العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية > كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-10, 03:53 PM   رقم المشاركة : 61
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



وقد صرح الشيخ التيجاني بحرمة ذلك فقال:



( والحق يُقال:

إن ما يفعله بعض الشيعة من تلك الأعمال

ليست هي من الدين في شيء،

ولو اجتهد المجتهدون، وأفتى بذلك المفتون

ليجعلوا فيها أجراً كبيراً وثواباً عظيماً،


وإنما هي عادات وتقاليد وعواطف تطغى على أصحابها

فتخرج عن المألوف

وتصبح بعد ذلك من الفولكلور الشعبي

الذي يتوارثه الأبناء عن الآباء

في تقليد أعمى وبدون شعور،

بل يشعر بعض العوام

بأنّ إسالة الدم بالضرب هي قربة لله تعالى،

ويعتقد البعض منهم

بأن الذي لا يفعل ذلك لا يحب الحسين ).



وقال أيضاً:

( لم أقتنع بتلك المناظر التي تشمئز منها النفوس

وينفر منها العقل السليم،

وذلك عندما يعرّي الرجل جسمه

ويأخذ بيده حديداً ويضرب نفسه

في حركات جنونية صائحاً بأعلى صوته:

حسين .. حسين،


والغريب في الأمر والذي يبعث على الشك

أنك ترى هؤلاء الذين خرجوا عن أطوارهم

وظننت أن الحزن أخذ منهم كل مأخذ

إذا بهم بعد لحظات وجيزة من انتهاء العزاء

تراهم يضحكون ويأكلون الحلوى ويشربون ويتفكهون

وينتهي كل شيء بمجرد انتهاء الموكب،

والأغرب أن معظم هؤلاء غير ملتزمين بالدين،

ولذلك سمحت لنفسي بانتقادهم مباشرة عدة مرات


وقلت لهم:

إن ما يفعلونه هو فلكلور شعبي وتقليد أعمى ).




ثم بيَّن أن الإمام علي والحسن والحسين

والسجاد عليهم السلام لم يفعلوا ذلك،


والإمام السجاد عليه السلام حضر محضراً

لم يحضره أحد من الناس وشاهد بعينيه مأساة كربلاء

التي قتل فيها أبوه وأعمامه وإخوته كلهم،

ورأى من المصائب ما تزول به الجبال


ولم يسجل التاريخ أن أحد الأئمة عليهم السلام

فعل شيئاً من ذلك، أو أمر به أتباعه وشيعته[1].



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

[1] - كل الحلول عند آل الرسول ( ص: 148 – 151 ).







من مواضيعي في المنتدى
»» وإذا أتتك مذمتي من المهري
»» هداية الشيعة / كتب ورسائل
»» الوسائل المفيدة للحياة السعيدة / للشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى
»» عمائم الشياطين لا تحارب شيطانها الأكبر
»» تقرير التنصير في المغرب
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-10, 07:12 PM   رقم المشاركة : 62
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


فوبيا المجتمع[1]




تتحدثت مرة مع إحدى قريباتي عن مجالس العزاء

فأخبرتني أنها غير مقتنعة بها.




فقلت لها: ولماذا تذهبين إذن؟



أجابت بحزن:

إذا لم أذهب فسينتقدني الجميع، وسينالني منهم السوء،

وسيقاطعونني وسأعيش وحيدة.




مجالس العزاء طقوس اجتماعية.. عادات وتقاليد،

من لم يتقيد بها نفي من المجتمع واضطهد

وتحدث عنه الجميع بالسوء

حتى وإن كان من رواد المساجد وممن يقومون الليل!




وإنني أعرف العشرات ممن يذهبون للمجالس الحسينية

وهم لا يصلون ولا يصومون!


بل هناك من يأتون الفواحش والموبقات

فإذا جاءت أيام عاشوراء توقف عن إتيان الرذائل

إلى أن تنتهي العشر الأوائل من محرم،

فإذا انقضت لم يتوان عن فعل كل قبيح

على مدار العام حتى في رمضان!


يخاف أن ( يُشور )[2] فيه الإمام الحسين عليه السلام

إذا فعل ذلك في أيام عاشوراء!




يخاف أن ( يُشور ) فيه الإمام الحسين عليه السلام

إذا تخلف عن مجالس العزاء!




يخاف أن ( يُشور ) فيه الإمام الحسين عليه السلام

ولا يخاف أن يمسخه رب الحسين!


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


[1] - مصطلح ( فوبيا ) يعني " رهاب "، وهو خوف مرضي من أشياء معينة،
مثل الخوف المرضي من المرتفعات أو من الظلام.

[2] - يشور كلمة في اللهجة القطيفية أقرب معنى يقابلها في اللغة العربية
( يتسبب في حصول كذا من المصائب ) كعقاب على أمر ما.






من مواضيعي في المنتدى
»» الفساد الأخلاقي بعد الاحتلال الأمريكي
»» من هو الإمام الغزالي رحمه الله تعالى ؟
»» ما بين قمر العراق وقمر إيران
»» تحرير القدس يمر عبر احتلال الإمارات
»» خيانات المشروع الإيراني
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-10, 07:16 PM   رقم المشاركة : 63
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



من المهازل أن يحترم المجتمع

مثل هذه النوعيات من الناس

ويضطهد من يدعو إلى العودة

لما كان عليه آل البيت عليهم السلام

ونبذ الغلو والخرافات.



ما زال غالب أفراد مجتمعنا يحملون عقلية جاهلية

لا تحب النقاش وكأنها مُسيَّرة بقوى سحرية،

يمارسون الإرهاب الفكري

على كل من يملك أفكاراً تخالفهم

وعلى من تسول له نفسه أن يفكر!



لكنني أرى بريق صحوة ونور،

فقد قابلت الكثيرين

ممن يستنكرون هذا المنهج الدخيل

على مذهب آل البيت عليهم السلام،

وأرى عودة قريبة للنبع الأصيل

وستعم هذه الصحوة قريباً إن شاء الله.




فإليك أنت يا من تقرأ كلامي

وأنت مقتنع بأفكاري

لابد أن يكون لك دور في إيصال هذا الحق والخير

لأبناء مجتمعنا العزيز

الذين ربما غفلوا أو أغفلوا عن هذه الحقائق.







من مواضيعي في المنتدى
»» نجاد يتهم نجل المرشد باختلاس ثلاثة مليارات دولار
»» تفسير الفاتحة لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب
»» الصوفية من موسوعة الفرق المنتسبة للإسلام
»» هداية الصوفية / كتب ورسائل
»» تحرير القدس يمر عبر احتلال الإمارات
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-10, 09:36 PM   رقم المشاركة : 64
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



بين الإمام علي عليه السلام

وعمرو بن هند




قال عمرو بن هند ذات يوم لندمائه،

من أمه تأنف خدمة أمي؟

فقيل له: عمرو بن كلثوم،

فأرسل عمرو بن هند يسترفد عمرو بن كلثوم وأمه،

وفي نيته إذلال أم ابن كلثوم.



أوحى ابن هند لأمه أن تنحي الخدم إذا دعي الطعام،

ثم تطلب المساعدة من أم ابن كلثوم،

فدعا ابن هند بمائدة فنصبها،

فأكلوا ثم دعا بأنواع من الأواني المحملة بالطعام،



فقالت هند أم عمرو بن هند:

يا ليلى ناوليني ذلك الطبق،

فقالت ليلى:

لتقم صاحبة الحاجة إلى حاجتها،

فأعادت عليها وألحّت

فصاحت ليلى: واذلاه يا آل تغلب!



فسمعها عمرو بن كلثوم فثار الدم في عروقه

ونظر إلى عمرو بن هند فعرف الشر في وجهه،


فقام إلى سيف لعمرو بن هند معلق بالرواق

فضرب به رأس ابن هند وأنشد قائلاً:



وقد علم القبائل من مَعَدٍّ ***
إذا قُبَبٌ بأبطَحِها بُنينا


بأنّا المُطْعمونَ إذا قَدَرْنا ***
وأنا المهلكونَ إذا ابتُلِينا


إذا ما المَلك سام الناس خسفاً ***
أبينا أن نُقرّ الذُّلَّ فينا


إذا بلغ الفِطامَ لنا صبيٌّ ***
تخرُّ له الجبابِرُ ساجدينا







من مواضيعي في المنتدى
»» قصيدة التلبية في الحج / لأبي نواس
»» الوهابية دعوة للفهم والدراسة / بقلم أحمد الصويان
»» أحداث زاهدان هل انقلب السحر على الساحر ؟ الشيخ د. سعد البريك
»» إيران بين الدعوة للفتنة في الحج وتغيير اتجاه القبلة
»» لماذا لا ترد / بقلم الشيخ سلمان العودة
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-10, 09:53 PM   رقم المشاركة : 65
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


ما أجمل هذه الصورة من صور العزة والكرامة

وعدم القبول بالمهانة،


وما أقبح الصورة التي ألصقوها ظلماً وعدوانا

بالإمام علي عليه السلام.




الإمام الذي كان مضرب المثل في الشجاعة والكرامة.



الإمام الذي لم يعرف الجبن قط.



أيكون عمرو بن كلثوم أعز وأشجع

من الإمام علي عليه السلام؟!




هل يعقل أن يقتحم أحدٌ بيت الإمام علي عليه السلام

فيختبئ ويجعل زوجته هي من تصد المهاجمين؟!!



أين شجاعة علي عليه السلام؟

أين المهاجرون؟ أين الأنصار؟ أين بنو هاشم؟



كل هؤلاء خائفون من عمر؟

كل هؤلاء جبناء؟




أتضرب السيدة الطاهرة فاطمة عليها السلام

زوجة الإمام علي عليه السلام

وبنت النبي صلى الله عليه وآله وسلم


والإمام يتفرج؟!




أيجر أعز شجعان العرب بحبل من رقبته؟!




ما أبشع هذه الصورة التي لا يقولها إلا ناصبي

يكره الإمام ويريد القدح في سيرته.




بل زعموا أن عمرَ لطم فاطمة عليها السلام على وجهها

حتى طار القرط من أذنها؛

كل هذا والإمام علي عليه السلام يتفرج!




لا أعلم ماذا أبقيتم للإمام علي من كرامة؟!

أيكون عمر كافراً ويقتحم بيت الإمام

ويكسر ضلع زوجته، بل ويقتل جنينها

ثم يزوجه الإمام ابنته أم كلثوم![1].




وحين بحثت عن تعليق المشايخ الكرام على هذا الزواج

ما وجدت إلا شر البلية!!




فمنهم من قال:

إن الإمام علي عليه السلام زوج ابنته لعمر

رغماً عنه وعنها!

وهذا قمة الطعن في الإمام علي

وفي ابنته عليهم السلام..




وأقول:

اتقوا الله يا ناس في إمامنا،

اتقوا الله يا عالم،

جعلتم الإمام في قمة الجبن وانعدام الشخصية!!




ومنهم من قال:

إن عمر تزوج جنية،

وليس أم كلثوم بنت الإمام علي عليه السلام! [2].




يا واهب مملكة العقل،

يا مثبت العقل والدين،

جنية!

انتهينا من قصة الفيل الطائر

واختفاء الإمام الخميني لتظهر قصة الجنية [3] ؟!



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




[1] - الكافي ( 6 / 115 – 116 ).

[2] - مرآة العقول للمجلسي ( 2 / 45 ).

[3] - راجع عنوان: نحن والأساطير اليونانية

( المشاركة رقم 8 وما بعدها )






من مواضيعي في المنتدى
»» أطراف الصراع في إيران هل من عودة إلى الماضي
»» الحسين والهاتفون باسمه
»» هل أنت راض عن الله؟
»» حاكم إيران الفعلي
»» إنه يتكلم عن السيستاني فهل كلامه صحيح ؟
  رد مع اقتباس
قديم 01-04-10, 10:08 PM   رقم المشاركة : 66
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


ولم يكتفوا باختلاق هذه الأكذوبة

على الإمام علي عليه السلام

لينتقصوا مكانته ويصمونه بالجبن والذل

بل قالوا عن الإمام علي بن الحسين عليه السلام

أنه أصبح عبداً ذليلاً ليزيد.




قال المجلسي في بحار الأنوار:




( عن الباقر عليه السلام أن يزيد بن معاوية دخل المدينة وهو يريد الحج، فبعث إلى رجل من قريش فأتاه،

فقال له يزيد: أتقر لي أنك عبد لي إن شئت بعتك وإن شئت استرققتك!

فقال له الرجل: والله يا يزيد ما أنت بأكرم مني في قريش حسباً، ولا كان أبوك أفضل من أبي في الجاهلية والإسلام، وما أنت بأفضل مني في الدين ولا بخير مني،

فكيف أقر لك بما سألت؟!



فقال له يزيد: إن لم تقر لي والله قتلتك،

فقال له الرجل: ليس قتلك إياي بأعظم من قتلك الحسين بن علي ابن رسول الله،

فأمر به فقتل،

ثم أرسل إلى علي بن الحسين فقال له مثل مقالته للقرشي،

فقال له علي بن الحسين عليه السلام:

أرأيت إن لم أقرّ لك أليس تقتلني كما قتلت الرجل بالأمس؟

فقال له يزيد: بلى،

فقال له علي بن الحسين :

قد أقررت لك بما سألت،

أنا عبد مكره فإن شئت فأمسك،

وإن شئت فبع ) [1].





قال المفكر علي شريعتي

في كتابه التشيع العلوي والتشيع الصفوي

عن هذه الرواية:




( الغريب أن العلامة المجلسي لم يكتف هنا بنقل هذه الملفات القذرة التي صنعتها أياد مأجورة لبني أمية،

بل راح يذب عن هذا الخبر وعن الإشكالات التي يمكن أن تورد عليه،

وأشار إلى إشكال يورده المؤرخون على هذا الخبر مقتضاه

أن يزيد لم يذهب للحج

بل لم يخرج من حدود الشام طوال مدة خلافته،

وهذا صحيح،

خاصة أن يزيد لم يكن يتاح له الذهاب إلى مكة

بسبب سيطرة عبد الله بن الزبير عليها،

وكان عبد الله قد قصد مكة كما فعل الإمام الحسين

رفضاً للبيعة ليزيد

غير أن الإمام الحسين ترك مكة قاصداً الكوفة

بينما بقي عبد الله مرابطاً في مكة متخذاً إياها مركزاً لقوته،

وقد استلم الزعامة فيها من بعده أخوه مصعب،

فكيف ومتى تمكن يزيد من الذهاب للحج؟!




غير أن العلامة المجلسي لم يقبل الاعتراف

بحقيقة أن الخبر مختلق،



بل ذهب أكثر من ذلك إلى تضعيف رأي المؤرخين بالرواية

بدعوى أن كلام المؤرخ لا يمكن الركون إليه،

وبذلك أبطل كل الأدلة العقلية والنقلية التي تضعّف الخبر

مدّعياً أنه بذلك يندفع الإشكال عن الخبر،

وليته اكتفى بذلك ولم يتبرع بوجهة النظر العجيبة

والاستنتاج الغريب الذي توصل إليه

بخصوص الخبر المذكور،



هذا الاستنتاج الذي أثار حفيظتي إلى درجة كبيرة

بحيث لم أستطع تلك الليلة الخلود للنوم حتى الصباح،

وبقيت أتقلّب في الفراش كمن لدغته أفعى

وأصيح في نفسي: ليس بإمام!

ولا بولي وليس ابناً للحسين وعلي وفاطمة ومحمد،

ولكنه رجل عربي من قريش!




وأنت يا من تدعي ذلك،

لا تكن عالماً ولا روحانياً ولا شيعياً ولا مسلماً،

لكنك إنسان!


فكيف تتجرأ على اتهام الإمام بهذه التهمة الوضيعة؟!




والهاجس الآخر الذي كنت أعيشه

هو أنني إذا كنت عازماً على التعرض للعلامة المجلسي

فيجب أن أستعدّ أولاً للبلاء وخوض معركة موت وحياة،

وترددت في البدء بين حرمة العلامة المجلسي وحرمة الإمام،

وفي النهاية اتخذت قراري بترجيح الثاني

مهما كلّف الأمر،

ثُم إنه ليس لديّ شيء أخشى أن أفقده،

فعلام التردد والسكوت؟ ) [2].




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

[1] - بحار الأنوار ( 42 / 138 ).

