عرض مشاركة واحدة
قديم 25-06-13, 01:43 AM   رقم المشاركة : 92
سالم السهلي
مشرف






سالم السهلي غير متصل

سالم السهلي is on a distinguished road


اقتباس:
الاخ ناصر السنه


الاول الحديث الله يقبل التوبه العبد مالم يغرر


هذا الحديث يسقطه ايتين لا اكثر عليك الاولى (وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن) هذا الحضور في الموت وليس الغررغره



تفسير هميان الزاد إلى دار المعاد / اطفيش (ت 1332 هـ):

{ وَلَيْسَتِ ٱلتَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ ٱلسَّيِّئَاتِ حَتَّىٰ إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ ٱلآنَ وَلاَ ٱلَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَـٰئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً }

{ وَلَيْسَتِ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّى تُبْتُ الآنَ وَلاَ الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ } أى لا توبة لمن أصر على المعاصى حتى حضره الموت، بأن عاين ملك الموت أو أمراً من الآخرة، ولا لمن كافراً غير تائب، وتاب فى الآخرة بعد موته، فمن أخرها حتى غرغر، ومن لم يتب ألبته سواءً، لأنه تاب على الاضطرار لا الاختيار، وذلك عنه كندم أهل النار، ومنه إيمان فرعون حين غرق، وأراه جبريل عليه السلام ما حكم به على نفسه،






التوقيع :

عليك بالإخلاص تجِدُ الخَلاص .


من مواضيعي في المنتدى
»» الإباضي مسعود المقبالي حاول إنكار تكفيره للإمام علي فوقع في تناقضات صارخة !
»» المناظره الكبرى (بين السنّه والاثنى عشريه ).... حلم المستقبل
»» هل نحن طائفيون؟ بقلم: احسان الفقيه
»» المساهمه والاكتتاب : مليارات يتم جمعها في غضون ايام !!
»» صادق الكعبي ,,, من هنا