عرض مشاركة واحدة
قديم 28-12-10, 01:58 PM   رقم المشاركة : 4
احمد الحزين
اثني عشري






احمد الحزين غير متصل

احمد الحزين is on a distinguished road


الرواية مكذوبة للاسباب التالية
أولاً: إن سند هذا الخبر ضعيف بالحسن بن علي العدوي، وبصهيب..
ثانياً: كيف يسأل ذلك الرجل "عليه السلام" عن سبب قصر خلقه؟! مع أن علياً "عليه السلام" قد أجابه: بأنه ليس بقصير، وإنما هو معتدل القامة؟! ألم يكن ذلك الرجل قد رأى قامته "عليه السلام" حين وجه إليه هذا السؤال؟! والناس يعرفون الطويل والقصير بالقياس إلى عامة الناس في المجتمع الذي يعيشون فيه. فإن هذا الرجل لم يأت من بلاد العمالقة.
ثالثاً: إن ما ذكرته الرواية تعليلاً لكبر بطنه "عليه السلام" لا يمكن
قبوله، فإن العلم لا يزدحم في البطن، بل العلم يكون في الصدر والقلب..
رابعاً: إن المروي هو: أنه "عليه السلام" كان يقول: علمني رسول الله "صلى الله عليه وآله" ألف باب من العلم، يفتح لي من كل باب ألف باب.
وهذه الرواية تقول: إنه "صلى الله عليه وآله" علمه باباً واحداً من العلم.. إلا أن يقال بعدم المنافاة، لأن الكلام هنا فيما أوجب اندحاق البطن
خامساً: ليس للعلم كثافة مادية، كما هو الحال في الطعام والشراب المتعارف، ولم نعلم ولم نسمع بأن له تأثيراً في التوسعة، والعلو، والإنتفاخ للبطن..
ولو صح هذا للزم: أن يكون النبي "صلى الله عليه وآله" الذي علمه ذلك الباب بطيناً مثله..
وللزم: أن يظهر هذا الأثر المادي للعلم على كل متعلم..
وما ورد في وصف النبي "صلى الله عليه وآله" يشير إلى عكس ذلك.
سادساً: ما ذكر في سبب صلعه "عليه السلام" لا يصح أيضاً، فإن مقارعة الأقران وإدمان لبس المغفر في الحرب لا يوجب الصلع.. ولو أوجبه لكان كل الذين يلبسون العمامة، أو القبعات، على رؤوسهم مصابين بالصلع..
كما أن الذين كانوا يشاركون في الحروب باستمرار في زمن علي "عليه السلام" يعدون بالمئات والألوف، فلماذا لم يعرف عنهم الصلع. كما عرف عنه "عليه السلام"؟!
وقد تقدمت نصوص أخرى تؤكد على عدم صحة نسبة هذين الأمرين، وهما: عظم البطن، والصلع إلى أمير المؤمنين "عليه السلام







  رد مع اقتباس