[2] - التشيع العلوي والتشيع الصفوي ( ص: 198 – 203 ) .






من مواضيعي في المنتدى
»» بُرْدَةُ اَلتَّوْحِيْد
»» تقرير التنصير في المغرب
»» 100 فائدة من حياة الشيخ ابن عثيمين / للشيخ محمد المنجد
»» الحوثي والصحابة رضوان الله عليهم والشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
»» مصادر تكشف قائمة بالمعتقلات السرية الإيرانية لقمع المعارضة
  رد مع اقتباس
قديم 02-04-10, 03:01 PM   رقم المشاركة : 67
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road


كتائب الدفاع

عن التكفيريين!




قال الشيخ جعفر السبحاني:


( نحن الشيعة لا نكفر أحداً من الصحابة

ولا نطعن فيهم بل ننتقد حياتهم..


ثم قال:

أصبح لفظ سب الصحابة جداراً

لمنع أي نقد ودراسة لحياة الصحابة..



ثم قال:

إن الشتم والسب خلق الأوباش والسفلة من الناس ) [1].



لنقم برحلة قصيرة في بعض الكتب المعتمدة

ثم نرى هل ما زال الشيخ جعفر السبحاني

مُصرّاً على رأيه في شأن

أن هذه أخلاق الأوباش والسفلة من الناس أم لا:



1/ ورد في كتاب الأنوار النعمانية لنعمة الله الجزائري
( 1/ 63 ):

( إن عمر بن الخطاب كان مصاباً بداء في دبره
لا يهدأ إلا بماء الرجال ).



2/ قال المجلسي:

( لا مجال لعاقل أن يشك في كفر عمر

فلعنة الله ورسوله عليه وعلى من اعتبره مسلماً

وعلى من يكف عن لعنه )

( جلاء العيون ص: 45 ) .



3/ وقال المجلسي:

( الأخبار الدالة على كفر أبي بكر وعمر وأضرابهما

وثواب لعنهم والبراءة منهم وما يتضمن بدعهم

أكثر من أن يذكر في هذا المجلد أو في مجلدات شتى )

( بحار الأنوار 30 / 399 ).



هل هذه أخلاق أتباع آل البيت

أم هي أخلاق الأوباش والسفلة

الذين تحدث عنهم العلامة؟!



نريد جواباً من العقلاء والمنصفين..

نريد جواباً من أصحاب المبادئ والأخلاق.



وقد قرأت عدة كتب تحاول أن تنكر تكفير الصحابة..

وكل شيعي على وجه الأرض يعلم

أن غالب الشيعة يكفرون الصحابة

وأن كلامهم هذا ما هو إلا تقية.



قال أحدهم:

( قد ندين صحابياً ما ولكن بذكر المآخذ عليه

لا يحكم عليه بالارتداد )!



هل ما ورد أعلاه مجرد مآخذ،

أم تكفير وطعن وشتم؟!



مآخذ فقط!



لماذا لا تذكر إلا قصص مكذوبة عن الصحابة

لا تشير إلا إلى خيانتهم للإسلام

وللنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم؟!



مآخذ فقط !



ولماذا لا تذكر فضيلة واحدة لأحد منهم؟!


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


[1] - حوار مع الشيخ الدرويش حول الصحبة والصحابة ( ص:6 ).







من مواضيعي في المنتدى
»» تفاءلوا بالخير تجدوه
»» راعي البنات المغازلجي
»» من لطائف العلامة السعدي في الدعوة والأخلاق
»» مجاميع إيرانية تموِّل أعمال الإرهاب باليمن
»» اعتنقت الإسلام بعد 3 أشهر من قدومها إلى السعودية
  رد مع اقتباس
قديم 02-04-10, 06:52 PM   رقم المشاركة : 68
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



لننسَ قليلاً الكلام الذي في الكتب!


سمعت محاضرات عدة للشيخ حسن شحاتة

يقول فيها كلاماً وشتائم في الصحابة

لا تقل قذارة عن التي وردت أعلاه،


ومما قاله الكلام الذي جاء في الأنوار النعمانية

عن عمر الذي أوردته سابقاً

كما قال: إن أم عمر زانية وأتت بعمر من زنى،

وذكر سيلاً من الشتائم للصحابة


ولزوجتي النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم

عائشة وحفصة،


فهل هذه مجرد مآخذ؟!




وأيضاً سمعت محاضرات للشيخ ياسر الحبيب

لا تقل قبحاً عن هذا،


كما سمعت للشيخ حسن الصفار والسيد محمد باقر الفالي

والشيخ عبد الحميد المهاجر وكثير غيرهم

تكفير ولعن للصحابة،


فلا أعلم أي " ترقيع "

يحاولون أن يرقعوه بقولهم:

مآخذ فقط؟!



وإن كان الشيخ حسن الصفار كفر ولعن واكتفى بذلك،

فإن الشيخ شحاتة والحبيب قد قالا كلاماً

أقل ما يقال عنه: إنه كلام شوارع،


لا يصح أن يصدر عمن لديه أدنى أخلاق

فضلاً عن كونه مسلماً وفضلاً عن كونه شيخاً.




وإني أنصح كل مؤلف – يؤلف كتباً للردود –

قبل كتابة حرف واحد دفاعاً عن أمثال هؤلاء

أن يقول لهم أن يحترموا أولاً مذهب آل البيت

عليهم السلام

الذي يفترض أنهم يمثلونه


قبل أن يتطوع للدفاع عن

" تكفيريين "

" وقليلي أدب "

ليس لديهم أدنى اقتداء بأخلاق آل البيت،

ولا حتى أدنى التزام بالآداب العامة!







من مواضيعي في المنتدى
»» الوسائل المفيدة للحياة السعيدة / للشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى
»» تسونامي الإدمان يضرب إيران ؟
»» هل تقود إيران المنطقة إلى الفوضى أحداث البقيع أنموذجًا ؟
»» صحف عالمية تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية
»» الحمد لله هلك طاغوت قبل قليل لا رحم الله فيه مغرز إبرة
  رد مع اقتباس
قديم 02-04-10, 07:25 PM   رقم المشاركة : 69
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



إن كانوا حقاً صادقين

في اعتقادهم عدم كفر الصحابة،

وكلامهم ليس تقية وكذباً

فليعلنوا البراءة من كل من كفرهم


بدلاً من تلفيق القصص المكذوبة على الصحابة

لزرع الحقد في القلوب والغل في الصدور


ويوضحوا لعامة الشيعة

حرمة تكفير الصحابة بكل وضوح،

لا أن يسمعوهم قولاً على الفضائيات

وقولاً مخالفاً في المجالس والحسينيات.



أليسوا يقولون:

من كفَّر مسلماً فقد كفر،

فلماذا لا يوضحون للعامة خطورة تكفير الصحابة؟!



أم أنهم لا يتذكرون هذا الحديث

إلا عندما يكفرهم الآخرون؟!




عجباً لأمر هؤلاء يختلقون الأساطير،

ويفسرون كلام الله تفسيراً لا يقبله عقل ولا منطق،

ويشتمون أصحاب النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم

بكل ما في الأرض من سفالة وانحطاط،

بل ويتهمون الإمام علياً الجبن وانعدام المروءة..


كل ذلك كي يثبتوا فقط


أنه قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة كان الإمام علي

أحق بالخلافة من أبي بكر!

يا ناس كبروا عقولكم!



ولم يقف الأمرعند هذا الحد؛

فقد ظهر من يدعي تحريف القرآن

بحجة أن لا وجود فيه لنص

على خلافة علي والأئمة عليهم السلام،


وظهر من يؤمن بالرجعة؛

أي أن الأئمة سيرجعون إلى الحياة كي يحكموا !

كما سيعود الذين اغتصبوا الخلافة

كي ينتقم الأئمة منهم!



كل هذا لإثبات أن الإمام علياً عليه السلام

من المفترض أن يحكم قبل أبي بكر !







من مواضيعي في المنتدى
»» الشيخ الكلباني : هذه صفات الشيعة الذين كفرتهم
»» هذه هي الصوفية في حضرموت / للشيخ علي بابكر
»» المشروع الإيراني وصرخة القرضاوي
»» بين العريفي والسيستاني والمتباكون على الوحدة الإسلامية
»» أنا السبب
  رد مع اقتباس
قديم 02-04-10, 08:22 PM   رقم المشاركة : 70
أبو العلا
مشرف سابق








أبو العلا غير متصل

أبو العلا is on a distinguished road



شغب المستبصرين

أم شغب الغلاة والعلماء؟!





