عرض مشاركة واحدة
قديم 01-05-09, 01:34 PM   رقم المشاركة : 1
أبو فهد السني
عضو ذهبي







أبو فهد السني غير متصل

أبو فهد السني is on a distinguished road


نهاية موضوع عصمة الأنبياء بشكل كامل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن من أهم عقائد الشيعه .. هي الإعتقاد بأن الأنبياء والأئمه معصومين من كل خطأ !

ولم يكلف أي أحد منهم نفسه بالتدبر بأيات القرأن العظيم ! .. لأنه مجرد نظره ( سريعه ) في هذا القرآن العظيم .. ستنسف عقيدة الشيعه بالعصمه وتنهيها للأبد !

في هذا الموضوع سأضع الأدله الموجوده في القرآن الكريم التي تثبت وبشكل قاطع عدم عصمة الأنبياء في الأمور الدنيويه .. << في الأمور الدنيويه فقط >> أما في الأمور الدينيه وتبليغ رسالة الله , فهذا لاجدال فيه , فهم يبلغون ما يوحى إليهم من ربهم بإذن الله بدون زياده ولا نقصان .. والله أعلم


بسم الله نبدأ

الدليل الأول .. قال تعالى ( وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ ) .. وأيضاً قال تعالى ( قال رب إني أخاف أن يكذبون ﴿12﴾ ويضيق صدري ولا ينطلق لساني فأرسل إلى هارون ﴿13﴾ ولهم علي ذنب فأخاف أن يقتلون ﴿14﴾ قال كلا فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون ﴿15﴾ فأتيا فرعون فقولا إنا رسول رب العالمين ﴿16﴾ أن أرسل معنا بني إسرائيل ﴿17﴾ قال ألم نربك فينا وليدا ولبثت فينا من عمرك سنين ﴿18﴾ وفعلت فعلتك التي فعلت وأنت من الكافرين ﴿19﴾ قال فعلتها إذا وأنا من الضالين ﴿20﴾ )

#.. هذه الآيه تدل على أن موسى قتل .. وأعترف موسى بأن ما عمله هو أحد اعمال الشيطان .. فكيف يكون معصوماً وهو الذي قتل وقال بأن هذا من فعل الشيطان ! .. بل لاحظوا اعتراف موسى بالذنب .. !
.......................
الدليل الثاني .. قال تعالى ( وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلا تُشْمِتْ بِيَ الأَعْدَاءَ وَلا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ )

#.. لاحظوا أن موسى ألقى الألواح في الأرض سهواً ونسياناً وغضباً على بني إسرائيل .. والألواح هي التوراة ( كلام الله إلى موسى ) .. فكيف يسهو معصوم ! .. إذا قلتم بأنه معصوم , فهل يعقل أن يلقي معصوم كلام ربه على الأرض ! أم أنه كما هو واضح من سياق الآيه , بأنه غضب وسهى فألقاها ! << أعتقد بأن الأخيره هي الصح , وأن موسى غضب ونسي وسهى ..
.......................
الدليل الثالث .. قال تعالى (قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيراً مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ()فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ() يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ )

#.. لاحظوا وتفكروا .. أن نبي الله داود أخطأ بالحكم ..ثم أستغفر الله على هذا الخطأ في الحكم .. وقال الله تعالى بأنه غفر له هذا الخطأ .. وبعدها قال له الله تعالى (ولا تتبع الهوى ) .. سبحان الله .. كيف يخطأ معصوم .. وكيف يقول الله لمعصوم ( لاتتبع الهوى ) !
....................
الدليل الرابع .. قال الله تعالى ( وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ (88)

#.. انظروا إلى نبي الله يونس ابن متى .. كيف انه غضب .. وأعتقد أن الله لن يعاقبه .. فالتقمه الحوت و نادى في الظلمات لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. فكيف يعاقب الله نبي معصوم من الأخطاء .. إذا لم يخطأ لماذا يعاقبه الله أرحم الراحمين .. إذا لم يخطأ لماذا يعاقبه الله بدون ذنب !
.................

الدليل الخامس .. وأول الرسل نوح عليه السلام، أخطأ لما دعا الله فقال: رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ [هود:45]، فجعل ابنه من أهله، لأن الله وعده بنجاة أهله، فقال له: (إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ [هود:46]فكيف تسألني أن أنجيه وهو ليس بمؤمن؟! ولهذا استغفر نوح ربه من ذلك.
.........................
الدليل السادس .. قال تعالى (إنا فتحنا لك فتحا مبينا * ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما )

#.. هذي الأيه نزلت مخاطبة الرسول صلى الله عليه وسلم .. بقوله تعالى ( إنا فتحنا لك فتحاً مبينا ) .. ثم قال تعالى ( ليغفر الله لك ماتقدم من ذنبك وما تأخر ) الأيه .. لاحظوا أن الله قال للرسول بأنه سيغفر ذنبه ! .. كيف يكون لمعصوم ذنوب ! .. وأيضاَ لاحظوا ( ماتقدم من ذنبك وما تأخر ) .. يعني أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد يقترف أخطاء بحكم أنه إنسان في بعض امور الدنيا .. ولكن الله غفرها له ..
......................
الدليل السابع .. قال الله تعالى على لسان ابراهيم ( قال أفرأيتم ما كنتم تعبدون ﴿75﴾ أنتم وآباؤكم الأقدمون ﴿76﴾ فإنهم عدو لي إلا رب العالمين ﴿77﴾ الذي خلقني فهو يهدين ﴿78﴾ والذي هو يطعمني ويسقين ﴿79﴾ وإذا مرضت فهو يشفين ﴿80﴾ والذي يميتني ثم يحيين ﴿81﴾ والذي أطمع أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين ﴿82﴾)
#.. هذا دليل قاطع أن خليل الله إبراهيم .. قد قال بأنه يطمع أن يغفر الله خطيئته إلى يوم الدين .. فكيف يحمل معصوم خطيئه !

........................
الدليل الثامن .. قوله تعالى على لسان يوسف [ وإلا تصرف عني كيدهن أصبوا إليهن وأكن من الجاهلين ]
#.. بالله قولوا لي .. إذا كان نبي الله يوسف معصوم من الخطأ .. لماذا قال هذا القول .. وخاف على نفسه ان يقع في الزنا .. لو كان معصوم لما خاف على نفسه من الوقوع بالذنب , ولكان من المستحيل ان يقع في هذا الذنب أو يفكر فيه .. صح ولا لا !؟
...................
الدليل التاسع .. قال الله تعالى على لسان موسى في سورة الكهف ( قال لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا ( 73 ) )

#.. عندما كان موسى عليه السلام مع الخضر عليه السلام .. كما ورد في سورة الكهف .. حيث طلب الخضر عليه السلام من موسى عدم السؤال .. لكن موسى كما ورد في الآيه قال .. لاتؤاخذني لأنني نسيت وسألتك ..

............
الدليل العاشر .. قال الله تعالى مخاطباً نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في سورة الكهف (وَلا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً(23) إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً)

#.. الله سبحانه يقول للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .. لاتقول إني سأفعل ذلك غداً ولكن قل ان شاء الله سأفعل .. ( وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ ) يعني اذكر أمر ربِّك بأن تقول: "إن شاء الله" إذا نسيت أن تقولها، لأن الإنسان قد ينسى وإذا نسي فقد قال الله تعالى: { رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} (البقرة: الآية286)

......................



بعد عرض الأدله على السريع .. سأقول : بأن الشيعه ..إما هجروا القرآن ! أو هجروا التفكر في القرآن!! ..
س : هل يوجد في القرآن دليل على عصمة الأنبياء من الأخطاء الدنيويه ؟
إذا اردتم جوابي فهو : لا .. فكل هذا العرض والتفصيل القرآني .. لم يقل بموضوع عصمة الأنبياء .. بل أوجد العكس و وضح أخطائهم وطريقة إستغفارهم من ذنوبهم .. وأنه يأتيهم من الشعور مثل الذي يأتي للأنسان في أمور الدنيا .. لكن في تبليغ كلام الله >> فهم يبلغون كلام الله بدون أخطاء بإذن الله..
.................

أحبائي وأعزائي .. لا تكونوا من الذين يتبعون سادتهم وكبرائهم فيقولون ( ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ) .. هذا القرآن وضح كل شيء , فأبحثوا عن الحق , وأتقوا الله , وتذكروا بأن الإنسان سيعيش 3 مراحل .. مرحلة الحياة الدنيا ثم مرحلة القبر ثم الآخره .. فإن صلحت الأولى صلح الباقي للأبد بإذن الله .. وإن فسدت الأولى فسد الباقي .
وتذكروا بأن الحياة الدنيا هي اقل عمراً من البقيه .. فربما يعيش الانسان في الدنيا 60 أو 70 أو اكثر أو أقل .. لكن كم يبقى في القبر >> إلى يوم البعث .. وكم سيعيش في الآخره ؟ >> إلى الابد

فاجعلوا الحياة الدنيا .. هي حياة البحث عن الحقائق واتباعها ..

وأتقوا الله ما أستطعتم ..

وإن كان في الموضوع صواب فمن الله .. وإن كان فيه خطأ فمن نفسي ومن الشيطان

هذا والله أعلم .. وصلي اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين







  رد مع اقتباس