عرض مشاركة واحدة
قديم 14-04-12, 08:14 PM   رقم المشاركة : 3
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


من جرائم النظام الايراني
اغتيال رئيس الوزراء الايراني السابق شاهبور بختيار في بارريس
هروب الرئيس الايراني السابق في عهد خميني ابو الحسن بني صدر الي باريس
الاقامة الجبرية لرجل الديني الشيعي المنتظري
سجن المفكر الايراني المعروف أغا جاري
قتل الصحفية الايرانية زهرة كاظمي
وفاة مدون ايراني شاب في السجن
توفي المدون الايراني الشاب اوميد رضا ميرسيافي الاربعاء في السجن حيث كان
محتجزا بتهمة سب المرشد الاعلى للجمهورية.
وافادت منظمات حقوقية ان ميرسيافي، وعمره 25 عاما، هو "ثاني سجين سياسي يتوفى
في سجنه في اسبوعين، بعد الناشط السياسي امير ساران".
ونقلت منظمة اخرى عن الدكتور هشام فيروزي، وهو طبيب معتقل في نفس السجن، ان
ميرسيافي تناول جرعات زائدة من دواء كان يتبعه.
من جهته، قال محمد علي دادخاه محامي المدون الشاب ان سلطات السجن اتصلت به
لتبلغه ان موكله "انتحر"، كما قال له الدكتور فيروزي "لابلاغه بانخفاض وتيرة
دقات قلب اوميد. وانه نقل على الفور الى مصحة السجن غير ان الاطباء لم يأخذوا
حالته مأخذ الجد وقالوا انه يتظاهر بالمرض."
وبحسب فيروزي فان المدون كان يعاني من الاكتئاب.
وعلى الفور، طلب الدادخاه فتح تحقيق في هذه القضية، الا ان اي ردة فعل لم
تصدر بعد عن السلطات الايرانية.
وكانت محكمة قد حكمت على اوميد سيافي في نوفمبر تشرين الثاني بالسجن 30 شهرا
بعد ان ادين بسب المرشد الاعلى للجمهورية وايضا مؤسس جمهورية ايران الاسلامية
الامام الخميني.
موضوع من BBCArabic.com
http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/
منظمة العفو الدولية: بعد مرور 30عاماً على الثورة الايرانية استمرار انتهاك
حقوق الانسان في ايران

قام مواطن ايراني بطلب حق اللجوء السياسي الي ماليزيا ولما لم تنفع محاولاته
قام بحرق نفسه السؤال لو كانت ايران كما وعد الخميني الايرانين قبل سقوط
الشاه بانه سيجعلها جنة هل صدق الخميني في وعده لهم طبعا لا فهاهم الايرانيون
يهربون من ايران بعد ان حولها الخميني الي دولة يلفها الفقر والبؤس وبدافع من
الياس يقوم احد الايرانيين الهاربين من ايران بحرق نفسه طلبا للجوء السياسي و
ربما بسبب الخلفية المجوسية لاهل ايران اختار وسيلة الانتحار بالنار لانها
مقدسة لدي الفرس .
في حين يقوم النظام الايرانيي بتوزيع اموال الشعب الايراني ودفعه لحزب الله
فرع لبنان ليربي اعضاء الحزب كروشهم من اموال الشعب الايراني ويعيش الشعب
الايراني في فقر مدقع وعلى غيرها من النظمات التي يدعمها النظام الايراني على
حساب قوت الشعب الايراني الفقير
===
مواطن ايراني يشعل النار بنفسه طلبا للجوء السياسي
نص الخبر
كوالا لامبور : مات طالب اللّجوء السّياسيّ تسع ساعات بعد أن وضع نفسه
المشتعلة أمام المتفرّجين المذهولين خارج وكالة لاجئين الأمم المتحدة هنا أمس
.
غلام حسن أنواري من ايران , البالغ من العمر خمسون سنة أحرق نفسه في محاولة
يائسة لسحب الانتباه لمعاملات أعماله الفاشلة, الدّقائق بعد التّهرّب من
تاكسي في مكتب المفوّضيّة العليا التّابعة للأمم المتّحدة للاجئين ( المفوضية
العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة ) في جالان بكيت بيتالينج .
=====
اغتصاب الذكور والاناث من الاصلاحيين في سجون ايران الشيخ مهدي كروبي
--------------------------------------------------------------------------------
زعيم حزب أيراني معارض: انتهاكات جنسية في السجون الإيرانية
طهران - قال زعيم حزب "اعتماد ميلي" (الثقة الوطنية) الإيراني المعارض على
الموقع الالكتروني للحزب إن بعض السجناء السياسيين من الشباب الذين اعتقلوا
خلال الاحتجاجات التي اندلعت عقب الاعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية في
إيران ، تعرضوا لانتهاكات جنسية خلال فترة اعتقالهم.
ونقل مهدي كروبي عن معتقلين أطلق سراحهم قولهم إن بعض الفتيات تعرضوا لعمليات
اغتصاب عنيفة داخل السجن أدت إلى تهتك أعضائهن التناسلية.
وقال كروبي في خطاب وجهه إلى رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام ، على أكبر هاشمي
رافسنجاني ، إن الشباب الذكور تعرضوا أيضا "لاغتصاب وحشي".
وأضاف أن الانتهاكات الجنسية أدت إلى حدوث اكتئاب ومشكلات نفسية خطيرة بين
الضحايا.
وأوضح موقع "اعتماد ميلي" الالكتروني أن الخطاب أرسل إلى رافسنجاني منذ عشرة
أيام مضت ، بيد أن الرئيس السابق ، الذي ينتمي للمعارضة هو نفسه ، لم يرد على
خطاب كروبي ، مما دفع الى نشر محتوى الرسالة على شبكة الإنترنت.
وأدت الاحتجاجات إزاء ما تردد بشأن حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية التي
جرت في 12 حزيران/يونيو الماضي إلى اعتقال ما يربو على ألف متظاهر أطلق سراح
معظمهم ، بيد أن أكثر من 100 شخص لا يزالون في السجون.
واحتجز بعض السجناء في سجن كهريزاك جنوب العاصمة الايرانية ، والمعروف باسم
"جوانتانامو طهران" ، والذي أغلق الشهر الماضي لافتقاره للمعايير الضرورية
لحقوق المعتقلين.
وأكد رئيس الشرطة إسماعيل أحمدى مقدم اليوم الأحد وجود انتهاك نفسي داخل سجن
كهريزاك ، قائلا " هناك بعض الانتهاكات في هذا المركز وبعض المسئولين هناك لا
يتبعون التعليمات".
وقال رئيس الشرطة إنه القي القبض على رئيس السجن ثم طرده من الخدمة ، كما طرد
اثنان من حراسه من الخدمة.
وأكد أيضا النائب العام الإيراني قربان علي دوري نجف ابادي ، وجود انتهاكات
نفسية في سجن كهريزاك ، واصفا إياها بأنها " لا مبرر لها" وطالب بمعاقبة
المسئولين عن سوء معاملة السجناء.
الاحد 09 غشت 2009
================

ولاء الشيعه لمن الواقع السياسي المعاصر للشيعة
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=77310

الاستراتيجة الايرانية للهيمنة على الخليج

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=135537

مرجع شيعي الحائري يفتي بحماية ايران

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=50905

رجل الدين الشيعي محمد علي الشيرازي ان ايران تتجسس وتتدخل في العراق لانها ولية الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showt...C8%CD%D1%ED%E4

مقتدى الصدر:سنساند ايران لو تعرضت لأى هجوم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=47842
ملف ايران و الشيعة في الكويت
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=86202
فتوي رجال الدين الشيعة ضد اهل السنة و فلسطين
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=54350
ملف التغلغل الايراني في الكويت / ايران
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139309
=============

بين التشيع الديني والتشيع السياسي
2009 الجمعة 4 سبتمبر
الإتحاد الاماراتية

رضوان السيد
طالعتْنا الصحف المصرية في الأيام الماضية، بأخبارٍ جديدةٍ عن محاكمةٍ جاريةٍ بمصر لتنظيم شيعي يزيد عددُ أفراده على الخمسين، يقول النائب العام المصري إنّ هؤلاء بزعامة رجل اسمه أحمد شحاته ينشرون كتباً ويُصدرون نشرات تدعو للمذهب الشيعي. وتتّهم هؤلاء وآخرين ما يزالون \"فارّين\" بسبّ الصحابة (خصوصاً أمّ المؤمنين عائشة وأبا بكر وعمر رضي الله عنهم)، وتلقّي أموال من مؤسسات إيرانية قريبة من السلطات هناك. النائب العامّ المصري يعتبر هؤلاء خَطَراً على الأمن القومي المصري، كما يعتبر أنهم يثيرون الفِتَن الطائفية والدينية بالتعرُّض لسلف الأمة، وللمذهب السنّي السائد في البلاد. وكانت المملكةُ المغربية قد ذكرت الشيء نفسه عن الانتشار الشيعي بدعم رسمي إيراني، وقطعت علاقاتها الدبلوماسية بإيران، وأصرَّت على أنّ الإسلام السنّي المالكي هو المذهب الرسمي للمملكة، ولا تقبلُ بديلاً أو شريكاً له. وكان النظامُ السوداني -وهو حليفٌ لإيران- قد أقفل مراكزَ للدعوة الشيعية في الخرطوم وأمّ درمان قبل سنتين بالحُجّة نفسِها. وكُلُّ هذه الأنظمة لا تتّهم هذا الفريقَ من مواطنيها المتحولين إلى المذهب الشيعي بالعمل السياسي الصريح أو الساعي لقلب نظام الحكم مَثلاً. لكنْ هناك دولٌ وأنظمةٌ وجهاتٌ عربيةٌ وإسلاميةٌ تَضيفُ إلى هذا التشيع الديني أو المذهبي، الاتّهام بتشيُّع سياسي، يتخذ سِمة المُعارضة لنظام الحكم القائم.
والحال أنّ هناك اليوم نوعين من أنواع التشيُّع: التشيُّع المذهبي أو الديني وهو قليلُ التأثير، والتشيُّع السياسي وهو الأخطَر، لأنه بالفعل واسع التأثير في أوساط الجماعات السياسية الإسلامية، باستثناء السلفيين المتطرفين والمعتدلين.
أُضيفت إلى إمكانيات المراجع المحدودي القُدرة المادية، على أيّ حال، إمكانياتُ الدولة الإيرانية التي كانت تندفعُ في السنوات العشر الماضية لنشر النفوذ المذهبي والسياسي.
لكنْ أياً يكن مدى اتّساع الدعوة والدعاية الشيعية المذهبية؛ فالواقع أنّ هناك تحولاً متوسّط القوة في قلب أهل السنة باتّجاه المذهب الشيعي، وفي مشارق العالَم العربي ومغاربه. فما هي أسبابُ هذا التحول، وكيف يمكنُ فهمُهُ لجهة الصعود الشيعي، ولجهة ما يجري داخل أهل السنة والجماعة؟!
في مجال الأسباب الشيعية للتحوُّل، يمكن إيرادُ عدة أسباب، بعضُها يتصل بالحركة الثورية الإيرانية، وبعضُها يتّصلُ بطبيعة المذهب الشيعي الإثنى عشري ذاته. في المجال الأول؛ فإنّ الثورة الإسلامية في إيران سعتْ منذ قيامها لاحتضان سائر الأقليات الشيعية في العالمين العربي والإسلامي، وفي العالم الأوسَع. وقد أحدث ذلك يقظةً في الأوساط الشيعية باتجاه الخصوصية، والانفصال عن الكثرة السنية الاجتماعية والسياسية. والتحرك الانفصالي أو الانعزالي ذاك استتبع نتائج سياسية، ظهرت في صورة تذمُّراتٍ واحتجاجات. ولا ننسى أنّ إيران احتضنت معظم أجنحة المعارضة الشيعية لنظام الحكم بالعراق والبحرين في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي.
بيد أنّ التأثيرات المذهبية والسياسية الأَوسع لهذا البروز الشيعي، وصلت إلى أوساط الجمهور السني في تسعينيات القرن الماضي، وما بعد؛ حين برزت إيران؛ وبخاصةٍ بعد ضرب عراق صدّام حسين في حرب الخليج الثانية (= حرب تحرير الكويت)، وبعد صعود \"حزب الله\" اللبناني/ الإيراني باعتباره حركة المقاومة الرئيسية للعدو الصهيوني. فخلال العشرين سنةً الماضية تعدّى تأثير إيران من طريق رفع شعارات العداء لأميركا وإسرائيل، إلى العمل المباشر أو بالواسطة ضد الولايات المتحدة وإسرائيل. والعمل المباشر من خلال \"حزب الله\"، والعمل بالواسطة من خلال دعم حركات المقاومة السنية مثل \"الجهاد الإسلامي\"، وحركة \"حماس\"، وتيارات الإسلام السياسي (= \"الإخوان المسلمون\") بشكلٍ عامّ. والمعروف أنّ حركات الإسلام السياسي هذه تأثرت منذ السبعينيات من القرن الماضي بالعقيدة السلفية. ووصل الأمر أحياناً إلى تحالُفٍ بين المتطرفين من الإسلاميين السنة، والمتشددين من السلفيين، فأَنتج ذلك على أرض أفغانستان تنظيمات السلفية الجهادية المعروفة بـ\"القاعدة\". وقد شكّل ذلك، أي انتشار العقيدة السلفية بين الإسلاميين، حاجزاً حالَ دون انتشار نوعَي التشيُّع في أَوساطها في البداية. لكنّ الجمهور الأَوسع المعجب بـ\"الجهاديات\"، اندفع باتجاه التشيُّع بنوعيه بما يعنيه من مُقاومةٍ لإسرائيل والغرب، ومن مُعارضةٍ لأنظمة الحكم السائدة التي \"لا تُطبِّق الشريعة\"، و\"لا تُقاتلُ إسرائيل بل تُصالُحها\". وفي هذا السياق ظهر تحالُفٌ غير مُعْلَن بين الإسلاميين العرب وإيران (باستثناء \"الإخوان المسلمون\" السوريين)، فدخلت إيران بالمباشر أو من خلال \"حزب الله\" في السياسات الداخلية لعددٍ من الدول العربية في بلاد الشام وبلدان الخليج والمغرب العربي. ولاشكّ أنّ هذه الشعبية لإيران في أوساط العامة من أهل السنة، دفعت البعض لاعتناق المذهب الشيعي بدوافع سياسية أو دينية. أمّا الدوافعُ السياسيةُ فهي معروفة؛ في حين تحتاجُ الدوافع الدينية إلى إيضاح. فالمذهبُ الشيعيُّ يملكُ تنظيماً هَرَمياً مؤلَّفاً من مجموعةٍ من \"مراجع التقليد\" الذين يقودون أتباعهم في الدين والدنيا. ولاشكَّ أنّ هذا التنظيم المتراصّ يجتذب العامةَ من المتدينين الفقراء والرقيقي الحاشية لاستيعابهم في تبعية تنظيمية لهذا المرجع أو ذاك، وأنه مسؤولٌ إلى حدٍ ما عن عيشهم في الدنيا، وعن مصائرهم في الآخرة. وقد بلغت \"ولاية الفقيه\" بهذا التوجُّه إلى ذِروتِه. إذ أُضيفت إلى إمكانيات المراجع محدودي القُدرة المادية على أيّ حال، إمكانياتُ الدولة الإيرانية التي كانت تندفعُ في السنوات العشر الماضية لنشر النفوذ المذهبي والسياسي في سائر أنحاء العالَم الإسلامي. فالمرشد الأعلى والوليُّ الفقيه لا يعتبرُ نفسَه مسؤولاً عن التشيُّع في العالم كُلِّه فقط؛ بل ويعتبر نفسَه مسؤولاً عن الإسلام في مواجهة الغرب الهاجم عليه. ولذلك تختفي بالتدريج من التشيُّع سِمات المظلومية والضَعف والأقلوية، ويسودُ حسٌُّ انتصاريٌّ، يستتبعُ كُلَّ الساخطين على أميركا والغرب حتى من غير المسلمين!
ولنقل كلمةً عن الوضع في الأوساط السنية، والذي أُقَدِّرُ أنه كان بين أسباب انتشار التشيع السياسي، ثم التشيُّع المذهبي. فالجماعةُ السنيةُ جماعةٌ تسوويةٌ أو سُواسية؛ بمعنى أنه ليست هناك هرميةٌ فيها؛ بل إنه لا تتوافرُ لعلمائها مرجعيةٌ قويةٌ في الشأن الديني أو الدنيوي. وهذه السواسية كانت بين أسباب تحول أهل السنة إلى أكثرية ساحقة في أوساط الأمة في التاريخ. لكنْ في ظروف التأزُّم؛ فإنّ الناس يريدون قيادةً في الدين كما في الدنيا. وهذه القيادة الروحية لا تتوافر ُإلاّ لدى الصوفية من أهل السنة في علاقة الشيخ والمُريد. وما أقصِدُهُ أنّ العامة السنية المأزومة بالحداثة، وبالمشكلات المتصاعدة مع بعض أنظمة الحكم، تطلعت إلى قيادات كارزمية، أي غير عادية، للأزمنة غير العادية التي تعيشُ فيها. فكما ازدهرت القيادات الكارزمية حتى في الأوساط السلفية المتشدّدة في العادة في اتّباع النصّ، ازدهرت القيادات الكارزمية في حركات الإسلام السياسي، وفي حركات الإحياء الصوفي، وأفاد المذهب الشيعي من التوجُّه للتقويد، فانضمّ العديدُ من أهل السنة إليه مدفوعين بالميل السالف الذكر.
ثم إنّ أهل السنة يُعانون من أزمةٍ عميقةٍ ظهرت في تطورهم الديني في الأزمنة المعاصرة. فقد شاعت في أَوساطهم في العقود الخمسة الأخيرة إحيائيةٌ قويةٌ قطفت ثمارَها ثلاث حركات كبرى: \"الجماعة الإسلامية\" بباكستان، وجماعة \"الإخوان المسلمون\" بمصر والعالم العربي، والجماعات السلفية في سائر أنحاء العالَم الإسلامي. وقد انصبّ جَهدُ هذه الحركات على مكافحة الإسلام التقليدي أولاً، أي إسلام المذاهب الفقهية الأربعة. فأحدث ذلك تشرذُماً واختلالاً في الوعي؛ زاد من حدَّتِه الاستثمارُ السياسيُّ الذي لجأت إليه الجماعة الباكستانية، ثم جماعة \"الإخوان المسلمين\"، وأخيراً الجماعات السلفية المتشدّدة. فقد انصرف هؤلاء جميعاً لمعارضة ومكافحة أنظمة الحكم السائدة بحجة السعي لإقامة الدولة الإسلامية التي تطبّق الشريعة، والعمل على مناضلة التغريب والهيمنة الاستعمارية. وهكذا انقسم الوعي وانقسم التصرف في الأوساط السنية، وحصلت الحركات الإحيائية المعارضة للتقليد وللغرب ولأنظمة الحكم على شعبيةٍ كبيرة. وظهرت إيران على مساحة الشرذمة هذه، فكسبت أنصاراً بين أهل السنة تارةً بآثارٍ سياسية، وطوراً بآثار دينيةٍ ومذهبية.
يصل عدد المسلمين في العالَم اليوم إلى حوالي المليار والثلاثمائة مليون. ويبلغ عدد الشيعة الإثني عشرية بينهم حوالي المئة والستين مليوناً. لكنهم ما عادوا يحسبون أنفُسَهُم أقليةً أو أقليات. إذ صارت لديهم دولتان (إيران والعراق)، ولهم قيادةٌ واحدةٌ موحَّدة. ثم إنهم يحملون المشروعَ نفسَه الذي تحملُهُ الأكثرية السنية تقليدياً ضمن الأُمّة، أو لنقل إنهم يحملون الوعْي نفسه، مضافاً إليه الدعوى بعد قيام الثورة الإسلامية بإيران عام 1979. ولاشكَّ أنّ التشيُّع في الأوساط السنية ليس هو المشكلة الدينية الرئيسية لدى أهل السنة؛ بل إنّ المتغيّر الرئيس تمثّل في حركات الصحوة والإحياء، والحركات الجهادية. لكنّ الإسلام الإيراني يعرض نموذجاً جذاباً لبعض الأمزجة والفئات. كما يعرض الإسلام التركيُّ نموذجاً آخر. ومن ثم فإنّ القيادة الدينية/ السياسية للإسلام تقعُ اليوم خارج العالَم العربي.
=========
سفاره الجمهوريه الأيرانيه ترحب بكم -
------------------
كشف العلامة محمد علي الحسيني الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي في لبنان والذي يتزعم الشيعة العرب لجريدة (الوطن البحرينية الالكترونية) أن إيران بدأت منذ عام في التركيز المخابراتي على الكويت بهدف تصدير الثورة.
وأضاف أن هناك عدة وسائل وأنشطة تقوم بها إيران للتغطية على نشاط الاستخبارات التي تدعم من كبار الملالي وجهاز الدولة في طهران.
وأضاف أن السفارة الإيرانية تأتي على رأس الأجهزة المخابراتية حيث تعمل عناصر المخابرات في الكويت تحت غطاء دبلوماسي لكي يسهل تخليصهم عندما يتم كشفهم من قبل الأجهزة الكويتية عن طريق استغلال الحصانة الدبلوماسية.
وأوضح الحسيني أن هناك قسماً خاصاً في مكتب خامنئي مسؤول عن العلاقات مع الدول العربية حيث يتم اتخاذ القرارات والخطط الخاصة بالتجسس تمهيداً لتنفيذ المخططات الإيرانية، وتتم كافة نشاطات تصدير الثورة بإشراف وسيطرة خامنئي كما يرسل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني وقوة فيلق القدس الإيرانية وسائر الأجهزة النشطة في الدول العربية تقاريرها إلى خامنئي مباشرة ويتابع الملا محمد كلبا يكاني مسؤول مكتب خامنئي والشيخ التسخيري الأمين العام لمجمع تقريب المذاهب جميع التقارير وإصدار أوامر خامنئي للأجهزة الاستخباراتية.
وتعمل إيران تحت غطاء منظمة الثقافة والاتصالات الإسلامية وهي منظمة ترتبط مباشرة بوزير الثقافة وتقوم بتوزيع كتب ومواد دعائية وأشرطة بهدف نشر المذهب الشيعي في الدول العربية وتقوم المنظمة باختيار الأشخاص واستقطابهم وتجنيدهم تحت غطاء إقامة مراكز ثقافية ويتم إرسالهم إلى معسكرات قوة فيلق القدس للدخول في دورات تدريبية كما يقوم القسم الثقافي بإرسال فتاوى الخميني ومراجع الحوزة العلمية في مدينتي قم ومشهد إلى رجال الدين الشيعة في الدول الأخرى بهدف التأثير عليهم وتجنيدهم لصالح أهداف النظام الإيراني .
وكشف العلامة الحسيني أنه يعتبر مجمع آل البيت أحد التنظيمات الخطرة التابعة للنظام الإيراني والذي يتركز عمله على التجمعات الشيعية في الدول الإسلامية ويقوم برئاسة الشيخ اختري وقد انبثق عنه عدد من الجمعيات الدينية في مختلف المدن الإسلامية لتصدير الثورة الإيرانية كما يتولى أيضاً مسؤولية التنسيق بين الأحزاب والحركات الإرهابية والعاملة مع النظام الإيراني في منطقة الشرق الأوسط.
ويعتبر التنظيم من بين التنظيمات الرئيسة التابعة للنظام الإيراني لتصدير التطرف وتوظيف التيارات الشيعية والسنية من أجل تصدير أيديولوجية التطرف وتعمل عدة شركات إيرانية تحت غطاء تجاري مهمتها جمع المعلومات مثل شركة (جولف ميديه) برئاسة عبدالرزاق الموسوي ويعمل نجل حداد عادل رئيس المجلس السابق لشورى النظام في تلك الشركة.
وقد منحت السفارة الكويتية في إيران تأشيرات لـ 13285 حتى عام 2003 فقط. ويبين وزير الدفاع الإيراني السابق أن مجاميع القوات الخاصة للحرس الثوري الإيراني وفيلق بدر تنتشر في الكويت والبحرين ولبنان والعراق كخلايا نائمة لحين إصدار الأوامر لها بالتحرك وكشفت دراسة عن وجود 25 ألف خلية إيرانية في الكويت .
=======
بعض الأحداث المحلية مرتبطة بدرجة او بأخري بظاهرة التدخل الإيراني بالشأن الداخلي وبرأيي الشخصي ان قضية المناهج الأخيرة لها علاقة مؤكدة بنشاط ايران المحموم المتسارع لتغيير الواقع فهم بالتأكيد يرون ان الفرصة متاحة اكثر من اي وقت مضي لمحاكاة الأسلوب الامريكي للتدخل بغرض فرض الهيمنة الثقافية
وعادة لا تمر المشاريع الإيرانية المتخلفة إلا من خلال إحداث فوضي
كالحالة في لبنان والعراق مما يؤكد علي سطحية مشروعهم رغم كبر حجمه وخطورته
لكن يبقي السيناريو الأخطر هو استمرار ادوات هذا المشروع في الكويت بالمضي قدما فيه في وضع ايران الراهن فمن الواضح ان النظام هناك منقسم وربما التسلسل القيادي ليس بوضعه الطبيعي وهذا سيؤدي إلي إضطراب في إصدار التعليمات للأدوات في الكويت وقد يقودهم هذا الوضع لجعل الكويت ساحة لصراع ملالي ايران علي السلطة .وربما يقود مثل هذا الوضع ادوات ايران في الكويت لإرتكاب حماقات لا تعنينا بشئ .
وصراع المرجعيات والعمائم في العراق مثال واضح لما اعني
وهذا نتيجة بديهية للتدخل الإيراني العاشق لتصدير الفوضي بكل مكان
بأعتقادي بأن الجميع يدرك بأن ما قاله الحسيني صحيح
وله شواهد كثيرة ولكن سأكتفي بأثنين فقط
الأول: تصريح وزير خارجيتنا سنة 2004 كما يلي : السفارة الايرانية في الكويت تجاوزت الحدود الممنوحة لها بموجب اتفاقية فيينا التي تحكم العمل الدبلوماسي، بعقد اجتماع لفئات كويتية في السفارة الايرانية. وقلنا للسفير الايراني ان ما يحصل هو تجاوز للحدود. ورده كان ان ما يقوم به هو لتصحيح الاوضاع بين الفئات الكويتية. فأجبناه بأن ذلك يتنافى مع المهمة الدبلوماسية ونعتبره بمثابة انذار .
الثاني : تهديد السفارة الإيرانية في الكويت للكاتب محمد يوسف المليفي سنة 2002
واقتبس التالي من مقالته :-
جائنا إتصال من مجهول يقول : هازا تلفون مُهــمد ( محمد ) المليفي ..!؟ فقلت له نعم أنا محمد المليفي ... من المتحدث ؟ فقال : شوف آنــا يكلمك الآن رسمي
( مو ) شعبي : أقسم بحق علي .. وبحق آل البيت راح أنوقفك عند هــدك ( حدك ! ) وراح أنخليك أتعرف ما هي الثورة الإسلامية .. اللي أنت تــتـنـز ( تـتطنز ) عليها وتسميها فارسية يا وهــابي يــا ( ....... ) ثم أغلق الهاتف !
وعلى الفور ... أعدت الرقم الذي ظهر لي في الكاشف .. وإذ بالرقم يحولني على البدالة ، فأي بدالة كانت تتوقعون ؟ إنها بدالة ( السفــارة الإيرانية ! ) وكان الرد كالتــالي : سفــارة الجمهورية الإسلامية الإيــــرانية بالكويــــت ترحب بكم ...!!!!

والموضوع نقلتله لكي نعرف من الحكومه ماهذا التسيبب 13285 جاسوس بالكويت
وفيلق بدر منتشر بالكويت وهم أنجس خلق لله لاتوجد رحمه في قلوبهم
ماهذا التسيب ياحكومه ؟؟
وياحكومه يجب ان نستفيد من الغزو العراقي وماذا صار بنا
نريد تسفيرهم ياحكومه
وجودهم بيننا كارثه والبلد أصبحت مكشوفه الجواسيس بيننا
=========

ايران توسع منطقة الصيد في الخليج و مشكلة الجرف القاري مع الكويت
-------------------------------------------
ثروة بحرية تحتاج إلى الحماية.. والحدود البحرية لم توثق!
متى يتم ترسيم المياه المتاخمة للمياه الإقليمية الكويتية؟

الخطوط المنحنية تمثل منطقة المياه الإقليمية أما الخطوط المتقطعة هي حدود المياه المتاخمة (صورة تقريبية)
إعداد: عبدالله عيسى
هل صحيح انه حتى الان لم يصدر قرار سياسي يحدد منطقة صيد خالصة لدولة الكويت على اساس خط النصف كما هو صادر من الدول المجاورة؟ ولماذا الاستنزاف في ثروتنا السمكية وصل الى درجة اللامبالاة واللامسؤولية وخاصة في الجزء الشمالي الذي يعتبر مركزا لتجمع الاسماك ومخزن للربيان وسيقضي الصيد العشوائي من قبل السفن الاجنبية على ثروات المنطقة المتاخمة التي سيمتد تأثيرها على المياه الاقليمية الكويتية بالكامل كما هو واضح من انخفاض المخزون السمكي المحلي بشكل عام؟
ان التدمير الهائل الناتج عن عمليات الكرف لسفن الدول المجاورة وصل الى مرحلة الدمار!كما رصدته الدراسات والابحاث البحرية.. فلماذا لم تحذ الكويت حذو الدول الاخرى في الخليج بان تحدد مناطق الصيد بها في المنطقة المتاخمة للمياه الاقليمية والغاء مصطلح المياه الدولية؟
وغيرها الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام التي يتطرق اليها المهندس البحري خليل ابراهيم من خلال هذا اللقاء:
في البداية قال:
ان تلك المياه التي تقارب مساحتها الـ 1100 ميل بحري مربع أو 3240 كيلو مترا مربعا، وهي تقريبا نصف مساحة المياه الاقليمية الكويتية، وتبدأ من حيث تنتهي المياه المتاخمة للمياه الاقليمية للمملكة العربية السعودية وتلتقي مع المياه المتاخمة للمياه الاقليمية الكويتية وبعرض يقارب 25 ميلا بحريا يتجه شمالا، حيث ينتهي خط النصف مع المياه المتاخمة للمياه الاقليمية الايرانية ويبدأ بالتلاقي مع المياه المتاخمة للمياه الاقليمية العراقية لامتداد خط الوسط لخور عبدالله ليشمل المنطقة الغربية بالكامل لاطراف المياه الاقليمية الكويتية. وتزيد على تلك المساحة اذا اعتبرنا ان المياه الاقليمية لا تقاس بخط مستقيم بل بمنحنيات دائرية لابعد نقطة او جزيرة تابعة لدولة الكويت وان تلك المنطقة تحوي على مخزون كبير من الاسماك والربيان، خاصة في الجزء الشمالي منه، لكن لسوء الحظ ان اعداد كبيرة من سفن الصيد الاجنبية كانت تمارس الصيد في تلك المنطقة من اوائل السعبينات الى نهايتها وان اشتعال الحرب العراقية الايرانية حالت دون ممارسة الصيد في تلك المنطقة، ثم عاودت تدريجيا مع انتهاء حرب الخليج الثانية لتمارس نشاطها تقريبا من دون توقف حتى يومنا هذا، مما عرض ثروات تلك المنطقة لاضرار بالغة لالتزام الحكومة الكويتية بالمادة الاولى من اتفاقية جنيف لسنة 1958 والخاصة بالثروات في اعالي البحار وبالاخص الصيد وحفظ المصادر البيولوجية واصدرت بيانا في 17/11/1974 انه انطلاقا من مبدأ حرية الصيد في اعالي البحار وعدم جواز ضم اي جزء منها كمناطق صيد خالصة، فان دولة الكويت تعتبر المياه الواقعة خارج المياه الاقليمية للدول الساحلية مياها عالية تحكمها اتفاقية جنيف لاعالي البحار من حيث حرية صيد الاسماك لجميع الدول دون استثناء بالاضافة الى الحريات الاخرى المنصوص عليها في الاتفاقية المذكورة، وعلى ضوء ذلك فان دولة الكويت لا تعتبر نفسها ملزمة باي بيان مخالف لهذا الوضع القانوني، في حين الدول الخليجية الاخرى والمجاورة اصدرت بيانا مغايرا لهذا البيان حول المياه المتاخمة باعتبارها مياه صيد خاصة لها ويمنع على السفن الاجنبية ممارسة الصيد في تلك المياه على ان لا تخل تلك البيانات بان تلك المناطق التي تم تحديدها مناطق صيد لدولها من حيث كونها من اعالي البحار طبقا للمبادئ المستقرة في القانون الدولي اي حق مرور السفن الاجنبية في تلك المياه بحرية ومرور الطيران في اجوائها.. الخ.
حظر الصيد السعودي
واضاف: ولنبدأ اولا بالمملكة العربية السعودية التي اصدرت بيانا في 1/5/1974 يتعلق بمناطق الصيد الخاصة بها في البحر الاحمر والخليج العربي، نصت المادة الاولى منه على تطبيق خط الوسط الذي يبدأ فيه قياس البحر الاقليمي للمملكة العربية السعودية والدول الساحلية الاخرى، ونصت المادة الثانية على حظر الصيد على غير السعوديين في المناطق المذكورة، ونصت المادة الثالثة بان هذا الاعلان لا يخل بوصف مناطق الصيد المذكورة من حيث كونها من اعالي البحار طبقا للمبادئ المستقرة في القانون الدولي.
الجرف القاري
كما اصدرت حكومة ايران بتاريخ 30/10/1973 بيانا وسعت به منطقة الصيد الخاصة بها الى الحدود الخارجية للمياه التي تعلو الجرف القاري لايران كما تحدده اي اتفاقيات ثنائية ابرمتها، او الخط الواصل بين نقاط متساوية البعد من الخطوط الاساسية التي يقاس منها عرض البحر الاقليمي للدول المعنية، وفي بحر عمان تكون الحدود الخارجية لمنطقة الصيد المقصورة على ايران 50 ميلا بحريا من خط القاعدة التي يقاس منها البحر الاقليمي لايران، وفي 22/5/1977 اصدرت ايران بيانا اخر وسعت فيه منطقة الصيد الخاصة بها في بحر عمان الى خط الوسط من هذا البحر، محددة كل نقطة فيه من خطوط القاعدة التي يحدد منها عرض البحر الاقليمي لكل من ايران وعمان.
قطر تمنع الصيد بالمياه المتاخمة
ثم اصدرت دولة قطر بيانا في 2/4/1974 ينص على سيادتها على الموارد الطبيعية والثروة البحرية والصيد في المناطق المتاخمة لبحرها الاقليمي وسواحل جزرها على ان تكون حدود هذه المناطق الخارجية طبقا لما تحدده الاتفاقات الثنائية السارية أو التي ستعقد مستقبلا، اذا لا يوجد اتفاق على مناطق الصيد المذكورة إلى حدود الجرف القاري لدولة قطر أو خط الوسط الذي تقع كل نقطة منه على ابعاد متساوية من خط القاعدة الذي يبدأ منه قياس البحر الاقليمي لدولة قطر وفقا لقواعد القانون الدولي.
ويليها سلطنة عمان التي اصدرت مرسوما سلطانيا رقم 44 في 15/6/1977م وسعت به منطقة الصيد الخاصة بعمان إلى مسافة 200 ميل بحري تبدأ من الخطوط الاساسية التي يقاس منها عرض البحر الاقليمي، وفي حالة التداخل مع دول اخرى تكون الحدود الخارجية لمنطقة الصيد الخاصة بعمان هي الخط المتوسط الذي تكون كل نقطة فيه متعادلة البعد من نقاط القاعدة التي تقاس منها المياه الاقليمية لعمان والدول الاخرى.
ولان تلك المياه وما تحويه من ثروات بحرية من احياء مائية وغيرها بحاجة إلى حماية من الحكومة الكويتية وبسط سيطرتها عليها وتطبيق نظام حماية الثروة السمكية كما تطبق على المياه الاقليمية الكويتية وتنفيذ جميع قرارات الصيد لاعتبار سلامة المخزون في تلك المياه هو سلامة المخزون للمياه الاقليمية وانها تحتوي على مخزون استراتيجي لدولة الكويت ومنع السفن الاجنبية من ممارسة الصيد في تلك المناطق ليس فقط للحفاظ على الاحياء المائية، لكن على اعتبار ان الدول الخليجية الاخرى لا تسمح للسفن الكويتية بالصيد في المياه المتاخمة لها بموجب البيانات التي صدرت من قبل تلك الدول.
مرحلة الدمار
ويقول ابراهيم: ان استنزاف تلك الثروات وصلت إلى درجة اللامبالاة واللامسؤولية، خاصة في الجزء الشمالي منه لما يحتويه من مخزون ربيان بالاضافة إلى انه مركز تجمع للأسماك التجارية الاخرى قبل توجهها إلى خور عبدالله وجون الكويت مثل اسماك الشعم والسبيطي، حيث تتجمع في تلك المياه الشمالية من يناير إلى مارس وترمي بيضها لانها منطقة غنية بالترسبات النهرية والكائنات البلانكتونية ذات التغذية الجيدة لحضانة الاسماك. وايضاً هي خط ممر لاسماك اخرى مثل النقرور من أول ابريل كل سنة وهي ايضاً متجهة إلى جون الكويت بالاضافة إلى أسماك أخرى مثل شماهي وأخرى كانت تتواجد على مدار الساعة في تلك المنطقة مثل الهامور، والشعري، لكن الآن هي شبه معدومة في تلك المياه للاسباب التي ذكرناها، وهي الافراط في استخدام القراقير وايضاً التدمير الهائل الناتج عن عمليات الكرف للسفن الأجنبية والكويتية، حيث الاستنزاف وصل مرحلة من الدمار لدرجة نشك في اعادة تأهيل هذه المنطقة على المدى القصير.
لحسن الحظ لوحظ في السنوات الأخيرة فرض الحكومة الكويتية سيادتها على تلك المياه سواء بواسطة دوريات القوات البحرية أو خفر السواحل، على الرغم من عدم صدور قرار سياسي لتحديد منطقة صيد خالصة لدولة الكويت على اساس خط النصف كما هو صادر من الدول الأخرى، واننا نطالب بتواجد دوريات الثروة السمكية تحت حماية دوريات القوات البحرية لتؤدي مهامها كما في المياه الاقليمية.
وإلا الصيد العشوائي في تلك المنطقة من قبل السفن الأجنبية سيقضي على ثروات المنطقة المتاخمة وربما يمتد تأثيره إلى المياه الاقليمية الكويتية بالكامل كما هو واضح من انخفاض المخزون السمكي المحلي عامة.
حماية مناطق الصيد الشمالية
ولكن الوضع تغير كثيرا الآن عن ذاك الوقت خاصة بعد حربي الخليج الثانية والثالثة، حيث إن الحدود البرية مع الجار الشمالي تم توثيقها وانه آن الأوان لدولة الكويت ان تحذو حذو الدول الأخرى في الخليج بأن تحدد مناطق الصيد الخاصة بها في المنطقة المتاخمة للمياه الاقليمية والغاء مصطلح المياه الدولية من السجلات الكويتية، وان يقتصر الصيد فيها على السفن الكويتية وقوارب النزهة والا تسمح للسفن الأجنبية بالصيد ومن ثم تنفيذ جميع قرارات الصيد لارتباطها مع المياه الاقليمية الكويتية والعمل على انهاء ترسيم الحدود البحرية لان المياه المتاخمة لم تعد تحتمل دمارا أكثر لثرواتها المائية واسدال الستار عليها إلى الابد.
[email protected]

الباحث المهندس خليل إبراهيم
احذر حدود المياه الإقليمية ومخاطرها

ملف التضليل و اطلاق الاتهامات و الاكاذيب احد اساليب السياسة الايرانية ضد السعودية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=142245

عندما تكون الصهيونية شماعة لكل من يكشف جرائم ايران و اذنابها الشيعة

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=139170

تهديدات الشيعة للحكومة في الكويت
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=79938

==============
رفسنجاني: بعترف بان ايران سبب سوء العلاقة مع السعودية
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=148434
كشف لوقائع ولاء الشيعة لايران

http://alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=60644
===========
ضبط عشرة لنشات قرب «كبر» .. وإجراءات جديدة ستتخذ 40 اختراقا إيرانيا للمياه الكويتية خلال هذا الشهر!
كتب عبدالله النجار: ضمن مسلسل اختراقات اللنشات الإيرانية للمياه الاقليمية التي زادت كثيرا هذا الشهر بحجة الصيد تمكنت زوارق خفر السواحل من ضبط 10 لشنات إيرانية خشبية في المياه الاقليمية مساء أمس الأول شمال البلاد على متنها اكثر من (55) بحارا إيرانيا يعملون عليها وكان بعضها محملا بالأسماك والروبيان الكويتي الذي اصطادوه من المياه الاقليمية الكويتية بالقرب من جزيرة كبر.
وتم اقتياد اللنشات والعاملين عليها لقاعدة صباح الأحمد «خفر السواحل» وتم احتجازهم لحين الانتهاء من الاجراءات المتبعة والقانونية.
مصدر مسؤول قال لـ «الوطن» ان هناك اجراءات جديدة بدىء في اتخاذها حيال اللنشات الإيرانية التي اخترقت المياه الاقليمية عدة مرات وهي ابلاغ الثروة السمكية حتى تصادر الأسماك والروبيان ومن ثم مصادرة العدة والشباك المستخدمة ومن ثم تصوير هوياتهم وارسالها للسلطات الإيرانية لابلاغ السلطات الرسمية الإيرانية حتى تتخذ اجراءات صارمة للحيلولة دون وقوع اختراقات مستقبلية وذلك وفق الاتفاقية الأمنية التي ابرمت ما بين السلطات الأمنية الكويتية والإيرانية.
وبعد هذه الاجراءات سيتم ابعاد اللنشات مع بحارتها الى ايران.
يذكر ان الشهر الجاري شهد أكثر من 40 حالة اختراق للمياه الكويتية من اللنشات الإيرانية.
============
وزير الداخلية و الخارجية الكويتي بتصريح صحفي اتهموا مغنية بل ان الحكومة استنكرت حتى تابين الارهابي مغنية الذي اقامه اعضاء حزب الله الايراني فرع الكويت من المستوطنيين الايرانيين في الكويت الجسم الغريب في الجزيرة العربية
و شهد شاهد من اهلها
احتطاف طائرة الجابرية بدعم من ايران حسب اعتراف مير حسين موسوي
و نفذها مغنية باعتراف وزير الداخلية الكويتي و الخارجية الكويتي
=========
تصريح صحفي لوزير الداخلية الكويتي الشيخ جابر بن خالد الصباح لصحيفة عكاظ
وما مدى تورط مغنية في جرائم ارهابية ضد الكويت لا سيما حادثة اختطاف طائرة الركاب «الجابرية»؟
- عندما تسألني عن تورط مغنية فأنت تسأل شخصا له تجربة عميقة معه فقد كان أحد أشقائي على متن الطائرة المختطفة علماً بأن جميع الركاب بمثابة اخواني حتى اولئك الذين قتلوا..
عندما اختطفت الجابرية مدة سبعة عشر يوماً سافرت للجزائر وعايشت تلك الأزمة وكان اسمه في تلك الفترة «البطل الدائر» وهناك شهود على ذلك وكنت وقتذاك أتولى قيادة الاستخبارات العسكرية في الثمانينات.. وأؤكد ان الاثباتات والأدلة ضده دامغة وكان قد اختطف الجابرية بهدف الضغط لاطلاق المعتقلين المتورطين في محاولة تفجير موكب الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد وتفجير المقاهي والسفارات والذي كان يقود تلك العمليات صهر مغنية ، وهناك اعترافات كاملة، وقد حكم على ما مجموعه سبعة عشر معتقلاً بالسجن المؤبد لكنهم هربوا اثناء احتلال صدام حسين للكويت حيث اطلق سراحهم من قبل العراقيين وظل مغنية مطلوباً للعدالة الكويتية منذ ذلك الوقت.
وزير الداخلية الكويتي لــ «عكاظ»: صهر المسؤول في حزب الله متورط في محاولة تفجير موكب جابر الأحمد
لا دور خليجيا في تصفية مغنية .. و«القاعدة» غررت بشبابنا
جريدة عكاظ 12/ أبريل/2008
http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2008...0412187404.htm
=============
سؤال من صحيفة الشرق الاوسط لوزير الخارجية الكويتي
> هل فوجئتم باقامة مجلس عزاء لـ«عماد مغنية» في الكويت وظهور احد نوابكم فيه بملابس عسكرية؟
ـ ان موقف الحكومة كان واضحاً، ونحن نعتقد بأن تأبين ارهابي تلطخت يداه بدماء ابرياء لا يستحق هذا النوع من استفزاز المشاعر.
وزير خارجية الكويت: في المبادرات العربية «إبهام إيجابي» نحتاج إلى تقليص هامشه
الشيخ محمد صباح السالم الصباح في حوار مع «الشرق الأوسط» : الكويت والسعودية شركاء في خندق واحد
هدى الحسيني
الشرق الاوسط
13 ابريل 2008
http://www.aawsat.com/details.asp?se...&issueno=10729
=========
صهر مغنية مصطفى بدر الدين الاسم الحركي الياس صعب القيادي في حزب الله تولى دور مغنية بعد اغتيال مغنية في سوريا و مصطفى بدر الدين شارك في عملية تفجير موكب الامير الشيخ جابر رحمه الله و متهم في اغتيال رفيق الحريري و كان اختطاف طائرة الجابرية و منفذها مغنية للضغط و الافراج عن الارهابي مصطفى بدر الدين الاسم الحركي الياس صعب الذي كان مسجون في الكويت
==========
بعد صمت دام 22 عاماً، رفع الزعيم الإيراني مير حسين موسوي النقاب عن دور المرشد خامنئي في خطف طائرة “الجابرية” الكويتية في أبريل 1988 وكشف أنه كان ضد تلك العملية الإرهابية التي قادها “عماد مغنية”. وقد استمرت عملية الخطف 16 يوماً، وتخلّلها إعدام مواطنين كويتيين هما عبدالله محمد حباب الخالدي وخالد اسماعيل ايوب بدر ورمي جثتيهما من الطائرة في مطار الجزائر .
وعدا تأكيد موسوي معارضة الحكومة التي كان يرأسها آنذاك للعملية، فإنه يلمح ضمناً إلى أن خامنئي وشركاءه ضحّوا بصورة إيران أمام الرأي العام العالمي، التي كانت تحسّنت بعد أن قصف صدام “حلبجية” بالألسلحة الكيميائية، لمجرّد زعزعة الحكومة التي كان يرأسها.
وجدير بالذكر أن خامنئي ألغى منصب رئيس الحكومة فور تسلّمه منصب “المرشد” لكي يتخلّص من غريمه مير حسين موسوي.
ولأول مرة أيضاً، فقد صرّح موسوي أمام مجموعة من الصحفيين الإيرانيين بأن حكومته لم تلعب أي دور في الإعدامات السياسية الجماعية التي شهدتها إيران في نفس العام، 1988، وذهب ضحيّتها ما يتراوح، حسب التقديرات، بين 5000 و30 ألف شاب إيراني أغلبيّتهم الساحقة من حملة الشهادات العالية. وتُعتَبَر تلك المجزرة التي أصدر الخميني “فتوى” لتبريرها أبشع مجزرة في التاريخ الإيراني كله. وقد بدأت الإعدامات، سرّاً، في 19-7-1988 واستمرت خمسة أشهر.
ويشير كلام موسوي إلى العلاقة الوثيقة والقديمة بين حزب الله اللبناني والجناح الإرهابي في النظام الإيراني الذي يتزعمه خامنئي. ومن أبرز وجوهه “علي ولايتي” الذي “شرّف” لبنان بزيارته خلال الأسبوع الماضي، ويُعتَبَر بين أبرز المسؤولين عن إعدام المعارضين اليساريين في العام 1988. ومن أبشع تفاصيل تلك الإعدامات أن مسؤولي فرق الإعدام الذين “تعبوا” من نصب المشانق على مدى أشهر، طالبوا السلطات بالسماح لهم بإعدام الشبان الإيرانيين بالرصاص. ولكن النظام رفض ذلك بحجّة تعارضه مع “الشريعة الإسلامية”. والواقع أن الرفض كان حتى لا يُسمع صوت الرصاص في الخارج، أي حتى لا يعرف المجتمع الإيراني بعمليات إبادة خيرة أبنائه خلال 5 أشهر على طريقة “بول بوت” الكمبودي. مع فارق أنها كانت جريمة “إلهية” ضد “الإنسانية”!
هل هذا ما يريد تكراره حزب الله اللبناني وأذياله الذين ينادون كل يوم بـ”تعليق المشانق” في لبنان؟
طلبت إقفال المجال الجوي أمام “الجابرية”
تحدث مير حسين موسوي عن إستقالته في العام 1989، فقال: “في تلك الفترة، كنت قد حذّرت من عواقب التطرف والمغامرة في السياسة الدولية، وأعتقد أننا لم نخسر يوماً من جراء العودة إلى المبادئ والتمسك بقيمنا الأساسية في السياسة الخارجية والسياسة الداخلية. إن الإضرار التي تعرّضت لها إيران نجمت عن الجهل والمغامرة”.
وقال:
“بعد يوم واحد من الهجوم (بالأسلحة الكيميائية) الذي شنّه صدام على “حلبجة”، ذهبنا إلى هناك ورأينا المشاهد المروّعة عن قُرب. وبعد أن دعينا الصحفيين وانتشرت أفلام وصور المجرزة، فإن الرأي العام الدولي تغيّر قليلاً لصالحنا. ولكن، في تلك اللحظة بالذات، وأنا لن أكشف الآن من فعل ذلك وكيف- فقد تم اختطاف طائرة وطلب الخاطفون السماح لهم بالهبوط في مطار مهرآباد” بطهران. ولكننا طلبنا من أصدقائنا أن أصدقائنا أن يقفلوا المجال الجوي أمام الطائرة التي اتجهت، بعد ذلك، إلى “مشهد”.
إن هذا الموقف (أي السماح للطائرة بالهبوط في “مشهد”) كان موقفاً يصعب الدفاع عنه وقد تسبّب لنا بأضرار جسيمة
“.
ولكن مير حسين موسوي لم يعط تفاصيل أكثر عن ملابسات خطف الطائرة الكويتية قائلاً: “في رأيي أن إثارة مثل هذه المسائل بصورة تفصيلية ليس ضرورياً إلا بقدر ما يخدم ذلك مصالح الحركة الخضراء. ..”. ويعني ذلك أن موسوي يحتفظ بهذه الأوراق لكشفها إذا تزايدت الضغوط عليه.
واستطرد موسوي قائلاً أن الهجمات التي يتعرض لها إداء حكومته في الثمانينات هي هجمات منظمة وهي جزء من “مشروع” أوسع، وأنها تهدف إلى “تشويه التاريخ”، وقال:”لقد سمعت شخصاً يقول أنه لو وفّرت لنا الحكومة (التي كان موسوي رئيسها) في ذلك الحين الموارد الكافية، لكنّا استطعنا أن نحتلّ بغداد في السنة الخامسة للحرب (استمرت الحرب الإيرانية-العراقية 8 سنوات)، وهذا ليس صحيحاً على الإطلاق. وسبق أن ألمحت إلى ضرورة وضع حدّ لتسريب مثل هذه الأكاذيب. أما إذا استمرّت، فلدينا كثير من القصص التي لم نخبر الناس عنها منذ تلك الفترة.
ولدى التطرّق إلى أحداث السنوات العشر الأولى من عمر الجمهورية الإسلامية قال موسوي: “قلت مرات عديدة أن تلك الأزمنة لم تخلُ من الأخطاء والنواقص. ولكن المناخ الذي خلقته السلطات الحالية يجعل كل إنجازات الثورة على مدى 30 عاماً موضع تشكيك، وهذا أمر خطر جداً”.
بهشتي دافع عن بازركان
وأضاف: “من حقّ المرء أن يناقش كل الأمور الغامضة في بداية الثورة.. لقد شهدت بنفسي كيف قامت حكومة “بازركان (رئيس أول حكومة مؤقتة بعد الثورة) باستبعاد نفسها بنفسها من الإدارة العليا للبلاد. وقد راقبت عن كثب الأحداث في مجلس قيادة الثورة. وكنت صديقاً لـ”بازركان” ولأعضاء “حركة الحرية”. إن العديد من الأشخاص الذين كانت الحكومة المؤقتة تعتبرهم خصومها كانوا(في الواقع) يسعون إلى الحؤول دون سقوطها.
واستطرد قائلاً: “بعد استقالة “بازركان”، قال السيد بهشتي (رئيس القضاء الذي تم اغتياله لاحقاً) أنه “سيتم إعلان أسماء أعضاء مجلس قيادة الثورة الجديد وسوف أصرّ بشدة أمام الإمام الخميني لكي يبقى إسم بازركان بين أعضاء المجلس”. وحدث ذلك في وقت كانت الصحف المرتبطة ببازركان تكتب أن مصير “بهشتي” هو الجحيم.. وبالفعل، قام “بهشتي” بزيارة الإمام وأصرّ على تعيين بازركان عضواً في مجلس قيادة الثورة”.
وأشار موسوي إلى الظروف الصعبة التي اضطرت الثورة للتعامل معها في البدايات وذلك في مناطق مثل كردستان وخوزستان وفي مرفأي “توركمان” و”لانغيه”: “على المرء أن ينظر إلى تلك البيئات وأن يفهمها في الإطار العام..” وأثناء الإجتماع، ردّ موسوي الذي كان رئيساً لحكومة الحرب العراقية-الإيرانية على إسئلة كثيرة طُرحت عليه حول الإعدامات الجماعية في العام 1988 للسجناء الذين كان لهم علاقات مزعومة مع جماعات يسارية أو مع جماعة “مجاهدي الشعب”.
هل كانت حكومتي تملك أية معلومات حول الإعدامات؟
وقال موسوي: “ينبغي النظر إلى قضية إعدامات 1988 الجماعية في إطارها التاريخي، ثم علينا أن نسألل: هل كانت الحكومة التي كنت أرأسها تملك أية معلومات بخصوص ذلك الموضوع؟ بل، وهل كانت حكومتي قادرة على التدخّل في الموضوع؟ هل يرد أي ذِكر للحكومة في أي من أحكام الإعدام أو وثائق المحاكمة؟ إن حكومتي لم تلعب أي دور في تلك القضية. إن الكثير من الناس ليسوا مطلعين على هذه النقطة. ولكنني أجد نفسي مضطرّاً لعدم بحث هذه القضية بالتفصيل”.
وقال موسوي: “حينما قدّمت استقالتي من رئاسة الحكومة، فقد تمّ نشر نصّ الإستقالة، ولكن لم تبدر من الرأي العام الإيراني أية رد فعل على قضية الخطف. وقد يكون السبب هو أن ذلك كان أمراً مرغوباً من المجتمع في ذلك الحين…
=========
تسلط الضوء على لحظة مظلمة من تاريخ إيران

