شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   الــــحــــــــــــوار مع الاثني عشرية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=2)
-   -   هل تستقيم المادة السابعة في الدستور الايراني مع نظرية الامامة الوراثية العضوض؟ (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=155821)

ابن الخطاب 10-10-12 01:46 AM

هل تستقيم المادة السابعة في الدستور الايراني مع نظرية الامامة الوراثية العضوض؟
 

المادة الخامسة

"في زمن غيبة الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) تعتبر ولاية الأمر وإمامة الأمة في جمهورية إيران الإسلامية، بيد الفقيه العادل المتقي البصير بأمور العصر، الشجاع القادر على الإدارة والتدبير، ممن أقرّت له أكثرية الأمة وقبلته قائداً لها.
وفي حالة عدم إحراز أي فقيه لهذه الأكثرية، فإن القائد أو مجلس القيادة المكوّن من الفقهاء الحائزين على الشروط المذكورة أعلاه يتولّون هذه المسؤولية، وذلك وفقاً للمادة السابعة بعد المائة

دعونا نستعرض المادة السابعة بعد المائة ونرى ماذا فيها ثم نعود للنقطة السادسة

ب ـ المادة السابعة بعد المائة:
اذا نال أحد الفقهاء الجامعين للشروط المذكورة في المادة الخامسة من هذا الدستور على اقرار واعتراف الشعب ـ بأكثريته الساحقة ـ لمرجعيته وقيادته ـ كما تحقق ذلك بالنسبة للمرجع الاسلامي الكبير وقائد الثورة آية الله العظمى الامام الخميني ـ تكون ولاية الأمر بيده ويتولى جميع الصلاحيات الناشئة عنها. وعند عدم تحقق ذلك فان الخبراء المنتخبين من قبل الشعب يبحثون ويتشاورون حول جميع الأشخاص الذين لهم صلاحية المرجعية والقيادة، فاذا وجدوا مرجعاً واحداً يملك امتيازاً خاصاً للقيادة يعرفونه للشعب باعتباره قائداً، وإلاّ فانهم يعيّنون ثلاثة أو خمسة مراجع من جامعي شروط القيادة ويعرفونهم الى الشعب باعتبارهم أعضاء لمجلس القيادة.

المادة السادسة

يجب أن تدار شؤون البلاد في جمهورية ‌إيران الإسلامية بالاعتماد على رأي الأمة الذي يتجلى بانتخاب رئيس الجمهورية، وأعضاء مجلس الشورى الإسلامي وأعضاء سائر مجالس الشورى ونظائرها، أو عن طريق الاستفتاء العام في الحالات التي نص عليها الدستور.

المادة السابعة

طبقاً لما ورد في القرآن الكريم: {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} و{وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ}تعتبر مجالس الشورى من مصادر اتخاذ القرار وإدارة شؤون البلاد، وتشمل هذه المجالس: مجلس الشورى الإسلامي،‌ ومجالس شورى ‌المحافظة والقضاء والبلدة والقصبة والناحية‌ والقرية وأمثالها.






.




بصراحه نص يتصادم مع أصل دين الإمامية الإثناعشرية في كون الحكم لايكون بالشورى بل بالتنصيب الالهي ومن ثم بالتوارث العضوض عبر إثناعشر إمام ويستمر العض على هذه الإمامة حتى بعد وفات آخرهم (العج) حيث تبدأ مرحلة الرجعة ومن ثم الكرات المتتالية لهؤلاء الإثناعشر وهكذا بلا نهاية
ما رأي زملائنا الإمامية أتباع الإمامة العضوض في طريقة سياسة البلاد وحكمها عن طريق الشورى التي دونت في دستور دولة العدل الالهي الالهي المنتظرة (ايران)



طرابلسي سني 10-10-12 02:56 AM

السلام عليكم

هم اخترعوا دينا ثم بدلوه.

بيارق النصر 10-10-12 06:14 AM

الروافض عارفين رجليهم من روسهم أصلا علشان يدققو بدستور الهندوسي الأصل الفرنسي التربيه الصهيوني الخبيث الخميني؟

ابن الخطاب 11-10-12 04:24 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طرابلسي سني (المشاركة 1626357)
السلام عليكم

هم اخترعوا دينا ثم بدلوه.


نعم بارك الله فيك أزعجونا بالإمامة وبالنص وأخر شئ جاء الخميني وابطل لهم الإمامة والنص والتعيين الالهي للحاكم وعمل بالشوري التي يحاربونها

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيارق النصر (المشاركة 1626361)
الروافض عارفين رجليهم من روسهم أصلا علشان يدققو بدستور الهندوسي الأصل الفرنسي التربيه الصهيوني الخبيث الخميني؟

نعم اخي الحبيب أعتقد ان الدستور الايراني سيشكل صدمة لمقلدي السيد الايراني

فتى الشرقيه 12-10-12 07:16 PM

يا سبحان الله
الشورى
ينكرونه على الصحابة ,,,, ويرتضونه لأنفسهم

ابن الخطاب 13-10-12 06:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتى الشرقيه (المشاركة 1626985)
يا سبحان الله
الشورى
ينكرونه على الصحابة ,,,, ويرتضونه لأنفسهم



أحسنت أخي الحبيب

كنت وقفت على كتاب تروجه ايران المجوسية لمستبرص سوداني يقول فيه

((الشورى وسقيفة بني ساعدة:

ذكر المؤرخون أن خلافة أبي بكر كانت عن طريق ترشيحه في سقيفة بني ساعدة، وهي في الواقع الشرعية الأساسية التي يرتكز عليها أبو بكر في خلافته للمسلمين، فلا يمكن أن يلتزم المسلم بخلافته إلا إذا التزم وآمن بالسقيفة واعتبرها الكيفية الوحيدة التي يمكن من خلالها تعيين خليفة المسلمين، وبما أننا في البحث السابق أثبتنا بطلان نظرية الشورى كوسيلة لتنصيب خليفة المسلمين، أحببنا في هذا المقام أن تستعرض حادثة السقيفة))

نهدية المادة السابعة في دستور اولياء نعمته مجوس قم ويزد

بحار400 10-12-13 02:17 AM

جزاك الله خيرا

ابن الخطاب 13-12-13 07:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحار400 (المشاركة 1743065)
جزاك الله خيرا

رفع الله قدرك وجزاك بمثل ماقلت

أبو فراس السليماني 12-02-14 11:56 PM

بارك الله فيكم


الساعة الآن 12:19 AM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "