عرض مشاركة واحدة
قديم 26-08-11, 11:12 AM   رقم المشاركة : 1
جاسمكو
عضو ماسي






جاسمكو غير متصل

جاسمكو is on a distinguished road


عند الشيعة النبي محمد يدخل النار و من يطيع علي و يعصى الله يدخل الجنة

عند الشيعة النبي يدخل النار

* قال علي غروي - أحد أكبر علماء الحوزة - : › إنَّ النبيَّ لا بدَّ أن يدخل فرجه النار , لأنه وطئ بعض المشركات › كشف الأسرار للموسوي ص24 .



لنرى من الذي يبغضهم علي انه يبغض الشيعة

سيدنا علي عليه السلام يبغض الشيعة

عن أبي الطفيل قال علي عليه السلام: يا أهل الكوفة دخلت اليكم وليس لي سوط الا الدرة فرفعتموني إلى السوط، ثم رفعتموني إلى الحجارة أو قال: الحديد، ألبسكم الله شيعا وأذاق بعضكم بأس بعض فمن فازبكم فقد فاز بالقدح الاخيب

عن أبي صالح الحنفي قال: رأيت عليا عليه السلام يخطب وقد وضع المصحف على رأسه حتى رأيت الورق يتقعقع على رأسه قال: فقال: اللهم قد منعوني ما فيه فأعطني ما فيه، اللهم قد أبغضتهم وأبغضوني، ومللتهم وملوني، وحملوني على غير خلقي وطبيعتي،

وأخلاق لم تكن تعرف لي، اللهم فأبدلني بهم خيرا منهم ، وأبدلهم بي شرا مني، اللهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء . عن سعد بن ابراهيم قال: سمعت ابن أبي رافع قال: رأيت عليا عليه السلام قد ازدحموا عليه حتى أدموا رجله فقال: اللهم قد كرهتهم وكرهوني، فأرحني منهم وأرحهم مني


من قتل الحسين هم الشيعة

زينب وتحميلها الشيعة ما حدث
خطبة زينب بنت علي بن ابي طالب
يقول الامام
زين العابدين عليه السلام ان هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم

====

دعاء الامام الحسين رضي الله عنه على الشيعة

الامام الحسين عليهم التي تلاحقهم وتصيبهم لقد دعا الامام الحسين رضي الله عنه على شيعته قائلاً : " اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً ) واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا " { الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة


الامام الحسن عليه السلام يصرح ان الشيعة قتلوا سيدنا علي و طعنه و سرقته


ولما تنازل الحسن لمعاوية وصالحه ،
نادى شيعتة الذين غدروا به قائلاً :
" ياأهل الكوفة :
ذهلت نفسي عنكم لثلاث :
مقتلكم لأبي ،
وسلبكم ثقلي ،
وطعنكم في بطني و إني قد بايعت معاوية فاسمعوا و أطيعوا ،
فطعنه رجل من بني أسد في فخذه فشقه حتى بلغ العظم .
{ كشف الغمة540، الإرشاد للمفيد190، الفصول المهمة 162، مروج الذهب للمسعودي 431:1} .

==================

عند الشيعة يدخل الجنة من اطاع سيدنا علي و لو عصى الله

كتاب كشف اليقين في فضائل امير المؤمنين


فأوحى الله - تعالى - إليه (1): حمدتني (2) عبدي وعزتي وجلالي لولا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك.

قال: إلهي فيكونان مني؟

قال: نعم يا آدم ارفع رأسك وانظر.

فرفع رأسه فإذا هو (3) مكتوب على العرش لا إله إلا الله محمد (4) نبي الرحمة على (5) مقيم الحجة. (6) ومن عرف حق علي زكا وطاب. و من أنكر حقه لعن وخاب. أقسمت بعزتي أدخل الجنة من أطاعه وإن عصاني. وأقسمت بعزتي أدخل النار من عصاه وإنأطاعني.

____________

1 - من المصدر.

2 - هكذا في م. وفي سائر النسخ: حمدني.

3 - من المصدر.

4 - المصدر: محمد رسول الله.

5 - م: وعلي.

6 - من المصدر.


===============


من منكرات الاثناعشرية


اهل السنة يعذبهم الله حتى لو كانوا صالحين و الشيعة لا يعذبهم الله حتى لو كانوا مذنبين


الله سبحانه العدل نسبوا اليه الظلم يعذب اهل السنة حتى لو قاموا بالاعمال الصالحة

و الشيعي لا يعذب حتى لو كان مجرم

انها عقيدة ماخوذة من النصرانية حيث يعتبر النصارى ان المسيح سيغفر ذنوب النصارى حتى
لو كانوا مجرمين لانه مات وصلب ليتحمل ذنوب البشر

غيبة النعماني ص 132 عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله (ع) انه قال :
ان الله لا يستحي أن يعذب أمة دانت بامام ليس من الله وان كانت أعمالها برة تقية ،
وان الله يستحي أن يعذب أمة دانت بامام من الله وان كانت في اعمالها ظالمة مسيئة .
((عمل العامي بلا تقليد باطل وغير مجزي ))المنهاج الواضح مسالة 5




عند الشيعة النبي محمد يدخل النار و من يطيع علي و يعصى الله يدخل الجنة
عند الشيعة النبي يدخل النار
* قال علي غروي - أحد أكبر علماء الحوزة - : › إنَّ النبيَّ لا بدَّ أن يدخل فرجه النار , لأنه وطئ بعض المشركات › كشف الأسرار للموسوي ص24 .

لنرى من الذي يبغضهم علي انه يبغض الشيعة
سيدنا علي عليه السلام يبغض الشيعة
عن أبي الطفيل قال علي عليه السلام: يا أهل الكوفة دخلت اليكم وليس لي سوط الا الدرة فرفعتموني إلى السوط، ثم رفعتموني إلى الحجارة أو قال: الحديد، ألبسكم الله شيعا وأذاق بعضكم بأس بعض فمن فازبكم فقد فاز بالقدح الاخيب
عن أبي صالح الحنفي قال: رأيت عليا عليه السلام يخطب وقد وضع المصحف على رأسه حتى رأيت الورق يتقعقع على رأسه قال: فقال: اللهم قد منعوني ما فيه فأعطني ما فيه، اللهم قد أبغضتهم وأبغضوني، ومللتهم وملوني، وحملوني على غير خلقي وطبيعتي،
وأخلاق لم تكن تعرف لي، اللهم فأبدلني بهم خيرا منهم ، وأبدلهم بي شرا مني، اللهم مث قلوبهم كما يماث الملح في الماء . عن سعد بن ابراهيم قال: سمعت ابن أبي رافع قال: رأيت عليا عليه السلام قد ازدحموا عليه حتى أدموا رجله فقال: اللهم قد كرهتهم وكرهوني، فأرحني منهم وأرحهم مني

من قتل الحسين هم الشيعة
زينب وتحميلها الشيعة ما حدث
خطبة زينب بنت علي بن ابي طالب
يقول الامام
زين العابدين عليه السلام ان هؤلاء يبكون علينا فمن قتلنا غيرهم

====
دعاء الامام الحسين رضي الله عنه على الشيعة
الامام الحسين عليهم التي تلاحقهم وتصيبهم لقد دعا الامام الحسين رضي الله عنه على شيعته قائلاً : " اللهم إن متعتهم إلى حين ففرقهم فرقاً ( أي شيعاً وأحزاباً ) واجعلهم طرائق قددا ، و لا ترض الولاة عنهم أبدا ، فإنهم دعونا لينصرونا ، ثم عدوا علينا فقتلونا " { الإرشاد للمفيد 241 ، إعلام الورى للطبرسي 949، كشف الغمة

الامام الحسن عليه السلام يصرح ان الشيعة قتلوا سيدنا علي و طعنه و سرقته

ولما تنازل الحسن لمعاوية وصالحه ،
نادى شيعتة الذين غدروا به قائلاً :
" ياأهل الكوفة :
ذهلت نفسي عنكم لثلاث :
مقتلكم لأبي ،
وسلبكم ثقلي ،
وطعنكم في بطني و إني قد بايعت معاوية فاسمعوا و أطيعوا ،
فطعنه رجل من بني أسد في فخذه فشقه حتى بلغ العظم .
{ كشف الغمة540، الإرشاد للمفيد190، الفصول المهمة 162، مروج الذهب للمسعودي 431:1} .

==================
عند الشيعة يدخل الجنة من اطاع سيدنا علي و لو عصى الله
كتاب كشف اليقين في فضائل امير المؤمنين

فأوحى الله - تعالى - إليه (1): حمدتني (2) عبدي وعزتي وجلالي لولا عبدان أريد أن أخلقهما في دار الدنيا ما خلقتك.
قال: إلهي فيكونان مني؟
قال: نعم يا آدم ارفع رأسك وانظر.
فرفع رأسه فإذا هو (3) مكتوب على العرش لا إله إلا الله محمد (4) نبي الرحمة على (5) مقيم الحجة. (6) ومن عرف حق علي زكا وطاب. و من أنكر حقه لعن وخاب. أقسمت بعزتي أدخل الجنة من أطاعه وإن عصاني. وأقسمت بعزتي أدخل النار من عصاه وإنأطاعني.
____________
1 - من المصدر.
2 - هكذا في م. وفي سائر النسخ: حمدني.
3 - من المصدر.
4 - المصدر: محمد رسول الله.
5 - م: وعلي.
6 - من المصدر.

===============

من منكرات الاثناعشرية

اهل السنة يعذبهم الله حتى لو كانوا صالحين و الشيعة لا يعذبهم الله حتى لو كانوا مذنبين
الله سبحانه العدل نسبوا اليه الظلم يعذب اهل السنة حتى لو قاموا بالاعمال الصالحة
و الشيعي لا يعذب حتى لو كان مجرم
انها عقيدة ماخوذة من النصرانية حيث يعتبر النصارى ان المسيح سيغفر ذنوب النصارى حتى
لو كانوا مجرمين لانه مات وصلب ليتحمل ذنوب البشر

غيبة النعماني ص 132 عن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله (ع) انه قال :
ان الله لا يستحي أن يعذب أمة دانت بامام ليس من الله وان كانت أعمالها برة تقية ،
وان الله يستحي أن يعذب أمة دانت بامام من الله وان كانت في اعمالها ظالمة مسيئة .
((عمل العامي بلا تقليد باطل وغير مجزي ))المنهاج الواضح مسالة 5