كتب الأستاذ حسن السلطان مقالاً بعنوان:

(من يوقف شغب المستبصرين والمبصرين الشيعة ) [1].



قال فيه:

( بعض هؤلاء الأشخاص المتشيعين

– مع الأسف الشديد –


تضرر البيت الشيعي منهم

أكثر من الاستفادة التي يعتقد البعض أننا نحققها،

خاصة من الذين اتبعوا منهج السب واللعن

كخيار تنفيس لهم عن الأيام السوداء كما يعبرون عنها،


ولو عدنا إلى العقل والمنطق

حتى لو كان هناك اختلاف على مسألة اللعن

فإنه لا يجب أن يستخدم هكذا علانية

وكأنه مسلَّمة في تاريخ التشيع،


وخصوصاً في الخطاب الشيعي الذي استمر لعقود مضت

لم يستخدم السب والشتم على المنابر،


بينما نجد هذه النبرة على منابرنا من المستبصرين،

وكأنه أمر عادي، بل ويستحسنه البعض.



أدعو من هنا المجتمع الشيعي أن يقف أمام

هذا التشويه غير المقصود للمذهب

من قبل بعض المتشيعين،

والذين – بفعلهم هذا – يعكسون صورة سلبية جداً عنا،


خاصة وأن بعضهم لا يستخدم فقط اللعن،

وإنما يذهب إلى الألفاظ الدونية

التي لا ترتقي لأخلاق المسلم،

فكيف بذلك إذا كان في موقع المقدمة كخطيب،


وأنا متيقن أن هؤلاء سوف يعكسون صورة سلبية جداً

عن التشيع في حال استمروا على النهج نفسه،

لأن عمر اللعن لم يأخذ حقاً أو يدفع ظلماً ).




إذا جئنا لمعالجة ظاهرة معينة

فإننا كثيراً ما ننظر في الظواهر ونغفل الأسباب؛

مع أن البحث عن الأسباب ومعرفتها

يساعد كثيراً على حل المشاكل.

وقد أجهد الأستاذ حسن نفسه في بيان الظاهرة

وأغفل الأسباب،


لا شك أن استنكاره لهذه الظاهرة يُعدُّ جرأة وشجاعة،

وأعجبني حينما قال في مطلع مقاله:


( سوف أكون هنا واضحاً أكثر،

ولا يهمني أي أمر يقال هنا أو هناك

لأني مؤمن بما أقول ).



إن السبب الرئيسي لهذه الظاهرة

هي الكتب والتراث،

والأمر الآخر

الدفاع المستميت من العلماء والمراجع

عن أمثال هؤلاء المشاغبين!



فمثلاً:


حسن شحاته يقيم في قم، وفي المحرم عام 1423هـ

جعلت له محاضرات تطاول من خلالها

على الصحابة بألفاظ بذيئة،

ولا يزال إلى اليوم يشارك من خلال

برنامج ( البالتوك ) في غرف شيعية،

والسب والشتم بألفاظ بذيئة لا يزال مستمراً.



وأما إذا قلبنا صفحات التراث فسنجد كماً هائلاً

من روايات الغلاة التي سقت هذه الظاهرة

شجرة شغب المستبصرين

حتى أينعت وأثمرت حنظلاً.



فمن أحق بالعتب المستبصرون

أم روايات الغلاة والعلماء؟!


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

[1] - تجد المقال على هذا الرابط:( راجع الكتاب )







من مواضيعي في المنتدى
»» مواقع دعوية باللغات العالمية / كتب وصوتيات
»» قصيدة ممانع بالثرثرة لأحمد مطر‎
»» كسب القلوب على الطريقة الإيرانية
»» قصيدة ممانع بالثرثرة لأحمد مطر‎
»» قصيدة / أمّن يجيبُ المضطّر !!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
صادق،السيهاتي،انهيار،انتحار،صرخة،القطيف،من

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:42 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "