عرض مشاركة واحدة
قديم 12-01-13, 08:46 PM   رقم المشاركة : 2
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road



نصرالله يوم 7 ايار مايو2008 واحتلال بيروت وقتل اهل السنة يوم مجيد

نصرالله يوم 7 ايار واحتلال بيروت وقتل اهل السنة يوم مجيد
تصعيد خطير ..

نصرالله: سيطرة حزب الله على بيروت يوما مجيدا للمقاومة

حسن نصر الله الامين العام لحزب الله

محيط : فيما وصف بأنه تصعيد خطير أعلن الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الجمعة أن سيطرة مسلحو حزب الله وحلفائه على بيروت عسكريا "يوم مجيد من أيام المقاومة" وأن الاستقرار النسبي الذي شهدته لبنان خلال عام هو "من بركات 7 ايار".
وقال نصر الله في كلمة القاها عبر شاشة عملاقة في احتفال الحزب بمناسبة تخريجِ الطلبة الجامعيين بضاحية بيروت الجنوبية الذين أنهوا تحصيلهم العلمي: "إن 7 ايار يوما مجيدا من أيام المقاومة في لبنان".
وأضاف: "في النتيجة 7 ايار هو الذي وضع لبنان على طريق الحل وأخرجه من أزمته وفرض العودة إلى طاولة الحوار وانتخاب رئيس توافقي وتشكيل حكومة وحدة وطنية".
يذكر أن أزمة سياسية حادة بين الاكثرية النيابية والوزارية والاقلية النيابية وعلى رأسها حزب الله تطورت العام الماضي إلى اشتباكات عنيفة بدأت في السابع من ايار/مايو في بيروت واستمرت اياما عدة وتوسعت الى مناطق اخرى في الشمال والجبل وتسببت بمقتل أكثر من 65 شخصا.

===============
هذا هو الاعتقاد الشيعي الايراني الصريح
سفك دماء السنة في بيروت هو يوم مجيد لكل شيعي ايراني...السيد حسن نصرالله يعترف ان هجومه على أهل السنة كان يوم مبارك ومجيد
==========
آية اللات حسن نصر
كل يوم تظهر حقيقة الرجل الذي ظن العرب يوماً ما أنه ناصر الأمة وما هو إلا قطعة شطرنج في يد أسياده في قُم ،فزعيم حزب اللات هذا الفَسْل الحقير الذي يستعرض قوته على أبناء شعب لبنان ولا يستطيع أن يلقي حجراً على اليهود في الجولان لكن الله عز وجل كل يوم يفضحه لتنكشف حقيقته أمام العرب أولاً ....وآه لو أتيحت له الفرصة لرأينا دولة شيعية في جنوب لبنان بتأييد إيران لتكون العدو الحقيقي للسنة في الدول العربية في ظل تأييد يهودي للشيعة كما هو معلوم في التاريخ الإسلامي على مر العصور

===================================
مصادر نيابية في 14 آذار: خطاب نصرالله تناسى الكاميرا على المدرج 17‏

