عرض مشاركة واحدة
قديم 02-12-18, 12:30 AM   رقم المشاركة : 10
سلماان
عضو ماسي







سلماان غير متصل

سلماان is on a distinguished road


لا شك أن الكليني قد إختار من الأصول و الكتب ومما سمعه من شيوخه أحاديث كثيرة أوردها في الكافي حسب أبوابه

وقد بقيت مجموعة من أحاديث هذه الأصول و الكتب لم يوردها الكليني في كتابه

ومما يؤكد هذا المعنى هو ما جاء في مقدمة كتابه :

( وأرجو أن يسهل الله عز وجل إمضاء ما قدمنا من النية، إن تأخر الأجل صنفنا كتاباً أوسع وأكمل منه، نوفيه حقوقه كله).

والسؤال الذي يطرح نفسه : ما هو مقدار ما بقي من أحاديث هذه الأصول و الكتب التي لم يوردها الكليني في كتابه الكافي ؟؟

والإجابة على هذا السؤال يستلزم وجود كل الأصول و الكتب في أيدينا، ثم مقايسة أحاديثها مع أحاديث الكافي، حتى يعرف مقدار ما بقي منها ولم تورد في الكافي، وهذا أمر غير ممكن لعدم وجود أكثر هذه الأصول و الكتب.

لكن الكليني إختــــــــار منها ما يسد حاجتــــــــه في تبويب الكتب في الكافي، فلا يعقل أنه ترك ما يحتاج إليه بسبب العجز أو العجلة.

وعـلـى هــذا يمكننا أن نقطع بأن ما تركه الكليني من الأحاديث إنما كانت لا تـنـفـعـه في غرضه الذي ألف الكافي لأجله.









أسانيد كتاب الكافي لحسين البروجردي [مقدمة : محمود درياب النجفي] 1/ 73-74










التوقيع :
ارهاب السبئية لا حدود له
من مواضيعي في المنتدى
»» فبلغ أذاهم له حداً دفعه إلى وصفهم بالحمير
»» جبريل عليه السلام عم فاطمة الزهراء
»» وبعقيدة الاثنى عشرية : علي بن أبي طالب هو مُعلم جبريل
»» شيوخ الامامية الاثنى عشرية: لا حرمة لأموال المخالفين_أهل السنة
»» إن كثيراً من الشيعة و أقارب الأئمة كانوا يسعون في إهانة و قتل الأئمة