عرض مشاركة واحدة
قديم 11-04-11, 01:53 PM   رقم المشاركة : 1
مُحبة الحُسين الياميه
الموالية لآل النبي وصحبهِ







مُحبة الحُسين الياميه غير متصل

مُحبة الحُسين الياميه is on a distinguished road


مع كُلِّ مذبحةٍ تـجدُّ.


مع كلِ مذبحةٍ تجدُّ ولا جوابَ سِوى العويل ... مع كلِ جُرحٍ في جوانِح أمتي أبداً يسيل




مع كلِ تشريدٍ لشعبٍ صارَ جلداً للطبول ... يأتي يسائلني صديقٌ من بلادي ما السبيل ؟!




كيفَ السبيل إلى كرامتنا إلى المجد الأثيل؟ ... كيفَ السبيل إلى الخليل إلى المثلث و الجليل ؟




كيفَ السبيل لحرقِ غرقدهم و إنبات النخيل؟ ... كَيف السبيل لطعنةِ الخنزيرِ والقرد الدخيل ؟




لا تنصحني بالصمودِ الزائفِ الهش العميل ... [تبقى شعارات الصمودِ سليمةً وأنا القتيل]


تبقى شعاراتُ الصمودِ تخوننا ، أين العقولْ؟


..لا تنصحني بالركون لكلِ مهزومٍ هزيل..




شربوا دمائي من عروقي نخب سلمهمُ الذليل ... رسموا طريق القدسِ من صنعاءَ حتى الدردنيل



مرمى الحصى عنكم أريحا لا تدوروا الف ميل ... فلمستُ قلبَ مُحدثي وهتفتُ مِن قلبٍ عليل


قلبٌ مليئ بالأسى وحديثُ مأساتي يطول ... اسمعتهُ آياتِ قراني بترتيلٍ جميل


حدثتهُ عن قِصةِ التحريرِ جيلاً بعد جيل ... ووقفتُ في حِطينَ اقطفُ زهرةَ الأملِ النبيل


ورأيتُ في جالوتَ ماءَ النيلِ يبتلِعُ المغول ... بكتائب الإيمان جنبَ المصحفِ الهادي الدليل


تمضي كتائبنا مع الفجرِ المجللِ بالصهيل ... نمضي ولا نرضى صلاةَ العصرِ إلا في الخليل


هذا السبيل.. ولا سبيـلَ سواهُ إن تبغِ الوصـول


هذا السبيل.. وإن بدا من صاحبِ النظرِ الكليـل


درباً طويلاً شائكـاً أو شِبـهَ دربٍ مُستحيـل


لا دربَ يوصـلُ غـيرهُ مـع أنهُ دربٌ طويـل






التوقيع :
في الجَاهليّةِ و الإسلامُ هَيبتُهُ :: تُثني الخطوب فَلا تَعدو عَوادِيهَا
من مواضيعي في المنتدى
»» الله يسمع الله يبصر ؟ ماهذا يا مشبهه
»» ..[مصيبة الإمام الحسين عليه السلام]..
»» شيعيه وحره تفضلي هداك الله
»» A Muslim America\Europe?
»» شحاته:اهدموا قبري ابو بكرٍ وعمر-رضي الله عنهما- لنهدم قبر ابو لؤلؤة المجوسي لعنه الله