كشف أويد معماريان، كاتب العمود الذي تنشر مقالاته عادة صحف شهيرة بارزة مثل: نيويورك تايمز، لوس انجليس تايمز، سان فرانسيسكو وغيرها من دور النشر الاخرى، كشف عن رسالة سرية كتبها مير حسين موسوي قبل 20 سنة، وتناول فيها شؤون السلطة والحكم في ذلك الوقت. ويقول اوميد الآن هذه الرسالة يمكن تكشف اسرارا سوداء مضت عليها عقود طويلة، وذلك لأنها تسلط الضوء على الخصومات المريرة والمنافسات التي كانت سائدة بين اركان النظام آنذاك.
فيما يلي نص هذه الرسالة الغامضة التي طفت فجأة على سطح الاحداث من جديد قبل ايام قليلة.
يقول حسين موسوي، الذي كان رئيسا للحكومة في ذلك الوقت، وبات اليوم زعيما للحركة الخضراء المعارضة في ايران: يبدو اننا آخر من يعلم! فبعد ان يتم اختطاف طائرة ما، يتم ابلاغنا بذلك، وبعد ان يفتح مدفع رشاش نيرانه في احد شوارع لبنان، ويسمع الجميع صوته، يأتي إلينا من ينقل إلينا هذا الخبر، وبعد ان يجري اكتشاف مواد متفجرة في حوزة حجاجنا في جدة، نكون نحن في الحكومة آخر من يعلم بذلك.
إحراج
لا شك ان هذه الرسالة تشكل الآن احراجا كبيرا للحكومة الايرانية التي تنكر على الدوام تورطها في اية اعمال ارهابية خارج حدود ايران.
اذ بصرف النظر عن اصل هذه الرسالة، ولما طفت على السطح الآن، من الواضح انها ألهبت بسرعة، ليس فقط مشاعر المدونين الايرانيين في الشبكة العنكبوتية الـ «انترنت» بل وايضا نظراءهم الذين يعيشون خارج البلاد، وذلك بعد ان اصبحت بمنزلة نافذة تطل على الجانب المظلم في عالم السياسة الايرانية.
البعض يقول ان هذه الرسالة جاءت في نطاق تقديم موسوي لاستقالته حينما كان رئيسا للحكومة. فبعد ان تم نشرها لأول مرة عام 1988، اختفى موسوي وابتعد عن المسرح السياسي لعقود طويلة ليعود ويظهر من جديد العام الماضي كزعيم لأقوى حركة معارضة شهدتها جمهورية ايران الاسلامية حتى الآن.
لكن من الملاحظ ان موسوي لم يتحدث حول صحة هذه الرسالة التي ظهرت اخيرا في العديد من المواقع الالكترونية على الانترنت.
مطالب
من الواضح ان هذه الرسالة كانت موجهة عندما كتبها موسوي للرئيس علي خامنئي الذي تصدى كما هو معروف لمطالب الحركة الخضراء التي كانت تحتج العام الماضي على نتائج الانتخابات التي وصفتها بالمزورة.
ومن الملاحظ ايضا ان اول رئيس لإيران أبو الحسن بني صدر، الذي يعيش اليوم في المنفى بفرنسا، كان قد اعاد نشر هذه الرسالة على موقعه الالكتروني «جمهورية ايران الاسلامية» الاسبوع الماضي.
حول هذا يقول بني صدر في مقابلة صحافية مع «ديلي بيست»: تنطوي هذه الرسالة على اهمية بالغة لأنها تبين بوضوح ضلوع النظام الايراني في نشاطات ارهابية في الخارج، كما تبين ان تلك الاعمال لم تكن منقطعة أو متفرقة بل كانت تشير الى تورط الحكومة في تلك النشاطات عن عمد.
والمثير ان لا المرشد الاعلى خامنئي، ولا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد علق على هذه الرسالة، لكن المراقبين السياسيين يقولون انها عادت وظهرت في هذه اللحظة لأن موسوي هدد في الآونة الاخيرة بكشف اسرار لها علاقة بالحرب العراقية – الايرانية التي دارت رحاها في الثمانينيات، وذلك بعد ان اتهمته السلطات الراهنة بأنه هو سبب خسارة ايران في تلك الحرب.
ويأمل كثيرون الآن ان يؤدي خلاف موسوي مع الحكومة الى تسليط الضوء على لحظة مظلمة اخرى في تاريخ ايران تمثلت في تلك الاعدامات الجماعية للسجناء السياسيين عام 1988 التي يقال ان آلاف الارواح قد كانت من ضحاياها.
ويذكر ان الحديث عن هذه الاعدامات امر محرم في ايران، لكن موسوي ألمح اليها الشهر الماضي قائلا: ان حكومته لم تكن تدري بها في ذلك الوقت.
تعريب: نبيل زلف







التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» اختلاف الشيعة في عقائدهم دليل بطلانها
»» جواب ولو ردوه الى الرسول والى اولي الامر "من هم اولوا الأمر هنا
»» عمالة و خيانة مراجع الشيعة لبريطانيا و اميركا و شهد شاهد منهم
»» الرد على المدعو منسي الطيب دينكم من طين يا أهل السنة
»» لماذا ينقم من في قلوبهم مرض من بني أمية ؟
  رد مع اقتباس