واعتبار 7 ايار يوماً مجيداً تحدّ للبنانيين وللمجتمعين العربي والدولي‏ فادي عيد استهجنت مصادر نيابية في قوى الرابع عشر من آذار التصعيد المفاجئ وغير المبرّر للأمين العام ‏لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله في إطلالته الاخيرة، وخصوصاً بعد الاتفاق الذي تم اقراره على ‏طاولة الحوار في قصر بعبدا، حول ضرورة الحفاظ على التهدئة لتمرير الانتخابات النيابية ‏بعيداً عن التشنجات.
‏ ورأت هذه المصادر، ان كلام نصرالله الأخير انما يدلّ على عمق إدراكه لنتيجة الانتخابات التي لا ‏تصبّ في مصلحة قوى الثامن من آذار ولذلك فان حساباته باتت تتركز على مرحلة ما بعد 8 ‏حزيران وضرورة حصوله وحلفاءه على الثلث المعطّل للاستمرار في شلّ عمل الدولة ومؤسساتها.
‏ واستغربت هذه المصادر، كيف ان نصرالله يعمد في كل مرة الى القفز فوق الحقائق والوقائع ‏الثابتة، حيث أعاد عملية الانقلاب التي قادها في السابع من ايار 2008 الى القرارين ‏الشهيرين اللذين اتخذتهما الحكومة اللبنانية ليل 5 ايار 2008.
وقد أراد بذلك التعمية ‏على واقعة اساسية شكلت السبب الرئيس لكل ما حصل.
وتتمثل هذه الواقعة باكتشاف الاجهزة ‏الامنية اللبنانية، وعن طريق المصادفة، كاميرا مثبّتة لمراقبة التدرج رقم 17 المخصص ‏للشخصيات والطائرات الخاصة.
وهذا ما دفع الحكومة يومئذ الى القيام بردّ فعل واتخاذ ‏القرارات المناسبة، ومنها نقل رئيس جهاز أمن مطار بيروت العميد وفيق شقير.
ولقد كان ‏واضحاً، تابعت المصادر نفسها، ان نصرالله تعمّد إغفال قرار نقل شقير وأسبابه وخلفياته، ‏وركّز هجومه على موضوع شبكة الاتصالات السلكية التابعة لـ «حزب الله».
‏ وسألت المصادر هل يحق للمقاومة ان تتعدّى على أمن الدولة اللبنانية ومسؤوليها وقياداتها ‏فتضعهم تحت الرقابة المباشرة بطريقة مخالفة لكل القوانين والأعراف، ولا يحق للدولة ان ‏تدافع عن نفسها؟ وهل ننسى ان نواباً ووزراء وصحافيين اغتيلوا ومنهم من كمنوا له بعد ‏ساعات على وصوله الى بيروت.
‏ لذلك، ترى المصادر انه اذا كان الاعتراض على قرار افضل نزع شبكة الاتصالات السلكية ‏التابعة لـ «حزب الله» «مبرراً»، فكيف يمكن تفسير الاعتراض على نقل ضابط من مكانه؟ وهل اصبح ‏ضباط الجيش اللبناني يتبعون لقيادة «حزب الله» عوضاً عن قيادة الجيش اللبناني؟ لذلك، اضافت المصادر، فان اعتبار نصرالله 7 ايار يوماً مجيداً انما يشكل استفزازاً وتحدياً ‏لجميع اللبنانيين.
‏ من جهة أخرى، أكدت المصادر ان تهديد نصرالله بتكرار انقلاب 7 ايار يشكل تحدياً للمجتمعين ‏العربي والدولي، بما يعني الانقلاب على اتفاق الدوحة، وتحديداً على بند «عدم استعمال السلاح ‏في الداخل أياً كانت الأسباب».
فهل كان نصرالله بخطابه ينعى اتفاق الدوحة، أو كان مجرّد ‏ناقل رسائل بين الدول المتحاورة اقليميا، في ظل التعقيدات التي برزت في الأسابيع الاخيرة؟ وتشدد المصادر النيابية في قوى 14 آذار، على ان عملية التهديد والوعيد، لن تجدي نفعاً، ‏لان ما سيحكم المرحلة المقبلة ليس الصواريخ ولا الأسلحة او المقاتلون، بل اصوات اللبنانيين ‏في صناديق الاقتراع في السابع من حزيران المقبل، وبالتالي فإن التلويح بتكرار حوادث 7 ‏ايار في الذكرى السنوية الأولى لوقوعها يشكل رسالة تهديد غير مسبوقة الى عهد الرئيس ميشال ‏سليمان، بعد الرسالة التعطيلية الاولى التي وصلته في جلسة مجلس الوزراء الاخيرة وتضمنت ‏قراراً بتعطيل عمل المؤسسات.
‏ وفي الوقت نفسه، تعتبر المصادر ذاتها ان اللبنانيين لن يرضخوا للتهديد وسيكون ردهم في 7 ‏حزيران بتأكيد تمسكهم بخيار الدولة اللبنانية ورفضهم لكل المشاريع الانقلابية وهم لن ‏يسكتوا عن المشاريع الهادفة الى الامساك بالحكم في لبنان.
‏ وتختم المصادر النيابية في قوى 14 اذار بالتشديد على انها لن تنجر الى مقابلة التصعيد ‏بتصعيد مماثل، لان البحث عن ذرائع تسمح بالاطاحة بالانتخابات النيابية لتفادي نتائجها ‏عليه وعلى حلفائه في ظل كل المؤشرات التي تشير الى حصول الاكثرية النيابية الحالية على ‏اكثرية معززة في المجلس النيابي المقبل وكل ردود الفعل على حديث نصرالله تؤكد ان الامتعاض ‏من عملية الاستقواء المتمادية بالسلاح على الداخل اللبناني وعلى الدولة اللبنانية، ‏يستوجب ايجاد حل سريع لأزمة السلاح الخارج عن الشرعية في اقرب فرصة ممكنة!‏

=============

قباني في ذكرى استشهاد المفتي خالد: بيروت لن تسقط في فخ المؤامرة المجيدة

وصف مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني يوم السابع من ايار بـ«اليوم الاسود في تاريخ لبنان وليس يوما مجيدا»، مؤكدا «ان بيروت لم ولن تسقط في فخ المؤامرة المجيدة، بل ستبقى مرفوعة الرأس، وكذلك كل لبنان، رغم العدوان وقتل الناس في الشوارع والاعتداء على المؤسسات وانتهاك الحرمات».
كلام المفتي قباني، جاء في خلال رعايته العشاء السنوي الذي اقامته مؤسسة الشهيد المفتي حسن خالد في الذكرى العشرين لاستشهاده في فندق «رويال بلازا»، وحضره ممثلون عن الرؤساء الثلاثة وشخصيات وزارية ونيابية وروحية وديبلوماسية.
اضاف قباني: سلاحنا فقط، هو الموقف الثابت والداعم للدولة ومؤسساتها الدستورية، والكلمة الطيبة التي تبني ولا تهدم، وتجمع ولا تفرق، وتبعث على محبة الوطن وابنائه في ما بينهم، والسلاح يجب ان يبقى في الدولة فقط، لأنها هي التي تحمي اللبنانيين من اي خطر او عدوان.
واكد «ان لبنان لا يحكم بالهيمنة ولا بمنطق القوة وانما في اطار الدولة الحاضنة التي تحفظ حقوق مواطنيها بالحق والعدل»، مدينا «الحملة الشرسة التي يتعرض لها رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان»، معتبرا «ان اي استهداف لدوره الوطني الجامع هو إساءة في حق اللبنانيين جميعا»، معتبراً «ان اكتشاف شبكات التجسس يدعونا الى المزيد من تعزيز الثقة بالدولة ومؤسساتها العسكرية».
وكانت كلمتان لكل من الشيخ خلدون عريمط ورئيس مؤسسة الشهيد المفتي حسن خالد، سعد الدين خالد الذي أمل «ان تجري الانتخابات في اجواء هادئة وخالية من العقبات».

==========

الرافضي حسن نصر المجوس وهو الذي يكفر الصحابي اباسفيان رضي الله عنه

http://www.youtube.com/watch?v=0SQaIplKNh0

حسن نصر الله يلمز الصحابة في مكة والمدينة ويتهمهم بخيانة

http://www.youtube.com/watch?v=roV28...eature=related



http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=55534









التوقيع :
دعاء : اللهم أحسن خاتمتي
وأصرف عني ميتة السوء
ولا تقبض روحي إلا وأنت راض عنها .
#

#
قال ابن قيم الجوزية رحمه الله :
العِلمُ قَالَ اللهُ قَالَ رَسولُهُ *قَالَ الصَّحَابَةُ هُم أولُو العِرفَانِ* مَا العِلمُ نَصبكَ لِلخِلاَفِ سَفَاهَةً * بينَ الرَّسُولِ وَبَينَ رَأي فُلاَنِ

جامع ملفات ملف الردود على الشبهات

http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=83964
من مواضيعي في المنتدى
»» متابعة ورد على حوار ايو سند مع الرافضي جادلهم
»» الشيخ الشيعي محسن آل عصفور الفلسفة اليونانية و ليس القرآن مصدر الاصوليين الشيعة
»» وفاة 'ناصر الدوسري' في معركة اللاذقية بسوريا
»» الغنوشي: الناس أحرار في تغيير أديانهم
»» المجلس الأعلى الإسلامى العراقى فى الميزان / نبيل الحيدرى
  رد مع اقتباس