عرض مشاركة واحدة
قديم 22-10-17, 04:47 PM   رقم المشاركة : 4
مسلم 70
عضو ماسي






مسلم 70 غير متصل

مسلم 70 is on a distinguished road




وهذا أعظم حجة عليكم فلوا كانت الأرض لا تخلوا من إمام كما فى كتب الشيعة إذاً فإمامة أبى بكر وعمر وعثمان صحيحة يؤيده أنكم تقولون الإمامة لطف من الله لابد أن يتحقق وحكمة لابد أن تكون فنقول قد كانت باعترافكم إمامة صحيحة فلو كان الثلاثة إمامتهم باطلة لخلت الأرض من إمام ولساخت كما تقولون .. إذا باعترافكم إمامتهم صحيحة

ولماذا تنتظرون المسردب فما فائدة الإمام المنتظر!! وكيف سيأتى بأمر جديد [وهذا من كتب الشيعة ]والنبى صلى الله عليه وأله خاتم النبيين ويأتى بكتاب جديد هذا هو الكفر بالله

وكيف عاشت السيدة فاطمة رضى الله عنها فى المدينة وقد غُصب زوجها الخلافة وكفر الناس بالإمامة!!

ولماذا عاش على بينهم وهم كفروا والله يقول( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمى أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين فى الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها )( أوجبت الأية الهجرة )
وقد حرم الله إظهار المودة للكفار بقوله ( قد كان لكم أسوة حسنة فى إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برئاء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا [أى ظهر ] بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً ) فكيف يعيش معهم بعد هذه الأية ولم يُظهر العداوة وكيف يتقى والأية تحرم التقية وكيف يرسل أبنائه الكرام للدفاع عن عثمان ولم يستغل محنته ويقاتل ضده باعترافكم مع العلم أنه قاتل معاوية على الإمامة ولم يقاتل عثمان وبايع للثلاثة وعندكم يقدر على كل شيء وله تحكم فى كل ذرات الكون فلماذا لم يقتل أبا بكر وعمر وعثمان ومن أنكر الإمامة طالما يقدر على كل شيء ويجيب المضطر ويكشف الضر ولماذا منع عمر أقول لك بملىء فمى منع عمر من السفر للجهاد كما سياتى نقله من كتبكم وخاف أن يقتل لأنه عز للإسلام ؟

خليك معى






من مواضيعي في المنتدى
»» الندوة السلفية الكبرى للذب عن أم المؤمنين عائشة " رضى الله عنها "(
»» دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب
»» حاجة الداعى والمجاهد والمربى وطالب العلم لفقه المصالح والفاسد
»» اضحك ظهرا لبطن على نفسك يا شيعى على هذا الموقف
»» حب المدح وأثره على حبوط العمل (شهوة خطيرة)
  رد مع اقتباس