العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديات الخاصة > منتدى مقالات الشيخ عبدالرحمن دمشقية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-14, 06:35 AM   رقم المشاركة : 1
دمشقية
حفظه الله







دمشقية غير متصل

دمشقية is on a distinguished road


أحاديث حول خروح عصاة الموحدين من النار في الصحيحين

أحاديث حول خروح عصاة الموحدين من النار في الصحيحين


1. قال رسول الله : «حتى إذا أراد الله رحمة من أراد من أهل النار ، أمر الله الملائكة أن يخرجوا من كان يعبد الله ، فيخرجونهم ويعرفونهم بآثار السجود، وحرم الله على النار أن تأكل أثر السجود فيخرجون من النار، فكل ابن آدم تأكله النار إلا أثر السجود، فيخرجون من النار قد امتحشوا» (البخاري806 مسلم299)

2. عن أنس عن النبى  قال « يخرج من النار من قال لا إله إلا الله« (البخاري44 مسلم325).

3. عن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه عن رسول الله  قال « إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار، فيتقاصون مظالم كانت بينهم فى الدنيا، حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة، فوالذى نفس محمد  بيده لأحدهم بمسكنه فى الجنة أدل بمنزله كان فى الدنيا» (البخاري2440 و6535 مسلم302).

4. عن جابر رضى الله عنه أن النبي  « يخرج من النار بالشفاعة كأنهم الثعارير». قلت ما الثعارير قال الضغابيس؟وكان قد سقط فمه فقلت لعمرو بن دينار أبا محمد سمعت جابر بن عبد الله يقول سمعت النبى  يقول « يخرج بالشفاعة من النار» قال نعم (البخاري6558)

5. أنس بن مالك عن النبى  قال « يخرج قوم من النار بعد ما مسهم منها سفع ، فيدخلون الجنة ، فيسميهم أهل الجنة الجهنميين» (البخاري6559 و6566).

6. عن النبي قال:«... فأستأذن على ربى، فإذا رأيته وقعت ساجدا، فيدعنى ما شاء الله ، ثم يقال ارفع رأسك، سل تعطه، وقل يسمع، واشفع تشفع. فأرفع رأسى، فأحمد ربى بتحميد يعلمنى، ثم أشفع فيحد لى حدا، ثم أخرجهم من النار ، وأدخلهم الجنة ، ثم أعود فأقع ساجدا مثله فى الثالثة أو الرابعة حتى ما بقى فى النارإلا من حبسه القرآن». وكان قتادة يقول عند هذا أى وجب عليه الخلود (البخاري6565 مسلم326).

7. عن عبد الله رضي الله عنه قال النبى  « إنى لأعلم آخر أهل النار خروجا منها ، وآخر أهل الجنة دخولا رجل يخرج من النار كبوا ، فيقول الله اذهب فادخل الجنة . فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى ، فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى ، فيقول اذهب فادخل الجنة (البخاري6571 و7511 مسلم308)

8. عن أبي هريرة «... حتى إذا فرغ الله من القضاء بين عباده وأراد أن يخرج من النار من أراد أن يخرج ممن كان يشهد أن لا إله إلا الله ، أمر الملائكة أن يخرجوهم ، فيعرفونهم بعلامة آثار السجود، وحرم الله على النار أن تأكل من ابن آدم أثر السجود (البخاري6573).

9. « فيشفع النبيون والملائكة والمؤمنون فيقول الجبار بقيت شفاعتى . فيقبض قبضة من النار فيخرج أقواما قد امتحشوا ، فيلقون فى نهر بأفواه الجنة يقال له ماء الحياة، فينبتون فى حافتيه كما تنبت الحبة فى حميل السيل (البخاري7439).

10. عن أنس عن النبى  قال «ليصيبن أقواما سفع من النار بذنوب أصابوها عقوبة، ثم يدخلهم الله الجنة بفضل رحمته يقال لهم الجهنميون» (البخاري7450).

11. قال عليه والسلام:« ثم تحل الشفاعة ويشفعون حتى يخرج من النار من قال لا إله إلا الله وكان في قلبه من الخير ما يزن شعيره فيجعلون بفناء الجنة ويجعل أهل الجنة يرشون عليم الماء حتى ينبتوا نبات الشيء في السيل» (مسلم316).

12. عن جابر يقول سمعه من النبي  بأذنه يقول:«إن الله يخرج ناسا من النار فيدخلهم الجنة» (مسلم317).

13. قال حماد بن زيد: «قلت لعمرو بن دينار أسمعت جابر بن عبدالله يحدث عن رسول الله  إن الله يخرج قوما من النار بالشفاعة؟ قال نعم» (مسلم318).

14. جابر بن عبدالله قال:« قال رسول الله  قوما يخرجون من النار يحترقون فيها إلا دارات وجوههم حتى يدخلون الجنة» (مسلم319).

15. عن النبي  قال:«يخرج من النار أربعة فيعرضون على الله فيلتفت أحدهم فيقول أي رب إذ أخرجتني منها فلا تعدني فيها فينجيه الله منها» (مسلم321).







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:52 AM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "