شبكة الدفاع عن السنة

شبكة الدفاع عن السنة (http://www.dd-sunnah.net/forum/index.php)
-   كتب ووثائق منتدى الحوار مع الاثني عشرية (http://www.dd-sunnah.net/forum/forumdisplay.php?f=56)
-   -   علامة الشيعة المفيد وسوء ادبه على القائلين بسهو النبي من علماء الشيعة / وثيقة (http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=181542)

كتيبة درع الاسلام 24-01-16 08:35 PM

علامة الشيعة المفيد وسوء ادبه على القائلين بسهو النبي من علماء الشيعة / وثيقة
 

بسم الله
ولا حول ولا قوة
الا بالله عليه توكلنا
والـيه المصير وصلى
اللهم على محمد وعلى
الـــــــــــــــــــــــــــــــــه
وصــــــــــحــــــبــــــــــــــــــه
أجمعين

أما بعد ....

الـــــيـــكــــم الـــوثــــيـــقــــة :

http://d.top4top.net/p_232voz1.jpg

تــــفــــريـــــغ الــــنـــــص :

يقول علامة الشيعة محمد تقي حجة الاسلام :
منها : مسألة نفي السهو عن النبي والائمة عليه السلام فان محمد بن الحسن بن الوليد جوز ذلك وتمسك فيه بخبر ذي اليدين المعروف وتبعه شيخنا أبو جعفر محمد بن بابويه (ره) في ذلك قال في الفقيه بعد ايراد الخبر في سهو النبي في الصلاة ما هذا لفظه :
قال مصنف هذا الكتاب : إن الغلاة والمفوضة لعنهم الله ينكرون سهو النبي صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله وسلم إلى ان قال : وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد رحمه ‌الله يقول : أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى‌ الله ‌عليه ‌وآله ولو جاز أن ترد الأخبار الواردة في هذا المعنى لجاز أن ترد جميع الأخبار وفي ردها إبطال الدين والشريعة. وأنا أحتسب الاجر في تصنيف كتاب منفرد في إثبات سهو النبي والرد على منكريه إن شاء الله تعالى.
فتدبر أيها الناظر إذا كان مثل ابن الوليد وتلميذه قد جعل من علامة الغلو والتفويض انكار سهو النبي الذي أجمع من بعدهم من أساطين الشريعة على تنزيهه صلى الله عليه واله وسلم عنه فلا ريب أنهما كلما وجدا رجلا ينكر ذلك حكما عليه بالغلو والارتفاع فبعد هذا كيف يبقى الوثوق على جرحهما للرجال لمقتضى اجتهادهما في عقائدهم وليس قصدي من ذلك الطعن على هذين الشيخين فإن خطأهما في ذلك معفو إن شاء الله تعالى وأنما حكيت ما حكيت تنبيها للغافلين وإرشادا للجاهلين على أن الشيخ السديد شيخنا المفيد (قده) لم يبق لنا باقية في التعرض على هذا القول الضعيف فإنه كتب رسالة في ذلك
ونسب قائل هذا القول إلى أمور لا يساعدني القلم بذكرها تصريحا والرسالة مشهورة وأوردها بتمامها الشيخ المحدث الشيخ عبدالله البحراني في العوالم في مجلد أخلاق النبي صلى الله عليه واله وسلم وآدابه وشيخنا المجلسي في السادس من البحار.

المصدر :
صحيفة الابرار ج1 ص94 ط الاعلمي (ج)

Muhamad Sulaiman 24-01-16 09:30 PM

نص كلام الرافضي/ المفيد في شيخه الرافضي/ ابن بابويه القمي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muhamad sulaiman (المشاركة 1849005)

أولاً:
إثبات الرافضي/ ابن بابويه القمي، لسهو النبي صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته.

قال الرافضي/ ابن بابويه القمي، في كتابه من لا يحضره اللقيط ج1 ص359.
ما نصه:
إن الغلاة والمفوضة لعنهم الله ينكرون سهو النبي صلى الله عليه وآله ويقولون:
لو جاز أن يسهو عليه السلام في الصلاة لجاز أن يسهو في التبليغ لان الصلاة عليه فريضة كما أن التبليغ عليه فريضة. وهذا لا يلزمنا، وذلك لان جميع الأحوال المشتركة يقع على النبي صلى الله عليه وآله فيها ما يقع على غيره، وهو
متعبد بالصلاة كغيره ممن ليس بنبي، وليس كل من سواه بنبي كهو، فالحالة التي اختص بها هي النبوة والتبليغ من شرائطها، ولا يجوز أن يقع عليه في التبليغ ما يقع عليه في الصلاة لأنها عبادة مخصوصة والصلاة عبادة مشتركة، وبها تثبت له العبودية وبإثبات النوم له عن خدمة ربه عزوجل من غير إرادة له وقصد منه إليه نفي الربوبية عنه، لان الذي لا تأخذه سنة ولا نوم هو الله الحي القيوم، وليس سهو النبي صلى الله عليه وآله كسهونا لان سهوه من الله عز وجل وإنما أسهاه ليعلم أنه بشر مخلوق فلا يتخذ ربا معبودا دونه، وليعلم الناس بسهوه حكم السهو متى سهوا، وسهونا من الشيطان وليس للشيطان على النبي صلى الله عليه وآله والأئمة، سلطان " إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين هم به مشركون " وعلى من تبعه من الغاوين،
ويقول الدافعون لسهو النبي صلى الله عليه وآله: إنه لم يكن في الصحابة من يقال له: ذو اليدين، وإنه لا أصل للرجل ولا للخبر وكذبوا لان الرجل معروف وهو أبو محمد بن عمير بن عبد عمرو المعروف بذي اليدين وقد نقل عن المخالف والمؤالف، وقد أخرجت عنه أخبار في كتاب وصف القتال القاسطين بصفين.
وكان شيخنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد يقول: أول درجة في الغلو نفي السهو عن النبي صلى الله عليه وآله، ولو جاز أن ترد الأخبار الواردة في هذا المعنى لجاز أن ترد جميع الأخبار وفي ردها إبطال الدين والشريعة. وأنا أحتسب الأجر في تصنيف كتاب منفرد في إثبات سهو النبي صلى الله عليه وآله والرد على منكريه إن شاء الله تعالى"
الرابط:
http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/09/no0991.html


لقد اثبت الرافضي/ ابن بابويه القمى، سهو النبي صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، ولعن من انكر ذلك،

وصرح أيضاً الرافضي/ ابن بابويه القمى في كتابه: عيون اخبار الرضا - ج2 ص193.
ان الامام يسهو وينسى، حيث قال:
والامام يولد ويلد ويصح ويمرض ويأكل ويشرب ويبول ويتغوط وينكح وينام ◄◄◄وينسى ويسهو ويفرح ويحزن ويضحك ويبكي ويحيى ويموت ويقبر ويزار ويحشر ويوقف ويعرض ويسأل ويثاب ويكرم"
الرابط:
http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/09/no0998.html


وليس الرافضي/ ابن بابويه القمى وشيخه ابن الوليد فقط من رمى منكر سهو النبي صلى الله عليه وعلى أزواجه وذريته، بالغلو، بل قال الرافضي/ الوحيد البهبهاني، في كتابه: الفوائد الرجالية – ص38
◄واعلم ان الظاهر أن كثيرا من القدماء سيما القيمين منهم والغضائري كانوا يعتقدون للائمة منزلة خاصة من الرفعة والجلالة ومرتبة معينة من العصمة والكمال بحسب اجتهادهم ورأيهم وما كانوا يجوزون التعدي عنها ◄◄وكانوا يعدون التعدي ارتفاعا وغلوا حسب معتقدهم ◄◄◄حتى أنهم جعلوا مثل نفى السهو عنهم غلوا"
الرابط:
http://goo.gl/nnu9dw


ثانياً:
وصف الرافضى الهالك/ المفيد، للهالك/ ابن بابويه القمي بأبشع الأوصاف.


فقد قال في كتابه: (عدم سهو النبي صلى الله عليه واله وسلم – ص 32:20)

إعلم، أن الذي حكيت عنه ما حكيت ، مما قد أثبتناه ،
قد تكلف ما ليس من شأنه،
فأبدى بذلك عن نقصه في العلم وعجزه،
ولو كان ممن وفق لرشده لما تعرض لما لا يحسنه، ولا هو من صناعته، ولا يهتدي إلى معرفة طريقه،
لكن الهوى مود لصاحبه ،


وقال أيضاً الرافضى/ المفيد – ص22
وفي هذا القدر كفاية في إبطال مذهب من حكم على النبي عليه السلام بالسهو في صلاته، وبيان غلطه فيما تعلق به من الشبهات في ضلالته.


وقال أيضاً الرافضى/ المفيد – ص30
وينبغي أن يكون كل من منع السهو على النبي عليه السلام في جميع ما عددناه من الشرع غاليا كما زعم المتهور في مقاله: أن النافي عن النبي عليه السلام السهو غال ، خارج عن حد الاقتصاد.
وكفى بمن صار إلى هذا المقال خزيا.


وقال أيضاً الرافضى/ المفيد – ص30
ثم من العجب حكمه على أن سهو النبي عليه السلام من الله ، وسهو من سواه من أمته وكافة البشر من غيرهم من الشيطان بغير علم فيما ادعاه ، ولا حجة ولا شبهة يتعلق بها أحد من العقلاء ، اللهم إلا أن يدعى الوحي في ذلك ،
ويبين به ضعف عقله لكافة الألباء.


وقال أيضاً الرافضى/ المفيد – ص30
إن هذا السهو الذي من الشيطان يعم جميع البشر - سوى الأنبياء والأئمة - فكلهم أولياء الشيطان وإنهم غاوون ، إذ كان للشيطان عليهم سلطان ، وكان سهوهم منه دون الرحمن، ومن لم يتيقظ لجهله في هذا الباب ، كان في عداد الأموات.


وقال أيضاً الرافضى/ المفيد – ص32
وإن شيعيا يعتمد على هذا الحديث في الحكم على النبي عليه السلام بالغلط، والنقص، وارتفاع العصمة عنه من العناد لناقص العقل،
ضعيف الرأي
قريب إلى ذوي الآفات المسقطة عنهم التكليف.
والله المستعان ، وهو حسبنا ونعم الوكيل "
الرابط:
http://www.yasoob.org/books/htm1/m013/11/no1170.html


إن الأوصاف التي وصف الرافضي/ المفيد بها شيخه الرافضي/ ابن بابويه القمي شنيعة جدا، وتدل على سوء أدبه مع شيخه، علماً أن الرافضي/ ابن بابويه القمي، قد اعتمد على روايات الرافضة في القول الذي قاله


ولننظر إلى ألفاظ الرافضي/ المفيد في شيخه:

1– ولو كان لمن وفق لرشده.

2– لكن الهوى مود لصاحبه (معنى كلمة مود كما جاءت في لسان العرب –"
(وأَوْدَى الرجلُ هَلَكَ فهو مُودٍ)
(لسان العرب – ابن منظور – ج15 ص383)

3- نعوذ بالله من سلب التوفيق جعله مسلوب التوفيق.

4- وصفه بالضلال فقال : وبيان غلطه فيما تعلق به من الشبهات في ضلالته.

5– قال عنه : المتهور في مقالته.

6- وصفه بالمخزي فقال : وكفى بمن صار إلى هذا المقال خزيا.

7- وصفه بضعف العقل فقال : ويبين به ضعف عقله لكافة الألباء.

8- وصفه بالجهل في هذا الباب فقال : ومن لم يتيقظ لجهله في هذا الباب .

9– وصفه بنقص عقله فقال : لناقص العقل.

10– وصفه بضعف الرأي حيث قال : ضعيف الرأي .

11- جعله قريبا ممن سقط عنهم التكليف فقال : قريب إلى ذوي الآفات المسقطة عنهم التكليف .



كتيبة درع الاسلام 24-01-16 11:25 PM


يقول الميرزا محمد بن سليمان التنكابني :
ومن فتاوه : (أي الصدوق) أن الصلوات على محمد وآله ليست جزءا من التشهد وذكر التشهد في كتاب من لا يحضره الفقيه من دون الصلوات.
كما أنه يرى جواز السهو على النبي والإمام وسماه إنساء الرحمن واختار السيد نعمة الله الجزائري هذا المذهب أيظا. وقال الصدوق : إن هذا هو مذهب الأستاذ محمد بن الوليد وإذا سمح العمر فسأكتب رسالة في هذا الباب. وذكر الشيخ البهائي في هذا المقام :
الحمدلله أنه قضى عمره ولم يوفق لكتابة مثل هذا الكتاب. وقال الشيخ أحمد في هذا المسألة : الصدوق في هذه المسألة كذوب.
المصدر :
قصص العلماء ص686

ـــــ

يقول مرتضى العسكري :
والشيخ النوري ينزه غاليا مثل السياري ويجله ويستهين بشيخ الحديث الاقدم الصدوق.
المصدر :
القران الكريم وروايات المدرستين ج3 ص181


الساعة الآن 10:28 PM.

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
" ما ينشر في المنتديات يعبر عن رأي كاتبه "