العودة   شبكة الدفاع عن السنة > المنتديـــــــــــــات الحوارية > الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-07, 04:51 PM   رقم المشاركة : 21
عبدالرحمن الحسيني
عضو فضي






عبدالرحمن الحسيني غير متصل

عبدالرحمن الحسيني is on a distinguished road


طريقة مضحكة فأصبحت الأسود هي الدليل على النسب وهذا من الكذب الجزاف من خرافات الرافضة ولكن لأهل السنة الييد الطولى في المحافظة على انساب آل البيت من مشجرات ومخطوطات وشواهد معتمدة وموثقة والحمدلله الذي من على العرب بحفظ أنسابهم







 
قديم 03-05-07, 05:50 PM   رقم المشاركة : 22
السنية الهاشمية
مشترك جديد





السنية الهاشمية غير متصل

السنية الهاشمية is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بارق مشاهدة المشاركة
   1- هناك فرق بين من ينتمي لبني هاشم ومن هو من سلالة الحسن والحسين رضي الله عنهما

2- سؤالي ما هو الدليل انك من ذرية الحسن والحسين

3- اذا ثبت نسبك ما هو الحق الذي تطالبين فيه

4- ابولهب عم النبي صلى الله عليه وسلم لم يغني عنه نسبه شيئا فهو الي جهنم

5- قال تعالى ان اكرمكم عند الله اتقاكم

6- كل العرب هم من ذرية ابراهيم واسماعيل و هم اشراف وسادة و لا احد يحتكر الشرف والسيادة لنفسه دون الآخرين


ج1- آل البيت
آل البيت اختلف أهل العلم فى أهل البيت من هم؟ فقال عطاء وعكرمة وابن عباس: هم زوجاته صلى الله عليه وسلم خاصة ، لا رجل معهن ، وذهبوا إلى أن البيت أريد به مساكن النبى صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى: {واذكرن ما يتلى فى بيوتكن} الأحزاب34. وذهبت فرقة منهم أبو سعيد الخدرى وجماعة من التابعين منهم مجاهد وقتادة والزمخشرى والكلبى أنهم: علىُّ وفاطمة والحسن والحسين خاصة.

وذهب فريق منهم الفخر الرازى والقسطلانى وآخرون إلى أنهم آولاده وأزواجه صلى الله عليه وسلم والحسن والحسين ، وعلىُّ منهم ؛ لمعاشرته فاطمة وملازمته النبى صلى الله عليه وسلم.

وذهب زيد بن أرقم إلى أنهم من تحرم عليهم الصدقة، وهم آل علىٍّ، وآل عقيل ، وآل جعفر، وآل العباس ، وهو الراجح. قال السيوطى: هؤلاء هم الأشراف حقيقة فى سائر الأعصار وهو ما عليه الجمهور، وهو معنى رواية مسلم عن زيد بن أرقم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أما بعد..أيها الناس إنما اًنا بشر يوشك أن يأتينى رسول ربى فأجيب ، وأنا تارك بينكم ثقلين: أولهما: كتاب الله ، فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به) فحث على كتاب الله ورغب فيه ، ثم قال: (وأهل بيتى، أذكركم الله فى أهل بيتى) قالها ثلاثا، فقال له حصين: ومن أهل بيته يا زيد؟ أليس نساؤه من أهل بيته؟ قال: نساؤه من أهل بيته ، ولكن أهل بيته من حرم الصدقة بعده ، قال: ومن هم؟ قال: آل علىّ، وآل عقيل ، وآل جعفر، وآل العباس رضى الله عنهم.........







1) أن الذين حرمت عليهم الزكاة: بنو هاشم وبنو المطلب، وذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم يرجع نسبه إلى هاشم. فهو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم. والمطلب أخو هاشم وهو عم عبد المطلب جد النبي صلى الله عليه وسلم.

بل إن عبد المطلب نسبوه إلى عمه، وذلك أن اسمه شيبة الحمد، ولكنه تربى عند أخواله من بني النجار من أهل المدينة، ولذلك ليقال لهم أخوال النبي صلى الله عليه وسلم، وتوفي هاشم وولده شيبة عند أخواله، فذهب عمه المطلب فأخذه إلى مكة، فظن الناس أن شيبة الحمد عبدٌ للمطلب، فقالوا: هذا عبد المطلب، فقال لهم المطلب: لا، هذا شيبة ابن أخي هاشم، ولكن غلب عليه اللقب حتى ما صار يعرف في مكة إلا بعبد المطلب. الشاهد: أن الذين حرمت عليهم الزكاة على القول الأول بنو هاشم وبنو المطلب.

2) أن الذين حرمت عليهم الزكاة بنو هاشم فقط:

وأما الدليل على أن هؤلاء هم أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، فحديث زيد بن أرقم رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (أذكركم الله أهل بيتي، أذكركم الله أهل بيتي، أذكركم الله أهل بيتي)، فقيل لزيد: [[من أهل بيته؟ قال: أهل بيته من حرم الصدقة. وهم آل علي وآل عقيل وآل العباس وآل جعفر، فعد هؤلاء الأربعة -أي: أقارب النبي صلى الله عليه وسلم- ]] أخرجه مسلم.

وكذلك استدلوا بحديث الحسن بن علي رضي الله عنه أنه أخذ تمرة من الصدقة. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (إنها لا تحل لمحمد ولا لآل محمد). متفق عليه.

واستدلوا بحديث عبد المطلب أو المطلب بن ربيعة -على اختلاف في اسمه– والفضل بن العباس أنهما ذهبا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وسألاه أن يستعملهما على الصدقة حتى ينالا الأجر –يعني: الأجر المادي- لأنه من الأصناف الذين يستحقون الزكاة. (( وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا ))[التوبة:60]، فأراد الفضل بن العباس، وعبد المطلب بن ربيعة أن يكونا من العاملين عليها. فقال لهما النبي صلى الله عليه وسلم: (إنها لا تحل لمحمد ولا لآل محمد)، ومنعهما من ذلك. أخرجه مسلم.

فدل هذا على أن الفضل بن العباس بن عبد المطلب وعبد المطلب بن ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب لا تحل لهما الزكاة؛ لأنهما من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم.

http://www.alburhan.com/articles.asp...ook_link=False[/SIZE][/U][/COLOR]




ج3-

آل البيت ورد في حقهم فضائل لم ترد لغيرهم .
ولهم حقوق ليست لغيرهم .

الفتاوى - فتاوى مهمة لآل البيت
الكاتب: الشيخ محمد صالح المنجد | 08/08/2005
السؤال: إذا اتصل الرجل الصالح من أهل البيت ( الأشراف والسادة)بالهاتف الجوال .. فهل يسعني أن أؤخره أو أهمله ؟
الجواب:
إذا اتصل الرجل الصالح من آل البيت عليك في الهاتف أو الجوال ، وعرفت رقمه ؛ فيتأكد إجابته وعدم إهماله ، لأن هذا من الوصاة بآل النبي صلى الله عليه وعلى آله و سلم وتقديرهم واحترامهم ،خاصة إذا كان ذلك في أمر شرعي أو حاجة لهم في أمر دنيوي ...، فإذا شغل ذلك عن واجب أو مستحب أرجح ، فانه يرد عليه فيما بعد على قدر الوسع والطاقة .
والله تعالى أعلم .



ج4- تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ (3) وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ (4) فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ (5)




ج5- هذه أخي المسلم عقيدة أهل السنه والجماعه أوردها شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله في آل بيت رسول الله عليه وعليهم السلام فهل لك بعد ذلك مجادله أو تشكيك في عدم محبتهم والتودد إلى محسنهم.
ورد كثير من الأحاديث والآيات الكريمة التي تدل على فضل آل البيت وقد أهيم بهم علماء الإسلام على مختلف الأزمنة والعصور ودأبوا على التذكير بفضلهم وباحترامهم وودهم حسب شريعة جدهم والحض على محبتهم والتودد إليهم بما يوافق قواعد الشرع الحكيم.

ومن ذلك معاملة السلف لهم وهي واضحة جليه في كتب الإسلام ولا يحتاج إلى ايرادها برهان.

كذلك فقد ذكر أصحاب المذاهب الأربعة بفضل القوم في كل مذهب وحض كل منهم على محبة آل البيت الكريم وموالاتهم والتقرب اليهم بالمودة والمحبة.

وكما ذكر ذلك كثير من العلماء المعاصرين وبنوه في فتاواهم .

فأليك ايه المستجري على حرمة آل البيت ان تراجع كتب أئمة الدين لكي ترجع عن اصرارك على الخطأ في حق آل بيت رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم.

والآن نورد بعض أقوال علماء الإسلام الاجلاء في وجوب محبة آل البيت ومعرفة قدرهم...

أولاً: أراء شيخ الاسلام ابن تيميه:

قال شيخ الاسلام ابن تيميه في:"رسالة فضل أهل البيت وحقوقهم"
فهذه اصول الاسلام التي هي الكتاب والحكمة والاعتصام بحبل الله جميعاً على اهل الايمان والاستمساك بها ولا ريب ان الله قد أوجب فيها من حرمة خلفائه وأهل بيته ما أوجب....الخ
وقال في الفتاوي:"آل بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لهم من الحقوق ما يجب رعايتها فإن الله جعل لهم حقاً من الخمس والفيء وامر بالصلاة عليهم مع الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم:"فقال لنا: (قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد) وآل محمد هم الذي حرمت عليهم الصدقه هكذا قال الشافعي وأحمد بن حنبل وغيرهم من العلماء رحمهم الله فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: إن الصدقة لا تحل لمحمد ولا لآل محمد وقد قال في كتابه: ﴿ إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾
وحرم الله عليهم الصدقه لأنها أوساخ الناس. وفي المسانيد والسنن أن النبي عليه السلام قال للعباس لما شكا إليه جفوة قوم لهم:" والذي نفسي بيده لا يدخلون الجنة حتى يحبوكم من أجلي" وفي الصحيح أنه قال: (إن الله أصطفى ......الحديث....)
وقال شيخ الإسلام ابن تيميه في الفتاوي الكبرى:
"ومن أصول أهل السنه والجماعه أنهم يحبون أهل بيت رسول الله عليه وعلى آله السلام ويتولوهم ويحفظون فيهم محبة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم حيث قال يوم غدير ضم:
"اذكركم الله في أهل بيتي" وقال للعباس عمه وقد اشتكى اليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم: ( والذي نفسي بيده لا يومنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي"
وقال صلى الله عليه وعلى آله وسلم: "إن الله اصطفى بني اسماعيل واصطفى من بني اسماعيل كنانه واصطفى من كنانه قريشاً واصطفى من قريش بني هاشم"

هذه أخي المسلم عقيدة أهل السنه والجماعه أوردها شيخ الإسلام ابن تيميه رحمه الله في آل بيت رسول الله عليه وعليهم السلام فهل لك بعد ذلك مجادله أو تشكيك في عدم محبتهم والتودد إلى محسنهم.





ج6- موقف شيخ الاسلام
المجدد محمد بن عبد الوهاب التميمي

كان موقف شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب عليه رحمة الله واضحا وصريحا في موالات لآل بيت رسول الله عليه الصلاة وعندما سمع بعض الناس ايذاء آل البيت واحتقارهم فكتب رسالة في ذلك هي كالاتي:

"بسم الله الرحمن الرحيم
من محمد بن عبد الوهاب إلى الأخوين: أحمد بن محمد بن سويلم وثنيان بن سعود
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

فقد ذكر لي عنكم أن بعض الإخوان تكلم في عبد المحسن الشريف يقول: إن أهل الحسا يحبون على يدك وانك لابس عمامة خضراء والانسان لا يجوز له الإنكار إلا بعد المعرفه فأول درجات الإنكار معرفتك أن هذا مخالف لأمر الله.
وأما تقبيل اليد فلا يجوز إنكار مثله وهي مسألة فيها اختلاف بين أهل العلم وقد قبل زيد بن ثابت يد ابن عباس وقال هكذا أمرنا أن نفعل بأهل بيت نبينا وعلى كل حال فلا يجوز لهم إنكار كل مسألة لا يعرفون حكم الله فيها.
أما لبس الأخضر فإنها أحدثت قديماً تمييزاً لأهل البيت لئلا يظلمهم أحد أو يقصر في حقهم من لا يعرفهم.
وقد أوجب الله لأهل بيت رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم على الناس حقوقاً فلا يجوز لمسلم أن يسقط حقهم ويطن أنه من التوحيد بل هو من الغلو.
ونحن ما أنكرنا إكرامهم إلا لأجل الألوهية أو إكرام المدعي لذلك"
نعم لقد أبرأ شيخ الإسلام ابن عبد الوهاب ذمته في مسألة حقوق آل البيت جزاه الله خيراً.

ولقد أوجز رحمه الله حقوقهم في هذه الرسالة ولم ينكر عليهم تقبيل يد الشريف وقال إن ذلك فعل الصحابة بآل البيت ولم ينكر لبس الأخضر لآل البيت.
فان اليوم لو لبس أحد آل البيت عمامة جده عليه السلام لإنكر عليه ولأتهم في دينه.
وقول الشيخ عليه رحمة الله ان لبس الأخضر احدثت قديماً...نعم...لقد
اظهرت جميع البلاد الإسلامية الكبيرة والصغيرة منها احتراما وتعظيما فوق العادة للسادة والأشراف الذين هم من نسل ابنة النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فاطمة الزهراء وزوجها الامام علي بن أبي طالب رضي الله عنهما ونتيجة للاحترام والتكريم الذي خص به السادة والأشراف من أولاد الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم في الممالك الاسلامية لذلك كان السادة والأشراف يرتدون جبه وعمامه خضراء في العصر العباسي في عهد هارون الرشيد وابنه المأمون ثم ترك هذا التمييز لهم فترة من الزمن ووقع الناس في ايذائهم فأمر السلطان المملوكي في مصر الأشراف بشعبان في سنة 773هـ عليه رحمة الله بأن يضع الأشراف علامة خضراء على رؤوسهم لأجل تمييزهم وإظهار الحرمة لهم وحتى الآن في بعض الدول الاسلامية مازالت هذه الميزة يعمل بها في دول مثل تركيا وبلاد العجم المسلمة. ولكن في بلاد الاسلام التي يظهر فيها دين الله لوعملت أول ما ينكر عليك ويكفرك وينسبك إلى البدع بعض المنتسبين إلى طلاب العلم متجاهلين أئمة العلم واساطينه في هذا المجال فهم يأخذون ما يوافق هواهم ويتركون ما أمر الله به أن يفعل.

وقد قال شعراء في ذلك:

قال شمس الدين بن ابراهيم بن بركات الدمشقي:
أطرافتيجان اتت من سندس
خضر باعلام على الأشراف
والأشراف السلطان خصهم بها
شرفاً ليفرقهم من الأطـراف
وقد عارضه جابر بن عبد الله الاندلسي:
جعلوا لأبناء النبي علامةً
إن العلامة شأن من لم يشهد
نور النبوة في وسيم وجوههم
يغني الشريف عن الطراز الأخضر

قال الأمام جلال الدين السيوطي:

لبس هذه العلامة بدعة مباحة لا يمنع من ارادها من شريف وغيره ولا يؤمر بها من تركها من شريف وغيره والمنع منها لأحد من الناس كائنا من كان ليس أمراً شرعياً لأن الناس مضبطون بأنسابهم الثابتة وليس لبس العلامة مما ورد به الشرع فيتبع إباحة منعاً أقصى ما في الباب أنه أحدث تمييزاً بها لهؤلاء عن غيرهم.
قال العلامة الصبان: بعد أن لبس هذه العمامة غير أهلها في جميع البلدان لذلك فأشراف الحجاز لا يلبسون العمائم الخضر لهذه الحكمة فقد زال التمييز واختلط الصفر بالابريز والأشراف مضبطون بأنسابهم لا بألقابهم ومعروفون بأحسابهم لا بأثوابهم.
يقول صاحب كتاب امراء مكه في العهد العثماني:
"لم يكن لبس العمامة الخضراء علامة للشرفاء عموماً والحقيقة أنهم في شبه الجزيرة العربية كانوا يلبسون عمائم بيضاء.
ونلاحظ أن العثمانيين كانوا يرسلون رسائلهم إلى الشريف امير مكه في أكياس خضراء كما يرسلون لهم خلع خضراء ونلاحظ كذلك اللون الأخضر علامة الأشراف في العهد العثماني وحتى عندما بحث موضوع لون الهرواني الذي يلبس لأمير مكه بدلً من الخلعه في زمن السلطان محمود الثاني فأن السلطان أرسل خطاً همايونياً يقول فيه(....لما وجد من اللآئق بالنسبة للشرافة أن تكون من الجوخ الأخضر فإنها يجب أن تعمل من الجوخ الزمردي على الأخضر...."






 
قديم 03-05-07, 06:26 PM   رقم المشاركة : 23
أبو ولاء
عضو ذهبي







أبو ولاء غير متصل

أبو ولاء is on a distinguished road


يمكن مدسوسة من بني رفض ..؟!

قال تعالى :

(فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون )







 
قديم 03-05-07, 06:48 PM   رقم المشاركة : 24
بارق
عضو ماسي





بارق غير متصل

بارق is on a distinguished road


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ولاء مشاهدة المشاركة
   يمكن مدسوسة من بني رفض ..؟!

قال تعالى :

(فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون )


اتفق معاك فيما تقول






 
قديم 03-05-07, 06:59 PM   رقم المشاركة : 25
بارق
عضو ماسي





بارق غير متصل

بارق is on a distinguished road


المدعوة السنية الهاشمية

في البداية هناك من ثبت ان نسبهم من بني هاشم وهناك أناس كذابين دجالين ينتسبون كذبا الي بني هاشم
واضيف وحتى من يثبت نسبهم لبني هاشم هل هم ملائكة ففيهم المؤمن والصادق وفيهم ايضا النصاب والحرامي والدجال
فلذلك الناس سواسية لا فرق بين عربي وعجمي الا بالتقوي
فعلينا ان نعامل الجميع نحترم المحترم والغير محترم يعامل بما يستحق
فليس هناك سادة واشراف وعبيد قال تعالى ( ان اكرمكم عند الله اتقاكم)
كل العرب هم من ذرية ابراهيم واسماعيل و هم اشراف وسادة و لا احد يحتكر الشرف والسيادة لنفسه دون الآخرين







 
قديم 03-05-07, 07:59 PM   رقم المشاركة : 26
بارق
عضو ماسي





بارق غير متصل

بارق is on a distinguished road


المدعوة السنية الهاشمية

ان المدعين بالنسب كذبا قصدهم الاستيلاء على املاك واوقاف الاشراف ووراثة من يملكون اموال من السادة الاشراف هذا هو هدف الادعاء الكاذب
نريد ان تثبت نسبها اولا بمشجرة معتمدة من جهة شرعية لان الادعاء الكاذب يفتح الباب للشر و اثره الخطير يترتب عليه المطالبة في الحق في الارث فهناك اوقاف لدي عدد من الاشراف يمكن ان يطالب بها مدعي كاذب فيمكن ان يدعي فلان ان نسبه من العائلة الفلانية التي تملك مال فيمكن ان يطالب بحصة من الورث نتيجة هذا الادعاء الكاذب فاذا لم يكن لديه وثيقة رسمية ستسقط دعواه







 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:50 PM.


Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "