شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   الــــحــــــــــــوار العــــــــــــــــــام (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=7)
-   -   اصقل سيفك يا سني (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=163019)

بعيد المسافات 21-05-13 09:17 PM

اصقل سيفك يا سني
 
مقداد الحمداني
لست شاعرا، وكم أتمنى أن أكون شاعرا هذه الأيام، لأكتب قصيدة مثل قصيدة عباس اليقظ الحساس، التي كتبها الشاعر البصري أحمد مطر، والتي يصور فيها خور، وهوان القادة العرب، لأننا في هذه الأيام نشهد الخوار والهوان نفسهما، ولكن من قادة السنة في العراق، ابتداء من شيوخ دين الخارج والبترول، وانتهاء بشيوخ القبائل، أو الأعراب كما وصفهم القرآن، لا فقه، ولا ذكاء، ولا حتى أخلاق الكرماء، لصوص وقت السرقة، جبناء أمام الأقوياء، منافقين لذوي السلطان، شجعان على الضعفاء، يثورون حمية لمصالحهم إن تضررت، وثورتهم حين تكون فإنها من وراء الرجال، يقدمون الرجال أمامهم، ويختبئون خلفهم، ولكن حين يكونون هم في المقدمة، فإنهم يصدرون قعقعة، وصوت عال، من غير فعل، كصاحب قصة “مدري أبزه” التي كتبنا عنها سابقا.
ها هي الحكومة تقتل، وتعتقل، وترفض التفاوض، ولا تزال نساؤنا في السجون تغتصب، وتعذب، ولا تزال حرمة مساجدنا تنتهك، وشيوخ الخارج والبترول، ومعهم شيوخ الأعراب لا نسمع منهم إلا الإدانة، والتصريحات، ولكن لا فعل على الأرض لحماية الناس، أو لإيقاف المعتدي عند حده، حالهم حال عباس اليقظ الحساس، الذي منذ سنين الفتح يصقل سيفه، ولما أخذ السارق ضفة، لم يأبه، فقد بقيت ضفة، ولما دخل السارق لتلك الضفة، اعتبره ضيفه، ولما اغتصب الضيف زوجه، ألقى اللوم على زوجه، تغتاب الناس، ثم قتل السارق ولده، وسرق ماله، وعباس لا يزال يصقل سيفه، ولما سألوه: لم تصقل سيفك يا عباس؟ قال:

لوقت الشدة، إذن اصقل سيفك يا جبان.

بعيد المسافات 21-05-13 09:53 PM

اعتغد ان الموضوع ليس في مكانه الحقيقي
يمكن مكانه في قسم العراق إذا تريدون نقله بس لاحد يطالبني باجرة اتعاب :confused:


الساعة الآن 05:31 PM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "