المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اخبار احتلال العراق


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 [8] 9 10 11 12 13

بشائر 13
04-08-05, 03:30 AM
moon3000 أشكر مرورك الكريم أخي الفاضل واللهم آمين لدعواتك المباركة

فاضح الشيعة ... شكرا لمرورك أخي الكريم ونتمنى عودته لطلابه وأحبابه بسلامته عاجلا ...

الفاضل محب القسط ومثلكم أيضا لا يعوض بارك الله فيك
ودعاؤكم لأخيكم وأنتم فيما كنتم عليه لعله أحد أسباب فرجكم بتأمين الملائكة ولك بمثل ..فالحمد لله كثيرا..

اخت المسلمين
04-08-05, 03:12 PM
الحمد لله على سلامة الشيخ سفر ..

نسأل الله أن يتمم عليه الصحة والعافية وينفع الأمة بعلمه..

آمين

جزاك الله خيرا اختنا الفاضلة بشائر- وفقها الله -

مسمار 19
07-08-05, 01:27 AM
البيان / تظهر كتابات الصحافي الأميركي ستيف فانسنت الذي قتل في البصرة جنوب العراق أنه انتقد بشدة تصاعد نفوذ التطرف الديني الشيعي وخصوصاً داخل قوات الأمن العراقية.

وقد نشرت مقالات الصحافي المستقل على الانترنت ولكن ايضا في صحف مثل «النيويورك تايمز» و«كريستيان ساينس مونيتور» ومجلة «ناشيونال ريفيو».وقد خطف فانسنت مع مترجمته الثلاثاء في البصرة حيث كان يجري تحقيقا منذ شهرين حول هذا المرفأ الكبير الواقع جنوب شرق العراق.

وعثر على جثته مساء اليوم نفسه في الشارع الذي خطف فيه بينما ادخلت مترجمته التي اصيبت بجروح خطيرة، المستشفى. وفي زاوية نشرتها صحيفة «النيويورك تايمز»الاحد انتقد فانسنت بشدة القوات العسكرية البريطانية بسبب غياب اي تحرك من جانبها في مواجهة جهود المنظمات الشيعية للسيطرة على البصرة.

وتقع المدينة في المنطقة الامنية التي كلفت القوات البريطانية الاشراف عليها. وقال الصحافي ان المسؤولين الشيعة العلمانيين والدينيين اغرقوا الشرطة العراقية بمؤيديهم و75 في المئة من رجال الشرطة هم من انصار الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر الذي خاض مواجهة ضد الأميركيين العام الماضي.وكتب فانسنت الاحد «انهم يأتمرون بمعلمين هما الدولة والمسجد»، مشيرا الى ان من مهامهم الرئيسية فرض احترام النظام الديني الشيعي على المواطنين الذي يخشون هذا الوضع.

واضاف فانسنت ان «البريطانيين بسعيهم الى تجنب الظهور في مظهر المحتلين المستعمرين، يتفادون كل ما يمكن ان يشبه دروسا عقائدية. خلال الوقت الذي امضيته معهم لم أر أي مدرب (بريطاني) يوضح امورا اساسية مثل الديمقراطية والدور المحايد للشرطة في المجتمع المدني».

وكان فانسنت طوال 25 عاما صحافيا للتحقيقات وناقدا فنيا في نيويورك.وفي اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001 دمرت شرفة شقته القريبة من برجي مركز التجارة العالمي. ومع اندلاع الحرب، قرر فانسنت التوجه الى العراق. ورغم غياب الامن، لم يلجأ فانسنت الى حراس شخصيين لحمايته مثل غيره من الصحافيين، بل كان يستخدم سيارات الاجرة مع مترجمته نور الخال للقاء عراقيين.

وفي كتاباته كشف الصحافي انه مؤيد للتدخل العسكري الأميركي في العراق معتبرا انه شق ضروري في مكافحة التطرف الديني، لكنه لم يخف خيبة امله من عجز قوات التحالف عن اقامة ديمقراطية حقيقية في العراق. (وكالات)

رجعي
07-08-05, 03:43 AM
اكد عمدة لندن كين ليفنغستون اليوم الخميس ان حماية العاصمة البريطانية بعد اعتداء ات 7 و21 تموز/يوليو تتطلب انسحاب القوات البريطانية من العراق.
ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان ليفنغستون كتب في صحيفة يسار الوسط /الغارديان/ ان "حماية لندن من الارهابيين " يتطلب عملا فعالا من قبل الشرطة بمسانده "الجاليات ", كما يتطلب "الانسحاب من العراق ", مؤكدا ان "كل ذلك مرتبط ببعضه البعض ".
وقارن عمدة لندن بين لندن والعراق مبرزا نقاط التشابه بين علاقة الجيش الاميركي بالعراقيين وعلاقة الشرطة البريطانية مع الاقلية المسلمة في بريطانيا.
وقال ان "الولايات المتحدة لم تتمكن بعد من ارساء الاستقرار في العراق بسبب المشكلة الاساسية عينها التي يعاني منها الحفاظ على الامن في بريطانيا : المعلومات".
ويثير ليفنغستون الذي ينتمي الي حزب العمال مثل رئيس الوزراء توني بلير باستمرار جدلا بسبب الحرب على العراق.
وكتب عمدة لندن الذي شارك بشكل ناشط في التظاهرات المناهضة للحرب التي نظمت في العاصمة قبل التدخل الاميركي البريطاني في العراق , انه لو كان النزاع "مبررا لكان من الممكن تحمل التضحيات المطلوبة "./انتهى/


منقول

رجعي
07-08-05, 03:45 AM
أظهر استطلاع للرأي أن أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم يشككون بنزاهة الرئيس الاميركي الحالي وأمانته ويصفونه بالكاذب هو وادارته الحالية.
ونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع القناة ان استطلاعا للرأي أجرته AP-Ipsos أظهر أن عدداً كبيراً من الأمريكيين يعتقدون ان ثقة الرئيس بنفسه هي نوع من الغرور، حسب الأسوشيتد برس.
وانخفضت نسبة التأييد لطريقة بوش في معالجة موضوع العراق، والتي كانت تتراوح بين 40-45 في المائة طوال الفترة السابقة من العام الحالي، إلى 38 في المائة.
وجاء الانخفاض الاكبر في نسبة من يعتقدون بنزاهة بوش بين الأمريكيين في منتصف العمر، وكذلك بين النساء في ضواحي المدن، وهما الفئتان اللتان شكلتا قاعدة أساسية من الناخبين المؤيدين لبوش في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
وتعتبر النزاهة والثقة أمراً مهماً، ذلك أنه قد لا يتفق الشعب دائماً مع الرئيس الأمريكي، غير أن النزاهة تتعلق بالإيمان، وزيادة نسبة المشككين في نزاهة بوش، تعني فقدان الإيمان بمصداقيته بشأن الحرب على العراق كما يقول بروس بوكانان، المحلل السياسي في جامعة تكساس.
وكان آخر استطلاع، أجرته CNN/US Today/Gallup، قد أظهر أن ثقة الشارع الأمريكي فيما يتعلق ومجريات الأحداث في العراق في تراجع مستمر.
يذكر ان القوات الأميركية في العراق قد شهدت في الأسبوعين الأخيرين مقتل أكثر من 43 فرداً من أفرادها، من بينهم 25 عنصراً في الأسبوع الأخير./انتهى/


منقول

قصي
07-08-05, 05:58 AM
السفير الامريكي يحذر الشيعة من ان يحمل الدستور تمييز ضد السنة


http://today.reuters.com/news/newsArticle.aspx?type=worldNews&storyID=2005-08-06T185525Z_01_N06257820_RTRIDST_0_INTERNATIONAL-IRAQ-DC.XML

قصي
07-08-05, 06:09 AM
علما انهم لم يفكروا ان يجعلوا مدينة قم المقدسة عندهم دولة مثل الفاتيكان



=======

يطرح صيغة للمدينة شبيهة بدولة الفاتيكان
المؤرخ العراقي محمد سعيد الطريحي: النجف خرجت رجلا
مجتهدا كالأصفهاني وماركسيا كحسين مروة

كتب وليد الفضلي:
«ان صوتا واحدا شجاعا اكثرية» بهذه المقولة للامام علي يفتتح الدكتور محمد سعيد الطريحي كتابه ومشروعه «دولة النجف» الذي يهدف الى ترتيب البيت الشيعي عبر المؤسسة المرجعية، تحويل 20 كيلومترا الى دولة دينية على شاكلة الفاتيكان، بها خمس مؤسسات تمثيلية رئيسية (مجلس لنواب المرجع، مجلس شورى، مجلس فقهي، مجلس اعيان، مجلس وكلاء). واكد على دور الحوزة في صناعة المستقبل ولكن ليس بصورتها الحالية، واضاف ان دولة النجف سوف توحد الخطاب الشيعي لما له الاثر الايجابي في الحد من الافكار المتطرفة والشاذة، ومن جانب اخر تطرق الى اهمية الاستفادة من التراث كمنتج حضاري ومعرفي ثري يحتاج الى اعادة تقييم ونظر من خلال تحكيم القيم العقلانية، ففيه الكثير من الشوائب التي تسيء الى العلاقات الانسانية ما بين الحضارات، وانتقد حالة الذوبان والعشق في التراث من حيث هو حدث ولا يجوز ان تعترض السلوك الانساني والتطور والتقدم.


> لديكم الكثير من الاهتمامات الثقافية في المجال التراثي تمثل في مجلة «الموسم» بالاضافة الى مؤلفاتك.. ما هو تعريف التراث ما سر هذا الاهتمام؟

ـ علينا ان نميز في التراث بين التراث الايجابي والتراث السلبي وغير المفيد، وكذلك استنباط المفيد لواقعنا المعاصر. ويرجع اهتمامي بالقضايا التراثية الى نشأتي التربوية بالدرجة الاولى، فقد نشأت في بيئة تراثية وعائلة تراثية وكان كل شيء يحيط بهذه العائلة يمس التراث. ففي البيت الذي عشت فيه مكتبة تضم 20 الف كتاب بالاضافة الى 800 الف مخطوطة مكتوبة منذ القرون السالفة فكلها رسمت لي منهجي في حياتي.

وعلى المستوى الاكبر المدينة التي كنت ترعرعت فيها (الكوفة) في الخمسينات اقرب ما تكون الى مدن القرون الوسطى، وكل شيء فيها يذكرك بهذا التراث القديم، كالمدارس والحوزات بل حتى البسة الناس، فقد غرست البيئة عشقا للتراث في نفسي. ولم استطع ان اخرج من هذا الجو التراثي الا بعد سفري الى الخارج الذي استفدت منه كثيرا، فقد اكتشفت ان هنالك سلبيات للتراث والتعاطي معه على حساب الاهتمامات الاخرى، وهنا أذكر الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري عندما ذهب الى بغداد لم يستطع المحافظة على العمامة والجو التراثي الذي كان يعيشه، وبعد شهر رمى العمامة وانشد يقول:

«اين خلفت عمة ووقارا قلت اني رميتها في الكناسة»، ولكن الجواهري بقي في شعره محافظا على شعريته وكذلك على التراث رغم تغير شكل حياته، فالنجف خرجت رجلا مجتهدا مثل السيد ابو الحسن الاصفهاني، وفي نفس الوقت شخصا ماركسيا مثل حسين مروة والكثير من الامثلة الاخرى.


3 انواع من التراث
> ما هي منهجية التعاطي مع التراث البعيد الذي لا نملك ادوات تشريحه والبحث فيه؟

ـ التراث على ثلاثة اقسام، لكل من هذه الاقسام الثلاثة منهجه البحثي الخاص: «التراث المدون» مثل الكتب والاسفار والوثائق والمخطوطات، و«التراث الشفوي» من القصص والذكريات والاحاديث في ما بين الناس للادباء والشعراء والمفكرين والوجهاء الاجتماعيين والسياسيين.

اما القسم الثالث فمن «التراث المعماري» المساجد والبنايات القديمة وشواهد القبور على سبيل المثال «مقبرة السلام» التي تحتوي على كم هائل من الاشعار والاحداث... وغيرها المدونة على القبور والشواهد، والتي من الممكن أن نخرج من خلالها بالكثير من الدراسات والاكتشافات التاريخية. بل الاجابات على الكثير من الاسئلة عن بعض المراحل التاريخية غير المؤرخة بشكل جيد، والمشكلة ان الاهتمام الغالب الان هو بـ«التراث المدون» على حساب الاقسام الاخرى وهذا في واقع الامر نقص، اما سؤالك حول المنهجية فأحب ان اركز على ثلاثة عناصر رئىسية في منهجية التحقيق في التراث الاول العقلانية في التحقيق اما الثاني فالتجرد من الاحكام المسبقة التي تسير الحقائق على غير مسيرتها في الواقع والعنصر الثالث هو الابتعاد عن الاهواء الذاتية التي تموه الحقيقة وتبرز ما يهواه ويستجيب لاحتياجات الباحث واحتياجات جماعته. وهنالك سلبيات هي التي اضعفت العمل في التراث منها انعدام التنسيق بين المحققين في التراث الذي يؤدي الى تكرار تحقيق ذات المخطوط ثلاث مرات في بعض الاحيان، وتضيع الجهود.

كذلك هنالك من المخطوطات غير المهمة والتي ليس لها قيمة معرفية او ثقافية وخاصة «التراث الفقهي» الواسع جدا والذي غالبه افتراضات «اكل عليها الدهر وشرب». فانا ابحث عن الشيء المفيد ما امكنني هذا، مثلا رسالة العلامة النائيني التي كتبت قبل مائة سنة والتي دعا بها الى «مجالس نيابية» واقام شرعيتها، وكذلك دعا الى اقامة «الدستور»، و«حماية حقوق المرأة»، لكن لكونه من المراجع في تلك الفترة وخوفا من الغوغاء والعامة جمع نسخ هذا

الكتاب وأحرقها، وأصبحت النسخة حتى بلغتها الاصلية مفقودة، وعندما عثرت على النسخة العربية نشرتها فورا في مجلة «الموسم» لكي يهتم بها الباحث.

> كيف يمكن الاستفادة من التراث من دون أن ننقطع عن الواقع المعاصر فكريا وثقافيا ونتحول الى كائنات ماضوية؟

ـ لم نستثمر منتج أشخاص مثل ابن خلدون في تحليله ومنهجه بل توقفنا عندهم، في حين أن عصرهم انتهى، فابن سينا رائد في عصره في الطب والفلسفة وغيرها ولكنني أبحث عن ابن سينا جديد، فأين هو؟ في الجامعات الأوروبية يتناولون مواضيع جديدة في الدراسة فهم في الدراسات الشعرية على سبيل المثال يركزون اهتمامهم على الشعراء المعاصرين وليس الماضين الذين نجلهم ونحترمهم، كما أن التراث بحاجة إلى اعادة تقييم وخصوصا ما يسيء إلى علاقاتنا الإنسانية ويزيد من الحالة الطائفية في المجتمع.


النجف مثل الفاتيكان
> هل من الممكن ان تعطينا فكرة حول مشروع دولة النجف الذي طرحته في كتابك الاخير؟

ـ النجف مدينة دينية قديمة وعريقة أتيح لها المجال أن تكون مستقلة في أكثر فترات التاريخ الإسلامي، وفكرة تطوير الحوزة العلمية ليست جديدة، فالشيخ محمد رضا المظفر أراد أن يجعل النجف مؤسسة ووضع الحجر الأساس لـ«منتدى النشر» الذي صار كلية للفقه فيما بعد، ولكن لم يستمر المشروع كما أراد له بسبب الظروف السياسية، وهنالك علماء في الثلاثينات من هذا القرن كانوا يدعون إلى «جامعة للخطباء»، إذ ليس من هب ودب يكون خطيبا يجب أن يأخذ دروساً خاصة وأن يستمر في الدراسة فترة زمنية محددة ويحصل على شهادة.. وغيرها. أما ما قدمته من مشروع لا أقصد به تقسيم العراق الى دويلات، وانما تحويل 10 كيلو مترات مربعة الى حاضرة دينية يبنى في داخلها مؤسسات تهتم بالناحية الإدارية والإفتاء والمدارس الدينية والمؤسسات المالية للمسلمين الشيعة، هي عبارة عن مدينة مصغرة شبيهة بالفاتيكان من حيث المبدأ فقط. من المعروف في النجف هنالك الحوزة العلمية التي بها المراجع الذين يتبعهم الشيعة (300 مليون مسلم شيعي) وما أدعو له هو تحويلها الى مؤسسة مرجعية للشيعة في كل مكان. وذلك لتصحيح وتفادي الكثير من الأخطاء التي وقعت نتيجة عدم وجود شكل مؤسسي للمرجعية لدى الطائفة الشيعية. لماذا لا يكون للمرجع سفراء مرجعيون؟ فهنالك الكثير من المشاكل التي يعاني منها الفرد الشيعي في شتى الدول فلا بد من وجود من ينقل هذه الصورة ويمكن أن يحلها، فالنجف دولة محايدة وتقتصر مهامها السياسية على الجانب الارشادي.

> لك دور بارز في الحوار مع الأديان والتعريف بالأديان ألا تعتقد ان مشروعاً مثل مشروع دولة النجف يرسخ الطائفية؟

ـ أنا أريد ان أرتب بيتي، البيت الشيعي الآن مفكك ويحتاج الى ترتيب وبالتالي هذه ليست دعوة طائفية، وأريد أن أرتب نفسي كأي طائفة دينية في هذا العالم، لترقى وتكون في موضعها الصحيح. أما علاقتنا مع بقية الطوائف والديانات فهي منطلقة من قول الإمام علي، رضي الله عنه، «الناس إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق».


خطر الكهنوت
> هل المرجعية شارع مهيأ لهذا الاقتراح؟

ـ بعد صدور الكتاب كانت كل الردود ايجابية وقدمت نسخ من هذا المشروع الى كل المرجعيات ووجدت تجاوباً كبيراً ولكن الظروف السياسية في العراق الاستثنائية تبقي المشروع في مجال التمني، ربما بعض أصحاب المصالح الشخصية لا تعجبهم الفكرة. والغريب في الأمر أن هنالك اشخاصاً لما طرحت عليهم الفكرة قالوا نحن نفكر في الفكرة ذاتها، وللمشروع مؤدون سواء على مستوى المراجع الكبار، او التجار او المثقفين، والحوزة هي أملنا في المستقبل ولكن ليس بصورتها الحالية، نحن نطمح لرجل الدين الفقيه المثقف الذي يعرف الحياة واحتياجات الواقع من حوله وكيف يستخدم التقنيات الجديدة في مجالاته الفقهية وان يطلع على تجارب الآخرين في العالم أينما كانوا.

> هل تخاف أن تتحول إلى دولة كهنوتية؟

ـ هذا يتوقف على الدستور الذي سوف يوضع، أشك في أن يتحول الى دولة كهنوتية، إننا نعيش اليوم في عالم صغير وأي دولة كهنوتية سوف تموت لا محالة وسوف تموت ايضا.


المؤرخ في سطور
> استاذ الديانات المقارنة والاستشراق في جامعة روتردام (هولندا).

> عميد معهد ابن رشد لدراسة الأديان (هولندا).

> رئيس أكاديمية الكوفة للدراسات الشرقية ـ لاهاي.

> رئيس تحرير مجلة «الموسم» التي تصدر منذ 1988.

> دكتوراه الدولة في تاريخ الاستشراق.

> دكتوراه الإبداع (باريس).

> 77 كتاب في مجلات تراثية وتاريخية وسياسية متنوعة آخرها دولة النجف.



دولة مدينة النجف
الشعب: عربي عراقي.

السكان: 20000 عشرون ألف نسمة لهم حقوق المواطنة و40000 دون حقوق المواطنة و10000 موظف.

اللغة: العربية، والانكليزية (لغة ثانية)

الجغرافيا: النجف التاريخية.

الموقع: قلب الفرات الأوسط (العراق).

رئيس الدولة: المرجع الأعلى للطائفة الشيعية.

العَلَم: الأخضر ـ الأحمر ـ الأبيض وعلى الأخير 14 نجمة باللون الأسود.

العيد الوطني: 12 ـ 13 ـ 14 من شهر رجب. ذكرى دخول الإمام علي، رضي الله عنه، الى الكوفة واتخاذها عاصمة للخلافة الإسلامية، وذكرى ميلاده.

الواردات:

1 ـ السياحة الدينية.

2 ـ واردات طريق الحج البري (النجف ـ المدينة المنورة).

3 ـ الحقوق الشرعية.

4 ـ الدفنية (ضرائب الدفن في وادي السلام).

5 ـ الأوقاف الشيعية.

تضرب النجف نقدها الخاص، وتصدر طوابعها البريدية، ولها إعلامها الخاص الإذاعة والتلفزيون (تبثان بمختلف اللغات).

والجريدة الرسمية الصادرة عن النجف تكون مركزية تتناول فضلا عن المعلومات الدينية، الفتاوى، الأخبار والموضوعات الأخرى.

http://www.alqabas.com.kw/magazine_details.php?id=26557

صقر الحوار
08-08-05, 10:28 AM
بلا أدنى تعليق
7
7
7
7
7
7
7
http://www.tayob.com/up/files/abo%20fahad-1123461155.jpg
أصبحن أمهات بل ربما جدات ومازال هذا الكلب يتلاعب بهن بحجة التفتيش
7
7
7
7
7
7
http://www.tayob.com/up/files/abo%20fahad-1123461169.jpg
ماذا سيجد هذا الوسخ في قدم طفلة بريئة
7
7
7
7
7
7
http://www.tayob.com/up/files/abo%20fahad-1123461182.gif
هذه الصورة لا تعليق عليها ( رحمك الله تعالى وتقبلك شهيداً )
7
7
7
7
7
7
7
http://www.tayob.com/up/files/abo%20fahad-1123461443.gif
زنجي يقبض بيده النجسة أجساد الطاهرات المسلمات ( من أهل السنة)

رحمك الله تعالى يا ابن تيمية لقد كانت كلماتك التي ( توقعتها في القوم ) أنهم يعينون دولة اليهود في العراق في محلها وهي مجرد توقع لأن من يعرف هؤلاء المجوس يستطيع أن يستنتج قبيح أفعالهم من شين أقوالهم 0

قصي
09-08-05, 11:44 AM
تقوم الخارجية الامريكية بنشر تقرير اسبوعي عن الوضع في العراق

هذا التقرير يصدر اسبوعيا ويمكنك قراءته اسبوعيا من موقع الخارجية الامريكية باللغة الانجليزية

هنا رابط موقع التقرير ستظهر لك صفحة بحث yahoo

http://search.yahoo.com/search?p=www.state.gov%2Fp%2Fnea%2Frls%2Frpt%2Fira qstatus+&prssweb=Search&ei=UTF-8&fr=FP-tab-web-t&fl=0&x=wrt



ثم اضغط على رابط

Iraq Weekly Status Report

اضغط على الرابط الموجود بالصفحة سيقودك الي موقع الخارجية الامريكية


ثم اختار 2005

سيظهر اسم الشهر اضغط عليه وانتظر نزوله التقرير على صورة PDF

نبض القلم
10-08-05, 02:12 AM
الله المستعان ...

قصي
10-08-05, 02:20 AM
بغداد تستقبل «اجتماع» حسم مسودة الدستور بالغبار و«المدن الشيعية» بالتظاهرات الدموية
هل يلثم «الـحكيميون» و«البدريون» مجال رؤية المرجعية؟

بغداد: د . جمال حسين

لليوم الثاني منذ اجتماع الحسم الذي جمع زعماء الكتل السياسية الفائزة بالانتخابات والتي تقود الدولة والجمعية الوطنية، والذي بدأ الأحد وتستمر مشاوراته الاثنين وربما لغاية تقديم مسودة الدستور في مجتمعين من أجل حسم خلافاتهم حولها الى الجمعية الوطنية في 15 أغسطس الجاري حسب الجدول الزمني للعملية السياسية المقر في قانون إدارة الدولة.

تأجل الاجتماع ليوم واحد بسبب تأخر رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني عن الحضور لكونه قرر أن يثبت مواقفه أمام برلمان الإقليم قبل يوم من وصوله الى بغداد، ولم يعلم السبب الذي أخره من تثبيت هذه المواقف في وقت سابق وليس قبل يوم من اجتماع الحسم!

وتخلف رئيس الحكومة إبراهيم الجعفري عن حضور الاجتماع لأسباب قيل أنها أمنية وليست سياسية، حسب الناطق الرئاسي كاميران قره داغي، ولم تفهم أيضا هذه الأسباب الأمنية التي لم تعق رئيس الحكومة من الاجتماع بالمرجع الأعلى السيد علي السيستاني وزعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر في النجف. وهما الاجتماعان المثيران للجدل واللذان يمثلان «صعوبات أمنية» على الجعفري، أكثر من توجه موكبه الى القصر الجمهوري، حيث يقع بالقرب منه مكتبه الشخصي!

بربطة المعلم


في الحقيقة، لم يحسم الجماعة الأمر ولم يقللوا من خلافاتهم كما أعلنوا في اجتماع الحسم في القصر، بل سبق هذا الاجتماع لقاء خاص ضمهم أيضا في مقر المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وفي مقر السيد عبد العزيز الحكيم، وهذا اللقاء لم يحضره البرزاني بطبيعة الحال لمن يفهم «الحالة» ما بين البرزانيين ومجموعة الائتلاف.

وجماعة الائتلاف مهمومة بوحدتها وعينها على «وحدة العراق» التي وضعتها ظروف كثيرة «المدافعة» الوحيدة عنها في الساحة السياسية، غير أنهم وجدوا أنفسهم في مجال مناورة ضيق للغاية ما بين بقائهم ككتلة سياسية - مذهبية خلفها كما يعتقدون طائفة كبيرة من الأنصار، وما بين البلاد التي يختلفون على تقاسم مغانمها على الورق والتراب والطحين والماء والكهرباء وعدد الملحقين في السفارات وأرقام السيارات الحكومية ومصابيح المرور ومظلات الوقوف.

العراق الواحد


قوانين الانتخابات والمفوضية العليا سنـّها أجانب وليس عراقيين، فالأول وقعه الحاكم السابق بول بريمر والثاني فريق الإبراهيمي وأشرف قاضي ومن خلفهم خبراء الأمين العام للأمم المتحدة. واتفقوا في القانونين على جعل العراق دائرة انتخابية واحدة وطبعوا الاستمارات الانتخابية ولحموا الصناديق وركبوا الحبر الأزرق وبلل الناس مصائرهم فيه وفاز فيها من يريد الآن تغيير هذا القانون وتقسيم العراق الى دوائر انتخابية وليس دائرة واحدة كالمرة الأولى التي فاز فيها وكان يدافع بلا هوادة عن هذا القانون (الدائرة الواحدة) باستماتة، كونه سيكشف الأغلبية والقوى السياسية التي سيجمع عليها رأي الشارع العراقي وغيرها من المجاملات والتغزل بهذا القانون.

انتفاضة الجنوب


والجنوبيون بانوا على أصلهم وفصلهم وأثبتوا للعالم وللزمر السياسية العراقية النسق الأعلى بأنهم عراقيون أولا يحبون وطنهم وعشائرهم ويضحون بالغالي والأغلى من أجل مستقبل أجيالهم ويرفضون وهذا الأهم، أن يحولهم أحد الى حطب في طبخاته السياسية، كما أكدوا في تظاهرات النجف وكربلاء والناصرية والبصرة وآخرها السماوة التي خرجت بكاملها بالرغم من وضعها الأمني «المثالي» قياسا الى ما يجري في سامراء وحديثة والفلوجة وتلعفر والموصل وغيرها من المدن المطحونة.

وأضاءت شعارات الجنوبيين وبعض تلميحاتهم أنهم ليسوا ذلك القطيع الذي تصوره الساسة المختفون خلف ميليشيات الاستخبارات الأجنبية، ليسوا المطيعين للفتاوى المزيفة التي لم يصدرها المرجع الأعلى، والتي لفقها عليه أصحاب المنابر، وميكروفونات العصور المظلمة، وسدنة الأزمنة السحيقة، ما ان رفع الصغير قبل الكبير وهتف بالتساؤل المنطقي والعلمي وهو نفسه الذي يطرحه خبراء الدول المانحة: «جا وين ثروات الشعب.. الأغنى بلد في العالم»، سؤال طرحته تظاهرة السماوة التي قمعت على الطراز الشرقي للديمقراطيات وأكثر تهذيبا وأناقة وأقل تطرفا من شعارات متظاهري الناصرية: «لا طالباني .. لا حكيم .. نريد واوينا القديم»!! (والواوي حسب التعبير العراقي الدارج الحيوان المركب من ثعلب وذئب والمقصود هنا صدام بلا أدنى شك).

مقابر ومعتقلات


للسنة الثانية نقول كنا وكانوا ضد صدام بسبب هاتين الفقرتين من حكمه بالدرجة الأولى، ومن ثم استغلال المنصب والفساد واحتكار السلطة للمقربين وتصرفات الولدين الطائشة والاستحواذ على المال العام والخاص وتجويع الشعب وعدم الاهتمام بالخدمات وغيرها.

أليس هذا ما يحدث في العراق الآن؟

لم يجبر أحد إبراهيم الجعفري على التصريح بأن العراق يعيش اليوم مرحلة «احترام القضاء» وأن الإنسان فيه «قيمة محترمة» ولم يقل أحد مع عبد العزيز الحكيم الذي يصر في كل مناسبة على أن أي عراقي حر الآن ويتمتع بحرية كاملة ولا يمس أحد حريته.

لكن الواقع أن للاميركيين معتقلات أممية لا يعرف حتى رئيسهم جورج بوش عدد المعتقلين، ولكل حزب معتقلاته ولكل لواء سواء كان «ذئبا» أو «أسدا»، «بركانا» أو «زلزالا»، قطا أو كلبا معتقلات يفعلون فيها كل شيء بالمعتقلين الذين يصفهم صادقا رئيس الحكومة «أبرياء حتى تثبت إدانتهم».

قال لنا شخصيا احد كبار ضباط لواء الذئب: «نعلقهم ونشويهم ونكسر عظامهم حتى يعترفوا، ولكن كل ذلك من الصدر وتحت لكي نظهرهم بالتلفزيون في اليوم التالي».

الحرية أخذها العراقيون بدمائهم وبمساعدة القوات الاميركية التي أطاحت بالنظام القمعي، وليست منـّة من الحكيم أو الطالباني أو الجعفري أو الجلبي أو علاوي أو غيرهم، اصطادها العراقيون وليس لأحد الفضل فيها غير من ذكرناهم، وهؤلاء العراقيون هم الآن أنفسهم في المعتقلات الرسمية والحزبية وتطلق عليهم النار في الشوارع وتهينهم الشرطة وقوات الأمن وميليشيات الأحزاب، هؤلاء سينزعون الصور الجديدة وسيحرقونها وسيكتبون مستقبلهم بدماء جديدة.

إقطاعيات ومستعمرات


هكذا أدرك السياسيون العراقيون المحنكون هزيمتهم المقبلة في الانتخابات، فهرعوا لتغيير قواعد اللعبة وعلى عجل «جيروها» كما فعل الجعفري في زيارته الأخيرة للمرجع الأعلى حين أعلن بان «سماحته يؤيد الدوائر المتعددة».

أدركوا أن الشعب العراقي لن ينتخبهم لو جرت الانتخابات في العراق الدائرة الواحدة وسيهزمون في 16 محافظة على الأقل، فما الحل؟

سيهزمون لأن شيعة الجنوب لن يصوتوا لهم وبطبيعة الحال السنة العرب والكرد، لذلك يريدون إجراء الانتخابات كل في إقطاعيته السياسية ومستعمرته المسلحة وسيفوزون حتما، لأنهم سيخوفون الناس وسيرعبونهم وسينقلونهم بالحافلات كما فعلوا وسيقفون على رؤوسهم بالحراب وسيتلفون الاستمارات التي تذهب أصواتها الى الغير وسيضعون الصح في البطاقات الفارغة قرب كتلتهم وسيحققون الفوز الملفق بالبنادق والتعذيب من الصدر فما تحت.

المرجع المحاصر


عملوا كل ما بوسعهم واستغلوا سماحة السيد السيستاني بكل ما أوتوا من رباط الخيل، استثمروا مرضه ومضايقة حوزة الصدريين له. وحتى صوره لم تسلم من عملية التلفيق فكل سياسي يطبع صورته بطريقة الكولاج مع السيستاني والناس يصدقون والعيشة معدن.

ركبوا على لسان المرجع، الفتوى تلو الأخرى واغتالوا وكلاءه ما أن تفوهوا بكلمة حق، أقل بكثير مما نقوله الآن.

ونتحداهم أن يخرجوا أو ينشروا أو يبينوا وثيقة أمام الرأي العام ما يثبت رأي المرجعية في هذه القضية أو تلك مما يلصقونها بضمير المرجعية ومن جهتنا، مستعدون للوقوف معهم أمام الله والقضاء بالحجة المقابلة وبصوت المرجع السيستاني وبما كان يقوله لهم وكيف كان يحذرهم ويوبخهم على استغلال اسمه ونسب تصريحات باسمه وكيف حذرهم من الانبطاح والانجرار مع المخططات الإيرانية.

ويمكننا بكل جرأة الإعلان بأن المرجع الأعلى السيد علي السيستاني يحاصرونه الآن، ويدرك العارفون بالأمور ويعرفون «وصية» المرجع في حالة اغتياله التي لا أسهل منها بوجود المتهم الجاهز لهذا العمل الإرهابي الجبان.

حتى عبد العزيز الحكيم مكتفٍ بدور ممثله في النجف صبري القبانجي الذي حل خطيبا في ضريح الإمام علي محل الشهيد محمد باقر الحكيم قبل أن يمنعوه من هذا الشرف وذلك بعد أن أفلت من محاولة اغتيال الصدريين. ولم يزر الحكيم المرجع السيستاني منذ زمن، لأنهما على خلاف كبير ولأن رئيس المجلس الأعلى يحكم العراق الآن وفاعلية المرجعية انتهت لديه.

دستور الغنائم


اغبرت بغداد في يوم اجتماعهم الحاسم، وإذا كانت رؤيتهم السياسية محصورة في كمية الغنائم التي سيجلبها الدستور لأي منهم فأن الرؤية في بغداد (صفر) وهي المعادل الموضوعي لما يسمونه الحتمية التاريخية.

نعرض لكم صورة من ينبغي عليهم إقرار مصير العراق (90 % منهم يحملون الجنسية الاميركية والبريطانية والإيرانية) ومنهم من رأيناهم لحظات سقوط النظام الأولى يتنقلون بالباجات الرسمية والجلدية التي تمنح لضباط البنتاغون الكبار فقط ولدينا صورهم منفوشين معها كالطواويس!

هؤلاء سيتوافقون بحيث «سيحصل كل منهم على أشياء وليس كل شيء» حسب لكنة الناطق الرئاسي العراقي قره داغي.

في هذه القاعة المدججة بالسواتر والاميركيون سيخيطون الدستور ويرفون ثقوبه ويغزلونه ويحيكونه ويطرزونه ليقدموه للشعب الجائع والفاقد أي أمل وثلاثة أرباعه أميّ في «ريفرندم» على الطراز الغربي ليقول رأيه فيه.

هنا، سيقرر جماعة صلاح الدين الأول: الطالباني، الحكيم، الجلبي، علاوي، شاويس، برهم صالح، زيباري، انتفاض قنبر، همام حمودي، فؤاد معصوم، الحسني وغيرهم مستقبل العراق (وجهوا الدعوة لحضور صالح المطلك من مجلس الحوار الوطني السني لتحقيق توازن سني ما)، غارقين في مشاكل تقسيمه وتوزيع ثرواته ولون اسمه: جمهورية العراق الفدرالية أو الجمهورية الإسلامية العراقية الفدرالية أو جمهورية العراق أو الجمهورية العراقية أو الجمهورية الملكية الاتحادية التعاونية الأممية العولمية العراقية، فيما شعبهم يهان بالدقائق فاقد الحيل والأمل، يقتل شبانه ونساؤه وأطفاله بالعشرات يوميا دون أن نجد مكانا ندفن فيه موتانا، لففنا العراق طوال اليوم بحثا عن متر مربع ندفن فيه خيرة شباننا. يؤكدون على التوافق منذ أوقات مجلس الحكم وسيمررون الدستور بالتوافق أيضا لتنهال عليهم برقيات الدول الصديقة على هذا الإنجاز الديموقراطي الذي سيتبجح به رئيس الدولة العظمى في أول خطاب إذاعي أسبوعي يوجه للأمة ليذهبوا جميعا يقبلون أكتاف زلماي خليل زادة ويزفوا له نبأ انتصار الديموقراطية الجديد.

لم يختلفوا على ما يرضي الناس، بل على قضايا لا تغني ولا تسمن كاسم العراق وتعريف الدولة والدين، فيما يتشبثون أكثر في توزيع ثروات البلاد، يريدها الكرد 70 % باعتبار أنهم سيضمون كركوك الى كردستان فيما يراها الائتلاف 30 % والباقي للمركز والمحافظات الأخرى. وهناك مسألة الاتحاد الاختياري والاستفتاء على تقرير المصير بعد 8 سنوات، وبين الشعب الكردي في الانتخابات الماضية رأيه حين صوت مع انفصال الإقليم عن العراق، فما الحاجة لاستفتاء جديد!

وإذا كانت هذه الجلسة ومن فيــها تـقرر مصير الدستور فما الحاجة الى الجمعية الوطنية ورواتب 275 نائبا في البرلمان العراقي الحر؟ فهم أكدوا قبلنا بانهم «لن يرحلوا خلافاتهم الى الجمعية الوطنية»، أي أنهم سيتفــقون على مــسودة الدســـتور ومـــن ثم يطــرحونهـا على «النواب» لكي يرفعوا أيديهم بالموافقة، والــسؤال غير البريء الذي طرح نفسه بدون تدخل منا: ألم يكن صدام يفعل الأمر ذاته؟!

http://www.alqabas.com.kw/news_details.php?id=122587&word=جمال حسين

قصي
10-08-05, 02:30 AM
الله يرحم ايام صدام على الاقل كان الستور ينص على العراق عربي ودينه الاسلام


انجازات صدام والاحتلال


مقارنة بين انجازات صدام والاحتلال

موقع كتابات

http://www.kitabat.com/i5401.htm

قصي
10-08-05, 02:32 AM
مزيد من الروابط


http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=17341&page=10&pp=10&highlight=%D5%CF%C7%E3

قصي
10-08-05, 08:50 AM
تخطط امريكا زيادة اعداد قواتها في العراق الي حوالي160000 جندي بحجة مراقبة الانتخابات العراقية لكنه يبدو ان امريكا تخطط لتوجيه ضربة عسكرية الي المفاعلات النووية الايرانية بالايعازالي اسرائيل بتنفيذ الضربة ولاخذ الاحيتاطات اللازمة ستزيد امريكا اعداد قواتها لمواجهة اي ردود فعل ضد القوات الامريكية في العراق حيث ستكون العراق هي ساحة المواجهة الايرانية لامريكا
Israel Planning To Hit
Iran's Nuclear Facilities
Exclusive


http://rense.com/general58/iran.htm

======


هنا خبر خطط زيادة اعداد القوات الامريكة في العراق الي 160000 جندي في العراق

http://japantoday.com/e/?****************************=news&cat=8&id=345817


===

العمل على بناء 4 قواعد عسكرية عملاقة في العراق

US military to build four giant new bases in Iraq

http://www.guardian.co.uk/Iraq/Story/0%2C2763%2C1490063%2C00.html

قصي
10-08-05, 09:16 AM
الله يرحم ايام صدام سيقسم العراق الي فيدراليات

البحار9
10-08-05, 01:26 PM
لا حول ولا قوة الا با لله

المهدي بوصالح
10-08-05, 06:24 PM
لا حول ولا قوة الا بالله

abo othman _1
10-08-05, 06:40 PM
لا حول ولا قوة الا بالله

أبو عثمان

صقر الحوار
11-08-05, 09:48 AM
نبض القلم

المحارب

البحار9

أبو عثمان

بارك الله فيكم وشكراُ للمرور الكريم

123
12-08-05, 11:19 AM
غزة-دنيا الوطن

في متابعة لشئون الأسيرات العراقيات في سجن 'أبو غريب' غربي بغداد وأحوال العراقيات السنيات المحتجزات هناك منذ ما يزيد عن سنة كاملة داخل زنزانات المعتقل سيئ السمعة تحت حراسه جنود الاحتلال الأميركي، أفاد مراسل 'مفكرة الإسلام' في العاصمة بغداد نقلاً عن مصدر في نقابة المحامين العراقيين أن مجموع العراقيات اللاتي يقبعن في سجن 'أبو غريب' وحده بلغ 206 سجينات جميعهن من المحافظات السنية العراقية: الأنبار والموصل وديالى وصلاح الدين وبغداد وكركوك ومحافظات جنوبية أخرى يتواجد فيها أهل السنة أيضًا.
وذكر المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لمخاوف أمنيه لديه أنه في يوم 17 من الشهر المنصرم قام عدد من المحامين العراقيين بزيارة إلى سجن 'أبو غريب' واطلعوا على أحوال السجينات هناك، موضحًا أن هناك 26 من السجينات هن حوامل في أشهر متأخرة حيث اعتقلن من منازلهن بسبب انتماء أزواجهن أو أبنائهن أو إخوتهن للمقاومة العراقية، وكنَّ حوامل في حينها وسينجبن بعد فترة في سجون الاحتلال ويبصر أبناؤهن النور في ظلمات ذلك السجن.
وأوضح المصدر أن لديه أدلة دامغة على قيام جنود الاحتلال باغتصاب أكثر من 28 عراقية داخل السجن سيئ الصيت في الفترة التي أعقبت فضيحة 'أبو غريب' المشهورة.
ويؤكد مراسل المفكرة أن سجن 'بوكا' في منطقة أم القصر قرب البصرة، يضم عددًا من الأسيرات العراقيات، أقل من ذلك الموجود في 'أبو غريب'، موضحًا أنهن من أبناء الطائفة السنية أيضًا.

123
19-08-05, 03:10 PM
فقدوا 60 جنديا في أسبوعين بينهم 5 يوم امس:أغسطس اسود للمارينز

* بغداد ـ واشنطن (وكالات)
تكبّد جيش الاحتلال الأمريكي في العراق على امتداد الأسبوعين الماضيين خسائر غير مسبوقة في الأرواح حيث قتل ما لا يقل عن 60 جنديا خلال الفترة الممتدّة بين 3 و17 أغسطس، حتى أن بعض المراقبين وصفوا الشهر الحالي بـ»أغسطس الأسود» للجنود الأمريكيين بعد أن نجحت المقاومة العراقية في تطوير أساليبها وإيقاع أعدادا أكبر من القتلى في صفوف «المارينز».
واستنادا الى أرقام «مؤشّر مشروع العراق» التابع لمعهد بروكينغز الأمريكي فإن 44 جنديا أمريكيا قتلوا في العراق بين 3 و10 أغسطس الحالي يضاف اليهم 20 حنديا قتلوا في الأسبوع الممتد من 11 الى 17 أغسطس.
ولاحظت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية في عددها الأحد الماضي أن الأسبوع الممتد من 3 الى 10 أغسطس كان من أكثر الأسابيع دموية للجيش الأمريكي كما أن أرقام الأسبوع الذي يليه كانت سيئة.
وإذا تمكّنت المقاومة العراقية من ايقاع الخسائر على الوتيرة نفسها طيلة الشهر الحالي فإن شهر أغسطس قد يشهد مقتل نحو 130 جنديا أمريكيا وهذه أسوأ نسبة من الضحايا قد تسجّل منذ نوفمبر الماضي الذي شهد عملية عسكرية واسعة في الفلوجة، وتكبّد فيها جيش الاحتلال الأمريكي خسائر كبيرة.
وحسب المصدر ذاته فإن عدد الجرحى الذين أصيبوا في صفوف الجيش الأمريكي منذ بدء الغزو في مارس 2003 وحتى 3 أغسطس الجاري بلغ 13877 جريحا يضاف اليها 108 جرحى خلال الأسبوع المنقضي ليصل العدد الجملي للجرحى الى نحو 14 ألف جريح.
لكن ما يقلق الجيش الأمريكي هو قدرة المقاومين العراقيين على انتاج أسلحة وقنابل قادرة على ايقاع أكبر عدد ممكن من الاصابات في صفوف القوات الأمريكية.

كاره المجوس
19-08-05, 08:58 PM
ليت هذا الامر المخزي يبلغ علماء السوء الذين يقولون بان الجهاد بالعراق فتنة !!

كيف يريد ان يكف العراقي المسلم عن قتال المعتدين هناك المغتصبين لارضه ؟؟

بشائر 13
19-08-05, 09:17 PM
والله لمثل هذا يموت القلب من كمد

لاتنسوهم من دعواتكم إخوتي وحسبنا الله ونعم الوكيل

اللهم يارب المستضعفين

و يا صاحب كل نجوى.. ويا منتهى كل شكوى

إرفع عنهن البلاء وأكشف مابهن من ضر

فأنت راحم الضعفاء والمساكين

اللهم فرج كربهن وعجل فرجهن وكن لهن ناصرا ومعينا

ولا حول ولا قوة إلابك

123
20-08-05, 10:47 AM
احتجاجا على «ورطة العراق»: «غضب عارم» في أمريكا... ودعوات للتعجيل بالانسحاب

واشنطن (وكالات)
تظاهر مساء امس الاول المئات من معارضي الحرب على العراق في كافة انحاء الولايات المتحدة المطالبة بسحب القوات الامريكية من العراق احتجاجا على الخسائر الفادحة التي تتكبدها واشنطن بهذا البلد.
وكان مئات الامريكيين قد تجمعوا منذ بضعة أيام امام البيت الابيض حيث اعلنوا دعمهم لوالدة الجندي الامريكي الذي قتل في العراق سيندي شيهان وطالبوا بوش بمقابلتها..
وهتف المتظاهرون قائلين: «اجتمع بسيندي قل لها الحق وأوقف الحرب الآن».
كما حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها امريكا تقف الى جانب سيندي.
وفي مدينة نيويورك احتج مئات الاشخاص من مؤيدي شيهان في مانهاتن وحملوا الشموع واللافتات مكتوبا عليها اجتمع مع سيندي وأوقف الحرب.

* غضب.. امريكي
وقال احد المتظاهرين أنا هنا لدعم سيندي شيهان التي فتحت الباب وحفّزت الناس الذين يشعرون بالعجز تجاه إدارة بوش وحرب العراق.
وفي مدينة كراوفورد حيث توجد مزرعة بوش حمل 102 شخص الشموع وأخذوا يتلون بعض اسماء الجنود الامريكيين الذين قتلوا في العراق.
وفي سياق الاحتجاج على سياسة بوش في العراق كان احد جيران الرئيس الامريكي قد قدّم امس الاول ارضه للمتظاهرين امام مزرعة بوش في كراوفورد في ولاية تكساس حيث يقضي بوش اجازته وذلك كي يتظاهروا فيها احتجاجا على غزو العراق.
وقال صاحب الارض فريد ماتليغ انه يتعاطف مع المتظاهرين موضحا انه من حق الناس ان تتظاهر من دون ان يتم التحرش بهم..
وانا ضدّ الحرب... ولا اعتقد انها حرب يجب ان نكون فيها..
وقال احد المتظاهرين ان سيندي شيهان منظمة الحركة الاحتجاجية وافقت على عرض ماتليغ الذي يملك ارضا تبعد حوالي الميل عن مزرعة بوش.
وتريد شيهان لقاء بوش لتعبّر عن معارضتها للحرب بعد مقتل ابنها كايسي في العراق وتطلب منه إعادة الجنود الامريكيين من العراق وتسأله عن السبب الذي منعه من ارسال ابنتيه الى ارض المعركة.

* دعوة... للانسحاب
وفي الواقع فإن سحب القوات الامريكية من العراق ليس مطلبا شعبيا فحسب بل ان مسؤولين في الإدارة الامريكية يرون الآن في ذلك «المخرج» الوحيد لواشنطن من مأزقها في العراق فقد دعا سيناتور امريكي بارز امس بوش الى سحب القوات الامريكية من العراق وانهاء المهمة الامريكية هناك بحلول نهاية العام القادم.
وقال السيناتور الديمقراطي روس فينغولد ان اقتراحه يتركّز على عدة امور حدثت في العراق وعلى امور اخرى تحدث عبر جدول زمني محدد وهي بالخصوص نقل السيادة الى العراقيين واجراء انتخابات عراقية وإعداد الدستور.
واعتبر فينغولد ان وضع جدول زمني للانسحاب من العراق من شأنه ان ينهي حجج من اسماهم «الارهابيين» الذين يقولون انهم يذهبون الى العراق من اجل محاربة الاحتلال.
وفي الصحافة الامريكية ايضا نال الرئيس الامريكي «نصيبه» من «الاحتجاجات» فقد كتب الكاتب الامريكي بوب هيربرت تعليقا في صحيفة «نيويورك تايمز» قال فيه ان بوش اقحم امريكا في حرب وحشية في العراق بينما هو الآن يقضي ايام اجازته في الاستمتاع بقيادة دراجته في مزرعته.
واعتبر هيربرت «ان هذا الامر مخيف وبعيد عن الواقعية اذ ان الحرب تسير بأسوإ ما يكون والارواح تزهق بالآلاف ولا يوجد احساس حقيقي لا على مستوى الحكومة ولا على مستوى الرأي العام الامريكي بأن هناك رهانا حقيقيا على امر جوهري».

123
20-08-05, 10:51 AM
الخلافات مستمرة حول مسودّة الدستور: السنّة يضعون ثلاثة شروط لقبول مبدأ الفيدرالية

* بغداد ـ (وكالات):
وضع العرب السنّة أمس شروط لقبول مبدأ الفيدرالية الذي أثار جدلا واسعا في العراق وكان من أبرز النقاط الخلافية التي أخّرت إعلان مسودة الدستور العراقي الدائم.
ورفض التيار الصدري أحد أبرز التيارات الشيعية من جانبه فكرة الفيدرالية محذرا من أن تكون مقدمة لتقسيم العراق.
وتواصلت أمس مشاورات المسؤولين العراقيين من أجل حسم الخلافات حول النقاط العالقة في مسودة الدستور. وتوقع مصدر قريب من الرئيس العراقي جلال طالباني أن يتم تقديم المسودة الى الجمعية الوطنية في غضون 24 ساعة رغم تواصل الخلافات بشأن مبدأ الفيدرالية.

* شروط السنّـة
وأعلن المتحدث باسم مجلس الحوار الوطني (سنّي) صالح المطلك أمس ان للعرب السنّة 3 شروط للقبول بتطبيق مبدأ الفيدرالية.
وقال المطلك للصحفيين: «نحن ضد مبدأ الفيدرالية لكن أمام إصرار بعض الاطراف على تطبيقها اضطررنا الى وضع 3 شروط».
وأوضح المطلك ان «هذه الشروط هي الحصول على ثلثي أصوات أعضاء مجلس المحافظة وثلثي المصوّتين في المحافظة المؤيدة للفيدرالية وموافقة ثلثي أعضاء الجمعية الوطنية العراقية».
وتابع المطلك: «نحن ضد مبدأ الفيدرالية لاننا نرى أن البلاد لاتزال في حاجة الى نوع من المركزية بغرض السيطرة عليها».
ومجلس الحوار هو تنظيم سنّي يضم عددا من الاحزاب والتكتلات والشخصيات السنّية، وله أعضاء في لجنة صياغة الدستور ويشارك في المناقشات الدائرة حاليا حول الدستور.
وحول مقترح تشكيل إقليم شيعي في محافظات وسط العراق وجنوبه قال المطلك: «إذا كان هذا ما يريدونه فنحن نقول إن هذا ما نعترض عليه، فنحن لا نريد تقسيم العراق».
وعن مطلب الاكراد بوضع بند يتعلق بحق تقرير المصير إذا تم انتهاك للدستور من قبل أي طرف كان قال المطلك: «من يريد حق تقرير المصير عليه أن يفرضه الآن».
وأعرب المطلك عن شكوكه في تأييد الاكراد فكرة الانفصال، وقال: «أشك في أن 98 من الاكراد يؤيدون عملية الانفصال ولكن اذا أرادوا ذلك فليقوموا به اليوم على أن يشمل محافظات وحدود إقليم كردستان التي كانت قبل الاحتلال».
وأضاف: «إما طلاق اليوم أو زواج كاثوليكي الى الابد».
وفي ما يتعلق بتقسيم الثروات الطبيعية للبلاد بين الاقليم والحكومة الاتحادية قال المطلك إن «الثروات ملك الشعب ويجب أن تكون بيد الحكومة المركزية وتقوم هي بتوزيعها حسب النسب السكانية وحاجة كل منطقة».

* لا للفيدرالية
وأكد تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من جانبه رفضه فكرة تقسيم العراق على أسس عرقية أو طائفية مطالبا ببقاء عراق واحد.
وعبر عدد من قادة التيار الصدري عن اعتقادهم في أن الفيدرالية ستؤدي الى مزيد من الفتن ولن تحفظ وحدة أرض العراق وشعبه.
وقال الشيخ عبد الهادي الدراجي إن «الفيدرالية لن تقدم شيئا للعراقيين ولن تساهم في الاستقرار والأمن وسوف تمزق الوحدة الوطنية».
واعتبر الدراجي أن إقرار الفيدرالية خطأ كبير يرتكبه المسؤولون في الحكم بحق الاجيال القادمة» مؤكدا أن العراق في حاجة الى إعماره وليس في حاجة الى فيدرالية».
وقال حازم الاعرجي القيادي البارز في التيار الصدري إن التيار «ضد الفيدرالية القائمة على الاقليمية والجغرافية والقومية، لانها لا تخدم الشعب العراقي بل ان هذه المشاريع لا تصب إلا في مصلحة المحتل وتطيل عمره فوق أرضنا بحجة مراقبة الاوضاع وفرض الامن وهذا ما لا نريده أبدا».
واعتبر الاعرجي أن ما يجري الآن من نزاعات سياسية بشأن هذه المسألة صراع على المصالح والثروات تحت غطاء التقسيم الفيدرالي وليس من أجل خدمة العراق».

123
20-08-05, 12:24 PM
هذ لحظات حاسمة من تاريخ العراق ليشهد عما يفعله الفرس في العراق فالجعفري الذي اسمه الاشيقر و اصله باكستاني و عبدالعزيز الحكيم الاصفهاني وهو فارسي الاصل والمرجعية للسيستاني قولوا لي من هؤلاء له حس وولاء لارض العراق و الي وحدة العراق فليعلم الشيعة العرب عما تنويه ايران وعملائها في العراق من نوايا شريرة تخدم مصالحها فايران يهمها مصالحها ولا يهمها امركم ايها العرب الشيعة ولو كنتم دائرة اهتمامها لما عاني اهل الاحواز الشيعة وذنبهم انهم عرب القتل والاعدامات في ظل ولاية الفقية وانتم اعلم بالظلم الذي يعانية اهل الاحواز حتى في تسمية ابنائهم اسماء عربية فهل تستفيقوا من غفلتكم من اختطاف الفرس للعراق وتمزيقه وهل نقول
فليسجل التاريخ ان تقسيم العراق تم بيد العجم الجعفري الاشيقر الباكستاني والحكيم الاصفهاني والسيستاني وموفق الربيعي وصولاغ العجم عملاء الصليبين والصهاينة فهذا العار سيلاحق هؤلاء العملاء الخونة على مجرى التاريخ .

قصي
22-08-05, 11:53 AM
سيناتور أمريكي: فشلنا في مواجهة المقاومة العراقية

* واشنطن (وكالات)
أكّد السيناتور الامريكي السابق ماكس كليلاند أن الولايات المتحدة تحتاج الى انتهاج استراتيجية جديدة لتحقيق النصر في الحرب بالعراق او لاعادة القوات الامريكية الى ارض الوطن.
وكان كليلاند يردّ بذلك على التصريحات الجديدة للرئيس الامريكي جورج بوش التي شدّد فيها أمس على ضرورة مواصلة «المهمة» وكسب ما وصفها بـ «الحرب على الارهاب».
وقد حمل السيناتور الديمقراطي كليلاند بالخصوص على عدم تعامل الادارة الامريكية الحالية بوضوح مع ما يجري على أرض الواقع في العراق حيث يستمر تساقط القتلى من الجنود الامريكان يوميا وحيث الوضع الامني يبدو أنه لا يتجه الا من السيء الى الأسوإ.

* انتقادات... وتوضيحات
وفي تصريحات صحفية له أمس القى كليلاند باللوم على بوش «لتجاهله المخططين العسكريين الذين طلبوا استخدام قوة قتالية امريكية أكبر لتحقيق النصر في الحرب على العراق ثم تأمينه».
وقال كليلاند «إن خطة ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش لتحقيق النصر في العراق غير فاعلة».
وأضاف كليلاند الذي فقد مقعده في مجلس الشيوخ عن ولاية جورجيا عام 2002 «إن إدارة بوش تحتاج الى أن تكون على قدر المسؤولية... آن الأوان لمواجهة الحقيقة... وآن الاوان لوضع استراتيجية للنصر في العراق او استراتيجية للخروج».
وتابع قائلا «لقد تعلمت في فيتنام أن أفضل سبيل لدعم قواتنا هو اما اعطاؤها القوات والعتاد المطلوبين للنصر او باعادتها الى الوطن حتى نستطيع رعاية اولئك الذين تحملوا عبء المعركة».
وقد رفض الرئيس الامريكي جورج بوش مرارا أفكارا في هذا الصدد تطرح في الكونغرس الامريكي من اجل تحديد موعد لانسحاب القوات الامريكية من العراق بقوله «أن ذلك لن يسفر الا عن تشجيع المسلحين الذين يشنون «حملة دامية» على القوات الامريكية والعراقيين».

* «عناد»... أمريكي
وجدّد الرئيس الامريكي في خطاب له أمس قوله «أن أفضل وسيلة لتكريم القتلى الأمريكان في العراق هي كسب الحرب على «الارهاب»، على حد قوله.
وأضاف «علينا ان ننهي المهمة التي ضحى جنودنا بحياتهم من أجلها بانجازها بالكامل».
وتابع «ان جنودنا يدركون انه اذا لم نواجه هؤلاء الرجال الشياطين الارهابيين في الخارج فسيكون علينا مواجهتهم يوما ما في مدننا وشوارعنا ويعرفون ان أمن كل امريكي يشكل رهانا في هذه الحرب ويعرفون اننا سننتصر على حد تعبيره.
وجاءت تصريحات بوش في شكل «ردّ» على الانتقادات والاحتجاجات الامريكية المتواصلة على سياسته في العراق.
ويرى مراقبون في هذا الصدد انه مع تزايد اعداد القتلى بين الجنود الامريكان في العراق وانخفاض تأييد الشعب الامريكي للعرب تبدو الحرب في العراق وكأنها قد بدأت تلقي بظلالها السوداء على ادارة الرئيس الامريكي.
وبالنسبة الى المراقبين ذاتهم فإن اخفاق قادة العراق في الانتهاء من وضع دستور جديد للبلاد أضاف عنصر تعقيد كبير للادارة الامريكية في حربها بالعراق.
لكن المراقبين أجمعوا مع ذلك أن اسوأ «الاخبار السيئة» لبوش هي الضغوط المتزايدة التي تتعرض لها ادارته في الفترة الاخيرة لوضع جدول زمني للانسحاب من العراق.

om mohamed
24-08-05, 12:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه الغر الميامين

والله هزتني المشاعر عندما سمعت الخبر الذي يقول:

ان بوش اعلن الحرب على السنة المتمردين............انتهى الخبر

ولكن الذي دفعني لان اشكركم ياشيعة العراق هو أن الدين الحق هو دين الاسلام والحمد لله والدين عند الله الاسلام واقر الله تعالى في القرآن الكريم ومن خلال احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ان الامم الكافرة ستتكالب على المسلمين الحق...المسلمين الذين يتبعون كتاب الله وسنة نبيه وهذا هو الحق يا رافضة العراق فقد اثبتوا من دون علم منكم ان الدين عند الله هو الذي يتبعه اهل السنة فالحمد لله الذي لا شريك له. ومبارك لكم دينكم (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) صدق الله العظيم

الدمامي
25-08-05, 07:50 AM
الحمد لله بعد احداث العراق تبين لكثير من أهل السنة حقيقة الشيعة ;)

om mohamed
25-08-05, 10:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علىسيدنا محمد وعلىآله وصحبه الغر الميامين

الحمد لله بعد احداث العراق تبين لكثير من أهل السنة حقيقة الشيعة ;)

شكرا لك ياأخ الدمامي
والله انهم لفي جهلهم يعمهون وسوف يرون اليوم الذي سيندمون فيه ولات حين مناص ولا فرار من رب العالمين
فهم بحق المنافقين الذين يفرقون دين الله بايديهم وايدي اعوانهم من اليهود والنصارى
فليت من فيهم من يعي ويتفكر ويعود لدين الاسلام

omar76
25-08-05, 10:16 PM
لاحـــــــــول ولا قـــــــوه الا بالله



وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه

وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه

وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه

وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه

وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه


وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه


وااااااااااااااااااااااسلاماااااااااااااه

123
26-08-05, 07:48 AM
الاشتباكات الاخيرة في النجف مع قوات غدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الفارسية المجوسية في العراق ومهاجمة مكتب الصدر في النجف له خلفيات بدات تبرز بعد جمع مقتدى الصدر مليون توقيع ويعتبر هذا كاستفتاء لقيادة الصدر ضد موقع الحكيم عند الشيعة وهذا الصراع له جذور تاريخية .
======

نموذج للصراع بين عائلة الحكيم والصدر خلال عهد الرئيس صدام حسين
المرجعية الدينية على سكة الانتحار الحتمي

اشكالية التامر شكوى المرجع السيد سعيد الحكيم لصدام حسين

القسم التاسع

كتــابــات - احمد الفتلاوي

[
الشكوى المقدمة من السيد محمد سعيد الحكيم الى صدام حسين حول مدرسة بيت الحكيم على السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر , وهذا نص الوثيقة :

وثائق حول المدرسة الباكستانية
وثيقة رقم 1

امر السيد الرئيس القائد (حفظه الله ورعاه ) المبلغ الينا بموجب كتاب ديوان الرئاسة الموقر
المرقم م.- 222504 في 20 - 6 -1998
م - مدرسة بيت الحكيم
امر السيد الرئيس القائد (حفظه الله ) ما ياتي
تعاد مدرسة بيت الحكيم في النجف الاشرف الى عائلة الحكيم يرجى اتخاذ ما يلزم مع التقدير

احمد حسين خضر
رئيس ديوان الرئاسة
............................................

جمهورية العراق
العدد 21 - 541
التاريخ 31 - 6 - 1998
سري للغاية وشخصي
الى - مدير امن المحافظة
م - مدرسة بيت الحكيم
اعلاه امر السيد الرئيس القائد (حفظه الله ) والمبلغ الينا بموجب كتاب ديوان الرئاسة الموقر المرقم م. خ - 22250401 في
20 - 6 - 1998 , لملاحظة ما جاء فيه وتنفيذ امر السيد الرئيس القائد (حفظه الله ورعاه ) وابلاغ السيد الصدر بذلك والاشراف على تسليمها واعلامنا مع التقدير
قائد حسين العوادي
محافظ النجف
31- 6- 1998

محمد العمر
26-08-05, 01:56 PM
في لقاء مع فتاح الشيخ عضو الجمعية الوطنية العراقيه

اجرى اللقاء احمد البهادلي

? س ـ هل لك ان توضح لنا اسباب المشكله والاعتداء الاثم على مكتب الشهيد الصدر قدس
ج ـ بسمه تعالى
بينما كان اخوتنا في الخط الصدري يوءدون فريضتي المغرب والعشاء في براني الشهيد الصدر ( رض ) ومناسبة افتتاح البراني بعد ان كان مغلق من بعد انتفاضة النجف والى يوم امس فقد توافد
الناس للصلاة والزيارة والسلام والترحيب
واذا بمحافظ النجف التابع للمجلس الاعلى وزبانيته وجمهرة من النجفيين المدعومين من حكومة النجف بمحافظها واثناء الصلاة انهالوا على الناس ضربا وحرقا فقتلوا الابرياء وروعوا الناس واحرقوا البراني لشهيد الجمعه والذي لم يستطع حتى الهدام اسكاته او غلقه لاءنه ناطق
فاستشهد خمسة من المؤمنين وكثير من الجرحى

س ـ ماذا عن سماحة السيد القائد وصحته
ج ـ سماحته بصحه جيده ولم يصبه سؤ ولا زال ابن الصدرين بقوته ونظرته الثاقبه وصبره وعقليته.

? س ـ ماذا عن جيش الامام الامام المهدي الان
ج ـ جيش الامام المهدي الان وكله في حالة تئاهب وبانتظار اوامر المرجعيه الناطقه الشريفه وكلهم مدججون بالسلاح ونحن كلنا بانتظار ما سوف يئول اليه الوضع قريبا

? س ـ ماذا عنكم انتم اعضاء الجمعية الوطنيه في هذا الدور

ص ـ لقد عدنا لتونا نحن 21 عضو والاخ سلام المالكي وزير النقل من مؤتمر صحفي فاعلنا ليس استنكارنا فحسب بل ورفضنا لمثل هكذا تجاوزات حمقاء من همج رعاع
وكذلك علقناعضويتنا في الجمعيه الوطنيه والحكومه استنكارا ورفضا لمثل هكذا تجاوزات

?س ـ مادام الحكومه استنكرت لماذا تعليق العضويه
ص ـ لو كان الخرق اول مرة لحملناه على سبعين محمل
لكنه تكرر ولمرات عده فقبل شهرين تعرض الاخ عبد المطلب وزير الصحة لاءعتداء من منضمة بدر عند زيارته لمرقد الامام علي ( ع ) ومن بعده اعتدي على سماحة الشيخ اوس الخفاجي ولعدت مرات وعلى الهويه ان كانت هويتك صادرة من احوال وجنسية مدينة الصدر فانت غير مرحب بك لدخول النجف ولسوف تضرب
لذا نحن نطالب من الحكومة العراقيه والاحزاب المعنيه الحد من التجاوزات التي سوف لا يحمد عقباها

? س ـ هل لك من اضافة استاذ فتاح
ص ـ نعم فقد امر سماحة السيد مقتدى الصدر الحداد ثلاثة ايام على ارواح شهداء امس وغلق
جميع مكاتب الشهيد الصدر لمدة ثلاثة ايام استنكارا لما حصل


منقول

المستبصر
28-08-05, 08:06 PM
الحمد لله وبعد : أخواني الكرام لاتخفى عليكم مايحصل في بلاد الرافدين في عراق الرشيد لايخفى عليكم مكائد المجوسية الخبيثة واطماعها في العراق أولا وبعدها الدول الاسلامية الاخرى اخي الكريم لاتعجز ان تقدم شيئا لاخوانك المسلمين في العراق بل حتى لالاشيعة المضللين انا ادعوكم اخوتي الكرام ان تسجلوا في منتديات يتواجد فيها عراقيون وبينوا لهم جرائم الشيعة المجوسية بحق الاسلام والمسلمين وبينوا لهم الفرق بين التشيع وموالاة اهل وبين التشيع ومالاة الكليني والمجلسي وغيرهم من رؤس الكفر والزندقة وان السيستاني وغير من الغربان ماهم الا دعاة على ابواب جهنم واعلموا انكم بفعلكم هذا ستعملون صدعامة الشيعة المضطربين على الاقل تعملون على صدهم من التصويت للدستور الذي تطمع ايران في ضم الجنوب لها وتستمر الاطماع لان مرقد الحسن العسكري مثلا ليس في الجنوب واطماعهم تصل الى البقيع والى كل ما يتسطيعون ابتلاعه من العالم الاسلامي وانا الان اضع بين ايديكم رابط لاحدى العراقيات الشيعيات وهي تتبرأ من فيلق بدر وغيره فاعملوا على نشره في منتديات يتواجد بها العراقيون الشيعة
http://alsrdaab.com/vb//showthread.php?t=28869&referrerid=3639

وايضا تعرض اكاذيب الشيعة المجوسية في قناة العراقية على المساكين من عامة الشيعة بحجة الارهاب http://70.84.212.53/vb/showthread.php?t=28783 في هذا الرابط تجد لقاءات مع بعض الاخوة الذي ارغموا على الاعتراف في قناة اللاعراقية المجوسية
وايضا تنقل لهم ماصرح به ليث كبة من ان اللاعراقية كاذبة حسب مصدر مفكرة الاسلام http://www.islammemo.cc/news/one_news.asp?IDNews=78800 في هذا الرابط تجد تصريح المتحدث باسم الحكومة الشيعة بان العراقية كاذبة
لااريد الاطالة لكن اخي الكريم الدنيا مزرعة الاخرة...اخي الكريم سجل لك موقف يبيض به وجهك امام الله تعالى يوم تلقاه ولاتعجز ونقول لكل مسلم يقرأ هذه الكلمات لكل من يقول كيف انصر اخواني في العراق هنا سجل لك موقف
فهل من مجيب ...هل من مجيب ... هل من مجيب
والحمد لله
المستبصر الشيعي سابقا

om mohamed
28-08-05, 08:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه الغر الميامين

الاخ المستبصر السلام عليكم ورحمة الله وبركاته......بارك الله فيك وهذه الكلمات الطيبة التي تثلج صدر المؤمن الصابر في العراق العزيز ...وتبعده واهله من هجمة اليهود والنصارى والفرس اللئام الذين ينفثون حقدهم وسمومهم فيه وفي اهله ولي اضافة اتمنى ممن يستطيع ان يسكت هذا الشات المزروع حقد على ماهو اسلامي وعربي فهو مملوء بحثالات المجتمع العراقي والذين يعتاشون على فضلات الغرب الصليبي الصهيوني فيبثون افكارهم المسمومة والمنحلة بين الشباب العراقي المنهك من الحروب والويلات والمصائب...حتى فيهم من يتكلم بنفس صهيوني صريح و حتى مبشريين للمسيحيةاحدهم يدعى (سلار) وآخر مبشر نصراني يدعى( ماركوس)......وبارك الله بهذا المنتدى وحفظ من يقومون عليه....
هذا هو الموقع
http://iraqvoice.com

123
28-08-05, 09:35 PM
في حالة تنفيذ الدستور - الخطة الجيوبولتيكية التي ستطبقها المجموعات الدينية والسياسية في جنوب العراق!

- سمير عبيد

عندما تُقارَن المجموعات التي تنادي بفيدرالية الجنوب مع المجموعات التي تنادي بفيدرالية في الشمال، فالفرق شاسع كالفرق بين السماء والأرض، حيث الذين ينادون بالفيدرالية في الشمال خلفهم شعب كردي عراقي نعم عراقي تعداده أكثر من (4 مليون) نسمه ذاق الويل من جميع الحكومات العراقية وآخرها حكم صدام، ومن ثم هم من عرق واحد، وقبائل واحدة تقريبا، لذا فالحوار معهم لا يفسد للود قضية، حيث هم أبناء العراق غصبن على أنف كل لسان وقلم يريد إنكار عراقية الشعب الكردي، وليس عيبا أن يكون هناك حوارا بين أبناء الشعب الواحد، علما ليس هناك بينهم قائدا قوقازيا أو إيرانيا أو أفغانيا أو حتى زعيما من هذه البلدان والأقوام.

لكن الجدل ما بعده جدل مع هؤلاء الذين ينادون بفيدرالية الجنوب تحت شعارات عامة وعاطفية، غايتها تغرير الناس البسطاء في جنوب العراق باسم توزيع الثروات والحقوق والإمتيازات والمظلومية التي مارسها النظام المقبور، مع العلم لو بحثت الطبقات المثقفة من أبناء الجنوب في التاريخ الإجتماعي والديني المذهبي في العراق، سيجدوا إن المجموعات الدينية التي حملت هالات حوزوية ومرجعية ( وخصوصا الوافدين نحو العراق أو المستوطنين فيه) لم تقدم للعراقيين في الفرات الأوسط و الجنوب شيئا، وعلى طيلة العقود المنصرمة، ولم نلحظ مستوصفا أو مدرسة أو شارعا أو سوقا قامت بإنشاءه هذه الطبقات التي تسيدت على فقراء الشيعة العرب بسلطة الدين ، بل على الفقراء المساكين من الشيعة العرب تقديم المال والنذور والحقوق والولاء لهؤلاء، وعليهم دوما أن يكونوا تابعين لهم، وكان ولا يزال هؤلاء ينعتون في مجالسهم الخاصة الشيعة العرب في العراق بأبشع النعوت، بل يجلسوهم قرب مداخل مكاتبهم ومجالسهم في أحسن الأحوال أي قرب ( كيشوانية) الأحذية كونهم عربا وفقراء.

لذا فعلى جميع الفقراء في العراق، وخصوصا الشيعة العرب في الفرات الأوسط والجنوب في العراق التفكير مليا، فهناك حيتان و مافيات سياسية تتستر برداء الدين تريد اللعب عليكم عاطفيا ودينيا ،وذلك للإستيلاء على أراضيكم وبساتينكم وثرواتكم وحقوقكم وإنسانيتكم ومستقبل أبنائكم وأحفادكم .

فكونوا منتبهين جدا، و لا تغركم الشعارات الدينية والعاطفية، فإنظروا منذ سقوط النظام وللآن مالذي قدموه لكم غير الموت والقتل وإنعدام الأمن والخدمات، هم يريدونكم ويجالسونكم ويجاملونكم على مضض هذه الأيام كونهم بحاجة لصوتكم في الإستفتاء على دستورهم الذي جاء بفقرات مرعبة يُستنزع من خلالها وطنكم وأرضكم وعروبتكم وإنتمائكم، وكونهم يريدون صوتكم في الإنتخابات المقبلة ، ففكروا وتعلموا من الدروس الماضية، ولا قدسية لأحد، ولا سلطة لأحد عليكم، والدين علمنا الإقتداء برجال الدين الشرفاء والزاهدين وليس العكس، ولا تتخذوا هؤلاء أربابا لكم، فلا تخلطوا الأمور الدينية بالعاطفية وإقرءوا هذه الآية الكريمة ألف مرة (إتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله) فلا تكونوا كذلك!!!..

فالذي في رؤوس هؤلاء لا يختلف عن الذي في رأس شارون إتجاه الفلسطينيين، وتحديدا المجموعات فارسية الأصل، والتي إستوطنت العراق وأغتصبت الصوت الشيعي العراقي العربي، ومعهم المجموعات العراقية المتصاهره معهم بازاريا ، تساعدهم المجموعات العراقية الغائرة في مخططات إيران الداعمة لهم.

هذه المجموعات هي الخطر الحقيقي على مستقبل أبناء العراق من الشيعة العرب وعلى العراق كدولة عربية ،وهذه المجموعات هي التي تريد بناء دويلات ومحميات خاصة بها على أسس دينية وقبلية وحزبية وبازارية، لذا لابد من عدم الإستهانة بما تخطط تلك المجموعات التي تتحرك حسب توجيهات وتعليمات حكومة الظل الموجودة في طهران، والتي أصبح مشرفا عليها ( كمال خرازي) وزير خارجية إيران السابق، وبتوجيه من المرشد ( علي خامنئي).

لذا لابد أن يذهب صوتكم لرفض هذا الدستور،ولا تقبلوا بتأجيل الفتائل الى سنة أو سنتين، ولا تنسوا السوسة الخطيرة وهي الطرح بتقسيم العراق على أسس طائفية وتصبوا غضبكم على الطرف الكردي، فالطرف الكردي له حقوق ويمكن التفاهم معه على أمور خاصة، لأن الكردي العراقي ليس عدوا ولن يكون عدوا للعراقي العربي الشيعي والسني.

وحتى وإن إفترضنا إن الأكراد أصبحوا إقليما معزولا أو دولة لوحدهم ( علما لم نسمع من أي مسؤول كردي كبير ينادى بالإنفصال وهذه للأمانة) فلا يمكن أن يكون إمتداد تلك الدولة لتركيا أو لروسيا، بل ستتعامل مع العراقيين جميعا لأن الأكراد ليس أغبياء سياسة أو مجتمع، بل لهم معاهدهم ومدراسهم الفكرية التي يُشهد لها .

ولكن الأقاليم التي يُراد ترتيبها على أرض الجنوب والفرات الأوسط في العراق ،فهي تحصيل حاصل عند التصويت على الدستور لا سامح الله، حيث ستكون عائدة الى بويتات معينة، والى مجموعات دينية معينة وأحزاب معينة، وكلها تسبح في المسبح الإيراني لأنه مسبحها منذ الإنشاء، والذي سيمد هذه الأقاليم بالأوكسجين والحياة، إن لم نقل سيدار من قبل إيران بشكل مباشر وبمساعدة دولة خليجية لا تريد الخير للعراق والعراقيين.

وللعلم فالمشروع التفتيتي الذي تضمنته مسودة الدستور هو بإشارات إميركية نتيجة أوامر إسرائيلية وبمتابعة دقيقية من الأفغاني الأميركي ( خليل زاده) ومساعده اليهودي الأميركي ( ساترفيلد) الذي هيىء المسرح اللبناني لإستقبال هكذا مشروع تقسيمي وتفتيتي ، لذا يُراد لهذا المشروع النجاح والتطبيق في العراق، كي ينتقل الى لبنان والبحرين في بادىء الأمر، ومن ثم سينتقل الى السودان وسوريا في حالة نجاحهم في إسقاط النظام في سوريا و حسب مسلسل ( ملس) لا سامح الله.

وهكذا سيتدحرج الى مصر وليبيا والسعودية ودول المغرب العربي، وما حصل في فلسطين أي في غزة وفيلم الإنسحاب هو مرتبط إرتباطا كليا بتفاصيل دستور التفتيت في العراق.

ماهي الخطة الجيوبوليتكية في رؤوس المجموعات الدينية والسياسية في الجنوب؟

في حالة نجاحهم في تمرير الدستور سيباشروا فورا في إنشاء محمية (النجف الأشرف) على أساس ديني مذهبي ،وسيكون الأمر مشابه تماما في ( كربلاء المقدسة) وعلى أساس ديني مذهبي أيضا، وستسلم الأولى الى المرجعية الفارسية ومريديها ،وستسلم كربلاء الى مريدي مراجع إيرانيين أيضا، والتي سيُطرد من مركزيهما حتما العرب الشيعة تدريجيا ، ومثلما طًردوا الفلسطينيين من قبل الحركة الصهيونية ومنظماتها وخلاياها التي مارست الترهيب ضد الفلسطينين لتجبرهم على بيع بيوتهم وأملاكهم بأبخس الأثمان ،وهذا يجري على قدم وساق ومنذ زمن في النجف وكربلاء وبصمت من خلال الخلايا التي إنتشرت، ومهمتها شراء العقارات والبيوت والمحلات والمزارع (ولقد أشرنا في مقال سابق عن هذا الأمر).

سيتفرغوا حينها الى ترسيخ محمية ( البصرة) كونها العصب الإقتصادي الى محمياتهم ودويلاتهم التي يريدون إنشاءها في الجنوب والفرات الأوسط، وعلى عكس النجف وكربلاء حيث سيتم إكتفائها ذاتيا من الحقوق الشرعية والسياحة الدينية، ولكنها ستبقى الرمز ومركز التوجيه الروحي لهم ، وستكون السلاح الإفتائي ضد توجهات الفقراء.

أي سيتم توزيع أموال النفط في جنوب العراق على الزعامات الدينية والسياسية أولا، ومن ثم الى البويتات من الدرجة (أ) ثانيا والتي من أعراق غير عربية ، وثم البويتات والقبائل المتصاهرة معهم لأسباب مصلحية ونفعية ثالثا.

وبعدها سيكون المتبقي الى إنشاء شركاتهم ومعاملهم ومسشاريعهم العملاقة ،والتي سيعمل بها فقراء العرب الشيعة كأجراء وعمال عند هؤلاء وفي شركاتهم ومصانعهم، مثلما يفعل اليهود إتجاه الفلسطينيين في إسرائيل، أي ستكون هناك باصات تحمل العمال والموظفين من عرب العراق الشيعة ، و من خلال معابر معينة للعمل في مراكز المدن التي هي محمية لهذه الزعامات الدينية والسياسية والبازارية، ومعهم شريحة ( الصراكيل) الجدد من الشيعة العراقيين العرب الإنتهازيين، أي سيكون الشيعي العراقي العربي في حالة تمرير الدستور عبدا ذليلا عند المجموعات والبويتات الفارسية والأفغانية والباكستانية وغيرها.

وسيكون المقر العام لهؤلاء حتما في النجف وكربلاء وإن إصبحت ( كالفاتيكان) ،لأن هناك خطط لجعل النجف وكربلاء كالفاتيكان، وتُسيّج بجدار عازل له بوابات، ومن ثم تدول مثلما تدولت مؤسسة الخوئي وفروعها في لندن، وربما سترفع علما خاصا بها في المستقبل ويكون لها ممثليبن في دول العالم ،أو على الأقل في الفاتيكان وأورشليم والتبت والهند بحكم وجود الزعامات الدينية والفكرية في هذه الأماكن.

من هنا ستبرز لديهم مشكلة تأمين الممر بين حامية البصرة الإقتصادية، وحامية النجف وكربلاء الدينييتين، لذا حتما سيوزعوا بعض الحقوق على بويتات وقبائل معينة في مدينة الناصرية والسماوة ليكون الممر سالكا والوضع مستتبا، إضافة لبعض المشاريع البسيطة في هذه المدن على طريقة ذر الرماد في العيون، ولهذا ستكون مدينة ( الديوانية) من أفقر مدن العراق ، لأنها لا تقع على طريق ( الحرير) الجديد، والذي يربط البصرة الإقتصادية وبيت المال مع النجف وكربلاء من وجهة نظر إستراتيجية، لأنها ليس لها تأثيرا سياسيا ولا أمنيا ولا حتى جغرافيا على المحميات الدينية والسياسية.

لذا هي مرشحة أي مدينة (الديوانية) لتكون محمية قبلية ( عشائرية) ومرشح الصراع بها، وسيكون بين القبائل العربية، أي ستكون الديوانية المدينة المشاغبة بدافع الفقر والعوز، وبدوافع سياسية يحركها الخصوم السياسيين الدوليين والمحليين في حالة إنتزاع بعض المواقف من المحميات الدينية والسياسية في الفرات الأوسط والجنوب العراقيين.

وربما نتيجة ذلك ستلتحق الديوانية المعزولة مع شقيقتها المعزولة أيضا وهي مدينة بابل ( الحلة) لتكون أقليما واحدا ، لأن مدينة ( الحلة) حتما ستكون مدينة مشاغبة نتيجة الفقر والضعف الإقتصادي والخدمي بها ، ولكن من الناحية الإستراتيجية ستكون مهمة للغاية لأنها محاذية لإقليم (بغداد الكبرى) من الشمال، ومحاذية للمحميات الفاتيكانية الدينية في النجف الأشرف وكربلاء من الجنوب، وتحتوي على إنتشارا سنيا واسعا ( لعنة الله على الذين طرحوا هذه التسميات الطائفية).

ولكن لو قورنت من الناحية الإقتصادية مع مدينة الديوانية ستكون هي الأفضل حيث ستستفيد من السياحة لمدينة بابل الأثرية والى مدينة الكفل التي يتواجد بها صرحا يهوديا مندثرا هو ( ذي الكفل) وهذا سيجعلها أكثر راحة من الديوانية ،وربما سترفض التأقلم معها تحت راية وسياسة واحدة.

أما التوقع الإستراتيجي لمدينتي( العمارة والكوت) في الجنوب فالإتحاد بينهما وارد وبشدة، كونهما محافظتان فيهما من الموالين للأحزاب الدينية والى إيران، وهذا سيسهل إتحادهما إن لم تتحرك القبائل وتأخذ زمام المبادرة، ولكن لعبة المال التي تمتلكها المجموعات الدينية حتما ستكون لها الغلبة في نهاية الأمر وستروض القبائل لصالحها.

لهذا فالفقرات التي جاءت في مسودة الدستور حول إعطاء الصلاحيات الواسعة للأقاليم والمحافظات ، و دون الرجوع الى المركز، ودون أن تتدخل الوزارات جاءت لفسح المجال أمام الزعامات الدينية والسياسية الموالية الى إيران كي تقيم مابدا لها من علاقات علنية وسرية مع إيران ومع دول خليجية تكره وحدة العراق، ولو نظرنا الى لعبة المحافظات والأقاليم فمن خلالها سيكون الآتي، ولو فكرتم قليلا لأقتنعتم أيضا بهذا الطرح:

حيث سيكون المجلس الأعلى للثورة الإسلامية دولة

وسيكون المؤتمر الوطني دولة

وسيكون حزب الفضيلة دولة

وسيكون حزب الله العراق دولة

وستكون منظمة بدر دولة

وسيكون حزب الطليعة الإسلامي دولة

وسيكون حزب الدعوة دولة

وهكذا ستكون الأحزاب والحركات الآخرى.

ولكن هل يعي الشعب العراقي حجم الكارثة لو تم التصويت لصالح مسودة الدستور المرعب؟

أم أن الولايات المتحدة ستتلاعب بنتائج عملية الإستفتاء، مثلما فعلت في الإنتخابات العراقية الأميركية التي حدثت في 30/1/2005، حيث زورت الإنتخابات لصالح علاوي والمجلس الأعلى والأكراد، وحسب تقارير الكاتب الأميركي الشهير ( سمون هيرش) أخيرا؟

نتوقع حدوث التزوير أميركيا... لأن الدستور العراقي بهذه الطريقة سيخدم الولايات المتحدة الأميركية كثيرا، أي سيدخل الشعب العراقي في (معمعة) هذه الخلطة الجديدة، ويغوص في مشاكلها وصدامتها وتداعايتها، حينها ستتفرج قوات الإحتلال وترتاح ، وستباشر بتكملة بناء قواعدها العملاقة و الثابتة في العراق، ومن جهى أخرى فالصدامات بين تلك الدويلات والأقاليم حتما ستكون سببا رئيسيا في بقاء الإحتلال بحجة حماية أصدقائها وحلفاؤها في الأقاليم.

لذا فالحل بيد المواطن العراقي، فهو قادر أن يعيد الكرة اليه، وهو الذي سيتصرف بها، وذلك من خلال إسقاط الدستور، والعمل على طرد الإحتلال، والتشبث بالتآخي العربي الكردي والتركماني داخل العراق فهو سفينة النجاة للعراقيين، وتحريم هدر الدم العراقي مهما كان عربيا أو كرديا أو تركمانيا ، مسلما أو مسيحيا وغير ذلك.



كاتب ومحلل سياسي عراقي

123
28-08-05, 09:36 PM
شكرا لطرح الموضوع

خيليها
29-08-05, 03:40 AM
شكرا لك ;)

اريج الخزامى
29-08-05, 08:49 AM
http://www.arab7.com/up/file/1116244391560.jpg


:eek: :D :eek: :D

محمد العمر
29-08-05, 01:16 PM
(التايم) تكشف بالوثائق الدور الإيراني السري في العراق
كشفت (التايم) الأمريكية في تقرير لـ(مايكل وير) عن إستراتيجية النظام الإيراني للحصول على النفوذ في العراق، وجاء في التقرير طبقاً لوثيقة استخباراتية للجيش الأمريكي حصلت عليها (التايم) أن أبو مصطفى الشيباني، وهو ليس عضواً في حزب البعث ولا في القاعدة. بل يعمل لصالح إيران، يرأس شبكة تمرد تم إنشاؤها من قبل الحرس الثوري الإيراني بهدف ارتكاب أعمال عنف لإشغال القوات الأمريكية في العراق. وأشار التقرير الذي نقلته عدد من الصحف المحلية العراقية عن (التايم), إلى أنه خلال الأشهر الثمانية الماضية، أدخلت مجموعة الشيباني نوعاً جديداً من قنابل الطرق أكثر فتكا من أي نوع آخر عرف من قبل؛ أعده الإيرانيون، وهي عبارة عن عبوات متفجرة(مصممة) لكي تتمكن من اختراق دروع الدبابات, و كأنها قبضة داخل جدار.

وطبقاً للوثيقة، تعتقد الولايات المتحدة بأن فريق الشيباني يتكون من 280 عضواً، مقسمين إلى 17 فريقاً لصنع الألغام, إضافة إلى فرقة للإعدامات. والاستخبارات الأمريكية بأنهم تلقوا تدريبا في لبنان، و لكن بعض المسؤولين الأمريكيين قلقون من احتمال مواجهة تحدٍ أكبر محتمل للنظام العراقي و المصالح الأمريكية , مع تنامي النفوذ الإيراني. خاصة أن الحكومة المنتخبة يهيمن عليها الشيعة في بغداد، إضافة إلى عدم الاستقرار في العراق.

وقد استغل النظام الإيراني هذه الأحداث بتعميق تأثيره في النسيج الاجتماعي للعراق، بشراء النفوذ في الحكومة العراقية الجديدة، وإدارة المخابرات - وتجميع الشبكات الاستخباراتية و ضخ الأموال والأسلحة إلى المليشيات الشيعية - كل ذلك بهدف تامين دولة يديرها الشيعة تكون صديقة لإيران.

وذكر تقرير (التايم) أن قادة الشيعة العراقيون، وعلى رأسهم إبراهيم الجعفري رئيس الوزراء حاولوا إقامة تحالف إستراتيجي مع طهران، وحتى أنهم حاولوا إقرار الاعتراف بالإيرانيين كأقلية في الدستور العراقي. و كما يقول دبلوماسي غربي بأن القرارات العراقية الصادرة عن الحكومة العراقية لها صدى واسع في الأوساط الإيرانية.

و ربما أن أكثر ما يقلق هو تلك الإشارات التي تدل على تعاظم النفوذ الإيراني- البلد الذي خاض حربا مع العراق لمدة 8 سنوات- هو تفاقم التوترات الطائفية بين السنة و الشيعة، مما يدفع بالعراق إلى حافة حرب أهلية.

وقالت مصادر التحالف لمجلة (التايم) "إن واحدة من خطط الشيباني الذي يعمل لصالح إيران هي التي أدت إلى مصرع ثلاثة جنود بريطانيين في منطقة العمارة. يعتقد بأن ذلك لابد أن يكون قد لاقى موافقة على درجة عالية في طهران" كما يقول مسؤول عسكري أمريكي كبير في بغداد "إن الولايات المتحدة تعتقد بأن إيران قد أشرفت على إبرام مشاركة بين المليشيات الشيعية العراقية و مليشيات حزب الله و سهلت استيراد الأسلحة المتطورة. ". و قالت المصادر "إن أسلحة إيرانية قد عثر عليها في العراق مؤخرا لتؤشر هذا التنسيق".

ويكشف التقرير، استناداً إلى الوثائق التي سربت من إيران و العشرات من المقابلات مع مسؤولي المخابرات الأمريكية و البريطانية والعراقية، إضافة إلى الوكلاء الإيرانيين، المنشقين المسلحين و المليشيات العراقية و الحلفاء السياسيين، عن مخطط إيراني للحصول على نفوذ في العراق كان قد بدأ قبل الغزو الأمريكي.

أن الأنشطة الإيرانية تنافس في هدفها و طموحها تلك التي لدى الولايات المتحدة و حلفائها، خصوصاً في الجنوب. هنالك قلق كبير في الدوائر الاستخباراتية من أن الفشل في مواجهة النفوذ الإيراني قد يصبح شبحاً يطارد الولايات المتحدة و حلفائها لو صعدت الأحزاب الشيعية أخيراً إلى السلطة بدعم قوي من إيران.

ويقول مسؤول عسكري بريطاني في جهاز المخابرات حول الاهتمام النسبي الذي يعطى للتدخل الإيراني." إن الأمر يبدو وكأننا نمشي ونحن نيام". كان الاختراق الإيراني موضع تخطيط منذ أمد بعيد. ففي 9 أيلول 2002، و بوجود قواعد أمريكية جاهزة في الكويت، استدعى المرشد الأعلى آية الله علي خامنائي مجلس الحرب في طهران.

و طبقاً لمصادر إيرانية، استنتج مجلس الأمن القومي أن من الضروري تبني سياسة فعالة لكي نمنع المخاطر القريبة و البعيدة عن إيران. لقد دعمت قوات الأمن الإيرانية الأجنحة المسلحة لعدة مجاميع عراقية، كانت قد التجأت إلى إيران هرباً من صدام. و تقول المصادر الأمنية الإيرانية "إن مختلف المجموعات قد انتظمت تحت قيادة العميد قاسم سليماني، مستشار خامنئي لشؤون أفغانستان والعراق، وهو مسؤول رفيع في الحرس الثوري الإيراني". و قبل غزو آذار 2003، تقول المصادر العسكرية، "إن عناصر تصل إلى 46 لواء مشاة و صواريخ قد تحركت لحماية الحدود".

ويعتقد تقرير استخباري بريطاني أن هذه المجموعات المسلحة ساعدت على تحريك الأجواء الغوغائية ضد الجنود البريطانيين في المجر الكبير في حزيران 2003، مما أدى إلى مصرع ستة جنود منهم، ويبدو أن أحد المسؤولين عن الحادث يرتبط بمنظمة مجاهدي الثورة الإسلامية، وهي أحد قواعد الحرس الثوري الإيراني القريبة من الحدود العراقية .

لكن التحليلات الأمريكية التي خالفها الصواب لم ترجح الرواية البريطانية وتعتقد أنه ليس من مصلحة الحرس الثوري الإيراني الاصطدام المباشر مع القوات المتعددة الجنسيات في الوقت الحالي على الأقل.

وهناك برامج أخرى غير تلك المتصفة بالطابع العسكري تتسابق فيها إيران مع منظمات طبية وإنسانية لدعم السكان الشيعة، فضلاً عن النشاط الإعلامي الذي تنافس فيه البرنامج الإعلامي الأميركي الذي يعد في قناة (الحرة)، فهناك وسائل إعلامية إذاعية وتلفازية ومطبوعات تطبع في العراق برعاية إيرانية غير رسمية.

وتشير مذكرة من مجلس الأمن القومي، تم تسريبها من إيران، إلى أن الهلال الأحمر الإيراني، قد قام بتنسيق أنشطته من خلال الحرس الثوري الإيراني. وتقول المذكرة الموجهة إلى المسؤولين إن" الحاجات الفورية للشعب العراقي ينبغي أن تحدد" من قبل قوات حرس القدس.

أما الأكثر شؤماً هي فرق الإعدامات التي اتهمت بتصفية المعارضين المحتملين و الأعضاء السابقين في حزب البعث. وتقول المعلومات "إن الأهداف الأولى لتلك الفرق كانت عناصر الاستخبارات في حكم صدام والخاصة بالشؤون الإيرانية على خلفية حرب المخابرات".وإن (منظمة ثار الله) هي واحدة من عدة مجاميع من المليشيات المتهمة بتنفيذ الاغتيالات.

و اتهم رئيس جهاز المخابرات العراقية علناً الخلايا التي تدعمها إيران بمتابعة و قتل ضباطه. و ألقى باللوم على سفارة إيران في بغداد لقيامها بتنسيق عمليات اغتيال 18 من زملائه، زاعماً بأن غارات شنت على ثلاثة بيوت آمنة قد كشفت عن وثائق ثمينة تؤكد وجود علاقة تمويل بين العملاء و فيلق بدر لأغراض (التصفية الجسدية).

يقول وكلاء المخابرات إن طهران مازالت تمول أحزاباً سياسية عديدة في العراق. تتضمن ملفات الحرس الثوري الإيراني التي حصلت عليها (التايم) أرقاماً ضخمة لأموال كانت قد دفعت في آب 2004، التي تشير إلى أن إيران كانت تدفع رواتب ما لا يقل عن 11740 عضواً من فيلق بدر. تعتقد المخابرات العسكرية الأمريكية و البريطانية بأن تلك الرواتب مازالت تدفع، رغم أن قائد بدر هادي العامري ينكر ذلك.

وتشير المصادر الأمنية بأن العميد سليماني قد حدد في اجتماع لوكلاء المليشيات بأن" أية حركة من شأنها أن تضعف القوات الأمريكية في العراق يجب القيام بها. جميع الوسائل الممكنة ينبغي أن تستخدم لإشغال القوات الأمريكية في العراق".

و تبين وثائق المخابرات البريطانية أن القوات البريطانية تتعقب بضعة تشكيلات عسكرية في جنوب العراق المدعومة من قبل الحرس الثوري الإيراني. و اكتشفت أجهزة المخابرات زيارات ضباط إيرانيين إلى العراق في جولات تفتيشية مشابهة لتلك التي يجريها نظراؤهم الأمريكيون." نحن على علم بأنهم يأتون، و لكن غالباً ما نعلم بعد أن يكونوا قد غادروا" كما يقول ضابط مخابرات بريطاني. لا تنكر الأحزاب السياسية الشيعية حدوث تلك الزيارات.

كما أن تدفق الأسلحة مستمر في الوصول من إيران من خلال الحدود الجنوبية المفتوحة." أنهم يستخدمون نقاط السيطرة الرسمية لنقل العناصر، لكن الأسلحة يتم نقلها عن طريق الأهوار و مناطق إلى الشمال من موقعنا" كما يقول ضابط بريطاني في البصرة. "إن كبار الدبلوماسيين و ضباط المخابرات على علم بأن بعض الضباط الإيرانيين يقومون بتقديم المساعدات إلى المتمردين الشيعة".

من جهته يقول هادي العامري مسؤول منظمة بدر "إنه يتفهم مضمون مخاوف بريطانيا وأمريكا تجاه الموقف الإيراني". ويقول "إنه يعتز بعراقيته وعروبته، لكنه يعتز في الوقت نفسه بعلاقته القوية وتعاونه مع الحرس الثوري الإيراني.

الوفاق، تاريخ النشر : 22/07/1426هـ

منقول

اسلام1
29-08-05, 06:23 PM
أضحك الله سنك يأريج

والله لااحد أغبى من الرافضه والامريكان العلوج

اسد الدين
30-08-05, 06:02 PM
ههههههههههههههههههههههههه
الحمد لله والشكر مبسوط بعد فاتح الكشره


صحيح مافيه اغبي من الامريكان الا الرافضه

الدمامي
30-08-05, 09:40 PM
:D

هاذي حركات عيال السنانوه :D

مهند الخالدي
30-08-05, 10:26 PM
للاسف يا اخوة هذه الصورة مدبلجة

الصورة الاصلية سبق رايتها وكان علي اللوح كتابة خط انجليزية تستهزيء بالاطفال وان الامريكان هتكوا عرض اختهم وقتلوا اهلهم

والاطفال يحملون اللوح ببراءة والخبث من الامريكي الحقير

لاحظوا ان الكتابة على اللوح الان بالكمبيوتر وهذا غير ممكن لاطفال ليس عندهم تقنية تطبع على لوح من كرتون

abo othman _1
31-08-05, 12:48 AM
نعم بارك الله فيك أخي الكريم مهند الخالدي

ملاحظة دقيقة

أبو عثمان

اريج الخزامى
01-09-05, 12:16 AM
شكراً لمروركم اخواني 0
وشكر لمهند الخالدي على التوضيح والملاحضه الدقيقه والعتب كل العتب على من يرسم هزائمنا انتصارات كما كان يفعل الرافضي الكذاب محمد الصحاف0

قصي
01-09-05, 04:38 AM
A Study by the Institute for Policy Studies and Foreign Policy In Focus

The Iraq Quagmire: The Mounting Costs of War and the Case for Bringing Home the Troops

By Phyllis Bennis and Erik Leaver and the IPS Iraq Task Force | August 31, 2005

Foreign Policy In Focus


KEY FINDINGS

“The Iraq Quagmire” is the most comprehensive accounting of the mounting costs and consequences of the Iraq War on the United States, Iraq, and the world. Among its major findings are stark figures that quantify the continuing of costs since the Iraqi elections, a period that the Bush ********************istration claimed would be characterized by a reduction in the human and economic costs.

Vietnam Echoes
According to current estimates, the cost of the Iraq War could exceed $700 billion. In current dollars, the Vietnam War cost U.S. taxpayers $600 billion.
Operations costs in Iraq are estimated at $5.6 billion per month in 2005. By comparison, the average cost of U.S. operations in Vietnam over the eight-year war was $5.1 billion per month, adjusting for inflation.
Staying in Iraq and Afghanistan at current levels would nearly double the projected federal budget deficit over the next decade.
Since 2001, the U.S. has deployed more than 1 million troops to Iraq and Afghanistan.
Broken down per person in the United States, the cost so far is $727, making the Iraq War the most expensive military effort in the last 60 years.
The number of journalists killed reporting the Iraq War (66) has exceeded the number of journalists killed reporting on the Vietnam War (63).
A New Kind of Quagmire
More than 210,000 of the National Guard’s 330,000 soldiers have served in Iraq and Afghanistan.
Guard mobilizations average 460 days.
Nearly a third of active-duty troops, 341,000 men and women, have served two or more overseas tours.
Cost to Iraq
The U.S. controls 106 military bases across Iraq. Congress has budgeted $236 million for permanent base construction in FY2005.
At least 23,589 to 26,705 Iraqi civilians have been killed.
On average 155 members of the Iraqi security forces have died every month since the January 2005 elections, up from an average of 65 before they were held.
Suicide attack rates rose to 50 per month in the first five months of 2005, up from 20 per month in 2003 and 48 in 2004.
Iraq’s resistance forces remain at 16,000-40,000 even with the U.S. coalition killing or capturing 1,600 resistance members per month.
And the World’s Less Safe
The State Department reported that the number of “significant” terrorist attacks reached a record 655 in 2004, up from 175 in 2003.
The Iraq War has weakened the UN’s authority and credibility.

--------------------------------------------------------------------------------

HIGHLIGHTS OF THE IRAQ QUAGMIRE
I. Costs to the United States
A. Human Costs to the U.S. and Allies
U.S. Military Deaths: Between the start of war on March 19, 2003 and August 22, 2005 2,060 coalition forces have been killed, including 1,866 U.S. military personnel.

Over 14,065 U.S. troops have been wounded, 13,523 (96 percent) since May 1, 2003.

Contractor Deaths: There have been 255 civilian contractor deaths since the “end of major combat” on May 1, 2003, including 91 identified as Americans.

Journalist Deaths: Sixty-six international media workers have been killed in Iraq as of August 28, 2005. U.S. forces are responsible for at least eleven deaths, including employees from ABC, CNN, Reuters, BBC, ITN, Arab TV stations al-Arabiya and al-Jazeera and Spanish station Telecinco.

B. Security Costs
Terrorist Recruitment and Action: The State Department found that the number of “significant” international terrorist attacks in 2004 reached 655, three times the previous record of 175 in 2003. Terrorist incidents in Iraq also increased by a factor of nine—from 22 attacks in 2003 to 198 in 2004.

Overstretch of Military: Since 2001, the U.S. military has deployed more than 1 million troops for the wars in Iraq and Afghanistan, with 341,000 or nearly a third, serving two or more overseas tours. In August 2005 Army recruitment remained at 11 percent behind its yearly goal. The Reserve stands at 20 percent behind its goals and the Army National Guard is 23 percent short of its goals.

Security Costs Due to Loss of First Responders: Roughly 48,000 members of the National Guard and Reserve are currently serving in Iraq—making up nearly 35 percent of the total U.S. forces there. Their deployment puts a particularly heavy burden on their home communities because many are “first responders,” including police officers, firefighters, and emergency medical personnel. For example, 44 percent of the country’s police forces have lost officers to Iraq. In some states, the absence of so many Guard troops has raised concerns about the ability to handle fires and other natural disasters.

Use of Private Military Contractors: The Department of Defense estimates that there are at least 60 private security providers with perhaps as many as 25,000 employees.

Of the 44 incidents of abuse that have been documented at Abu Ghraib prison,16 have been tied to private contractors. While numerous soldiers have been courtmartialed for their roles in the scandal, no contractor has been brought up on charges.

C. Economic Costs
The Bill So Far: Congress has already approved four spending bills for Iraq with funds totaling $204.4 billion and is in the process of approving a “bridge fund” for $45.3 billion to cover operations until another supplemental spending package can be passed, most likely slated for Spring 2006. Broken down per person in the United States, the cost so far is $727, making the Iraq War the most expensive military effort in the last 60 years.

Long-term Impact on U.S. Economy: In August 2005, the Congressional Budget Office estimated that the cost of continuing the wars in Iraq and Afghanistan at current levels would nearly double the projected federal budget deficit over the next ten years. According to current estimates, during that time the cost of the Iraq War could exceed $700 billion.

Economic Impact on Military Families: Since the beginning of the wars in Iraq and Afghanistan, more than 210,000 of the National Guard’s 330,000 soldiers have been called up, with an average mobilization of 460 days. Government studies show that about half of all reservists and Guard members report a loss of income when they go on active duty—typically more than $4,000 a year. About 30,000 small business owners alone have been called to service and are especially likely to fall victim to the adverse economic effects of military deployment.

D. Social Costs
U.S. Budget and Social Programs: The ********************istration’s FY 2006 budget, which does not include any funding for the Iraq War, takes a hard line with domestic spending— slashing or eliminating more than 150 federal programs. The $204.4 billion appropriated thus far for the war in Iraq could have purchased any of the following desperately needed services in our country: 46,458,805 uninsured people receiving health care or 3,545,016 elementary school teachers or 27,093,473 Head Start places for children or 1,841,833 affordable housing units or 24,072 new elementary schools or 39,665,748 scholarships for university students or 3,204,265 port container inspectors.

Social Costs to the Military/Troop Morale: As of May 2005, stop-loss orders are affecting 14,082 soldiers—almost 10 percent of the entire forces serving in Iraq with no end date set for the use of these orders. Long deployments and high levels of soldier’s stress extend to family life. In 2004, 3,325 Army officer’s marriages ended in divorce—up 78 percent from 2003, the year of the Iraq invasion and more than 3.5 times the number in 2000.

Costs to Veteran Health Care: The Veterans Affairs department projected that 23,553 veterans would return from Iraq and Afghanistan in 2005 and seek medical care. But in June 2005, the VA Secretary, Jim Nicholson, revised this number to 103,000. The miscalculation has led to a shortfall of $273 million in the VA budget for 2005 and may result in a loss of $2.6 billion in 2006.

Mental Health Costs: In July 2005 the Army’s surgeon general reported that 30 percent of U.S. troops have developed stress-related mental health problems three to four months after coming home from the Iraq War. Because about 1 million American troops have served so far in the conflicts in Iraq and Afghanistan some experts predict that the number eventually requiring mental health treatment could exceed 100,000.

II. Costs to Iraq
A. Human Costs to Iraqis
Iraqi Civilian Deaths: As of August 22, 2005, between 23,589 and 26,705 civilians have been killed as a direct result of the U.S. invasion and ensuing occupation of Iraq. But the actual death toll may be much higher. The British medical journal, The Lancet, reported in October 2004 that Iraq suffered 98,000 “excess deaths” from March 2003 to September 2004.

Iraqi Civilians Wounded: The Project on Defense Alternatives estimates the number of wounded between 100,000 and 120,000.

Iraqi Police and Security Forces Killed: Iraq Coalition Casualty Count reports that 2,945 Iraqi military and police forces have been killed since the war started while other reports estimate up to 6,000 have been killed. Up until December 2004, the monthly death figure was 65 but in 2005 the average has been 155 and the death toll reached a high of 304 in July 2005.

B. Security Costs
Failure to Train Security Forces: In June 2004 the State Department reported that 145,317 Iraqi troops were trained but one year later, State Department reports only note an additional 35,000 security forces were added to the ranks. The readiness of these troops cannot be ascertained. A March 2005 GAO report noted that “the departments of State and Defense no longer report on the extent to which Iraqi security forces are equipped with their required weapons, vehicles, communications equipment, and body armor.”

Rise in the Resistance: Despite 40,000-50,000 deaths and arrests, the resistance continues to thrive. The number of resistance fighters in Iraq increased from 5,000 in November 2003 to “no more than 20,000” in July 2005 and Iraq’s national intelligence service director estimates there are more than 200,000 sympathizers. Resistance attacks have risen 23 percent in the last four months. The rise in suicide attacks has skyrocketed. In 2003 there were 20, in 2004 there were 48 and in the first five months of 2005 there have been more than 50.

Rise in Crime: Baghdad’s central morgue counted 8,035 deaths by unnatural causes in 2004, up from 6,012 in 2003 and 1,800 before the war in 2002. 2005 is turning out to be even deadlier with the Baghdad morgue reporting 1,100 in July 2005.

C. Economic Costs
Unemployment: Unemployment figures today range from 20 percent to 60 percent. By comparison, during the Great Depression, U.S. unemployment peaked at 25 percent. Up to 60 percent of Iraqis depend on food handouts and the average income has dropped from $3,000 in the 1980s to $800 in 2004.

Corporate War Profiteering: Most of Iraq’s reconstruction has been contracted out to U.S. companies, rather than experienced Iraqi firms. U.S. auditors and the media have documented numerous cases of fraud, waste, and incompetence. The most egregious problems are attributed to Halliburton which has been awarded more than $10 billion in contracts. Pentagon auditors found that Halliburton failed to account adequately for $1.8 billion in charges for feeding and housing troops.

Iraq’s Oil Economy: Iraq’s oil production remains stalled at levels lower than before the U.S. invasion. In 2003, Iraq’s oil production dropped to 1.33 million barrels per day, down from 2.04 million one year earlier. In July 2005, oil production remained below pre-war levels. Iraq continues to import half its gasoline and thousands of tons of heating fuel, cooking gas and other refined products.

D. Social Costs
Electricity: By late July 2004, Iraq exceeded its pre-war electricity levels, providing nearly 5,000 megawatts of electricity across the country but since that date, levels have failed to improve; the average production in July 2005 was 4,446 megawatts

Health: A joint Iraqi-United Nations report released in May 2005 found that “the estimated number of persons living with a chronic health problem directly caused by war is 223,000 ... in the ongoing war, more children, elderly, and women have been disabled than in previous wars.”

Environment: During the war, water and sewage systems were destroyed, thousands of bombs were dropped leaving unexploded ordnance (UXO) strewn across the country, and the fragile desert ecosystem was damaged by tanks and U.S. temporary military outposts. Post-war looting further contributed to the damage. Three thousand nuclear compound storage barrels were looted and 5,000 barrels of chemicals were spilt, burned, or stolen. It is estimated that more than 12 million mines and UXO units are still present.

E. Human Rights Costs
Despite problems at U.S. detention centers, the use of arbitrary arrests continues.

The average prisoner level in June 2005 was 10,783, up from 7,837 at the time of the January 2005 elections, and double that of the June 2004 level of 5,335. The U.S. is expanding three existing facilities and opening a fourth, at a cost of $50 million with the goal of being able to detain 16,000 long-term prisoners. Illustrating the problems caused by widespread sweeps of arrests without cause, review processes indicate that six out of every 10 Iraqis arrested are released without charges.

F. Sovereignty Costs
Economic and Political Sovereignty: Despite the January elections, the country has severely limited political and economic independence. The transitional government has limited ability to reverse the 100 orders by former CPA head Paul Bremer that, among other things, allow for the privatization of Iraq’s state-owned enterprises and prohibit preferences for domestic firms in bidding on reconstruction work.

Military Sovereignty: Currently, the U.S. operates out of approximately 106 locations across the country. In May 2005, plans for concentrating U.S. troops into four massive bases positioned geographically in the North, South, East and West were reported and the most recent spending bill in Congress for the Iraq War contained $236 million for building permanent facilities.

III. Costs to the World
A. Human Costs
While Americans make up the vast majority of military and contractor personnel in Iraq, other U.S.-allied “coalition” troops from the U.K., Italy, Poland and other countries have suffered 194 war casualties in Iraq. The focus on Iraq has diverted international resources and attention away from humanitarian crises such as in Sudan.

B. Disabling International Law
The unilateral U.S. decision to go to war in Iraq violated the United Nations Charter, setting a dangerous precedent for other countries to seize any opportunity to respond militarily to claimed threats, whether real or contrived, that must be “preempted.”

The U.S. military has also violated the Geneva Convention, making it more likely that in the future, other nations will ignore these protections in their treatment of civilian populations and detainees.

C. Undermining the United Nations
The efforts of the Bush ********************istration to gain UN acceptance of an Iraqi government that was not elected but rather installed by occupying forces undermines the entire notion of national sovereignty as the basis for the UN Charter.

D. Enforcing Coalitions
Faced with opposition in the UN Security Council, the U.S. government attempted to create the illusion of multilateral support for the war by pressuring other governments to join a so-called “Coalition of the Willing.” This not only circumvented UN authority, but also undermined democracy in many coalition countries, where public opposition to the war was as high as 90 percent. As of the middle of July 2005, only 26 countries of the original 45 members of the “Coalition of the Willing” had even token forces in Iraq, in addition to the United States.

E. Costs to the Global Economy
The $204.4 billion spent by the U.S. government on the war could have cut world hunger in half and covered HIV/AIDS medicine, childhood immunization and clean water and sanitation needs of the developing world for almost three years.

F. Undermining Global Security and Disarmament
The U.S.-led war and occupation have galvanized international terrorist organizations, placing people not only in Iraq but around the world at greater risk of attack.

Global Increase in Military Spending: In 2002 world military spending was $795 billion. With the skyrocketing costs of the war in Iraq, worldwide military spending soared to an estimated $956 billion in 2003 and in 2004, the figure spiked again to $1.035 trillion.

G. Global Environmental Costs
U.S.-fired depleted uranium weapons have contributed to pollution of Iraq’s land and water, with inevitable spillover effects in other countries. The heavily polluted Tigris River, for example, flows through Iraq, Iran and Kuwait.

H. Human Rights
The Justice Department memo assuring the White House that torture was legal stands in stark violation of the International Convention Against Torture (of which the United States is a signatory). This, combined with the widely publicized mistreatment of Iraqi prisoners by U.S. military and intelligence officials, gave new license for torture and mistreatment by governments around the world.



IPS Fellow Phyllis Bennis has written extensively on Middle East and UN issues for many years. In 1999, she accompanied a group of Congressional aides to Iraq to examine the impact of U.S.-led economic sanctions and later joined Denis Halliday, who resigned as the UN's Humanitarian Coordinator in Iraq to protest the impact of sanctions, on a nationwide speaking tour. Bennis is the author of many books includingthe forthcoming: Challenging Empire: How People, Governments and the UN Defy U.S. Power. Erik Leaver is a research fellow at the Institute for Policy Studies.

Additional IPS Iraq Task Force members include: IPS Director John Cavanagh; IPS Co-founder Marcus Raskin; Foreign Policy In Focus staff Emira Woods, Miriam Pemberton, and Saif Rahman; IPS Fellows Sarah Anderson and Karen Dolan; IPS Peace Movement liaison, Amy Quinn; and IPS interns Jared Hall, Diana Jou, Shurouq Swaitti, Angela Walker, Chris Wolcott.

The authors would like to thank the following individuals for comments and assistance in the production of this report: Chris Toensing, Ari Berman, Anas Shallal, Emily Schwartz-Greco and Scott Williams.

قصي
01-09-05, 05:19 AM
كتابات - ترجمة / كهلان القيسي

العراق- الفلوجة: المقاومون في الانبار، مركز المقاومةِ الفدائية في العراق، يقاتلون الجيشَ الأمريكيَ ويجرونه إلى مأزق كبير, فبعد الهجماتِ الكبيرة المتكرّرةِ على الفلوجة و الرمادي، وبعد خسران المِئاتِ الجنود الأمريكان في الانبار خلال السنتان الماضيتان -- بضمن ذلك الـ75 الذين قتلوا منذ يونيو/حزيرانِ-- فان العديد مِنْ الضبّاطِ والمجنّدين الأمريكانِ المتواجدين في الانبار قد تَوقّفوا عن التَحَدُّث عن النصر العسكري في معقل المسلمين السنة في العراق.

وبدلاً مِن ذلك، فهم يُحاولونَ التَمَسُّك بحفنة من المراكز السكانية وضَرب بلداتَ أصغرَ في سلسلة من عملياتِ الضربةِ السريعةِ هدفها هو عَرْقَلَة نشاطاتِ المقاومين بشكل مؤقت.

يقول العقيدَ ستيفن ديفيس `` أنا لا أعتقد إن هذا نصرا من الناحية العسكرية، وان جنودي يخوضون ألان حرب استنزاف'' وهذا العقيد هو قائد لوحدة عسكرية تقدر ب 5000 ألاف عنصر من المارينز، للسيطرة على منطقةِ حوالي 24,000 ميلَ مربّعَ في الجزءِ الغربيِ من الانبار.

إن العالم يشاهد الحرب وكأنها فلم سينمائي وقد خاب أملهم في نهاية الفلم لان النتيجة لم تكن متوقعة كما يريدون ولكن الحقيقة ليست كذلك.

يقول العقيد ديفيس: أتوقع أن يدوم هذا الحال لسنوات, فالمقاومون يهاجمون القوات الأمريكية والعراقية من خلال الكمائن السريعة وبالقنابل والألغام التي أصابت عجلتي ثلاث مرات في هذه السنة, وبضيف: نحن نعرف مكافحة التمرد لكن,,,, انك ستقتل في يوم جميل,, بينما كل شيء هادى حولك.

أغلب محافظات العراق أهدأُ جداً مِنْ الانبار, لكن الانبار هي اكبر المحافظات العراقية ومعقل العرب السنة،. هو المركزُ الإستراتيجيُ للبلادِ، والفشل في ضمان الأمن فيه يُمْكِنُ أَنْ يُحبطَ آمالَ إدارة بوشَ في خلق عراق ديمقراطي جديد.

تكتيكات فيتنامية !!!

يشبه المسؤولونُ العسكريونُ المعركةُ الجارية الآن في الانبار بحرب فيتنام, حيث إن الفدائيين، هم ممتزجين ومحميين من قبل السكانِ، و يُحاولُون كَسْر إرادة الجيشَ الأمريكيَ -- بدلاً مِنْ هَزيمته بشكل تامّ – وكذلك إضْعاف دعم الرأي العام للحربِ في الموطن الأصلي.((أمريكا))

ويقول الرائدَ البحريَ نيقولاس- الذي خَدمَ في جنوب العراق عام 2003 : إذا كان النصر في الحرب هو فقط أن تَقْتلُ الناسَ فهذا سَيَكُونُ سهلا، `` لكن انْظرُ إلى فيتنام. لقد قَتلنَا الملايينَ، ولكن المقاومون يزدادون باستمرار فهم لا يُحاولونَ الانتصار والحال هنا كما هو الحال في فيتنام. إنها حرب الاستنزاف التي رَبحوها من خلال، إطالة أمد المعركةً التي لم يتحملها الشعبَ الأمريكيَ. . .إن قتل الناس لَيسَ هو الحل؛ بل الحل في إعادة بناء المُدنِ. '' بعد دقائق من كلامه سقطت قذيفتا هاون على البناية التي تتخذ منها قواته قاعدة لها في هيت.

بعد ثلاثة أسابيعِ مِنْ تغطيتي للأحداث على طول وادي نهر الفراتَ مركز نشاطات المقاومة العراقية، أوضح لي المسئولين العسكريينَ الأسباب الأساسية الثلاث التي جعلت الفدائيين يسيطرون ويحتفظون بأرض المعركة:وهي كثرة أعدادهم وتطوّرهم المُتزايدَ، والأعداد غير الكافية مِنْ القوات الأمريكيةِ وقلةِ قوّاتِ الأمن العراقيةِ المُتَدَرّبةِ والموثوقةِ.



العدو الذكيُ والمناور!!

• يبين المسئولون العسكريون في الرمادي كيف إن المقاومون قد عرفوا أوقاتَ ومواعيد تحركات دوريتِهم وتبدلاتها. فعندما تأتي دورية العرباتِ لتبدل الأخرى فان حركة مرور العربات المدنية توقف على جانب من الطريق لكي يسمح لعربات الجيش بالمرور فان المقاومون يُخطّطونَ ويَستعملونَ هذه الفرصةِ، من ازدحام السيارات، لإسْقاط قنابلِ محليةِ الصنع خارج نوافذهم سياراتهم أَو في الحفر الموجودة في أرضيةِ الشارع.

• كما أن المقاومون قد عرفوا بالتجربة المتكررة مدى مجال الرؤيا في نظام المراقبة داخل العجلات المدرعة والدبابات الأمريكية وخصوصا البرادلي والهمفي.

• لغرض مواجههَ تقنيات الجيشِ الأمريكيِ فقد اعتمدُ الفدائيون على جَمْع المعلومات الإستخبارية واستعملوا أدواتِ رخيصة وفعّالةِ من اجل القَتْل والتَعويق.



أثناء مهاجمة جنود البحرية الأمريكية لبيت قُرْب قاعدتِهم في هيت وَجدواَ ثلاثة مقاومين و مَعهم خريطة مهمة للقاعدةِ الأمريكيةِ، فيها كل المُلاحظاتِ التُفصّيليةُ عن أوقات تحركات الدورياتَ ووقت مغادرتها البوابة الرئيسية للقاعدة، وهل الدورية راجلة أم في عربات وعدد أفراد هذه الدورية. وان القاعدة العسكرية في المدينة تتعرض لقصف بالهاون يوميا أما الدوريات الأخرى فأنها تتلقى قنابل مزروعة على الطريق يوميا.

بدلاً مِنْ بالإشارة إلى العدو بشكل ساخر ك`` إرهابيون '' -- كما تَعوّدوا عَليه -- فان جنود الجيشَ وجنودَ البحرية يَسمون ""المتمرّدين "" ألان بالمجاهدينَ، وتعبيرَ عربيَ يعني غلبا `محارب مقدّس '' الذي أصبحَ مصطلحا شعبيا أثناء قتال الفدائيين الأفغان ضدّ الإتحاد السوفيتي.



الإستراتيجية الجديدة



القادة الأمريكيون في الانبار يَتمنّونَ مُحَارَبَة التمرّدِ خلال إستراتيجيات متعددة و متشعّبة مِنْها العملية السياسيةِ وإعادةِ بناء وتدريب قوّاتِ الأمن العراقيةِ. لكن هناك تقدّم سياسي اقل في الانبار بالمقارنة مع جنوبِ العراق الشيعي والشمال الكردي لأن العنفَ أعاقَ التقدم في إعادة بناء البلداتِ التي تدمرت في القتال وان القواتِ العراقيةِ ما زالت بعيدة مِنْ أنْ تكون قادرة على ضمان الأمن في هذه المحافظةِ



ويَتمنّى المسؤولين الأمريكان بأنّ الإقبال القوي في الإنتخاباتِ الوطنيةِ في ديسمبر/كانون الأولِ سَيَؤديُ إلى ابتعاد الناس عن العنفِ. كما تمنوا قبل إنتخاباتِ يناير/كانون الثاني الماضي. بينما هم نجحوا في العديد مِنْ الأجزاءِ، إلا إن الإقبال كَانَ محدود جدا في الانبار. وقول الكابتن جيمس هانتي: البعض مِنْ العراقيين يَقُولونَ بأنّهم يُريدونَ المشاركة في التَصويت، لَكنَّهم خائفون من إن هناك قنابل سوف تزرع في المراكز الإنتخابية، انه خوف مشروع وأنا أحاول دائما طمأنتهم '' وأقول لهم ثقوا بي !! بعد أقل مِنْ خمس دقائقِ من كلامه انفجر لغم ارضي في الشارعِ.



لذا فان العديد مِنْ السُنّةِ في الانبار هم سَيُصوّتونَ ضدّ الدستورِ في أكتوبر/تشرين الأولِ، بَعْدَ أَنْ استثنوا مِنْ صيَاْغَة هذه الوثيقةِ.ومثال ذلك لم يعد من سكان الفلوجة ال250 ألفا سوى 150 ألف.

مكتف الولاية
02-09-05, 08:39 PM
اتهموا وزير الداخلية ببدء حرب أهلية متدرجة


حملت قوى سياسية عراقية سنية الحكومة العراقية مسؤولية اختطاف ومقتل العشرات من المواطنين العراقيين من العرب السنة وطالبت باقالة وزير الداخلية العراقي والغاء قوات مغاوير الداخلية ومحاسبة المسؤولين فيها عن عمليات قتل المواطنين من العرب السنة.

وقال عدنان الدليمي الناطق الرسمي لمؤتمر اهل السنة بالعراق في مؤتمر صحافي عقد في بغداد امس ان هذه الاعمال الاجرامية التي ترتكب ضد العرب السنة تتم بمعرفة او تستر قوات الامن العراقية وخصوصا ما يسمى لواء المغاوير والذئب التي تدار من قبل احزاب وليس من قبل الحكومة العراقية.
واضاف ان العشرات من السيارات التابعة للاجهزة الامنية تداهم البيوت اثناء منع التجوال وتأخذ الشباب ثم يتم العثور عليهم بعد ذلك قتلى واجسادهم مشوهة وعليها آثار تعذيب على بعد اكثر من 100 كم من بغداد, واكد الدليمي ان ما يجري في العراق الان هو حرب اهلية بصورة متدرجة وناشد القادة والشعوب العرب التدخل قائلا »ان اخوانكم العرب السنة يقتلون في كل مكان وهم يستغيثون بكم لكي تراقبوا ما يجري لهم من اجل رفع الظلم عنهم«.

ومن جانبه قال عصام الراوي عضو هيئة علماء المسلمين بالعراق خلال المؤتمر الصحافي ان اكثر من 90 في المئة من المعتقلين من فئة ومذهب واحد حيث ينتمون للعرب السنة, وتحدى الراوي الحكومة العراقية ان تعلن عدد المعتقلين وهويتهم المذهبية والدينية واصفا اياها بأنها »اما فاعلة في عمليات القتل او متواطئة فيها«.

من جانبه اكد علاء مكي عضو المكتب السياسي بالحزب الاسلامي ان الحكومة مسؤولة مسؤولية كاملة عما يجري لاهل السنة من عمليات خطف وقتل وتعذيب.

وقال مكي »نحن نرفض اي حجج تقدمها الحكومة بأن اجهزتها الامنية مخترقة فإذا لم تستطع وتكون قادرة على حماية امن المواطن فعليها ان ترحل«. ومن جانبه قال عبدالسلام الكبيسي عضو هيئة علماء المسلمين ان قوات الامن العراقية قامت باختطاف مواطن عراقي وقامت ببيعه بمئة مليون دينار عراقي من اجل نقله الى ايران الا ان القوات الاميركية تمكنت من تحريره عند نقطة تفتيش غير انه قتل بعد تحريره بيومين مؤكدا ان الهيئة لديها شريط تسجيل له وللقائد الاميركي الذي اكد اختطافه من جانب قوات الامن العراقية.

وقام احد المواطنين من عشيرة الدليمي بشرح كيفية اختطاف وقتل 16 شخصا من اسرة واحدة بمنطقة الحرية ببغداد في الوقت الذي عرض فيه خلال المؤتمر فيلم يحتوي على صور لجثث القتلى ال¯ 36 الذين اختطفوا اخيرا من مدينة الحرية وعليهم آثار التعذيب.

مكتف الولاية
02-09-05, 08:40 PM
قال تقرير صدر اليوم ان الحرب الاميركية في العراق تتكلف الان شهريا اكثر من المتوسط الشهري لتكلفة العمليات العسكرية في فيتنام في الستينات والسبعينات من القرن الماضي.وحدد التقرير الذي يحمل عنوان "المستنقع العراقي" والصادر من معهد دراسات السياسة ومركز السياسة الخارجية وهما منظمتان ليبراليتان مناوئتان للحرب تكلفة العمليات الجارية في العراق بنحو 5.6 مليار دولار شهريا وتصل التكلفة اليومية على هذا النحو الى 186 مليون دولار.

وقال التقرير "بالمقارنة فان متوسط تكلفة العمليات الاميركية في فيتنام على مدار الحرب التي استمرت ثماني سنوات كانت 5.1 مليار دولار شهريا بعد اخذ التضخم في الحسبان."وكنسبة من الناتج المحلي الاجمالي كانت تكلفة حرب فيتنام اكبر حيث كانت تتكلف 12 في المئة من هذا الناتج مقارنة باثنين في المئة لحرب العراق. غير ان الاقتصاديين يقولون ان حرب العراق يتم تمويلها عن طريق الاستدانة وربما تضاعف تقريبا عجز الموازنة الاتحادية المتوقع خلال السنوات العشرة المقبلة.

وأقر الكونجرس الاميركي اربعة مشاريع قوانين للانفاق للعراق حتى الان باعتمادات تصل الى 204.4 مليار دولار ومن المتوقع ان يقر في وقت قريب مبلغ 45.3 مليار دولار.وقال المؤلفان فيليس بينيس وايريك ليفر "واذا ما تم تقسيم هذا المبلغ على سكان الولايات المتحدة تبلغ التكلفة حتى الان 727 دولارا للفرد مما يجعل حرب العراق اكثر الجهود العسكرية تكلفة خلال الستين عاما الماضية."

ومع تراجع الدعم الشعبي للحرب بدأ المزيد من رجال السياسة بما فيهم بعض الجمهوريين مقارنتها بفيتنام.وكان اخرهم هو تشاك هاجل السناتور عن ولاية نبراسكا الذي حصل على وسام القلب القرمزي مرتين وأوسمة عسكرية اخرى لخدمته في فيتنام. وقال في وقت سابق من الشهر الجاري ان الولايات المتحدة "غارقة في مشكلة متعثرة لا تختلف عما كنا فيه في فيتنام."

وكانت التكلفة الكلية لحرب فيتنام باسعار اليوم نحو 600 مليار دولار وهناك بعض الخبراء الذين يعتقدون ان حرب العراق ستتجاوز هذا المبلغ في النهاية.وعلى سبيل المثال قدر مكتب الميزانية بالكونجرس هذا العام انه اذا تمكنت الولايات المتحدة من تخفيض نشر قواتها في العراق وافغانستان الى نحو 50 الف جندي يحلول عام 2010 فان التكلفة خلال العقد المقبل ستكون 393 مليار دولار اضافية. وباضافتها للمبلغ الذي جرى انفاقه بالفعل سيتجاوز اجمالي المبلغ الخاص بفيتنام.

وبينما يقل عدد القوات في العراق كثيرا عما كان عليه في فيتنام في ذروة الصراع فان الاسلحة التي يستخدمونها اكثر تكلفة كما انهم يحصلون على رواتب اكبر.كذلك سلط التقرير الضوء على التكاليف البشرية للحرب وهو مقتل ما يتراوح بين 23 الف عراقي مدني الى 27 الفا واكثر من الفين من افراد الجيش والموظفين المدنيين الاميركيين والتكلفة الاجتماعية للبرامج المحلية التي تم خفضها لمواجهة العجز في الميزانية.

اخت المسلمين
03-09-05, 08:20 PM
اللهم عجل بهلاك وعذاب امريكا والرافضه
بارك الله فيك اخي الكريم مكتف الولاية

اخت المسلمين
03-09-05, 08:22 PM
اللهم عجل بنصر المجاهدين
بارك الله فيك اخي الكريم مكتف الولاية

123
05-09-05, 09:29 AM
حسم الحرب، كما قال ماوتسي تونغ، «لا يقرره مضاء السلاح ولا طبيعة أرض المعركة، وإنما تقرره قلوب الرجال». هكذا من خلال تجربة الحرب في أفغانستان وتجربة الحرب الثانية في العراق أدركت المؤسسة العسكرية الأميركية

===

أميركا والعد التنازلي
بقلم :احمد عمرابي



هل بدأ العد التنازلي للهيمنة الأميركية العالمية؟ هناك إجابة مبدئية على هذا التساؤل صدرت من باريس هذا الأسبوع. لقد قال وزير خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي إن الولايات المتحدة التي أرادت تولي الأمور بنفسها في العالم «أدركت الآن حدود تحركها وتفردها».


ولمزيد من التوضيح قال: «بعد الفراغ الذي خلفه انتهاء النزاع بين الشرق والغرب (أي بين المعسكر السوفييتي والمعسكر الغربي) أرادت الولايات المتحدة من أجل تعزيز قوتها الواسعة السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية أن تتولى الأمور بنفسها لكنها ترى الآن أن لهذه القوة حدودها».


ولو كان الوزير الفرنسي يتحدث إلى جماهير الشارع أو حتى إلى مراسلين في مؤتمر صحافي لجاز اعتبار قوله الخطير هذا ضرباً من الاستهلاك الخطابي أو في أفضل الأحوال تنظيراً أكاديمياً لكن الوزير كان يتحدث إلى جمع نوعي يتكون من ذوي الاختصاص المهني على أعلى الدرجات فقد كان يخاطب سفراء فرنسا في العالم في مناسبة اجتماعهم السنوي في العاصمة باريس.


عند زوال الاتحاد السوفييتي مع حلول عقد التسعينات ابتكرت العقول الدبلوماسية الأميركية مصطلح «النظام العالمي الجديد» كناية عن أن الولايات المتحدة أصبحت تنفرد بالسيطرة الكاملة والشاملة على العالم. وهذا المفهوم ترسخ عالمياً بعد أن شنت إدارة بوش الأب في عام 1991 الحرب الأميركية الأولى ضد العراق حيث شهد التاريخ للمرة الأولى صواريخ كروز التي تبحث عن أهدافها بنفسها وفق خريطة الكترونية.


ولكن بعد ذلك اختلف الأمر. فقد لقنت التجارب القتالية التالية أميركا درساً قاسياً مفاده أن حسم الحرب، كما قال ماوتسي تونغ، «لا يقرره مضاء السلاح ولا طبيعة أرض المعركة، وإنما تقرره قلوب الرجال». هكذا من خلال تجربة الحرب في أفغانستان وتجربة الحرب الثانية في العراق أدركت المؤسسة العسكرية الأميركية


ان صواريخ كروز تفقد جدواها تماماً عندما تنتقل الحرب إلى قتال ميداني أرضي بين بشر وبشر على أساس معركة إرادة ضد إرادة.. وأدركت ثانياً أن الحرب ليست بالضرورة أنجع وسيلة لتحقيق أهداف سياسية.والآن وبعد الفشل في أفغانستان والورطة في المستنقع العراقي يرى العالم كيف تتلاشى خرافة «النظام العالمي الجديد».. فأصبحت أميركا تواجه تحدياً من كل اتجاه.

123
05-09-05, 09:45 AM
مشروع دستور أم مشروع فتنة ؟
بقلم :ناصيف حتي



يبدو أن الدستور الذي يفترض أن ينظم الحياة السياسية الوطنية في العراق ويساهم في إقامة السلم الأهلي سيكون مصدراً لمزيد من التوتر السياسي والفتنة الأهلية والتجزئة المجتمعية إذا لم يجر تدارك الأمور بسرعة. فالعراق الذي جرى فيه تهميش دور القوى والأطراف والشخصيات ذات الانتماءات العابرة للطوائف وتكرس فيه تطييف شبه كلي للسياسة.


يشهد حالياً أعلى درجات الصراع والتنافس بين الجماعات المكونة له وخاصة الجماعات الثلاث الأساسية، السنة والشيعة والأكراد. الجماعات التي تعيش لحظة يقظة الهوية، هوية الجماعة، بسبب القمع الطويل في الماضي بالنسبة للبعض والخوف من الإلغاء أو التهميش بالنسبة للبعض الآخر.


في هذا العراق تصبح العملية السياسية الخاصة بإعادة بناء الدولة أكثر من محاولة بناء عقد اجتماعي جديد بين دولة ومجتمع، إذ تواجه هذه العملية تحدي بناء عقد وطني جديد بين هذه الجماعات. شرط نجاح العقد الوطني في المجتمعات التعددية أن يبنى على الديمقراطية التوافقية بين الجماعات المكونة للعراق.


الديقمراطية التي لا تسمح بانتشار مشاعر الطغيان والحرمان أو الاستئثار والانكسار. الديمقراطية التوافقية تحفظ للجماعات حقوقها الأساسية وشخصيتها المميزة، ولكنها تجعل المواطنين متساويين في الحقوق والواجبات في الدولة الواحدة. إنه تحد صعب ولكنه غير مستحيل في عراق اليوم.


رغم ذلك كله حاولت واشنطن سلق عملية كتابة الدستور تحت عنوان احترام مواعيد تبقى مصطنعة وثانوية أمام استحقاقات مصيرية، بغية تحقيق انتصار أو إنجاز على ورق ليوظف داخلياً في الولايات المتحدة في ظل تراجع شعبية الرئيس الأميركي بسبب العراق وكأنما الهدف هو تحقيق استقرار ضعيف ومؤسسات هشة لترك العراق بعد ذلك لحروب بين أهله ولصراعات مكشوفة أو أخرى بالواسطة بين جيرانه.


تحاول واشنطن اليوم قبل الوصول إلى موعد الاستفتاء أن تصحح مسار العملية من خلال الإيحاء بأنه يمكن إدخال التعديلات على مشروع الدستور رغم أن قانون إدارة الدولة المؤقت لا يسمح بذلك. فاستحقاق 15 أكتوبر حين سيجري الاستفتاء على الدستور سيدفع إلى أزمة خطيرة في كلا الحالتين: فيما لو سقط مشروع الدستور إذا رفضته ثلاث محافظات أو فيما لو تم تمريره ضد إرادة الجماعية السنية، مما سيؤدي إلى المزيد من التعقيدات.


ثلاثة أوهام يجب التخلي عنها عند الجماعات العراقية الثلاث من أجل إنجاح مشروع الدستور: سنيا، لا يمكن الحلم بالعودة إلى صيغة الدولة الماضية الشديدة المركزية. شيعيا، لا يمكن الاحتفاظ بوهم هيمنة الأكثرية ضمن صيغ ضبابية، وكرديا لا يمكن التمسك بمنطق يقوم على جهوزية الدولة المستقلة والتهديد بذلك كل الوقت: التهديد الموجه من دولة الأكراد لدولة العراق إذا لم تكن الأخيرة بالشروط الكلية التي تريدها الأولى.


دون معالجة هذه الأوهام سيبقى الخطر ماثلاً من قيام دويلات الأمر الواقع في العراق تحت ستار شفاف وهش من الوحدة الوطنية: دويلة شيعية في الجنوب وأخرى كردية في الشمال، وساحة صراع مفتوح في الوسط، مما يكرس المنطق الطوائفي ويعززه ويضع مستقبل العراق كله أمام حائط مسدود.


بقدر ما يمكن تفهم شرعية المشاعر وراء بعض ردود الفعل على سياسات ماضية وعلى مرحلة سابقة وهي سياسات مدانة لكن لا يمكن تأسيس دولة الغد على منطق رد الفعل من خلال الانتقام من الماضي وتحميل البعض مسؤولية ذلك الماضي دون أن يكون مسؤولاً عنه.


فالفيدرالية ضرورية بالنسبة للأكراد بسبب الخصوصية التاريخية والاثنية للوضع الكردي، ولكن الفيدرالية في الجنوب ستكون وصفة من أجل خلق مسار تقسيمي في العراق. كما أن رفض عروبة العراق ككل كهوية وانتماء ثقافي واسع ومفتوح لجميع مكونات الشعب العراقي يقوم على احترام خصوصية هذه المكونات في عراق يبقى جزءاً أساسياً في أسرته العربية يحمل مخاطر جمّة على مستقبل العراق وعلى علاقاته العربية.


فلا يجوز تحميل العروبة كانتماء حضاري ثقافي واسع مسؤولية سياسات مرفوضة مورست في الماضي باسم نوع معين من عروبة عقائدية.ولنتذكر أنه إذا كانت الدولة الشديدة المركزية والسلطوية تشكل خطراً على المجتمع إذ تقمعه كلياً وتمنع التعبير عن تنوعه، فإن الدولة الهشة والضعيفة جداً أو الدولة الصورية تشكل أيضاً خطراً على المجتمع،


إذ تبقى دائماً جاذبة لمختلف أنواع التدخلات من الخارج، ومشجعة لمختلف أنواع الصراعات بين الجماعات العراقية في الداخل. فمن الضروري أن تكون الدولة السياج الحامي للمجتمع بكافة تضاريسه هي البديل عن الدولة السجن. هذا هو التحدي الذي تواجهه مختلف الجماعات العراقية بشأن مستقبل العراق.


كاتب لبناني

123
05-09-05, 09:49 AM
عندما يقارن كسينغر بين العراق وفيتنام
بقلم :د. أحمد القديدي



نشرت صحيفة لوفيغارو الباريسية هذا الأسبوع مع عديد من الصحف الأوروبية والأميركية البحث الاستراتيجي الأخير الذي كتبه وزير الخارجية الأميركية الأسبق «هنري كسينغر» والذي صدر منذ أيام في مجلة الدراسات الأكاديمية والعلاقات الدولية (تريبيون ميديا سرفيس انترناشونال) وصحيفة واشنطن بوست.


ولا يخفى أن تحليل رجل مثل هنري كيسنغر لأخطر حالة سياسية تواجهها الولايات المتحدة والعالم اليوم هو تحليل مطلوب وبضاعة استراتيجية نادرة تشبه الرؤى والقراءات التي يجود بها علينا الأستاذ محمد حسنين هيكل على الصعيد العربي. فكيسنغر كان هو المهندس الذي خطط لإنهاء المأساة الفيتنامية ثم هو الذي تفاوض في عهد الرئيس ************سون مع الزعيم الفيتنامي الشيوعي فان فان دونغ في باريس،


بعد أن تورطت أميركا في عهد كيندي في مستنقع الحرب الفيتنامية وأوغلت في الغرق في عهد خليفته جونسون؛ إلى أن جاءت السبعينات من القرن الماضي مؤذنة بانتصار هانوي عاصمة فيتنام الشمالي على سايغون عاصمة فيتنام الجنوبي والتي كانت واشنطن تعتبرها سداً منيعاً ضد المد الشيوعي الصيني والسوفييتي، بتطبيق نظرية المحاصرة (containment) والتي كانت بمثابة العقيدة الثابتة للدبلوماسية الأميركية منذ عهد وزير خارجيتها الشهير جون فوستر دالس.


الآن يتكلم الاستاذ هنري كسينغر (وهو أستاذ العلوم السياسية في جامعة هارفرد منذ تخلي الإدارة عنه) ليعرض رؤية واضحة وشديدة الصراحة لحرب العراق ثم يقترح لإنهائها سيناريوهات طريفة. والذي لفت نظري في قراءة كسينغر حقائق استنتجتها لأقدمها لقرائي العرب ويمكن لهم الرجوع إلى نص البحث ليتأكدوا منها،


وهي حقائق بعضها فاجأني وبعضها أقلقني ذلك القلق الإيجابي حينما تعرف كيف يفكر الآخرون وماذا يخططون وبأي ميزان تاريخي يزنون مصالح العالم العربي والأمة الإسلامية في العصر القاسي الذي ندخله نحن العرب بلا أدنى تصور حضاري ودون أي تنسيق فيما بيننا وبالتالي بلا عتاد ولا غطاء!


يقول كسينغر بأن الفرق الأساسي بين حرب فيتنام وحرب العراق هو أن الأولى كانت آخر معركة من معارك الحرب الباردة بينما الثانية هي معركة من معارك الحرب على الإسلام الراديكالي! مضيفاً بأن حرب فيتنام ترتبط بالصراع الجغراسياسي في حين أن حرب العراق تصنف ضمن صدام الايديولوجيات!


وهذا التحليل يستدعي وحده وقفة اعتبار واستفهام وتقييم، لأننا لأول مرة نجد مسؤولاً كبيراً سابقاً ومنظراً أميركياً من الطراز الأكبر يضع الأمور في نصابها بلا تزيين ولا تغليف ولا لف ولا دوران وبكل قساوة الواقع. فالأمر إذن لا يتعلق لا بأسلحة الدمار الشامل ولا بفرض الديمقراطية ولا حتى بحماية مخزون النفط بل إن كسينغر يؤكد بأن الحرب العراقية هي حلقة من مسلسل الحرب على الإسلام.. الراديكالي!


وعبارة «الراديكالي» هنا أوردها الأستاذ كسينغر من باب الأدب الدبلوماسي والمراسي، لكي لا يقول بصراحة الحرب على الإسلام، لسبب بسيط وموضوعي وهو أننا يمكن أن نتهم نظام صدام حسين بكل شيء إلا بالراديكالية الإسلامية التي لم تكن بالمرة وبالقطع نواة الايديولوجية البعثية لا في سوريا ولا في العراق ولا عند ميشال عفلق مؤسس البعث!


وبالطبع نحن لنا مآخذ عديدة على النظام الصدامي والفوضى التي فرضها على المنطقة بالحرب على إيران ثم بجريمة احتلال الكويت، لكن لا أحد على الإطلاق اعتبر بأن العراق كان قلعة الإسلام الراديكالي أو أنه كان مثل طالبان يأوي الإرهاب المتطرف، بل إن أغلب المراقبين والمؤرخين والإسلاميين يعتقدون العكس تماماً! والصراع المرير الذي خاضه نظام صدام مع الراديكالية يفند نظرية كسينغر!


إن كسينغر الذي يبلغ اليوم اثنين وثمانين عاماً والحاصل على جائزة نوبل للسلام يكشف عن نمط تفكير سائد مع الأسف في الأوساط النخبوية الغربية من أميركا إلى أوروبا والذي يعتقد بأن رد الفعل الأميركي والغربي على اعتداء 11 سبتمبر ثم اعتداءات مدريد ولندن هو رد عسكري شامل لا على الإرهاب


لأن الإرهاب عدو هلامي متستر وذائب في المجتمعات بل على الإسلام كقوة محتملة مخيفة يمكن أن تتسلح بعض شعوبه بالقنبلة النووية ويمكن ان تتحالف أمته مع أعداء تقليديين للغرب كالصين أو شعوب الجمهوريات المسلمة التي كانت منضوية تحت الاتحاد السوفييتي السابق. وهذا الهاجس المرعب ليس جديداً بل عبر عنه منذ خمسين عاماً الرئيس الراحل دوايت ايزنهاور في كتاب مذكراته الذي حرره ونشره عام 1959 الصحافي الأميركي ستيفن أمبروز.


ثم إن كسينغر الذي ولد في ألمانيا عام 1923 من والدين يهوديين ثم التحق بوطنه الجديد الولايات المتحدة عام 1943 لم يستطع التخلص من الرؤية النمطية السائدة في الفكر اليهودي المعاصر مع الأسف والداعية لتحجيم الديانات الأخرى باللين أو بالقوة ومهما كانت خسائر البشرية! (راجع كتاب الدولة اليهودية لتيودور هرتزل الطبعة الفرنسية ص 122) لتدرك تسلسل وأبعاد هذه النظرية الكسينغرية الجديدة!

123
06-09-05, 08:34 AM
بدستور الفيدرالية ودويلات الطوائف
أمريكا تشعل العراق قبل الرحيل!
أحمد بديوي
دخلت العملية السياسية المنبثقة عن الاحتلال الأمريكي في العراق محطة المطبات الهوائية. فقد فشلت واشنطن حتي الآن في جمع الأطراف حول صيغة توافقية بشأن مسودة الدستور. وبدلا من التلاقي حول رؤية تدعم مزاعم الاصلاح الأمريكية في المنطقة العربية، أجهز فشل العملية السياسية وقوة ساعد المقاومة في ربوع العراق علي هذا المشروع.
جاء ذلك في الوقت الذي دعمت فيه الادارة الأمريكية العملية السياسية والعمل علي وضع دستور دائم يحل محل قانون إدارة الدولة الذي وضعه بول بريمر في ظل الاتهامات الموجهة له.
وبغياب مرجعية الدولة ومؤسساتها بفعل الاحتلال الأمريكي والاتجاه إلي مرجعيات تقليدية دينية ومذهبية وعشائرية وجبهوية. برز أهم الأسئلة المطروحة ويتعلق بطبيعة المخطط السياسي الذي أعدته واشنطن للعراق وهل تكون محطة الدستور بداية شرذمة بلاد الرافدين إلي مجرد دويلات طوائف وإثنيات؟
حتي الآن تحددت أبرز القضايا الخلافية بين الأطراف السياسية العراقية سواء كانت من صنيعة الاحتلال أو المدعومة منه والأطراف المناوئة لمخطط التقسيم في عدة قضايا جوهرية بداية من هوية العراق ودور الاسلام في التشريع واللغة الرسمية وطبيعة الفيدرالية والحكم الذاتي، واجتثاث حزب البعث. ثم الصلاحيات التي ستعطي للادارات المحلية وكيفية توزيع الثروة النفطية في ظل مطالب الأكراد بحكم ذاتي أقرب للكونفيدرالية يرفض الهوية العربية والتمسك بالمؤسسات الدستورية الكردية، وتأكيد الشيعة في الجنوب علي مطالب مماثلة.
هذه الخلافات الجوهرية نتيجة عدم التوافق بين الكتل والتيارات المنضوية تحت ما يسمي ب 'الجمعية الوطنية' أثارت قلق المتعاونين مع الاحتلال الذين اصطدموا بعامل الوقت حيث إن الفشل في المهلة الثانية وعدم التوافق علي مسودة الدستور سوف يترتب عليها حل الجمعية الوطنية وفقا لما تؤكده الفقرة (ه) من المادة 61 من قانون ادارة الدولة المزعوم.
وفي حال تلاقي المصالح وتحايل الأطراف بالاتفاق علي مسودة الدستور من قبل ما يسمي بالجمعية الوطنية فإن الأطراف المناوئة لهذا المشروع خاصة العرب السنة والتيار الصدري الشيعي والتركمان وأطراف سياسية أخري تراهن علي الاستفتاء علي مسودة الدستور منتصف أكتوبر القادم حيث إن رفض ثلث الناخبين في ثلاث محافظات أو أكثر يعني فشل العملية السياسية.
وقد دعمت الجمعية الوطنية، ذات الأغلبية الشيعية الكردية عملية تحايل علي اعتراضات الرافضين لمسودة الدستور بوضع الملفات الساخنة في ورقة منفصلة خاصة فيما يتعلق بالثروة والقوات المسلحة والضرائب والمحكمة الدستورية وحق الاقليم في عقد واقامة علاقات دولية، وهذه النقطة تحديدا دافع عنها الأكراد مؤكدين عدم الرجوع للحكومة. وينبع الرفض الكردي لهذه المسألة التي تتعارض مع سيادة الدولة للحفاظ علي جملة الاتفاقيات التي وقعها الاكراد منذ سنوات مع عدد من الشركات الغربية للتنقيب والبحث عن البترول، حيث هناك مذكرة أمريكية موقعة في سبتمبر 98 بين الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني مع وزارة الخارجية الأمريكية أكدت أن الاقليم هو المسئول عن حقوق النفط والغاز في الأراضي محل الاتفاق لمدة 40 عاما.
ويربط الاكراد مطالبهم من الدستور العراقي بالوضع الجديد في البلاد خاصة بعد الكلام عن انسحاب أمريكي يبدأ في الربيع القادم، حيث إن خروج الأمريكان دون تحقيق هذه المطالب يعتبره الاكراد تهديدا لجملة المكاسب والامتيازات التي حصلوا عليها منذ عام 91 بدعم أمريكي مباشر كان له دور في إنشاء المنطقة الآمنة للاكراد وتوفير الحماية لهم، فضلا عن حصة متميزة من الميزانية العراقية. وقد وصل جلال طلباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني ومسعود البارزاني قائد الحزب الديمقراطي إلي محصلة تري أنه حتي في حال تطبيق العملية الديمقراطية المزعومة فإنها لن تكون مصدر آمان للاكراد، خاصة إذا ما اتحدت تيارات مناوئة ضد هذه المطالب.
من هنا تمسك الأكراد بالمادة 85 من قانون ادارة الدولة التي تقضي بحث عودة الاكراد إلي محافظة كركوك النفطية ومنح كردستان سلطة عقد الاتفاقيات والمعاهدات والتمثيل الدبلوماسي واستقلال الجيش (اعتبار قوات البشمركة قوات عسكرية) إلي جانب اقتسام الثروة وعلاقات خارجية منفصلة.
معارضة واشنطن الظاهرية لتفكيك العراق، واءمت مع الاكراد، فيما رفضت علي أكثر من جهة الدعوة الشيعية المطالبة بفيدرالية في الجنوب والوسط، وفي هذا الشأن اعتبرت الصحف الأمريكية أن موافقة الادارة الأمريكية علي المطلب الشيعي معناه الرضا بايران جديدة في الجنوب وهو الأمر الذي أكده السفير الأمريكي في العراق زلماي خليل زادة الذي بدا معترضا علي المطلب الشيعي في صورة أخري برفض أن يكون الاسلام المصدر الاساسي للتشريع.
وحتي الآن مازال التيار السني (الحزب الاسلامي وهيئة علماء المسلمين) والتيار الصدري وأحزاب قومية وقوي اسلامية يرفضون مسودة الدستور بحجة انها تعبير عن اجندات سياسية لبعض القوي النافذة في الجمعية الوطنية (الشيعة والاكراد) مؤكدين أن الاستعجال الشيعي الكردي حول اقرار مسودة الدستور برغم النقاط الخلافية فيها مرجعه استباق الرغبة الأمريكية بالانتهاء من مداولاته حتي تتخذها ذريعة للخروج من العراق، خاصة أن استراتيجية الخروج باتت أكثر الحاحا. يحكمنا في ذلك حجم الضغوط الدبلوماسية التي قام بها الأمريكيون مؤخرا في العراق، نتيجة تصاعد المقاومة ضد قوات الاحتلال وتلاقي ذلك مع مطالب شعبية أمريكية بعودة أكثر من 140 ألف جندي أمريكي في الداخل العراقي.
والواضح حتي الآن أن واشنطن تراهن علي اخراج ناجح لعملية الدستور حتي تكون بمثابة المشهد الختامي لماراثون طويل من الاخفاقات التي اعقبت عملية الغزو.. ففي تقييم هذه المدة التي تعدت حاجز العامين تأطرت علاقة واشنطن بالعراق في ثلاث مراحل شهدت الأولي. وهي التي تلت الاحتلال مباشرة حكما مباشرا بواسطة الحاكم العسكري الأمريكي جي جارنر، وفي المرحلة الثانية التي اعقبت الاعلان الأمريكي عن وقف العمليات العسكرية في العراق في مايو 2003 ووصول السفير الأمريكي بول بريمر نهجا جديدا في ظل حكم أمريكي ومشاركة شكلية من جانب قوي عراقية وفي تلك المرحلة انشئت سلطة الائتلاف المؤقتة وحظر حزب البعث وأنشئ مجلس الحكم الانتقالي مع احتفاظ بريمر بحق النقض علي قراراته. ووسط مباركة كاملة من أعوان الاحتلال لإملاءاته شهدت تلك المرحلة فسادا ماليا وإداريا في كل القطاعات.
وهنا وجدت واشنطن نفسها أمام الاختبار الأهم، حيث سعت بكل السبل إلي ختام المرحلة الثالثة في العلاقة التي تعاونت فيها الولايات المتحدة مع المجتمع الدولي في ظل قرار مجلس الأمن 1546 الذي استخدمته واشنطن لتشريع العملية السياسية ومع ذلك فشلت في جمع العراقيين حول عملية المشاركة في الانتخابات الأخيرة حتي مع جملة الممارسات التي وصلت حد التهديد بتفجير منازل الرافضين للمشاركة فيها وحرمان الموظفين من رواتبهم والمستفيدين من البطاقات التموينية من السلع.
ومع ذلك أصبحت الخلافات بشأن مسودة الدستور العراقي أكبر من الانتصار الأمريكي في ظل ارتباط هذه الخلافات بمستقبل الشعب العراقي الذي يرفض الرهان علي مورده المالي الوحيد (النفط) فالعراق الذي يملك ثاني أكبر احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية.
لذا تعد المادة 110 الواردة في الحقوق الاقتصادية ضمن الباب الثاني من مسودة الدستور محور ارتكاز تتنافي والحفاظ علي وحدة القرار النفطي ومن ثم التشجيع علي الفيدرالية وتبديد ثروة البلاد وزادت المادة بين 'الحكومة المركزية وحكومات الاقاليم والمحافظات المنتجة في رسم السياسات الاستراتيجية لتطوير الثروة النفطية' ويري المعارضون لهذه النفطة أنها تتعارض مع مصالح العراق العليا والتزماته الدولية مع منظمة أوبك خاصة أن تحذيرات تزامنت مع الغزو الأمريكي للعراق من مخطط الادارة الأمريكية الهادف لفصل الثروة النفطية العراقية عن المنظمة ومن ثم تحكمها في التلاعب بالاسعار والتأثير علي أوضاع السوق.
وحتي الآن لم تتضح الصورة بشأن باقي التطورات التي لن تتوقف عند الموارد الطبيعية فعروبة العراق وكونه دولة اسلامية تتزامن ووحدته التي يسعي إليها شعبه حتي وإن تلاعب أعوان الاحتلال بها!.

123
06-09-05, 12:00 PM
شكرا على المرور وجزاك الله خيرا

123
06-09-05, 12:03 PM
الحمدلله رب العالمين

مكتف الولاية
07-09-05, 06:28 PM
هدد ( جورج تينت) المدير السابق لوكالة المخابرات الأمريكية بكشف حقائق عن هجمات 11 سبتمبر والحرب على العراق ، في اطار الحرب غير المعلنة مع الادارة الجديدة للوكالة برئاسة (بورتر جوس) والذي اتهم (تينت) بالتقصير الاستخباري والتقاعس وتغيير تقديرات الوكالة لأسباب سياسية والادلاء بمعلومات كاذبة وتضليل محققي الكونقرس ، وانه تلقى نقابل ذلك ميدالية الحرية الرئاسية التي تعد من أرفع الأوسمة في الولايات المتحدة ، وذلك بعد انتهاء خدمته.
وأبدى تينت استيائه عميقا من سلبية البيت الأبيض وعدم تحركه لوقف أمر سيناله من جراء أعمال قام بها لإرضاء البيت الأبيض ذاته.

تذكرت مع هذا الخبر ، قصة أحد الأفلام التي يظهر فيها أحد مسؤولي الجمارك في الولايات المتحدة ، وهو يقول لمساعده ، بعد ثبوت تواطئه في عمليات تهريب المخدرات المسؤول عن مكافحتها " كل صباح أستيقظ فيه وأنا أضع يدي على قلبي مخافة أن تنتهي أو تتلاشى عمليات التهريب ، ففي نهايتها ، نهاية مكانتي ، واهميتي ، ومبررات طلب الدعم المالي وغيرها من الحوافز"

وهكذا اليمين الصهيوني المتطرف ، واستفادته من شماعة القاعدة ، بيضة الديك الوحيدة ، التي لم تتكرر في أمريكا ، ولم تحدث في تل أبيب ، قبلة الصهاينة ، ودولتهم الأحق بالحماية والخدمة أكثر من أمريكا نفسها، والغطاء الدائم والمبرر الجاهز للحرب على الاسلام .

وستبدي لك الأيام ماكان خافيا.

درع السنة
07-09-05, 08:29 PM
لا أعتقد بأن أمريكا ستغادر العراق .

مكتف الولاية
08-09-05, 05:37 PM
أعترفت صحيفة "اسرائيلية" أمس بأن جنود الجيش الإسرائيلي، الذين يخدمون في وحدة “جولاني” الخاصة، يشارك جيش

الاحتلال الأمريكي في القتال ضد العراقيين في منطقة الموصل (شمال العراق)، ونشر الموقع، الذي تديره صحيفة

"يديعوت أحرونوت"، صورة لجندي إسرائيلي إلى جانب دبابة أمريكية، وهو يعرض مع جندي آخر علم وحدة "جولاني"

“الإسرائيلية” الشهيرة بعمليات القتل الدامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وبحسب الموقع الإخباري الصهيوني، فإنه

قام بتمويه وجه الجندي "الصهيوني" في الصورة التي نشرها "حفاظاً على حياته". وجاء في التقرير أن العريف أول احتياط

(ج)، خدم في قطاع غزة، وقبل ذلك في جنوب لبنان أثناء خدمته في الجيش "الإسرائيلي"، ومن ثم تجند للجيش الأمريكي

والتحق بصفوفه في العراق، حيث يخدم في الكتيبة الإدارية المرابطة في الموصل.

http://www.adleel.net/mokhtar/nimages/179.jpg


منقول

اخت المسلمين
08-09-05, 08:18 PM
أصغر شهـيد في العـراق: جنين عمره ثمانية شهور قتلته قوات الاحتلال الأمريكي وهو في بطن أمه - تحذيــر للقارئ: الصور في هذا التقرير مؤلمة

في العاشر من شهر آب 2005، استهدف اطلاق نار عشوائي من قبل قوات الاحتلال الأمريكي السيدة (س.أ) من الموصل، وهي حامل في شهرها الثامن، فأصيبت هذه السيدة البالغة من العمر أربعون عاما بإطلاق نار أمريكي في بطنها.

لم يتوقف جنود الاحتلال الذين تسببوا بالحادث لمساعدة السيدة المصابة والتي غطت الدماء جسدها، انما غادروا الموقع وكأن شيئا لم يكن، فسارع ذوو السيدة بنقلها على الفور إلى المستشفى الجمهوري للمعالجة الطارئة، حيث قام فريق طبي بإجراء عملية فتح الرحم، لكن الجنين كان قد فارق الحياة بعد أن نفذت الاطلاقة من صدره الأمامي وخرجت من ظهره.

أما الأم التي ثكلت بجنينها فقد كتب الله عمرا، وكان طفلها الشهيد في رحمها درعا وقاها من موت محقق، وقد نقلت الأم بفضل الله وعنايته إلى مستشفى الولادة التخصصي لإكمال رعايتها الطبية.

http://www.iraqirabita.org/upload/2929.jpg

http://www.iraqirabita.org/upload/2927.jpg

http://www.iraqirabita.org/upload/2928.jpg

منقول من الرابطة العراقية
نقلا عن الحسبة

الشعبي
09-09-05, 09:52 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل ..

اللهم كن لاخواننا اهل السنه في العراق نصيرا وحاميا ومعينا ..

فقد خذلهم اخوانهم اهل السنه العرب ..

وخصوصا في جزيره العرب .. في المملكه العربيه السعوديه ..فاين الملك عبدالله من كل مايجري لاخوانه ..هنالك "
فيجب ان يكون هنالك دعم لهم .. بكل وسيله مستطاعه ..

فنحن في حقيقه الامر مبتلون فيهم .. فلا شك ان عز وجل سوف يسالنا عنهم يوم القيامه ..وخصوصا ولاه الامر في هذا البلد ..
وكل بلد اسلامي .. يستطيع ان يقدم لاخوانه الدعم والمسانده .. ومن ثم لايقوم بذلك ..

فنحن ليس عندنا ضمانه من رب العالمين .. ان لا نكون في مكانهم .. وان نبتلى مثلهم ..

اذا الدعم لاخواننا هنالك ..مطلوب .. مهما صغر هذا الدعم .. فحتى الاستنكار المتواصل لهذه الاعمال ..وتفعيل الامر سواء في الموتمرات الدوليه .. او في المقابلات المتواصله مع الامريكان ..ربما يجعل تلك المجازر بحق اخواننا اهل السنه في العراق تخف شدتها ..

دعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاء ..
كان الله في عون اخواننا اهل السنه والجماعه في العراق .. وارفع عنهم غائله هولاء المشركون الرافضه .. ومن كان ورائهم .. واجعل شرهم في نحرهم ..
اللهم امين .. امين .. امين .. ياجبار السموات والارض ..

عادل
11-09-05, 05:20 AM
دعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــاء ..
كان الله في عون اخواننا اهل السنه والجماعه في العراق .. وارفع عنهم غائله هولاء المشركون الرافضه .. ومن كان ورائهم .. واجعل شرهم في نحرهم ..
اللهم امين .. امين .. امين .. ياجبار السموات والارض ..

صورة ليست لحكام العرب فقط بل ولأهل السنة والجماعة في هذه المعمورة

مكتف الولاية
11-09-05, 10:59 PM
في أخطر اعتراف له.. 'باول' يعتذر عن تبريره الحرب على العراق
عام :الوطن العربي :الجمعة 5 شعبان 1426هـ – 9 سبتمبر 2005م آخر تحديث 9:15 ص بتوقيت مكة

مفكرة الإسلام: في اعتراف يعد هو الأخطر من نوعه على عدم وجود مبرر أو دافع قوي لغزو العراق، أعلن وزير الخارجية الأمريكي السابق 'كولن باول' عن اعتذاره لقيامه بتبرير الغزو الأمريكي على العراق قبل نحو أكثر من عامين. وبحسب ما نقلته جريدة 'دير شتاندرد' النمساوية، فقد أجرت شبكة [أيه. بي. سي] الإخبارية الأمريكية لقاءً مع وزير الخارجية الأمريكي السابق 'كولن باول' سوف تتم إذاعته اليوم الجمعة، أعرب خلاله عن أسفه بسبب الخطاب الذي ألقاه أمام مجلس الأمن التابع لهيئة الأمم المتحدة في شهر فبراير من عام 2003 ، وقيامه باختلاق مبررات لغزو العراق أثناء الخطاب. وأضاف 'باول' أن هذا الخطاب يعتبره سبة في جبين توازنه ورصيده السياسي. وأبدى وزير الخارجية الأمريكي السابق، وأحد أهم المؤيدين للحرب على العراق آنذاك 'تألمه' ـ على حد قوله- من سعيه إلى التدليل على امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، وهي الأدلة التي وصفها بأنها كانت خاطئة. وحول موقفه من سقوط حكم صدام حسين أوضح 'باول' أنه على الرغم من ندمه على تبريره لهذه الحرب إلا أنه سعيد بإسقاط 'صدام حسين' ورجال نظامه. وفيما يخص علاقة العراق أثناء حكم صدام بهجمات الحادي عشر من سبتمبر نفى 'باول' وجود مثل هذه العلاقة، موضحًا أنه لم يكن هناك أي دليل حول الربط بين العراق وبين تلك الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية في الحادي عشر من سبتمبر عام 2001. وبالنسبة لمستقبل العراق فقد أكد 'باول' أن أمريكا عليها الالتزام بإعادة العراق دولة واحدة متماسكة، وعدم تقسيم العراق إلى دويلات في الشمال والوسط والجنوب.

مكتف الولاية
11-09-05, 11:00 PM
المختصر/
مفكرة الإسلام [خاص]: وزع عناصر من فيلق بدر العميل للاحتلال الأمريكي منشورات تهدد الفلسطينيين الساكنين في العراق البالغ عددهم أكثر من 10 آلاف بمهلة شهر لمغادره العراق، وإلا سيكون مصيرهم القتل أو الاعتقال من قِبل أجهزة الدولة المعينة من قِبل الاحتلال. وذكر مراسل "مفكرة الإسلام" عن عدد كبير من فلسطيني العراق والذين يسكنون العاصمة منذ أكثر من أربعين عامًا إن عناصر فيلق بدر هددتهم بالقتل والتشريد إذا لم يخرجوا من البلاد في مدة شهر كونهم ـ حسب المنشور الذي وزع في مناطق بغداد الجديدة والحرية والبلديات ـ وهابية مساندين لما يسمى بـ"الإرهاب". يذكر أن عدد الفلسطينيين الذين قتلوا على يد عناصر بدر تجاوز العشرات ويوجد مثلهم في المعتقلات، حسب مصادر في الداخلية العراقية والتي أكدت لمراسلنا أن تلك الخطوة هي بدعم من الحكومة العراقية المعينة تريد تهجير وطرد الفلسطينيين؛ لإسكان عناصر من بدر وجنسيات إيرانية في منازلهم التي تقع في مناطق راقيه في بغداد

الصارم المشهور
12-09-05, 06:18 AM
( ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنْصُرَنَّهُ اللَّهُ )






سنستعيد حياة العز ثانية ..... وسوف نغلب من حادوا ومن كفروا

بصحوة ألبس القرآن فتيتها ..........ثوب الشجاعة لا جبن ولا خورُ

وسوف نفخر بالقرآن في زمن .... شعوبه بالخنا والفسق تفتخر







ولكنكم قوم تستعجلون !

اخت المسلمين
12-09-05, 05:14 PM
الله لا يوفقهم
اللهم عليك بالرافضة

درع السنة
12-09-05, 05:35 PM
أهدي هذه الصورة للمنبطحين أصحاب فكرة السلام .

المتفائل
12-09-05, 06:53 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله

المهدي بوصالح
12-09-05, 07:02 PM
الحمد لله ان قدرنا ان نموت على ايدي كفار !!

محب الحسنين
13-09-05, 06:57 AM
مجازر حقيقيه ترتكب آلان من الاحتلال الصليبي وأذنابه الرافضة , الحديث عن مئات القتلى والجرحى ..

اللهم انصر المجاهدين في تلعفر وسدد رميهم وثبت اقدامهم اللهم امين ...

اصبحت مدينة تلعفر ومنذ دخول القوات الامريكية الى العراق واحتلال مدنه احد ابرز المدن التي تعرضت الى اعمال انتقامية من قبل تلك القوات ، طالت مختلف ميادين الحياة فيها ، وقد استخدمت تلك القوات شتى اساليب القمع والدمار بحق المدنيين وتعاملت مع ابناء المدينة معاملة اجرامية قاسية، واليوم تعود تلك القوات لارتكاب مجازرها وجرائمها بحق أبناء تلك المدينة ويمكن أن نحدد ابرز مظاهر التصعيد الامني في تلك المدينة في الوقت الحاضر بما يأتي :

1. تحشيد اعداد كبيرة من عناصر تابعة للجيش الامريكي وبكافة صنوفها العسكرية وإحكام السيطرة على مداخل المدينة ومخارجها .

2.زيادة اعداد قوات الحرس الوطني وعملها المشترك مع القوات الامريكية وارتفاع نسبة ما يسمى بقوات فيلق بدر في صفوف الحرس الوطني حتى ان بعض تلك القوات تشكل كامل البناء العسكري لوحدات الحرس الوطني في تلعفر.

3.توجيه التهديدات الخطيرة الى اهالي المناطق السنية حصراً بوجوب اخلاء منازلهم وتركها خلال فترة زمنية قصيرة تمهيداً لدخولها بحجة ان تلك المناطق ستتحول الى مناطق نزاع عسكري مسلح .

4.منذ يوم 1/9/2005 وحتى يومنا هذا بدأت العمليات العسكرية تتخذ منحى جديد وذلك عبر استهداف المناطق ذات الاغلبية السنية في المدينة بقذائف صاروخية تطلق من منطقة القلعة باتجاه منطقة السراي وحسن كوي وشارع الثمانين وحي الوحدة وحي القادسية وحي السلام والعروبة و7نيسان وبعض الأحياء الأخرى ، كما يجري إطلاق نيران الطائرات المروحية التي تحلق فوق تلك المناطق فضلاً عن انتشار القناصة والوحدات العسكرية القريبة من تلك الأحياء والتي لا تزال تستمر بإطلاق النيران وبكثافة على المدنيين العزل .

5.يعزو الكثير من ابناء تلعفر التصعيد الاخير الى الدور التخريبي الذي يقوم به عضو الجمعية الوطنية (تقي والي ) والذي يدعي بانه يمثل اهالي مدينة تلعفر في الجمعية الوطنية ، في حين يتهمه اهالي تلعفر بانه احد العناصر التي تعمل لحساب المخابرات الايرانية في العراق ، حيث اصبح سبباً في اشعال نار الفتنة الطائفية في المدينة من خلال دوره في توسيع نفوذ قوات بدر في المدينة وهو احد العناصر البارزة في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية ، وله دور كبير في دفع مدير الشرطة في تلعفر المدعو اسماعيل لتاجيج نيران الحقد الطائفي في المدينة .

6.استمرار عمليات الاعتقال من قبل القوات المشتركة ، وقيام عناصر من قوات الشرطة وقوات بدر باختطاف العديد من الأشخاص من منازلهم وتصفيتهم جسدياً بعد أن تم تعريضهم لأصناف متعددة وخطيرة من التعذيب .

7.الان هناك استيلاء من قبل القوات الامريكية والاجهزة الامنية العراقية على اعداد كبيرة من المنازل والمدارس والمؤسسات الخدمية وتحويلها الى ثكنات عسكرية قسراً بعد ان اجبر اصحابها الى تركها الى مناطق اخرى .

8.هناك نزوح وبإعداد كبيرة بين ابناء مدينة تلعفر غالبيتهم العضمى من ابناء الاحياء السنية وقد تزايدت أعداد العوائل النازحة وبلغت معدلات عالية جداً يقدرها البعض بالفان وخمسمائة عائلة بعد التصعيد الاخير ، علماً ان هناك من العوائل من لم تعد الى منازلها منذ احداث تلعفر الاولى عام 2004 .

9.بسبب إغلاق المنافذ على الكثير من المناطق والأحياء السكنية تعيش بعض الأحياء في الوقت الحاضر مأساة إنسانية خطيرة بسبب استمرار الاعتداءات الأمريكية عليها وعدم السماح بدخول المواد الغذائية وسائر الخدمات الأساسية الى تلك المناطق ، بل ان العديد من الأشخاص غير قادرين على تلقى العلاجات الطبية الضرورية لانقاذ حياتهم . وقد أقامت قوات الأمن العراقية مخيمات في المناطق التي تخضع لنفوذها وعندما حاولت بعض الأسر اللجوء إليها تعرضت الى شتى أصناف الإهانة والضرب والاعتداء مما اضطرها الى العودة بسبب الحقد الذي تحمله تلك القوات تجاه هذه الأسر البريئة .

10.تتذرع القوات الأمريكية بوجود عناصر إرهابية ومقاتلين أجانب في المدينة هم سبب التصعيد الأخير ، في حين اكد معظم الأشخاص النازحين من تلعفر ان هذه الادعات كاذبة ولا صحة لها وإنما هي مجرد مسوغات تسوقها تلك القوات من اجل تدمير المدينة ، وان عناصر المقاومة المسلحة التي تنتشر في المدينة قد اختارت هذا الخيار نتيجة للظلم الكبير الذي لحق بأسرهم ونتيجة للمعاناة المستمرة التي طالت والتي دفع أبناء المدينة ثمنها باهظاً .


المصدر:الرابطة العراقية

محب الحسنين
13-09-05, 07:17 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد :


فقـد أذاعت الأخبار ما يجري في تلعفر وغيرها من المدن العراقية من المآسي الكبار ، وطارت بما تفعله حكومة الجعفري الصفوية المتحالفة مع الصليبية في أهل السنة في العراق كل مطار ، وعلم القاصي والداني ما يفعله هذا التحالف الشيطاني من الجرائم الحاقدة ، والتي لم تعـد من الأسرار ، حتى نقلت الفضائيات بكل وضوح أن هذا التحالف الحاقد على الإسلام وأهله ، يدخل المدن السنية ، فيميز السنة عن غيرهم ، ثم يفعل في أهل السنة الأفاعيل ، من التعذيب والتنكيل ، إلى الذبح والتقتيل .

وهو يُغطي هذه الجرائم المخزية بنفس الغطاء الكاذب الذي يدعيه الصليبيون وهو ما يسمى زورا وكذبا ( الحرب على الإرهاب ) ، هذه الكذبة التي ظهرت حقيقة حالها ، وتبين للناس كافّـة مقصدها ومآلها ، وأن الهدف منها إعلان الحرب على الإسلام ، ولتحقيق الأهداف الخبيثة لأعداء البشرية من الصليبين الملاعين ، والصهاينة الحاقدين ، والصفويين الخائنين

وقـد تناقلت وكالات الأنباء العربية والأجنبية في بيان إثر بيان ، واستفاض وتواتر النقل أيضا عن الركبان ، وأصدرت هيئة العلماء في العراق عدة تصريحات ، أظهرت ما تفعله حكومة الجعفري مع القوات المحتلة من الحملة المنهجية المنظمة للتطهير العرقي في أهل السنة .

و أنّهـا أقامـت سجونا للتعذيب ، يُسام فيها أهل السنة في العراق ، سوء العذاب ، ويذاقون شتى أنواع العقاب بسبب كونهم من أهل السنة فحسب ، من غير جريمة قدموها ، ولا خطيئة اقترفوها .

وها هم في هذه الأيام ، يحاصرون مدن أهـل السنة ، مدينة مدينة ، بدءاً بتلعفر ، ويهددون باجتياح المدن الأخرى ، يفعلون فيما وفيمن يقع تحت أيديهم من جرائم الحرب الفظيعة ما تقشعر له الأبدان ، ويطير له الجنان ، حتى استعلموا الغازات السامة ، وهي من اسلحة الدمار الشامل التي تفتك بالسكان عامة ،،

مما يعيد إلى الذاكرة صورة هي أشد مما كان يفعله النظام البائد ، الذي كان يعاقب معارضيه ، بينما هذا النظام المصطنع المطية للمحتل يعاقب أهل السنة بالتطهير العرقي ، مدفوعا بغريزة الإنتقام العمياء ، والتعطش لسفك الدماء .

في مؤامرة خبيثة تهدف في صورتها النهائية إلى تقسيم العراق ، والتضييق على أهل السنة الخناق ، وجعل بلاد الرافدين مرتعا للصفويين الحاقدين ، والصهاينة والصليبين ، ومثوى لكل زنادقة العرب والخائنين .

وذلك كله يجري وسط صمت عربي مخـز اعتادت عليه الشعوب العربية من حكوماتها المتخاذلة ، ومحاولات للتكتيم الإعلامي ما لبثت حتى انفضحت ، حتى تفاقم الخطــر ، واشتد الخطب وعم الضــرر ،

وقد نسي المتخاذلون عن نصر أمتهم ، و عن كفّ يد الظالمين ، أن الله تعالى سيعاقبهم على تخاذلهم وسكوتهم ، بأن يسلط عليهم من يفعل فيهم مثلا بمثـل ، سواء بسواء ، سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا ، ولن تجد لسنة الله تحويلا ، إلا أن يفيقوا من غفلتهم ويهبوا لنصر إخوانهم .

هذا والواجب المتعيّن على كل قادر من المسلمين ، بكل وسيلة ممكنة ، ماديا ومعنويا ، إعلاميا ، وعسكريا ، إغاثة أهل السنة في مدنهم المنكوبة في العراق ، ومد يد العون إليهم ، وتسليط الضوء على ما يفعله التحالف الشيطاني فيهم ، والتنادي لنصرتهم ، والتداعي لإعانتهم ،

حتى تنجلي عنهم الغمة ، ويرتد عنهم عدوهم خائبا خاسرا ، كما كان يحدث لعدوهم من الخزي والهزيمة ، في كل مرة ، ثم لايتوبون ، ولاهم يذّكرون ..

قال الحق سبحانه " (وإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ ) .

( فقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْساً وَأَشَدُّ تَنكِيلاً ) .

(وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً وَاجْعَل لَّنَا مِن لَّدُنكَ نَصِيراً )

اللهم هذا البيان وعليك البلاغ ، حسبنا الله ونعم الوكيل ، نعم المولى ونعم النصـير ،، الكويت ـ حامد بن عبدالله العلي ،

الإثنين 8 شعبان 1426 هـ الموافق لـ 12 سبتمبر 2005 م

ابن قدامة
13-09-05, 07:25 AM
جزاكم الله خيرا أخي الحبيب على هذه التذكرة البالغة الأهمية..
ويجب على من فيه ذرة من إيمان أن يجتهد في عمل المقدور..ومن ذلك الدعاء بصدق

والله المستعان

قصي
13-09-05, 12:24 PM
تفاقم المأساة الإنسانية في تلعفر المحاصرة
الجعفري يزور المدينة لتفقد سير العمليات العسكرية

بغداد ـ من محمد الأنور‏:‏
في الوقت الذي تواصل فيه القوات الأمريكية والعراقية عملياتها العسكرية في مدينة تلعفر الشمالية بالقرب من الحدود العراقية ـ السورية‏,‏ أكد شهود عيان لـ الأهرام أن المدينة تعيش أوضاعا إنسانية مأساوية‏,‏ وأن العمليات العسكرية لا تفرق بين مسلح ومدني‏.‏

وأوضحت المصادر أن سكان المدينة يواجهون‏,‏ إما خطر الموت تحت القصف‏,‏ أو الاعتقال‏,‏ بعد أن أغلقت مخارجها لمنع المسلحين من الفرار‏.‏

واتهم زعيم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي‏,‏ القوات المتحالفة باستخدام الغازات السامة في الهجوم‏.‏

وبينما قام رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بزيارة مفاجئة لتلعفر أمس لتفقد سير العمليات العسكرية‏,‏ وصف وزير دفاعه سعدون الدليمي العمليات بأنها ناجحة‏,‏ مشيرا إلي مصرع‏141‏ مسلحا‏,‏ واعتقال‏197‏ آخرين خلال اليومين الماضيين‏.‏

http://www.ahram.org.eg/Index.asp?CurFN=fron10.htm&DID=8608

قصي
13-09-05, 12:32 PM
الأهرام - مصر
العقاب الجماعي لا يحقق الاستقرار


مازال الوضع السياسي والأمني في العراق يسير من سيء إلى أسوأ في هذا البلد العربي الكبير الذي تعصف به الاضطرابات منذ الاحتلال الأجنبي له وحتى الآن‏، فقد لقي أكثر من ‏140‏ شخصا في مدينة تلعفر الصغيرة في شمال العراق حتفهم حتى الآن في الهجوم الكبير الذي تشنه القوات الأميركية مع الجيش العراقي على هذه المدينة‏ وهو الهجوم الذي وصفته هيئة علماء المسلمين بأنه تنفيس عن حقد طائفي دفين‏.‏


والحقيقة أن الهجمات الضخمة التي تتعرض لها هذه المدينة الصغيرة تؤدي إلى تعريض سكانها وهم من العرب السنة مع أقلية تركمانية سنية أيضا‏، إلى عقاب جماعي حقيقي يثير الكثير من الحساسيات الطائفية في البلد يدفع دفعا إلى هوة الفتنة الطائفية لتمزيقه اجتماعيا بعد أن أصبح ممزقا سياسا‏.‏

وإذا كان وزير الدفاع العراقي قد أكد أن الجيش العراقي يتهيأ للهجوم على سامراء والرمادي والقائم وهي أيضا مدن سنية‏، فإن ذلك يمكن أن يثير المزيد من الحساسيات والتوترات الطائفية‏، لو تمت الهجمات بمنطق العقاب الجماعي على غرار ما يجري في تلعفر‏، لذا فإن أي مواجهة للمجموعات المسلحة بغض النظر عن الموقف منها‏، ينبغي أن تقتصر على هذه المجموعات ولاتمتد لتشمل المدن التي ينطلقون منها‏.‏


وإن كان تحقيق الاستقرار في العراق يتطلب ما هو أبعد بكثير من شن الهجمات علي المقاومة المسلحة بدءا من وضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال الأجنبي للعراق وإعادة بناء العراق على أساس المواطنة وليس على أساس الأصل العراقي أو الطائفي‏.‏


الأهرام

الشعبي
13-09-05, 12:39 PM
صدق والله الشيخ حامد العلي ..

فنحن راينا كيف ان خطاب ملك الاردن قبل سنتين ..كان له اثر كبير على واجهه الاحداث ..عندما قال ان الزحف الشيعي الايراني سوف يجتاح العراق ليصل الى الاردن ...

وكما نعلم ان الذب عن اخواننا هنالك .. ولو بالكلام وعقد الموتمرات والاستنكار ومحاوله توصيل الدعم الازم لهم يعتبر اقل المطلوب .. فهولاء الاتراك فزعوا للتركمان في تل اعفر كما نسمع في الاخبار ..
ولكن وللاسف فان حكوماتنا اصبحت لا تحرك ساكنا بالمره .. فالخوف سيطر على قلوبهم .. وذلك لان حب الدنيا سيطر على قلوبهم .. وكان الاجدر بهم ان يخافوا من الله عز وجل .. الذي خلقنا وجعلنا من المسلمين ..لكي نكون اقويا به عز وجل .. وان لا نذل ولا نخزى .. وان نتوكل عليه حق التوكل .. وان نكون عزيزين دائما .. واصحاب حميه دينيه ..

فنحن بلا شك مسئولون عنهم في يوم الدين .. فهولاء الروافض الانجاس .. يقتلون ولكن بعد ان يقطعون ويكسرون الاطراف ويحرقون الابدان .. عليهم لعائن الله تتراء الى يوم الدين ..

والحقيقه انني قراءت امس رساله من احد اهل السنه هناك .. ولم استطع الا ان ابكى بكاء مريرا قهرا على ماوصلوا اليه .. من انصراف اخوانهم المسلمين عنهم .. وعدم دعمهم لهم .. ولو حتى بكلمه واحده تستنكر وتطالب بوقف تلك الاعمال الاجراميه ضد اهل السنه هنالك .. فلا استطيع ان اتخيل كيف سيتجاوز المسلمين سوال الله عز وجل لهم عن اخوانهم في العراق ...
باختصأأأأأأأر ..
انا اقول ان اهل السنه هنالك هم من حموا العالم كله من الغطرسه الامريكيه .. والان امريكا في موقف صعب للغايه .. ويمكن التاثير عليها بخصوص مايحدث في العراق ..

الشعبي
13-09-05, 12:46 PM
الحقيقه ان وضع المسلمين يعتبر خنوع مابعده خنوع .. مع ان داعي الخنوع اعتبره قد زال .. وليس مثل قبل فدوله الكفر امريكا الان قد ذاقت ويلا الحرب وتغيير الانظمه .. ولن تقوم بهذه المحاوله مره اخرى بالمره ..

وبالنسبه لحال اخواننا هنالك فان الذب عنه يعتبر واجب ليعذر به المرء عند ربه في يوم الدين .. والذب ولو كان بالكلام وعقد الموتمرات والاستنكار ومحاوله توصيل الدعم الازم لهم يعتبر اقل المطلوب .. فهولاء الاتراك فزعوا للتركمان في تل اعفر كما نسمع في الاخبار ..
ولكن وللاسف فان حكوماتنا اصبحت لا تحرك ساكنا بالمره .. فالخوف سيطر على قلوبهم .. وذلك لان حب الدنيا سيطر على قلوبهم .. وكان الاجدر بهم ان يخافوا من الله عز وجل .. الذي خلقنا وجعلنا من المسلمين ..لكي نكون اقويا به عز وجل .. وان لا نذل ولا نخزى .. وان نتوكل عليه حق التوكل .. وان نكون عزيزين دائما .. واصحاب حميه دينيه ..

فنحن بلا شك مسئولون عنهم في يوم الدين .. فهولاء الروافض الانجاس .. يقتلون ولكن بعد ان يقطعون ويكسرون الاطراف ويحرقون الابدان .. عليهم لعائن الله تتراء الى يوم الدين ..

والحقيقه انني قراءت امس رساله من احد اهل السنه هناك .. ولم استطع الا ان ابكى بكاء مريرا قهرا على ماوصلوا اليه .. من انصراف اخوانهم المسلمين عنهم .. وعدم دعمهم لهم .. ولو حتى بكلمه واحده تستنكر وتطالب بوقف تلك الاعمال الاجراميه ضد اهل السنه هنالك .. فلا استطيع ان اتخيل كيف سيتجاوز المسلمين سوال الله عز وجل لهم عن اخوانهم في العراق ...
باختصأأأأأأأر ..
انا اقول ان اهل السنه هنالك هم من حموا العالم كله من الغطرسه الامريكيه .. والان امريكا في موقف صعب للغايه .. ويمكن التاثير عليها بخصوص مايحدث في العراق ..

دعـــــــــــاء ..
اللهم انصر اخواننا في العراق يارب .. وكن لهم معينا .. وعنهم مدافعا .. واكفهم بما شئت شر هولاء الارجاس الانجاس الروافض الخونه ..
امين ياكريم .. والله صلى على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ..

فتى ليوا
13-09-05, 12:51 PM
اللهم انصر المجاهدين في تلعفر وسدد رميهم وثبت اقدامهم اللهم امين

اسلام1
13-09-05, 11:51 PM
اللهم ياعزيز ياغفار رحم الشهداء في تلعفر

اللهم عليك باالامريكان فانهم لايعجزونك

اللهم أثلج قلوبنا بنصر وأغظ قلوبهم بذل

اللهم زلزل الارض تحت اقدامهم

اللهم مزقهم كل ممزق اللهم ارنا بهم عجائب قدرتك

اللهم فرق شملهم وجعل بئسهم بينهم وقذف الرعب في قلوبهم

ياللله يالله يالله عليك بهم اللهم هذا الدعاء ومنك الاجابه.

قصي
14-09-05, 05:58 AM
ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين

تابع الحق
14-09-05, 07:21 AM
الدعاء الدعاء؟؟؟!!!!

ولماذا الدعاء فقط هناك ماهو أكثر نفعاً منه

عندما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في المدينة وكان الكفار الأنجاس بمكة أطهر البقاع وأحبها إلى الله

لم يكن الدعاء هو الحل الوحيد

هل تعرفون ماهو الحل إنه الصلح لم يتقحم النبي صلى الله عليه وسلم بأصحابه بطاح مكة ويعمل في المشركين قتلا

ويطهر بيت الله من نجاستهم لذلك بقي الصحابة بعده صلى الله عليه وسلم ونفعوا الأمة بعلمهم وجهادهم ضد فارس والروم .

عمل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحكمة وأقام معهم الصلح حتى أشتد ساعد المسلمين وقويت شوكتهم

ثم كان الفتح والنصر المبين.

فهل يعي الأخوة في الفلوجة وتلعفر (عفوا الفلوجة أنقضى أشاوسها من زمان وباالكوم )

إن جنود أمريكا باللآلاف ولو أبيدوا ستأتيأمريكا بغيرهم فما ثم إلا الصلح حتى لايباد كل سني فيه عرق خير ينبض,

ليقوم ببناء العراق حتى لايخلوا العراق للجبناء (الرافضه) ولو أستمر هذه الصلح ألف سنة لايهم ,المهم أن لاتكون حرب غير متكافئة الأطراف يتم فيها التنكيل بالأطهار وإزالة الأخيار من بلاد الأنهار .
أنظروا للمستقبل أيها العراقيون واجنحوا إلى الصلحوالسلم وتكاثروا وتناسلوا لتعوضوا شعبكم تلك الطاقات المهدرة وتخرجوا لنا علماء جهابذة على مذهب أهل السنة والجماعة .



اللهم إن كنت تعلم أنني قلت هذا الكلام أريد به النصح فأنفع به ويسر نشره لأنني وإن قلة بضاعتي مارأيت أحداً يجنح للسلم منهم .

خيليها
14-09-05, 07:23 AM
يا حي يا قيوم انصر المجاهدين في كل مكان وثبت اقدامهم وسدد رميهم




يا حي يا قيوم ارنا في الكافرين عجائب قدرتك وشتت شملهم وزلزل الارض تحت اقدامهم ...اللهم امين

محب الحسنين
14-09-05, 07:45 AM
بارك الله فيكم جميعاً

الاحبة الشعبي وتابع الحق صدقتما , اخي تابع الحق إذا العلماء صمتوا فماذا نقول نحن العامة ؟!

والله بعد كل مصاب جلل يحدث لإخواننا المسلمين في شتى بقاع الأرض , أتذكر مقولة الشهيد بإذن الله عبد الله عزام عندما قال " ديار المسلمين ذهبت ولا يزال البعض يُناقش هل الجهاد فرض عين ام فرض كفاية ؟! "

اللهم انصر المجاهدين في تلعفر ، اللهم ثبت اقدامهم ، اللهم كن لهم ولا تكن عليهم ، اللهم ان الصليبيين والروافض و الخونة قد تجمعوا ليحاربوا عبادك الموحدين ، اللهم فلا تخذلهم كما خذلناهم يا حي ياقيوم ، اللهم عليك بمن يعين الصليبيين بالرأي والمشورة ويفرح بنصرهم يا حي ياقيوم ، اللهم كن لاخواننا هناك يا حي ياقيوم ، اللهم سدد رمي المجاهدين ورأيهم ، وانصرهم بمدد من عندك يا جبار السموات والأرض ...

بايعقوب
14-09-05, 02:27 PM
اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين

محمد العمر
15-09-05, 05:48 PM
السيستاني يطالب الحكومة بمقاطعة السعودية والأردن اقتصاديًا ويغض الطرف عن الصهاينة



عام :الوطن العربي :الأربعاء 10 شعبان 1426هـ – 14 سبتمبر 2005م آخر تحديث 8:35 م بتوقيت مكة


علي السيستاني



مفكرة الإسلام [خـاص]: أصدر المرجع الشيعي علي السيستاني صباح اليوم الأربعاء فتوى طالب فيها الحكومة العراقية [الموالية للقوات المحتلة] بمقاطعة الدول العربية المجاورة للعراق اقتصاديًا وسياسيًا. وأوضح مراسل مفكرة الإسلام في العاصمة العراقية بغداد والذي حصل على نسخة من الفتوى المذكورة أن الفتوى التي أصدرها السيستاني بررت ذلك المطلب بعدد من الأسباب أهمها هو تصدير كل من السعودية والأردن وسوريا من أسمتهم 'الإرهاب والإرهابيين' لقتل أبناء العراق وخاصة شيعة أهل البيت، على حد وصف تلك الفتوى التي جاءت بصيغة أمر لعناصر وأزلام الحكومة العراقية المعينة من قبل الاحتلال. وجاء في نص الفتوى: 'يستمر الوهابيون التكفيريون وأتباع وأنصار صدام الكافر في مسلسل إبادة جماعية لشيعة أهل بيت النبوة وتستمر تلك الدول التي تدعي الإسلام والعروبة خاصة المجاورة بمسلسل تصدير الإرهاب والإرهابيين للعراق لقتل المزيد منهم؛ لذا نهيب بأبنائنا وإخواننا المؤمنين أعضاء الحكومة وكذلك التجار بمقاطعة تلك الدول التي تصدر الإرهاب إلينا دون رأفة ولا رحمة' بحسب نص الفتوى. وأضاف السيستاني يقول في فتواه: 'إننا نعتبر تلك الدول [السعودية والأردن وسوريا ] من أولى الدول التي يجب أن تُقاطع اقتصاديًا فلا يعقد بينهم وبيننا تجارة أو عقد اتفاق إلا عندما يكفون عن تصدير موتهم إلينا' على حد قوله. الجدير بالذكر أن جهاز التقييس والسيطرة النوعية في العراق أعلن في الشهر الماضي أن أكثر من 10 آلاف نوع من البضائع اليهودية دخلت إلى العراق ويتم تداولها بين المواطنين تشمل مواد غذائية وكهربائية ومنزليه وإنشائية مما أخل بالصناعات المحلية العراقية بشكل ملفت للنظر خلال الأشهر الماضية، ومع ذلك لم تصدر عن المرجع الشيعي علي السيستاني أية فتوى تنهى عن شرائها، فضلاً عن مطالبة الحكومة بمنع إدخالها إلى العراق، علمًا بأن هذه البضائع اليهودية قد ثبت أن وكلاءها في العراق هم من أتباع السيستاني.

منقول

أبوماضي
15-09-05, 11:29 PM
الجدير بالذكر أن جهاز التقييس والسيطرة النوعية في العراق أعلن في الشهر الماضي أن أكثر من 10 آلاف نوع من البضائع اليهودية دخلت إلى العراق ويتم تداولها بين المواطنين تشمل مواد غذائية وكهربائية ومنزليه وإنشائية مما أخل بالصناعات المحلية العراقية بشكل ملفت للنظر خلال الأشهر الماضية، ومع ذلك لم تصدر عن المرجع الشيعي علي السيستاني أية فتوى تنهى عن شرائها، فضلاً عن مطالبة الحكومة بمنع إدخالها إلى العراق، علمًا بأن هذه البضائع اليهودية قد ثبت أن وكلاءها في العراق هم من أتباع السيستاني.


السيستاني ذو أصول يهودية صهيونية ،
مثلما قادة إيران السياسيين والدينيين ترجع أصولهم و أنسابهم إلى اليهود الصهاينة ،
لا فرق بين الشيعة و الصهاينة في شيء أبداً ،
إخوة في الدم والمصير .

حفيدة الصحابة
19-09-05, 06:30 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
انا لله وانا اليه راجعون
انا لله وانا اليه راجعون

التقوى2000
19-09-05, 07:04 PM
مفتي السعودية يحذر من حرب طائفية في العراق

http://us.moheet.com/image/large414220.jpg

الرياض :
حذر مفتي عام السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ العراقيين سنّة وشيعة من استدراجهم إلى حرب طائفية أهلية يذكيها بينهم أعداؤهم "ممن لا يريدون للعراق وأهله خيراً".
وأعرب آل الشيخ في تصريحات لصحيفة الحياة اللندنية عن حزنه العميق لحصيلة القتلى والجرحى اليومية بين العراقيين.
وقال: " كل مسلم يرى أو يسمع ما يحدث في العراق لا شك أنه سيتألم ويشعر بالمرارة، نتيجة سفك الدماء وقتل الأبرياء بالطائرات والقنابل المتفجرة من كل جانب" .
وأشار المفتي إلى أن ذلك أضيف إليه أخيراً " محاولة أطراف مشبوهة إثارة النعرات الطائفية بين فئات الشعب العراقي لإذكاء النزاع والقتال الطائفي بينهم، تحقيقاً لأهداف الأعداء الذين يكيدون للمسلمين، ومعلوم لدى الاخوة في العراق أن الخلاف كله شر، كما قال الله تعالى: " ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم" ، فالاتفاق والاجتماع والنظر في المآلات يفوت الفرصة على الطامعين والأعداء، كما أن الاختلاف يزيد القلوب تباعداً وتنافراً".
ولفت آل الشيخ إلى أن الأطراف العراقيين (شيعة وسنّة وأكراد) مطالبون بإحباط كل المحاولات " المفضية إلى نشوب حرب أهلية بين أبناء الوطن الواحد، وأملنا في الله أن يرزق أهل العراق التآلف، فكلنا نأسى لما حل بهم من محنة وكرب، والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين".

وجاءت تصريحات مفتي السعودية في أعقاب إعلان زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي عن حرباً شاملة ضد الشيعة، ما يشكل تصعيداً جديداً أثار مخاوف السنّة والشيعة في المنطقة على حد سواء من نجاح التنظيم الإرهابي في دفع العراقيين إلى حرب طائفية.
وحول المواجهات في بلاده بين رجال الأمن والعناصر الإرهابية في السعودية اعتبر المفتي "إشارة وزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز في حديثه الأخير واضحة الدلالة على أن شبابنا وقعوا ضحية فئات أغوتهم وقادتهم إلى غير سبيل الرشاد، وهم يحسبون أنها تهديهم الصراط المستقيم" .
وتابع : "لذلك أنصح إخواني وأبنائي الشباب أن ينظروا إلى عاقبة اعتناق الفكر المنحرف وأضراره على النفس والدين والعرض ، عليهم أن يتبصروا وأن لا يورطهم أعداؤهم في أمور يجهلون عواقبها" .


نقلا عن شبكة الأخبار العربية المحيط
تاريخ التحديث : 9/18/2005 7:48:44 PM

moon3000
19-09-05, 08:10 PM
بارك الله فيكِ أختي التقوى

وجزى الله الشيخ عبدالعزيز الخير, وصدق في قوله فوالله ما جاب لنا هذه المصائب إلى قلة عقول أصحابها.

اللهم إحفظ الإسلام وأهله من كيد أعداء الدين ومن نهج جماعة التكفير.

محب الحسنين
19-09-05, 09:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لستُ هُنا في مقام الردّ على فضيلة الشيخ عبد العزيز حفظه الله , فمن اكون أنا لارد على جبل من جبال العلم , ولكن ما يحدث الآن لإخواننا في تلعفر والموصل وسائر المناطق السنية الا يعد حرباً طائفية من قبل قوات الإحتلال و فيلق غدر والحرس الوثني ؟!

ما تقوم به المقاومة حالياً هو رد مشروع على تقتيل وتشريد أهل السنة والجماعة في تلعفر , فالرافضة هم من بدأوا وهم من سيتحمل ما ستؤل إليه الأوضاع !!

اسأل الله أن يحفظ أخواننا اهل السنة والجماعة في العراق ..

التقوى2000
19-09-05, 10:42 PM
أخى محب الحسنين

أنا فقط أعرض فتوى العالم الجليل

ونحتفظ بحقنا فى الدعاء لنصرة أهل السنة والجماعة ونصرة المجاهدين فى سبيل الله فى أرجاء المعمورة

وندعو الله ان يرد كيد أعداء المسلمين فى نحورهم وأن يوحد المسلمين على لا اله اله الا الله محمد رسول الله

وينقى عقيدتهم من أى شرك

ونفوسهم من أى حقد

ومالهم من الربا

التقوى2000
19-09-05, 10:42 PM
بارك الله فيكِ أختي التقوى

وجزى الله الشيخ عبدالعزيز الخير, وصدق في قوله فوالله ما جاب لنا هذه المصائب إلى قلة عقول أصحابها.

اللهم إحفظ الإسلام وأهله من كيد أعداء الدين ومن نهج جماعة التكفير.

بصراحة لا أعرف ما هى جماعة التكفير

salehhd
19-09-05, 11:20 PM
العرق المجوسي والحقد المجوسي

شخص ايراني تحكم بالعراق وصيرها
ياليت قومي يفيقون

الله المستعان

قصي
20-09-05, 01:52 PM
الرئيس الامريكي السابق كلينتون يوجه انتقادات لاذعة الي بوش حول الحرب على العراق

وقوله ان الحكومة الامريكية تقترض من الصين وكوريا والشرق الأوسط
لتمول الحرب على العراق
وهذه هي المرة الاولي في التاريخ التي تخوض امبراطورية عظمي حرباً دون ان تملك اموالاً تغطي تكاليفها، الامر الذي سيؤدي الي افلاس الولايات المتحدة في نهاية المطاف وانهيار اقتصادها!

المعروف ان الميزانية الامريكة تعاني من العجز وزاد عليها تكاليف الحر ب على العراق ومما زاد الطين بلة هي تكاليف اصلاح الاضرار التي تسبب يها اعصار كاترينا المدمر الذي ضرب ولاية نيواورلينز الامريكية




=========

مقتبس من نص الآراء التي ادلى بها الرئيس كلينتون الي قناة msnbc بتاريخ 18 سبتمبر 2005

Right now our position is--the American government's position, and everybody in the world knows this, this hurts us, is that we should be able to fight a war in Iraq, be aggressive in Afghanistan, deal with this massive expenditure of Katrina, have a big new benefit for senior citizens on drugs, and it should be paid for largely by borrowing money from countries, except for Japan and the U.K. that are not as wealthy as we are. The rest of the money we're borrowing from China, from Korea, from the Middle East. So we go into the debt market--we borrow this money every day to cover our deficit. In effect, we're borrowing the money to pay for Katrina, pay for Iraq, and pay for Bill Clinton's tax cuts. I don't approve of that. I think it's ethically not good, and I think it's terrible economics.

رابط الندوةالتلفزيونية

http://www.msnbc.msn.com/id/9327333/

قصي
20-09-05, 01:54 PM
لصوص بغداد الجدد
2005/09/20

عبد الباري عطوان
بدأ السحر ينقلب علي السحرة في العراق، فبعد انفجار الحرب الاهلية الطائفية، وفشل العملية السياسية المدعومة امريكيا، وانسداد كل الآفاق امام الدستور، باتت الكتابة واضحة علي الحائط، واصبحت كل هذه المقدمات تقود الي نهاية مأساوية بكل المقاييس للاحتلال، والذين تعربشوا بمشاريعه تحت ذريعة اقامة العراق الجديد .
اربعة تطورات رئيسية فاصلة وقعت امس يمكن ان تؤكد كل ما يسبق، نعرضها بايجاز شديد:
اولا: الكشف عن اكبر واقعة فساد في تاريخ العراق، وربما المنطقة العربية بأسرها. حيث من المتوقع ان تصدر السلطات العراقية خلال ايام امراً بالقبض علي السيد حازم الشعلان، وزير الدفاع العراقي السابق، بتهمة اختفاء ملياري دولار او اكثر من ميزانية وزارته فيما وصفها رئيس المفوضية العامة للنزاهة باكبر عملية سرقة في العالم.
وهذه السرقة وقعت في وزارة واحدة فقط، ولن يكون مفاجئا اذا ما تم اكتشاف كم هي سرقة متواضعة بالمقارنة مع السرقات في الوزارات الاخري، وخاصة النفط والداخلية.
ثانيا: تراجع الدعم الامريكي الشعبي للحرب في العراق، وانخفاض شعبية الرئيس جورج بوش الي اقل من خمسة وثلاثين في المئة. وخروج الرئيس السابق بيل كلينتون عن كل الاعراف والتقاليد المتبعة وتوجيهه انتقادات لاذعة للرئيس بوش والحرب علي العراق، وقوله ان الحكومة الامريكية تقترض من الصين والسعودية واوروبا لتمول هذه الحرب، وهذه هي المرة الاولي في التاريخ التي تخوض امبراطورية عظمي حرباً دون ان تملك اموالاً تغطي تكاليفها، الامر الذي سيؤدي الي افلاس الولايات المتحدة في نهاية المطاف وانهيار اقتصادها!
ثالثا: طالب اساقفة الكنيسة الانغليكانية في بريطانيا امس ان يعتذر القادة المسيحيون من المسلمين عن حرب العراق تصحيحاً للخطأ الذي ارتكبته الحكومة البريطانية. وقال بيان لهؤلاء الاساقفة ان الحرب غير عادلة في العراق، وشنت لاسباب تتعلق بالمصالح الامريكية الداخلية اكثر من ارتباطها بمصلحة الشعب العراقي. واقترح انه اذا كانت الحكومة البريطانية ترفض تقديم الاعتذار، فان علي اساقفة الكنائس المسيحية تقديمه للمسلمين، مثلما فعل الفاتيكان الذي اعتذر عن الاضطهاد بحق اليهود.
رابعا: دعا مينزيس كامبل، وزير الخارجية في حزب الاحرار المعارض، امس الي سحب القوات البريطانية من العراق لانقاذ ارواح الجنود بعد ان وصلت الهجمات الي البصرة التي ظلت منطقة آمنة بالنسبة الي القوات البريطانية، كما حذر مسؤول عسكري بريطاني يوم امس الاول بان العراق سيتحول بشكل سريع الي فيتنام بريطانية .
اسئلة كثيرة تطرح نفسها بعد عرض هذه الوقائع الاربع، اولها هو عن صمت الذين تحدثوا عن قسائم النفط واعتبروها خطيئة الخطايا، وتأكيداتهم الدائمة بان عراقهم الجديد سيكون اكثر بياضاً من البياض نفسه ؟!
ثم لماذا تتحلي الكنائس المسيحية بكل انواع الشجاعة الادبية والاخلاقية وتعلن عزمها الاعتذار للمسلمين عن جرائم حكوماتها، بينما لا يعتذر لصوص العراق الجديد عن سرقاتهم وجرائمهم في حق العراقيين والعقيدة الاسلامية السمحاء.
لماذا لا تعتذر الحكومات العربية التي سهلت غزو العراق واحتلاله، سواء بفتح اراضيها واجوائها لقوات الغزو، او المشاركة في حملات التضليل والتشويه لكل الشرفاء الذين عارضوا هذا العدوان، وحذروا من تحويل العراق الي دولة فاشلة وساحة للحروب الطائفية؟
نعم نطالب كل هؤلاء الذين دعموا لصوص العراق الجديد وفتحوا لهم المنابر وتطاولوا علي كل من يتمسك بعروبة العراق ووحدته، وساهموا بقتل مئة الف عراقي ومئات الآلاف من الجرحي، نطالبهم ليس فقط بالاعتذار، وانما بالتعويض عن كل شهيد وجريح سقط من جراء عدوانهم هذا، وكل بيت دمر تحت القصف، وكل برميل بترول جرت سرقته.
نطالبهم بالتعويض والاعتذار عن تجويع العراقيين، وحرمانهم من الامن والكهرباء والماء، والطبابة والتعليم، والعيش في حال من الرعب الدائم، وتفتيت بلادهم الي كنتونات، وشعبهم الي طوائف واعراق. نطالبهم بالتعويض والاعتذار عن سرقة ماضيهم وتراثهم، وتدمير حاضرهم، ومصادرة مستقبلهم.
المسرحية انفضحت، مثلما تعري كل المشاركين فيها امام العراقيين والعالم بأسره، فالعراق لم يعد مصدرا للديمقراطية الي جيرانه، وانما الفوضي والعنف والارهاب. والحريات الاعلامية التي مجدوها وتباهوا بها ثبت انها حريات لسب الشرفاء فقط، والتستر علي اللصوص والمشاريع الطائفية والتقسيمية.
لم نتوقع ان تظهر كل هذه الفضائح والسرقات في اقل من عامين، لم نكن نتخيل ان الذين قدموا انفسهم علي انهم فرسان الانقاذ للعراق وشعبه هم الذين سيقودون العراق وشعبه الي هذه الكارثة غير المسبوقة في التاريخ، وسينهبون البلاد وثرواتها في وضح النهار.
العراق الجديد بات وصمة عار تلطخ كل من تورط في مشروعه، وتحول الي اداة في يد الاحتلال الاجنبي، يتلذذ في قتل مواطنيه وتدمير مدنه وسرقة قوت الفقراء والمعدمين الذين انهكهم الحصار قبل ان تقتلهم القوات الامريكية!
هؤلاء هم الذين يستحقون المثول امام المحاكمات لنيل الجزاء الذي يستحقون عن كل جرائمهم وسرقاتهم. فاذا كان هؤلاء ارتكبوا كل هذه الآثام في اقل من عامين، تري كيف سيكون حال البلاد لو حكموا عشر او عشرين سنة؟!


http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=2005\09\09-20\g29.htm&storytitle=ffلصوص%20بغداد%20الجددfff

محمد العمر
20-09-05, 04:25 PM
اللهم زدهم خساراً ودمارا

جزاك الله خيراً أخ قصي

قصي
20-09-05, 04:28 PM
القوات البريطانية تقتحم سجن بالدبابات في البصرة وتحرر جواسيس بريطانيين آخر مسخرة

قام اثنان من الجواسيس البريطانيين متنكرين بملابس عربية مستقلين سيارة مدنية باطلاق الرصاص على حشد من المدنيين العراقيين في البصرة حتى تلقى التهمة ان تنظيم القاعدة قام بذلك وتم القاء القبض عليهم وايداعهم للسجن فقامت القوات البريطانية باقتحام السجن وهدم جدرانه بالدبابات وتحرير الجواسيس البريطانيين آخر مسخرة.
http://tinyurl.com/8nlbn

British citizen detained by Iraqi police sits in a police lockup in the southern Iraq city of Basra September 19, 2005. The Iraqi authorities detained two British nationals in the city of Basra on Monday for firing on police, a senior Iraqi official said. The senior Iraqi official said he had been informed by the British military that they were undercover soldiers in civilian clothes. 'They were driving a civilian car and were dressed in civilian clothes when a shooting took place between them and Iraqi patrols,' the Iraqi official told Reuters. The names of the men have not been released. REUTERS/Atef Hassan
Reuters - Sep 19 8:07 AM

=====
الجواسيس البريطانيين كانوا متنكرين بملابس عربية


A Basra police source said the two men, who he said were wearing Arab costume, had opened fired at a police patrol when they were asked to stop. Photographs of the British soldiers showed them with light beards. One of them was wearing bandage around his head.

http://www.timesonline.co.uk/article/0,,7374-1788054,00.html

قصي
20-09-05, 04:37 PM
لقد كررنا مرارا ان من يقوم بالتفجير وقتل المدنيين هم الامريكان والبريطانيين لخلق الفتنة والغاء التهمة ضد أهل السنة ولعل هذا الخبر مثال حي على ما نقول فهل من مذكر

أبوماضي
20-09-05, 07:15 PM
تدخلات إيرانية فاضحة

أحمد الربعي :

الأصدقاء القادمون من المحافظات العراقية الجنوبية يتحدثون بمرارة عن تدخلات إيرانية فاضحة، عبر الاستخبارات الإيرانية والأموال، وبالتنسيق مع بعض الأحزاب العراقية المرتبطة بإيران، وهناك قصص غريبة وصلت إلى درجة التدخل في تعيين الموظفين ومراقبة الخصوم السياسيين، والصرف على أحزاب وجماعات في هذه المناطق.

هناك أصوات عراقية شجاعة ترتفع ضد هذا التدخل، لكن الصوت الحكومي العراقي ضعيف، والأحزاب التابعة لإيران في العراق تعمل بصمت لتعزيز التواجد الإيراني، وهناك صمت عربي على مثل هذه التدخلات التي أصبحت معروفة بتفاصيلها. وإيران تستغل الأوضاع الأمنية المتوترة في بغداد، لتعزيز نفوذها السياسي وداخل المرجعيات في كل المحافظات العراقية الجنوبية.

العراق بحاجة ماسة إلى تكتل انتخابي مستقل وكبير، يضع قائمة تضم كل ألوان الطيف السياسي، ولا يستند إلى طروحات الأحزاب السياسية الدينية بكافة تلاوينها، فلقد أثبتت هذه الأحزاب قصر نظر واضحا، وطرحا طائفيا خطيرا، وانشغلت بصراعاتها الداخلية، وكان واضحا أنها جمعت في قوائمها الانتخابية الأخيرة مجموعة متناقضات لا يربطها رابط.

الانتخابات العراقية القادمة فرصة نادرة لكل قوى الخير والسلام في العراق، لإقامة اتحاد وطني واسع يضم كل القوى غير الطائفية، وكل القوى المستقلة عن الأطراف الإقليمية، وتحديدا التابعة لإيران، وتقدم للشعب العراقي بديلا إنسانيا وحضاريا عن هذا البديل الطائفي ولغة القرون الوسطى والتحالفات المصلحية والتحالف مع الأجنبي على حساب الوطن.

لقد أثبتت القوى الطائفية عجزها عن مواجهة الواقع، وانشغلت بترتيب أمورها الحزبية والسياسية على حساب المصلحة الوطنية، وستكون كارثة للعراق إذا تم إنشاء «كانتون» إيراني في جنوب العراق، وصحيح أن مثل هذا الكيان لا مستقبل له، لكن العراق يمكن أن يدفع ثمنا باهظا قبل أن ينجح في إسقاط هذا المشروع، ولا يحتاج العراقيون بالتأكيد لمزيد من التضحيات.





http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&article=324384&issue=9793

مكتف الولاية
20-09-05, 07:26 PM
الظاهر ان العراق خلاص ودع الجسد العربي وايران بمساعدة امريكا أحكمت القبضة عليه والله المستعان

قصي
21-09-05, 12:15 PM
http://tinyurl.com/dzwtq

صورة تجهيزات التفجير التي كانت بحوزة الجواسيس البريطانيين

A grab from footage released on September 20, 2005 shows weapons which Iraqi police said were confiscated from two undercover British soldiers after their arrest in Basra, southern Iraq, September 19, 2005. (Al-Iraqiya via Reuters television/Reuters)



http://tinyurl.com/cbdtl

سلاح خاص بالقناصة لتنفيذ العمليات من على بعد


A grab from footage released on September 20, 2005 shows weapons which Iraqi police said were confiscated from two undercover British soldiers after their arrest in Basra, southern Iraq, September 19, 2005. (Al-Iraqiya via Reuters television/Reuters)
Reuters - 1

=====

فهل من مذكر

القاء القبض على الجواسيس البريطانيين متنكرين بملابس عربية مستقلين سيارة مدنية كانوا يحاولون زرع متفجرات

خيليها
21-09-05, 01:51 PM
اللهم اجعل كيدهم في نحورهم

اللهم انصر المجاهدين وثبت اقدامهم وسدد رميهم





والي يقهر

ان وكالات الانباء ما قالت اي شي عن الخبر.... :mad:


مدري يخافون

قصي
21-09-05, 04:20 PM
شكرا على المرور وجزاك الله خيرا

قصي
22-09-05, 10:24 AM
شكرا على المرور

أبوماضي
22-09-05, 12:52 PM
لقد كررنا مرارا ان من يقوم بالتفجير وقتل المدنيين هم الامريكان والبريطانيين لخلق الفتنة والغاء التهمة ضد أهل السنة ولعل هذا الخبر مثال حي على ما نقول فهل من مذكر

ونضيف إلى ذلك :


أنّ الأمريكان لا يحترمون السلطة العراقية (الرافضية) ... و اقتحام السجن بدبابة (!!!!) يدلّ على احتقار الشرطة و الحكومة العراقية (الرافضية) ...

والمصيبة أنّ الرافضة يحترمون المحتلّ و يقدمون له الزهور و التبجيل و الإجلال و الاحترام و يسجدون تحت نعلي المحتلّ الذي يحتقرهم !!!

مكتف الولاية
22-09-05, 01:53 PM
http://www.alarabiya.net/staging/portal/Archive/Media/2005/09/21/0731281.jpg

في موقف جريء ولافت انتقدت السعودية سياسة الولايات المتحدة في العراق قائلة إنها تعمق الانقسامات الطائفية إلى حد أنها تسلم البلاد فعليا لإيران.
جاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمام مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك، والتي عبر فيها عن مخاوف السعودية من تقسيم العراق إثر طرح الدستور العراقي للتصويت عليه خلال أقل من شهر.

وقال الفيصل في كلمته إن السياسة الأميركية في العراق تتعامل مع طوائف الشعب العراقي وكأنها "معزولة كل منها عن الأخرى"، وأضاف "إنكم تتحدثون الآن عن السنة كما لو كانوا كيانا منفصلا عن الشيعة".

وطالب وزير الخارجية السعودي الولايات المتحدة بدلا من ذلك بالعمل على لم شمل هذه الطوائف محذرا أنه بخلاف ذلك فإن حربا أهلية ستندلع في البلاد.

وحذر الفيصل من أن هذا الصراع سيؤدي إلى تدخل كل من إيران بسبب مصالحها في جنوب العراق الذي يهيمن عليه الشيعة، وتركيا بسبب قلقها من ظهور كيان كردي يتمتع بحكم ذاتي في الشمال والدول العربية في المنطقة.

وأضاف قائلا "لقد خضنا معا حربا لإبعاد إيران عن العراق بعد طرد العراق من الكويت والآن فإننا نسلم البلاد كلها لإيران دون مبرر".

وقال إن الإيرانيين يذهبون إلى المناطق التي تؤمنها القوات الأميركية "ويدفعون أموالا، وينصبون أناسهم بل وينشؤون قوات للشرطة ويسلحون المليشيات التي هناك، وهم يحتمون أثناء قيامهم بكل هذا بالقوات البريطانية والأميركية".

وعلى الصعيد الفلسطيني، قال الفيصل إن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يعتبر المشكلة الرئيسية المسيطرة التي تفرق "بين العالم الإسلامي والعربي وبين الولايات المتحدة".

واعتبر وزير الخارجية السعودي أن العمليات العسكرية الإسرائيلية أضعفت


أجهزة الأمن الفلسطينية، مشيرا إلى أنه من قبيل "تجاوز حدود المعقول" توقع أن تتمكن السيطرة على الحركات الفلسطينية مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

المصدر: رويترز

رابط الخبر

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/AE8DF1F4-99B4-44DA-8A7C-2A18B293224D.htm



أكد أن الظلم في العالم هو سبب الإرهاب

سعود الفيصل: سياسة واشنطن في العراق تسلم البلاد لإيران دون مبرر

http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Politics/2005/9/thumbnails/T_06b35f93-d93c-4bc1-b610-29f35693f85f.jpg

تصريحات سعود الفيصل لافتة وطال انتظارها

نصر المجالي من لندن وسلطان القحطاني من الرياض: استهجن وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل خلال لقاء مع ممثلي الصحافة العربية في العاصمة البريطانية قبل شهرين، إطلاق بعض المصطلحات فيما يتعلق بالتطورات على الساحة العراقية خاصة لجهة التمييز العرقي والطائفي بين أبناء الشعب العراقي الواحد. وفي كلام بدت عليه ملامح الغضب قال الأمير سعود: "الغريب إننا بدأنا نسمع مصطلحات تنطلق من سياسيين وحزبيين عراقيين وتشق طريقها إلى وسائل الإعلام والصحافة، مثل مصطلح العرب السنة والعرب الشيعة". وأضاف: "مصطلحات وتعبيرات من هذا القبيل ستكون لها نتائج وخيمة إذا ما أصبحت واقعا يجري التعامل على أساسه مع استحقاقات الوضع العراقي وتطوراته على المديين القصير والطويل". وبالأمس، عبر وزير الخارجية السعودي على نحو صريح وواضح في تصريحات لافتة أمام مجلس العلاقات الخارجية الأميركي في نيويورك عن واقع الحال العراقي راهنا، محملا الحليف الأميركي في عقر داره مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع. وقال في كلام مباشر أمام المجلس الذي شارك في صياغة السياسة الخارجية الأميركية "إن سياسة الولايات المتحدة في العراق تعمق الانقسامات الطائفية إلى حد أنها تسلم البلاد فعليا إلى إيران". و وإلى الكلام الذي قاله على مايبدو لأركان الإدارة الأميركية وخاصة لنظيرته وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في لقاءاته معها على هامش القمة الأممية، أضاف الأمير أمام المجلس: "طوائف الشعب العراقي معزولة كل منها عن الأخرى، إنكم تتحدثون الآن عن السنّة كما لو كانوا كيانا منفصلا عن الشيعة."

وهو حث الولايات المتحدة، التي تواجه تمردا تتهم به "العرب السنّة"ضد القوات الأميركية المحتلة وتساند حكومة عراقية يقودها الأكراد والشيعة، على "السعي إلى لمّ شمل هؤلاء الناس."

وكلمة الأمير سعود الفيصل التي حملت تحذيرا غير مسبوق لواشنطن، لم تأت من فراغ، فقد ظلت المملكة العربية السعودية لشهور خلت تعرب عن مخاوفها من أن دستورا عراقيا، سيُطرح في استفتاء في غضون أربعة أسابيع، قد يؤدي إلى تقسيم البلاد، ويجرد الأقلية السنّية من حقوقها السياسية، بعدما خسرت السلطة عندما أطاح الغزو الذي قادته الولايات المتحدة بصدام حسين عام 2003.

وقال سعود الفيصل موجها الكلام إلى الإدارة الأميركية: "اذا سمحتم بحرب أهلية فان العراق سينتهي إلى الأبد"، وأضاف أن مثل هذا الصراع سيؤدي إلى تدخل كل من إيران بسبب مصالحها في جنوب العراق الذي يهيمن عليه الشيعة، وتركيا بسبب قلقها من ظهور كيان كردي يتمتع بحكم ذاتي في الشمال والدول العربية في المنطقة.

ويبدو في كلام وزير الخارجية السعودي ردا مباشرا وبصوت مسموع يصدر للمرة الأولى على ما كان صرح به الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش قبل أسبوعين عندما أشاد بمسودة الدستور العراقي الجديد، الذي رفع إلى الجمعية الوطنية (البرلمان)، وقوله إن "الشعب العراقي أثبت مرة أخرى للعالم أنه بمستوى التحديات التاريخية التي تواجهه."

وأضاف بوش أن الوثيقة تضمن الحريات الأساسية للأفراد، منها "ضمانات حماية واسعة المدى للحريات الانسانية الأساسية بما في ذلك الحرية الدينية وحرية التجمع والاعتقاد والتعبير." وتابع :"انه ينص على أن جميع العراقيين متساوون أمام القانون بغض النظر عن النوع والعرق والدين".

لكن الأمير سعود الفيصل ذكّر في رده الإدارة الأميركية بتاريخ يعود إلى عام 1991 ، وحقق نقطة في المرمى الأميركي، حين قال :"خضنا معا حربا لإبعاد إيران عن العراق بعد طرد العراق من الكويت"، وكانت السعودية تحالفت بقوة مع الولايات المتحدة التي قادت ائتلافا عسكريا دوليا لتحرير الكويت من الغزو العراقي.

وفي رسالة واضحة لواشنطن، أضاف عميد الدبلوماسية السعودية في شكل تحذير صارم " أما الآن فإننا نسلم البلاد كلها إلى إيران دون مبرر." وقال الأمير سعود الفيصل إن الإيرانيين يذهبون إلى المناطق التي تؤمنها القوات الأمريكية "ويدفعون أموالا، وينصبون أناسهم بل وينشئون قوات للشرطة ويسلحون الميليشيات هناك. وهم يحتمون أثناء قيامهم بكل هذا بالقوات البريطانية والأميركية."

وكان بوش امتدح مسودة الدستور بقوله "إنها وثيقة يمكن للعراقيين والعالم أن يفخروا بها"، وحث الشعب العراقي على الانخراط في العملية السياسية "من خلال مناقشة مزايا هذه الوثيقة" واتخاذ قرار واع في الاستفتاء المرتقب في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. واعترف بوجود خلافات بين العراقيين بشأن مسودة الدستور، إلا أنه شبه ذلك بالخلافات التي نشأت عام 1787 قبل إقرار الدستور الأميركي الذي رفض التوقيع عليه العديد من الأطراف المعنيين في مؤتمر فيلادلفيا.

كما اعترف بما أسماه بالانقسامات في صفوف السنة، مقرا أيضا "بوجود خلافات بين الطرفين الرئيسين في العراق، الشيعة والأكراد" مطالبا الجميع بمناقشة المسودة قبل الاستفتاء المزمع. لكنه حذّر من أن الطريق لذلك ستكون محفوفة بالمخاطر ، مشيرا إلى أن "أعداء الحرية والإرهابيين سيصبحون أكثر حقارة وشرا."

وأوضح بوش أن العراقيين يستطيعون الاتكال على دعم الولايات المتحدة، "سنساعدهم في مواجهة هذه البربرية وسننتصر على إيديولوجية الحقد والخوف الإرهابية."

ولم يستغرب مراقبون سياسيون الرد السعودي العلني أمس، في كلام الأمير سعود حين اتهم في شكل صريح "السياسة الأميركية في العراق بأنها عمقت الانشقاقات الطائفية هناك وأدت عمليا الى فتح العراق أمام النفوذ الإيراني".

ولكن وزير الخارجية السعودي ترك بوابات الأمل مفتوحة أمام الأميركيين حين ناشد أمام مجلس العلاقات الخارجية الأميركية الولايات المتحدة توحيد صفوف الشيعة والسنة في العراق، باعتبار أنها صاحبة القرار الأول في العراق راهنا كونها سلطة احتلال، وقال أن أي نزاع بين الجانبين سيؤدى إلى دخول إيران الى العراق بسبب اهتمامها بجنوب العراق الذي تسكنه أغلبية شيعيه.

حديث معلق سعودي وعلق المحلل السعودي المعروف الدكتور خالد باطرفي، وهو أستاذٌ للعلوم السياسية في جامعة الملك عبد العزيز، في حديث إلى "إيلاف" على هذا التطور بالقول أن من حارب في العراق أميركا وحلفاؤها، لكن "ايران والقاعدة" همااللتان انتصرتا . وأضاف : يبدو أن المخطط الأميركي قرر أن يكرر مغامراته الدولية السابقة، والتي أظهرها في فيتنام،وفي أميركا الجنوبية،والكونجو،في الشرق الأوسط على اعتبار ان المعطيات اختلفت، وأهمها سقوط الإتحاد السوفييتي كقوة مناوئة، وداعمة للخصوم، مغفلاً المعطيات المحليّةوالإقليمية التي هزمته في فيتنام بأكثر مما فعلت المعطيات الدولية.

وقال الدكتور باطرفي :"كلام الأمير (الفيصل) لا أشك أنه قاله مراراً وتكراراً للحكومة الأميركية قبل الغزو وبعده من خلال الدبلوماسية لا الإعلامية.أما وقد استبان للجميع عدم قدرة الإدارة الأميركية على استيعاب هذه المعطيات والإستجابة لهذه الرسائل الدبلوماسية، فقد آن الأوان ليسجل الناصحون للإدارة الأميركية من أصدقائها في المنطقة للتاريخ هذه النصائح ،سواءٌ أُخذ بها أم لم يؤخذ".

ويتحدث باطرفي عن الأضرار المحدقة بالسعودية على خلفية الدور الإيراني المتزايد نفوذه على الساحة العراقية قائلاً لـ"إيلاف" :"إيران في العهد الجديد أكثر عدوانية وأكثر رغبة في المواجهة والتحدي، وان لم تختلف الأهداف والإستراتيجيات كثيراً عن السابق، فأسلوبها في التعاطي مع الأحداث والتطورات والمعطيات بات يغلب عليه الطابع الإيديولوجي بشكل لابد من أن يثير حساسية جيرانها،والفئات الأخرى التي لاتقع في دائرة تحالفاتها داخل العراق،وعلى رأسهم السُـنّة".

تقرير سري بريطاني

يشار هنا، إلى أن تصريحات الأمير السعودي تزامنت مع تحليل لريتشارد بيستون نشرته صحيفة (التايمز) البريطانية القريبة من القرار السياسي البريطاني ، وجاء فيه ان ايران تقف خلف الهجمات التي يشنها مسلحون في البصرة ، وان اعمال العنف التي وقعت يوم الاثنين في شوارع تلك المدينة هي نتيجة للصراع الذي يستعر ببطء منذ فترة بين القوات البريطانية هناك ومسلحين شيعة.

واضاف : "بينما تتجه الانظار الى المسلحين السنة الذين يشنون هجمات ضد القوات الاميركية في وسط وشمال العراق، واجهت القوات البريطانية في الجنوب تزايدا حادا في الهجمات التي يشنها ضدها عدو قاتل واكثر تعقيدا."

واوضح ان هناك شكوكا قوية بان ايران تنظم تلك الهجمات عن طريق تقديم السلاح وتشجيع المسلحين على شنها، واستنتجت انه حتى لو انتهت المشكلة القائمة حاليا في المدينة من طريق المفاوضات فان الوضع الامني سيزداد تدهورا خلال الاسابيع المقبلة.

وكشف الكاتب ان المسؤولين البريطانيين مقتنعون بان ايران ضالعة في اعمال العنف ضد القوات البريطانية في البصرة، ويشكون بان ذلك مرتبط بموقف بريطانيا المتشدد حيال البرنامج النووي الايراني، ومحاولات السيطرة على الامن في العراق. واضاف ان تقريرا سريا صدر أخيراً كان قد حذر القوات البريطانية في جنوب العراق من ان الهجمات ضدها سوف تزداد وسيستخدم المسلحون فيها عبوات ناسفة معقدة طورتها ايران.

اعتراف عراقي

في هذا الوقت اعترف مستشار الامن القومي في الحكومة العراقية موفق الربيعي بأن قوات الامن في بلاده مخترقة من المسلحين المناوئين للحكومة.، وقال في حديث ادلى به لتلفزيون "بي بي سي" إنه يجهل المدى الذي بلغه هذا الاختراق.

وجاء اعتراف الربيعي بعد اعلان الجيش البريطاني انه اجبر على التدخل لتحرير اثنين من جنوده في البصرة يوم الاثنين إثر ورود معلومات تشير الى نية الشرطة التي كانت تحتجزهما تسليمهما الى احدى التنظيمات المحلية المسلحة . ولم يحدد الربيعي هوية هؤلاء المسلحين. لكن مراقبين قالوا "نعتقد أن الربيعي يعني هذه المرة المسلحين الشيعة". وكانت وزارة الدفاع الاميركية قد حذرت في يوليو تموز الماضي من ان قوات الشرطة العراقية تجند عناصر من المسلحين. فيما كانت الحكومة العراقية قد اعلنت عن انها تنوي التحقيق في خلفية الاحداث التي رافقت القبض على الجنديين البريطانيين في البصرة ويعتقد انهما من افراد القوات الخاصة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد اصدرت اوامرها الى شرطة البصرة باطلاق سراح البريطانيين، ولكن الاخيرة تجاهلت الامر. وقد اكد الجيش البريطاني لاحقا ان الشرطة سلمت الرجلين الى جماعة شيعية مسلحة. وقال الربيعي لهيئة الإذاعة البريطانية: "علي الاعتراف بأن قوات الامن العراقية عموما، وشرطة البصرة - وقوات الشرطة في ارجاء عديدة من العراق - خصوصاً، قد اخترقتها التنظيمات المسلحة وحتى ارهابيون. لا يمكنني نكران ذلك." وختم بأن الحكومة العراقية تتبع نظاما دقيقا وشاملا للتحقق من هوية الذين يتقدمون للخدمة في قوات الامن "لتطهيرها ومنع اختراقها في المستقبل."

ايلاف ...

أبوماضي
22-09-05, 02:27 PM
الحكومة السعوديّة تعلن بشكل رسميّ رفضها للتدخّل الإيراني السافر في العراق و المنطقة !!

وهذا التصريح للأمير سعود الفيصل ينسف الأقاويل التي ظهرت قبل فترة عن التقارب السعودي الإيراني !!!

فلا صحّة لوجود تقارب بين البلدين المتنازعين منذ أيام الثورة الخمينية و إلى اليوم ...


ــــــــــــــــــــــ


وحذر الفيصل من أن هذا الصراع سيؤدي إلى تدخل كل من إيران بسبب مصالحها في جنوب العراق الذي يهيمن عليه الشيعة،

وأضاف قائلا "لقد خضنا معا حربا لإبعاد إيران عن العراق بعد طرد العراق من الكويت والآن فإننا نسلم البلاد كلها لإيران دون مبرر".

وقال إن الإيرانيين يذهبون إلى المناطق التي تؤمنها القوات الأميركية "ويدفعون أموالا، وينصبون أناسهم بل وينشؤون قوات للشرطة ويسلحون المليشيات التي هناك، وهم يحتمون أثناء قيامهم بكل هذا بالقوات البريطانية والأميركية".





أكد أن الظلم في العالم هو سبب الإرهاب

سعود الفيصل: سياسة واشنطن في العراق تسلم البلاد لإيران دون مبرر


وقال سعود الفيصل موجها الكلام إلى الإدارة الأميركية: "اذا سمحتم بحرب أهلية فان العراق سينتهي إلى الأبد"، وأضاف أن مثل هذا الصراع سيؤدي إلى تدخل كل من إيران بسبب مصالحها في جنوب العراق الذي يهيمن عليه الشيعة،

وفي رسالة واضحة لواشنطن، أضاف عميد الدبلوماسية السعودية في شكل تحذير صارم " أما الآن فإننا نسلم البلاد كلها إلى إيران دون مبرر." وقال الأمير سعود الفيصل إن الإيرانيين يذهبون إلى المناطق التي تؤمنها القوات الأمريكية "ويدفعون أموالا، وينصبون أناسهم بل وينشئون قوات للشرطة ويسلحون الميليشيات هناك. وهم يحتمون أثناء قيامهم بكل هذا بالقوات البريطانية والأميركية."

. ولم يستغرب مراقبون سياسيون الرد السعودي العلني أمس، في كلام الأمير سعود حين اتهم في شكل صريح "السياسة الأميركية في العراق بأنها عمقت الانشقاقات الطائفية هناك وأدت عمليا الى فتح العراق أمام النفوذ الإيراني".

وقال أن أي نزاع بين الجانبين سيؤدى إلى دخول إيران الى العراق بسبب اهتمامها بجنوب العراق الذي تسكنه أغلبية شيعيه.

ويتحدث باطرفي عن الأضرار المحدقة بالسعودية على خلفية الدور الإيراني المتزايد نفوذه على الساحة العراقية قائلاً لـ"إيلاف" :"إيران في العهد الجديد أكثر عدوانية وأكثر رغبة في المواجهة والتحدي، وان لم تختلف الأهداف والإستراتيجيات كثيراً عن السابق ، فأسلوبها في التعاطي مع الأحداث والتطورات والمعطيات بات يغلب عليه الطابع الإيديولوجي (الديني المذهبي) بشكل لابد من أن يثير حساسية جيرانها،والفئات الأخرى التي لاتقع في دائرة تحالفاتها داخل العراق،وعلى رأسهم السُـنّة".

سني محب
22-09-05, 04:02 PM
اللهم اعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين
تصريح قوي من رجل قوي ودولة قوية بالله

اخت المسلمين
23-09-05, 06:29 AM
اللهم اعز الاسلام والمسلمين واذل الشرك والمشركين
آمين

القرشي
23-09-05, 07:14 AM
والله عجيب لماذا لايستنكر التدخل الامريكي للعراق فامريكا تتخل بكل شؤون العراق وسوريا كذالك تصدر الينا الارهابيين هي والاردن بل لم يسنكر الارهابيين السعوديين الذين يفجرون انفسهم وسط الاطفال والنساء لماذا لم يحذر من التدخل البريطاني والاسرائيلي بالعراق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


سوف ترون بعد كم يوم ماذا ستقول السعودية : سنراها تتعذر من تصريحات الفيصل وان علاقات ايران مع السعودية طيب وعلى ما يرام وان هذه التصريحات جائت مستعجلة وغير مدروسة

أبوماضي
23-09-05, 02:47 PM
والله عجيب لماذا لايستنكر التدخل الامريكي للعراق
المملكة على لسان سعود الفيصل كانت أول من وقف ضدّ الغزو الأمريكي ، ارجع للأحداث التي سبقت الغزو ، ستجد أنّ سعود الفيصل و الدبلوماسية السعودية كانت أوّل الواقفين ضدّ الاحتلال ... و لكن بما أنّ المصيبة وقعت . و الخونة - الرافضة - باعوا وطنهم العراق ، أصبح الكلام المهمّ الآن : (إلى ماذا ستؤول إليه الأمور بعد أن حصل ما حصل ؟) ....
هنالك تدخل إيراني سافر ... و لهذا جاء التصريح ...
يا ترى هل يفهم القِرشي الأحمق هذا الكلام ؟
فامريكا تتخل بكل شؤون العراق وسوريا كذالك تصدر الينا الارهابيين هي والاردن
هل تريد أن تشتغل السعودية (محامي) عن العراق نيابة عن العراقيين ؟؟؟؟
لماذا لا يتكلم الرافضة أنفسهم عن المقاتلين الأردنيين و المقاتلين السوريين الذين يملؤون العراق و عددهم بالآلاف ؟؟؟؟
بل لم يسنكر الارهابيين السعوديين الذين يفجرون انفسهم وسط الاطفال والنساء
أتحداك أنت و كل الرافضة القذرين أن تأتوا بدليل واحد على أنّ سعودياً قام بتفجير نفسه وسط النساء و الأطفال ..
لن تستطيع إثبات هذه الفرية القذرة التي تتناسب مع قذارة أصلكم العفن ...
شاطرين بتوجيه الاتهامات للسعودية و تتغافلون عن الإرهابيين الإيرانيين الذين هم سبب كل الإرهاب في العراق و غير العراق ... لأن الإيرانيين أسيادكم و أحذيتهم تطأ على رؤوسكم العفنة و انت ساكتين ....
لماذا لم يحذر من التدخل الاسرائيلي بالعراق
من الذي ساعد اليهود على شراء العقارات في العراق ؟ أليس علماؤكم و قادتكم الخونة ؟
من الذي سهّل على اليهود تملّك الأراضي و إقامة المشاريع و عقد الصفقات في العراق ؟ أليس علماؤكم و قادتكم الخونة ؟
انتم تفعلون الجريمة و تأتون إلينا تتباكون على التدخل الإسرائيلي و الأمريكي ؟
ما هذا الهبل الذي لا يصدّقه عقل ؟
سوف ترون بعد كم يوم ماذا ستقول السعودية : سنراها تتعذر من تصريحات الفيصل وان علاقات ايران مع السعودية طيب وعلى ما يرام وان هذه التصريحات جائت مستعجلة وغير مدروسة
لن يحدث يا أهبل ...
و إن حدث ذلك فهل المجاملات ستغيّر حقيقة وجود خلاف كبير بين إيران و السعودية منذ القديم ؟
المجاملات الدبلوماسية - على افتراض أنها ستحدث - هل ستغيّر من واقع الصراع و النزاع و الخلاف بين البلدين ؟
صحيح انك أهبل !!

محمد العمر
23-09-05, 02:54 PM
أسعدك الله ونصرك أخي العزيز ابو ماضي

سني محب
24-09-05, 12:08 PM
القرشي
كيف تريد المملكة تشجب المحتل الامريكي والذي ساعده على الدخول ودعمه في حرب العراق ونهب خيراتها هو انت والرافضة الموجودين في العراق ودولة ايران نحن اذا شجبنا على ايران نكون شجبنا على امريكا 0000000

قصي
26-09-05, 02:05 AM
القبس» تتابع تداعيات أحداث البصرة:
حرية الفرطوسي مقابل السكوت عن الـجنديين

البصرة ـ موفد القبس:
البصرة التي كانت هادئة خلال زيارتنا لها قبل أكثر من شهر، باتت ـ اللحظة ـ مفتوحة على أكثر من مادة قابلة للاشتعال والتداعيات التي قد تتعدى حدودها محافظات أخرى في جنوب العراق ووسطه.

فمنذ قيام القوات البريطانية بتحرير الشخصين البريطانيين من قبضة عناصر الشرطة التابعة للجرائم الكبرى، لم تفتر مدافع الهاون عن توجيه الرشقات الليلية الى مقر البريطانيين في قصر رئيس النظام السابق الواقع على شط العرب في منطقة «البراضعيّة»، والضالعون في هذه الهجمات التي خفت ـ الليلة الماضية ـ أكثر من جهة معنية وأخرى ليس لها هدف محدد سوى الرغبة في خلط الأوراق وادامة الأزمة لحين الاستفتاء على مسودة الدستور للحيلولة دون توجه المواطنين والادلاء بكلمة (نعم أو لا) على هذه المسودة.

كل من له فاتورة حساب سياسية يحاول أن يرميها على ساحة اللحظات الساخنة لتزداد التباسا وغموضا، فيتعذّر على المتابع وضع اليد على حقيقة المشهد البصري المتداخل.

حقائق الصورة

وخلال جولتنا الواسعة والمكثفة على الأطراف المعنية، يمكن القول ان حصيلتنا من الحقائق كانت وافية لايضاح الصورة، مع التزامنا بالاستجابة لطلبهم بعدم ذكر الأسماء التي وافتنا بهذه الحقائق المتعلقة بالساحة البصرية، التي أكد لنا أصحابها انها بدأت تشهد حالة من التوتر منذ اندلاع المواجهات المسلحة بين التيار الصدري وعناصر تابعة لـ «منظمة بدر» خلال الشهر الماضي وما أعقبها من أحداث تمثلت في هجوم على مسجد «مزعل الباشا» أحد المساجد السنيّة في قضاء الزبير (جنوب البصرة)، ثم انفجار سيارة مفخخة بالقرب من احد المطاعم في منطقة الحيانية والذي راح ضحيته 15 قتيلا وعددا من الجرحى، ناهيك عن الخلافات الداخلية بين الجهات الرسمية حول المطالبة باقالة قائد شرطة المحافظة اللواء حسن سوادي المحسوب على حركة الوفاق الوطني بقيادة رئيس الوزراء السابق الدكتور اياد علاوي، فيما أسهمت الأوضاع الراهنة بموافقة مجلس المحافظة على اقالته وترشيح عدد من الضباط برتبة عميد ليحل أحدهم محله في قيادة الشرطة.

قصة اعتقال البريطانيين

كانت سيارة من نوع «سدرك» موديل 1998 تقل الشخصين البريطانيين ومعهما مترجم اردني متوقفة في الشارع المؤدي الى خطوة الامام علي ـ مبنى كبير يشبه المسجد ـ بالقرب من قضاء الزبير، واعتاد الشيعة من سكان المحافظة زيارته خلال مراسم الزيارة والمناسبات الدينية.

عدد من هؤلاء الزوار رصد هذه السيارة وأخطروا رجال الشرطة بما وصفوه بحركات غير مألوفة يقوم بها ركابها فسارع بعض عناصر الشرطة التابعين للجرائم الكبرى الى التوجه نحو هذه السيارة.

أحد البريطانيين كان يرتدي غترة خضراء تميل الى السواد ـ اعتاد السادة ارتداءها على رؤوسهم، فيما كان يرتدي الآخر غترة عربية منقطة بالاسود والأبيض.

وعقب محاولات استغرقت نحو نصف ساعة، استطاع رجال الشرطة القبض على البريطانيين، فيما تمكن المترجم من الهرب، والذي سارع بدوره الى اخطار القوات البريطانية بالحادث.

كان بحوزة هذين البريطانيين ما يلي:

1 ـ صاروخ من نوع ستريلا.

2 ـ رشاشتان من نوع (فاز).

3 ـ جهاز ريموت كونترول للتفجير عن بعد.

4 ـ جهاز توقيت.

5 ـ قنينة غاز صغيرة تستخدم للضغط والتعبئة.

6 ـ دريل «مثقب» يستخدم لحفر الارصفة.

تم نقلهما الى مركز شرطة الجرائم الكبرى في منطقة حي الجمعيات في المحافظة، فيما عمدت القوات البريطانية بعد تلقيها النبأ عن طريق المترجم الى اغلاق طريق بصرة ـ الزبير على امل انقاذهما في المكان الذي اعتقلا فيه.

كما توجه عسكريون بريطانيون الى مبنى محافظة البصرة وطلبا من المحافظ ضرورة الحفاظ على سلامة البريطانيين المعتقلين، فيما رد المحافظ عليهم بالقول «اني لا علم لي بهذا الحادث».

حينها انطلقت تظاهرات جماهيرية حاشدة كانت في اوساطها عناصر ميليشيات تابعة لقوى سياسية ابرزها من التيار الصدري وتمكن المتظاهرون من تطويق مركز الجرائم الكبرى من جهاته الاربع، دون الاكتراث بتهديد القوات البريطانية باطلاق النار عليهم.

والأكيد أن هذين البريطانيين كانا محتجزين في هذا المركز، لكن تم نقلهما الى منزل في منطقة الحيانية أثناء مشاغلة المتظاهرين للقوات البريطانية من خلال حرق دبابتين بريطانيتين، حيث تم حشد أكثر من اربعين دبابة في الطريق الذي يربط بين البصرة وبغداد كما تم تبادل لاطلاق النار بين المتظاهرين والقوات البريطانية اسفر عن جرح عشرين شخصا ومقتل شخصين قيل انهما طفلان كانا يعتزمان تفجير دبابة ثالثة.

عناصر التيار الصدري كانوا في قلب هذه المعمعة، ذلك لان القوات البريطانية كانت قبل حادث اعتقال البريطانيين بيومين قد اعتقلت الشيخ احمد الفرطوسي قائد جيش المهدي في البصرة وأحد مساعديه في منطقة «الكزيزة» شمال البصرة بدعوى محاولتهما زرع عبوة ناسفة على الطريق العام.

كما كان التيار الصدري قد هدد البريطانيين في حال عدم اطلاق الفرطوسي، بينما تولى وزير النقل سلام المالكي، المحسوب على التيار الصدري، مباحثات مع الجانب البريطاني لاطلاق سراح الفرطوسي لم تسفر عن اطلاقه، حتى اللحظة.

عملية تحرير البريطانيين

في الثانية عشرة من ليلة الثلاثاء الماضي، وبعد ان تلقت القوات البريطانية، عن طريق المتعاونين معها من رجال الشرطة، معلومات مؤكدة عن مكان احتجاز البريطانيين في احد المنازل في شارع المستطيل بمنطقة الحيانية، عمدت هذه القوات الى مداهمة المنزل، فيما كانت الطائرات المروحية تحلق بكثافة في سماء المنطقة، وتمكنت من اطلاق البريطانيين.

هذه العملية أثارت غضب الشارع البصري، لا سيما الصدريين والمتعاطفين معهم على السلطات المحلية وخصوصا رجال الشرطة، بسبب تمكن القوات البريطانية من اطلاق المعتقلين البريطانيين، اللذين يصفهما هذا الشارع بأنهما كانا يعتزمان تفجير الزوار عند خطوة الامام علي من اجل اذكاء حرب طائفية، فيما تؤكد الجهات البريطانية انهما كانا في مهمة استطلاعية.

ولكي تنأى السلطات المحلية بنفسها عن غضب الشارع، عمدت، امس الأول، الى قطع اتصالاتها الرسمية مع الجهات البريطانية.

السيد مقتدى الصدر أوفد مبعوثا له للاطلاع على الموقف عن كثب، وادلى بتصريحات اتهم فيها البريطانيين بمحاولة زرع الفتنة الطائفية، وبلهجة ساخرة قال «ان هذه الفضيحة تؤكد ان لا وجود للزرقاوي أو الحمراوي في العراق».

بموازاة ذلك وصلت البصرة، أمس، لجنة حكومية ستلتقي المسؤولين البريطانيين ومسؤولي السلطات المحلية في المحافظة من أجل تهدئة الأمور واعادتها الى مسارها الطبيعي، وقد علمت «القبس» أن كبير المسؤولين البريطانيين قد أعرب عن استعداده لاستقبال هذه اللجنة.

مكتب حزب الدعوة الاسلامية ـ تنظيم العراق، بزعامة السيد هاشم الموسوي، دعا، في اتصال هاتفي مع أحد المسؤولين البريطانيين، الى ضرورة انهاء المظاهر العسكرية وسحب القوات البريطانية من شوارع المحافظة لنزع فتيل الأزمة.

وعلى الرغم من الهدوء الذي يسود المحافظة نهارا، منذ أمس الأول، يشير بعض المراقبين الى أن النار ما زالت تحت الرماد ما لم تعمد القوات البريطانية الى اطلاق قائد قوات المهدي في البصرة.

والحكومة، التي اكد رئيسها الدكتور ابراهيم الجعفري، عدم تأثير هذا الحادث على العلاقات مع الجانب البريطاني، باتت هي الأخرى في مأزق حقيقي بين ضرورة ارضاء الصدريين، الذين سيمثلون الرصيد الجماهيري الأكبر في الاستفتاء على الدستور والانتخابات المقبلة، وبين المحافظة على العلاقة من الجانب البريطاني.

وتشير التوقعات السائدة في الساحة البصرية الى أن الحكومة ستدفع ثمنا غاليا على صعيد رصيدها الشعبي ما لم تتوصل مع البريطانيين الى حلول وتفسيرات مقنعة حول ملابسة حادث اطلاق البريطانيين بمعزل عن السلطة المحلية، وطبيعة المهمة التي كانا يعتزمان تنفيذها.

http://www.alqabas.com.kw/news_details.php?id=128052&cat=2

قصي
26-09-05, 02:08 AM
اقتحام سجن البصرة بالدبابات من قبل البريطانيين لتحرير الجاسوسين

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=44496

درع السنة
26-09-05, 06:52 PM
أما أنا الآوان للشيعة بان يعيدوا حساباتهم كلها من الألف والياء.
أما آن لهم بان يعرفوا من هم الذين يريدون تدمير العراق وتقطيعه.
أما آن لهم أن ينخرطوا في العمل المسلح لتحرير أرضهم وأن يطلقوا الخطوط الحمراء بالثلاث .
أما آن لهم ترك عقيدة كراهية اهل السنة والجماعة وإحترام عرض وصحابة رسول الله.
أما آن لهم الإعتذار عن جرائم بني جلدتهم منذ عهد صدر الإسلام إلي يومنا هذا.
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن.................................
أما آن................................. إلخ

123
27-09-05, 09:57 AM
تقرير دولي: الدستور العراقي يؤجج الطائفية ويعجل بتفكيك البلاد




قالت المجموعة الدولية لمواجهة الأزمات أمس ان العجلة التي اتسمت بها عملية إعداد الدستور في العراق أدت إلى تعميق الخلافات العرقية والطائفية ويرجح ان تزيد حدة العنف وتعجل بتفكيك البلاد.


وقال روبرت مالي مدير برنامج المجموعة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا أثناء تقديم تقرير للمجموعة «يحتمل ان يؤجج الدستور أعمال العنف لا ان يخمدها...


كان يمكن ان يصبح اتفاق على أساس من التنازلات والإجماع العريض خطوة أولى في عملية لمداواة «الجراح». ولكن يتضح انها خطوة أخرى في عملية تراجع محبطة». وتصف المجموعة الدولية لمواجهة الأزمات وهي مركز بارز للأبحاث الدستور بأنه وثيقة ضعيفة لا تحظى بالإجماع.


وتقول المجموعة في تقريرها ان مشروع الدستور يحتمل ان يتم إقراره في الاستفتاء رغم معارضة العرب السنة له.


وتضيف ان السنة لا يحتمل ان يتمكنوا من حشد ثلثي الأصوات في ثلاث من المحافظات العراقية وهي النسبة اللازمة لرفض الدستور.


وترى المجموعة ان «مثل هذه النتيجة ستجعل العراق منقسما وصيدا سهلا لكل من المتمردين والتوتر العرقي الذي تزايد بدرجة كبيرة خلال العام الأخير».


ويقول التقرير «هناك قدر كبير من الشك في احتمال نجاح مثل هذه الاستراتيجية لتباعد مواقف الجماعات المختلفة ولكن بالنظر إلى حجم الأخطار فليس أمام الولايات المتحدة إلا المحاولة».


ويذكر تقرير المجموعة أن الضغط الذي مارسته الولايات المتحدة للالتزام بموعد مفروض للانتهاء من صياغة الدستور يوضح رغبة إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في الإعداد لتخفيض كبير في عدد القوات الأميركية في العراق في عام 2006.


ويقول التقرير «نتيجة لذلك أصبحت عملية صياغة الدستور مشكلة جديدة في المعركة السياسية بدلا من وسيلة لإنهائها». وتقول المجموعة ان الدستور العراقي المقترح مبهم وفضفاض فيما يتعلق بعدم المركزية وسلطة فرض الضرائب ويترك مسائل عديدة لتشريعات تسن في المستقبل في برلمانات يرجح ان تكون للشيعة فيها اليد العليا.


ويقول التقرير «أكدت الولايات المتحدة مرارا ان لها مصلحة استراتيجية في وحدة أراضي العراق. لكن الموقف يبدو اليوم متجها نحو تقسيم على أساس الأمر الواقع وحرب أهلية شاملة». (رويترز)

123
03-10-05, 12:53 PM
عبد الحسين شعبان: الثابت والمتغير في الخريطة السياسية والدستورية العراقية!
GMT 22:30:00 2005 الأحد 2 أكتوبر
الحياة اللندنية



--------------------------------------------------------------------------------


الإثنين: 03. 10. 2005

في ضوء التفاتة الأمير سعود الفيصل


لفت الأمير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأنظار الى المخاطر التي تهدد العراق في ظل الاحتلال، خصوصاً تعاظم النفوذ الايراني في جنوب العراق. جاء ذلك في حديث له تعبيراً عن المخاوف التي اخذت تزداد في المحيط العربي والإسلامي، الذي ينبغي ان يتحمل مسؤولياته ازاء الشعب العراقي ومستقبله من جهة، ومن جهة ثانية ازاء انعكاس أوضاعه على دول المنطقة وشعوبها، بما ينذر بعواقب وخيمة.

حديث الأمير سعود يأتي والعدّ التنازلي للاستفتاء الشعبي على مشروع الدستور العراقي الدائم يبدأ بالاقتراب من الموعد المقرر، اي 15 تشرين الاول (اكتوبر) المقبل، طبقاً لقانون ادارة الدولة الانتقالي.

النسخ الكثيرة من مشروع الدستور، اشتكت منها حتى الامم المتحدة على رغم انه اخيراً (14 أيلول/سبتمبر) وصلتها نسخة اصلية قال الدكتور حسين الشهرستاني نائب رئيس الجمعية الوطنية، انها النسخة النهائية «الاخيرة»، اي بتأخير شهر واحد عن الموعد المقرر (15 آب/اغسطس). ومع ان مبررات تأخير النسخة الاخيرة من الدستور كانت بهدف إحداث التوافق كما قيل، الا ان هذا الامر ظل بعيد المنال، فقد اعلنت القوى التي تم ضمها باسم «ممثلو السنّة» الى لجنة صياغة الدستور عقب زيارة وزيرة خارجية الولايات المتحدة كوندوليزا رايس في اواسط أيار (مايو) الماضي، انها لا توافق على هذه المسودة. وأعلن مجلس الحوار الوطني انه يسعى لجمع خمسة ملايين توقيع لرفض الدستور. وقال الحزب الاسلامي انه يرفض الدستور ويدعو الى التصويت ضده.

وبغض النظر عما اذا حصل الدستور على موافقة او تم رفضه من جانب ثلثي الناخبين في ثلاث محافظات، فإنه لم يتمكن من انجاز صيغة توافقية مقبولة لدستور يحظى بتوافق وطني. وظلت فاعليات سياسية وفكرية وثقافية وطنية وقومية وليبرالية وإسلامية ويسارية غائبة عن المشاركة في إعداده او مناقشته ناهيك عن الموافقة عليه. وحتى لو طبعت الامم المتحدة خمسة ملايين نسخة فإن الاصطفافات المسبقة هي التي ستبقى متحكمة، طالما اريد للدستور ان يكون استحقاقاً انتخابياً وتعبيراً عن ارادة «الفائزين» في انتخابات كان عليها الكثير من الملاحظات تثلم من شرعيتها في ظل مقاطعة وممانعة وتغييب لأطراف وتيارات واسعة.

المسألة السياسية المركزية التي لم تتحقق هي التوافق الوطني، لا في صيغة الدستور ولا في انتخابات على رغم قانونيتها (طبقاً لقرار مجلس الامن الدولي الرقم 1546 في حزيران/يونيو 2004) وقانون ادارة الدولة في 8 آذار (مارس) من العام نفسه على رغم الملاحظات والتحفظات عليه، ذلك ان امتناع ورفض فئات واسعة وشعورها ان صيغة الدستور لا تمثلها، بل يراد فرضها بقوة المحتل في ظل احتقان طائفي وتوتر اثني... ستؤدي الى إضعاف الوحدة الوطنية ويعمق من التباعد بين القوى والتيارات والفئات المتنوعة والمختلفة.

ولم تتمكن المفاوضات الماراثونية والحوارات الطويلة والسجالات الكثيرة من إحداث «التوافق» الذي ظل غائباً، على رغم ان الجميع يتحدثون عنه حتى في اطار لجنة الصياغة، ناهيك عن داخل المجتمع، حيث عاد كل الى مواقعه، وأعرب ممثلو «السنّة» على رغم انهم طائفة موزعة على مختلف الفاعليات والنشاطات والقوميات والتيارات، ومثلهم مثل «الشيعة» لا يستطيع احد ادعاء تمثيلهم بحكم اختلافهم، عن تنصلهم من مسؤولية اقرار الدستور بصياغاته الحالية. وعلى رغم ان النقاش ظل مغلقاً ومحصوراً في البداية حول عدد اعضاء لجنة الصياغة وطريقة التمثيل ومبدأ التوافق الذي اعتمد كآلية، لكنه انتقل الى بعض الموضوعات والمواد التي تتعلق بتحديد هوية العراق العربية وشكل نظامه (الفيديراليات) وتوزيع الثروة وصلاحيات الحكومة المركزية ومسألة اجتثاث «البعث» الصدامي وغير ذلك.

- للأسف الشديد لم ينظر الى الدستور كاستحقاق تاريخي، خصوصاً اذا كان يؤسس لمرحلة جديدة للدولة العراقية، بحيث يأتي لا قطعاً لها بل امتداداً وتراكماً وإضافة وإغناء وتطويراً لتجربة دستورية. كان يمكن ان يكون الدستور عقداً سياسياً – اجتماعياً بين المكونات المختلفة وتوافقاً بين القوى والتيارات والفئات المتنوعة، بحيث يحظى بتأييد الشعب، وليس مكسباً انتخابياً في ظرف ملتبس ومعقد وشديد الحساسية والخطورة.

والسؤال الذي يطرح نفسه: هل انتهت عقدة الدستور بعد مسيرة طويلة من النقاش والجدل بتقديمها الى الجمعية الوطنية، وهل ستنتهي بعد عرضها على الاستفتاء؟ ام ان معركة الدستور ستبقى مفتوحة وشديدة الشراسة، طالما لم تتحقق الوحدة الوطنية ولم ينجز التوافق الوطني؟

واذا لم يتحقق قبول او تأييد الغالبية الساحقة من القوى والتيارات والفئات المختلفة للدستور، بحيث تشعر جميعها انها ممثلة وأن رأيها محفوظ وأنه لا يوجد تهميش او استبعاد او عزل لأية جهة وتحت اية حجة كانت، سواء شاركت في العملية السياسية ام لم تشارك او كانت مؤيدة ومنسجمة ام ممانعة ورافضة، فإن اقرار الدستور او رفض لن يغير شيئاً من حقيقة غياب الوحدة الوطنية وخطر التفتيت والتآكل الداخلي على مستقبل العراق، لأن الدستور في نهاية المطاف يكتب لمرحلة تاريخية طويلة وليس تعبيراً عن توازن قلق وفي ظرف عصيب بوجود الاحتلال وغياب السلام الاهلي والمجتمعي وانتشار العنف والارهاب وتفشي الطائفية والإثنية والعشائرية والمناطقية على نحو يضعف من مبدأ المواطنة في الدولة العصرية، واستمرار ظلال الدولة الشمولية بكل ثقلها المخيّم.

الطبعة الاخيرة من مشروع الدستور تألفت من 139 مادة توزعت على ديباجة مجلجلة وطويلة (تستحق وحدها مناقشة مستفيضة) وستة ابواب، تناولت الكثير من الجزئيات والتفاصيل وحفلت في فرعيات وشروحات ليس مكانها الدستور. والملاحظ ان الدستور بما احتواه من حسنات وسوءات، الا انه جاء انعكاساً للقوى المتصارعة والمختلفة التي اراد كل طرف منها وضع بصماته وصورته على الدستور حتى غدا خليطاً غير منسجم احياناً من الافكار والمفاهيم المتعارضة من دون وحدة موضوع او اتفاق مضمون، فهو يعطي حقاً أو حرية بيد، ليأخذه باليد الأخرى. وانعكس ذلك على لغة الكتابة، وخصوصاً على الديباجة التي جاءت بتعابير انشائية مفخمة وعامة.

وحين تقرر المادة الثانية الفقرة (أولاً - ب) لا يجوز سن قانون يتعارض مع مبادئ الديموقراطية، وتذهب الفقرة (اولاً - ج) الى عدم جواز «سن قانون يتعارض مع الحقوق والحريات الاساسية...»، فإن الفقرة التي سبقتهما اي (اولاً - أ) كانت قررت «لا يجوز سن قانون يتعارض مع ثوابت احكام الاسلام». ولا ادري لمن ستكون الغلبة في حال وجود الاختلاف او التعارض، وهو حاصل لا محالة، فكيف السبيل الى التخلص من اصابع المفسرين والمؤولين، والذين سيكون لهم الحق في تفسير «ثوابت احكام الاسلام»، خصوصاً في ظل اجتهادات ومذاهب فقهية؟

ولعل الاخطر من ذلك لو استطاع هؤلاء الوصول الى المحكمة الدستورية العليا، التي سيكون من اختصاصاتها البت في دستورية القوانين، فإن ذلك سيكون اقرب الى «هيئة تشخيص مصلحة النظام الايرانية»، وهي الخطوة الاولى والمهمة في الطريق الى ولاية الفقيه!

وبغض النظر عن المبادئ البالغة الرقي والتقدم التي تضمنّها مشروع الدستور، قياساً بجميع الدساتير العراقية السابقة وحتى الدساتير العربية، في ما يتعلق بالحريات العامة والخاصة وسيادة القانون وتداولية السلطة سلمياً واخضاع القوات المسلحة لقيادة مدنية ومبدأ المساواة وعدم التمييز واستقلال القضاء وتحريم التعذيب وحرية الفكر والضمير والعبادة وتعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني، الا ان هذه المبادئ المتقدمة ظلت مقيدة بالكثير من النصوص المحافظة والتقليدية التي تتجه صوب «تديين» الدستور او «أسلمته» وأحياناً «تطييفه» بما يعكس تعارضاً بين التيار الديني والتيار المدني، كما يثير التباساً كبيراً حول علاقة الدين بالدولة والدور المناط بتحديد ثوابت احكام الاسلام، وكذلك ما ورد من كلام عمومي حول مكانة «المرجعيات» ومواجع القمع الطائفي والشعائر الحسينية وغير ذلك من النصوص الموحية.

في تقديري ان لغة «الحسينية» وهمومها وسقفها هي غير لغة الدولة ومنطقها ودستورها. فالحسينية مكان للتعبد والصلاة واستذكار القيم والمثل النبيلة التي استشهد من اجلها الحسين، لكنها بالطبع لا يمكن ان تحل محل الدولة. لذلك فإن الديباجة اثارت الكثير من التشوش والالتباس حول مباني الدستور ناهيك عن معانيه، حين استخدمت مفردات اقرب الى لغة الحسينية منها الى لغة الدولة.

تحدثت ديباجة الدستور عن «مواجع القمع الطائفي»، والمقصود هنا التمييز الذي عانت منه الدولة العراقية، خصوصاً عبر قوانين الجنسية لعام 1924 وعام 1963 وقرارات مجلس قيادة الثورة بعد العام 1968، خصوصاً القرار 666 الصادر في 7 أيار (مايو) 1980 والذي تم بموجبه تهجير نحو نصف مليون عراقي بحجة التبعية الايرانية. كما تناولت الديباجة «عذابات القمع القومي» والمقصود بذلك القمع الشوفيني الذي استخدمه الحكام المستبدون، فلا علاقة للقومية او العروبة بذلك، او بموقف العرب من حقوق الاكراد العادلة والمشروعة.

وصنفت الديباجة الشهداء الى شيعة وسنّة، عرباً وأكراداً وتركماناً، في محاولة لفرض هذه المسطرة، والانتماء الطائفي او الاثني على بقية الاصطفافات السياسية والايديولوجية. والتساؤل المشروع هنا: أين يمكن وضع شخصيات من عيار فهد (مؤسس الحزب الشيوعي وقائده) ورفيقيه حسين الشبيبي وزكي بسيم (الذين اعدموا عام 1949) وسلام عادل وجمال الحيدري وعبدالرحيم شريف الذين اعدموا عام 1963، وعايدة ياسين وصفاء الحافظ وصباح الدرة (الذين اختفى اثرهم منذ العام 1980)!؟ ولا ادري ان كان ممثلا الحزب الشيوعي في الجمعية الوطنية الرفيقان حميد مجيد موسى البياتي (الأمين العام للحزب) ومفيد الجزائري وافقا على هذه الصيغة او تحفظا عنها او احتجا، فالامر يتعلق بالهوية التي يراد نزعها او التنصل منها او الارغام على تركها وكأنها هوية «مجذومة».

وكذلك الحال بالنسبة الى الوطنيين والقوميين والبعثيين السابقين في الجمعية الوطنية: كيف يمكن تصنيف ناظم الطبقجلي ورفعت الحاج سري وعبدالوهاب الشواف (الذين قضوا نحبهم عام 1959، الأولان أعدما والشواف قتل في معارك الموصل خلال القصف الحكومي بعد حركته الشهيرة؟) وكيف يمكن احتساب الزعيم عبدالكريم قاسم وعبدالسلام عارف والمهداوي واحمد صالح العبدي من قيادات الثورة؟ وكذلك فؤاد الركابي وعبدالكريم مصطفى نصرت وعبدالخالق السامرائي (من القيادات البعثية التي تم اعدامها خلال حكم البعث).

ولا يمكن الحديث في الدستور عن مآسي الماضي، مثل «شجن المقابر الجماعية» والانتفاضة الشعبانية، بلغة اقرب الى الثأر والكيدية، بدلاً من اعلاء شأن الوحدة الوطنية ومبادئ التسامح ووضع الضوابط لنبذ الطائفية وتحريمها. واذا اريد للديباجة التحدث عن امور سياسية بما فيها مآسي الماضي وان كان ذلك غير مألوف في الفقه الدستوري وفي ديباجات الدساتير، فمن الاجدر الحديث عن مآسي الحاضر أيضاً، حيث يعاني الشعب العراقي اشد المعاناة في ظل الاحتلال وارتكاباته لحقوق الانسان ، فلم يحدد الدستور او ديباجته موقفه من انهائه او وضع جدول زمني لاستعادة السيادة والاستقلال كاملين، فتلك امور جديرة بالحديث.

ان تنبيه الأمير سعود الفيصل ينطلق من رؤية واقعية للمخاطر الحقيقية التي تواجه العراق، خصوصاً في ظل احتمالات سيكون احلاها مراً اذا لم تأخذ الدول العربية والاسلامية على عاتقها، المساهمة في وضع حد لمأساته. ولعل اخطر هذه الاحتمالات:

1- خطر الحرب الاهلية، واذا لم يكن العراق حالياً في أتونها، فهو عند مدخلها او على حافتها. وهذه الحرب قد تمتد الى العالمين العربي والاسلامي وخصوصاً دول الجوار. والحرب الاهلية لا تبدأ بين السنّة والشيعة او بين العرب والأكراد او بين الأكراد والتركمان، بل بإشعال فتنة يقوم بها متطرفون ومدفوعون من هذا الفريق او ذاك بدعم من مغامرين وطامعين، لتنتهي بحرب الجميع ضد الجميع، بعد ان تبدأ بتفجير جامع او حسينية او مقر او اغتيال او تصعيد واستقطاب طائفي وإثني.

2- التقسيم الذي قد ينعكس على دول المنطقة. فبعد حرب اهلية طاحنة طائفية واثنية شديدة الشراسة، يصبح قبول الامر الواقع لا مفر منه، لدرجة ان استمرار القتل والتفجير والتطهير قد يفرض مطلب او شرط التقسيم باعتباره «أحسن الحلول السيئة» بحيث يمكن التحكم او التأثير في الاجزاء المتشظية سواء من جانب ايران في الوسط والجنوب او من جانب تركيا في الشمال (كردستان).

3- خطر اتجاه العراق بعيداً من محيطه وخاصته العربية وغرقه في محلية وعراقية ضيقة، مثلما يدعو البعض حالياً الى مفهوم «الامة العراقية» بحسن نية او من دونها وادارة الظهر الى كل ما يمت الى العروبة بصلة. ولعل النقاش والجدل اتخذا طابعاً شديد الحساسية في شأن عروبة العراق حيث يشكل العرب نحو 80 في المئة من السكان واتجاهاً غالباً طبع تاريخ العراق وحضارته ودولته المعاصرة بطابعه، مع ضمان حقوق الأكراد القومية وخياراتهم الحرة والتركمان والكلدوآشوريين وحقوقهم الثقافية والادارية، في اطار وحدة العراق.

ان تصريحات الأمير سعود الفيصل كانت اشبه بإنذار عربي بخطورة ما وصلت اليه اوضاع العراق في ظل الاحتلال وانعدام الأمن وتفشي الارهاب والجريمة المنظمة ونقص الخدمات والاحتياجات الاساسية للمواطن.

الاعتراف بمسؤولية الاطراف الدولية والاقليمية خطوة مهمة، ولعل المسألة الأهم التي تترتب عليها هي السعي بكل الوسائل الممكنة لانقاذ الوضع قبل استشرائه وانتقال عدواه الى الجيران ووقف التدهور المريع باتجاه الكارثة!

123
03-10-05, 12:56 PM
...لا يكاد يمر أسبوع دون تصدر عن سماحة المرجع الشيعي الأعلي السيد علي السيستاني أو عن أحد وكلائه المنتشرين في طول وعرض العراق فتوي أو تصريح يمس الشأن العام السياسي أو المجتمعي بهذا الشكل أو ذاك:
فمن فتوي تنصح بترشيد الكهرباء إلي استقبال الوزراء أو رئيسهم، مرورا بإبداء امتعاضه من أداء الحكومة لأعمالها إلي تصريح حكومي بتكذيب ذلك الامتعاض، وصولا إلي إصدار توجيه سياسي يفضل من خلاله الأخذ بالدوائر الانتخابية المغلقة علي الدائرة الواحدة. باستمرار هذا الواقع يزداد انغماس المرجعية الشيعية النجفية في الشأن السياسي إلي درجة أصبح التساؤل معها عن تحول دولة ولاية الفقيه في العراق إلي أمر واقع، أو أن ثمة نسخة عراقية مختلفة الملامح إلي هذه الدرجة أو تلك عن الأصل الإيراني قيد البروز والتكرس، تساؤلا ممكنا وواردا. وقد يقارب هذا التساؤل الجانب الداخلي المشدود إلي صعود حالة الاستقطاب الطائفي بين الشيعة والسنة العرب تحديدا من اللوحة السياسية العامة ولكنه قد لا يصلح ليكون كما يريد له البعض أن يكون بصدد التعامل الذي اختاره المرجع السيستاني مع واقع الاحتلال الأجنبي منذ بداية هذا الاحتلال. بهذا الصدد يكرر البعض مثلا المقولة المنسوبة إلي محمد حسنين هيكل والتي مفادها: ثمة رجل واحد في العراق قادر علي إخراج المحتل وهو علي السيستاني! هذه المقولة تنطوي علي جزء كبير من حقيقة الصورة الظاهرة لتقابلية الاحتلال / العراقيون وبعموم القول، ولكنها إذا ما سلخت من سياقها التاريخي المحدد والذي ليس أقله تآكل الوزن الجماهيري للمرجعية ذاتها بفعل اخفاقاتها، معركة النجف والسفر إلي لندن، مثالا لا حصرا، أو اخفاقات المحسوبين عليها الأداء السيئ لحكومة الجعفري ولأعضاء كتلة الائتلاف الموحد التي صعدت بفعل تزكية السيستاني ذاته، أقول: إذا ما سلخت هذه المقولة عن سياقها وقرأت كمجموعة أرقام باردة ستتحول إلي خرافة لا معني لها. فقد خسرت المرجعية النجفية حيادها السياسي حين اصطفت مع مجموعة الأحزاب الداخلة في العملية السياسية التي أطلقها وأدارها الاحتلال والتي دعت إلي انتخابات كانون الثاني 2005 أما الكلام عن دور وطني استقلالي لها من خلال مقولة المقاومة السلمية فهو أقرب إلي الطرفة منه إلي الواقع إذ يبدو أن زاعمي هذا النوع من المقاومة ربما يعتبرون العمل في وزارة يقيمها الاحتلال والإشراف الشخصي علي قصف المدن العراقية المتمردة ضد الاحتلال كالفلوجة نوعا من المقاومة السلمية!! أن الحق في طرح التساؤل الذي يعنون هذه المقالة لا يخلو من نكهة استنكارية ولكنه لا يعني علي جهة التحديد إنكار أن السيد السيستاني عرف ـ عراقيا وإقليميا ـ بكونه ليس من الآخذين بحكم ولاية الفقيه بل علي العكس من ذلك تماما فهو ممن عرفوا بـ الحجتية ، شأنه في ذلك شأن سلفه المرجع الراحل أبو القاسم الخوئي. وللسيد السيستاني كتاباته الفقهية المعروفة بهذا الصدد والتي تحيل مسألة الحكم وإقامة الدولة كمهمة إلي الإمام المهدي ذاته وليس إلي سواه من وكلاء. غير أن الكلام شيء والممارسة شيء آخر ومختلف فالتطورات علي الأرض وحالات الدفع والجذب والاستثمار التي تمارسها أوساط سياسية إسلامية شيعية خصوصا محيطة أو مقربة من المرجع الديني الأعلي جعلت تدخلاته ووكلائه في الشأن اليومي أقرب إلي حالة تتكرس بفعل حركة الواقع ووجود فراغ سياسي أكثر مما هي حالة مقصودة تسعي إليها المرجعية لتكون في خاتمة المطاف هي الآمر الناهي.
من حيث الظاهر، ومقارنة بالوضع في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، يمكن اعتبار تدخلات المرشد الروحي الإيراني علي الخامينائي في الشأن السياسي اليومي أقل من تدخلات زميله السيستاني ومختلفة نوعيا، ولكن الصلاحيات والسلطات التي تفوق سلطات الرئيس المنتخب التي يحوزها الأول لا وجود لها عند الثاني. ويمكن الذهاب أبعد من ذلك واعتبار السلطة السيستانية هي ـ حتي الآن ـ سلطة معنوية مستمدة مباشرة من جمهور المقلدين له وهي عبارة تعني المقتدين به وهم جمهور عريض كان يشكل الأغلبية داخل الطائفة الشيعية العراقية ولكنه كما تشير مصادر وثيقة دخل في حالة تآكل مستمرة في فترة ما بعد انتخابات الثلاثين من كانون الثاني 2005.
وبما أن الأحزاب الإسلامية الشيعية،وخصوصا حزب الدعوة بشقيه الجعفري و العنزي والمجلس الأعلي بقيادة آل الحكيم تعرف تعقيدات الوضع العراقي الداخلي والمحيط السياسي الإقليمي والعالمي وتحفظات المحتلين أنفسهم علي أية توجهات سياسية محاكية لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية حكم ولاية الفقيه ، فقد دأبت هذه الأحزاب علي محاولة انتهاز الفرص لتطبيق الممكن من برنامجها غير المعلن. حدث ذلك مثلا حين وصل السيد عبد العزيز الحكيم إلي رئاسة مجلس الحكم المنحل حسب الترتيب الألفبائي فأصدر القرار 137 القاضي بتشريع المحاكم الشرعية الطائفية في العراق علي حساب المحاكم المدنية ولكن المحاولة فشلت وأجهضت بعد أن جوبهت بحملة ضارية من النقد وخصوصا من قبل مكونات المجتمع المدني الفتي والمنظمات النسوية فاضطرت الحياكم الأمريكي بول بريمر نفسه إلي التدخل وإلغاء قرار عبد العزيز الحكيم. وبالمناسبة فقد عاد الحكيم وحلفاؤه إلي تسويق هذا القرار الخطير مجتمعيا والجديد في تاريخ العراق عبر مسودة الدستور الدائم والتي مازلت موضوعا للجدل والمفاوضات.
بالعودة إلي موضوع مقاربة تجليات نسخة من الحكم الديني في العراق نلاحظ أن الأحزاب الإسلامية الشيعية المذكورة سالفا، تقدمت خطوة مهمة وخطيرة في آن لدَسْتَرَةِ الموقع الإرشادي للمرجعية الدينية، والتي هي الشيعية تحديدا، حيث تقول مسودة المادة الخامسة عشرة من ذلك الدستور (للمرجعية الدينية استقلاليتها ومقامها الإرشادي كونها رمزاً وطنياً ودينياً رفيعاً). وبين عبارتي الموقع الإرشادي و المرشد الروحي كما يقول التعبير العراقي الشعبي رمية عصا ! ولعل من اللافت أن تتحدث المادة التالية لهذه المادة عن وجود شخصية قانونية للعتبات المقدسة في العراق تقول المادة السادسة عشرة بالنص (للعتبات المقدسة في الدولة العراقية شخصية قانونية لما لها من كيان ديني وحضاري وعلي الدولة تأكيد حرمتها وصيانة هذه الحرمة وكفالة أداء ممارسة الشعائر بحرية فيها).
خلاصة القول هي إننا، مع دستور كهذا، سنكون بإزاء سلطة، حكم، نظام، يقوم علي الأثافي التالية:
1 ـ مرجعية دينية هي بمثابة موقع إرشادي ديني ووطني. (وليس ثمة مثال علي مزج السياسة بالدين لصالح الحكم الديني الطائفي أكثر صفاء من هذا المثال).
2 ـ عتبات مقدسة لها شخصية قانونية مستقلة أي عبارة عن فاتيكان عراقي .
3 ـ دولة دينها الإسلام.
4 ـ والإسلام هو المصدر الأساسي للتشريع فيها.
5 ـ اسمها الجمهورية العراقية الاتحادية الإسلامية (آخر الأخبار تقول إن الصفتين اللاحقتين باسم الجمهورية سيتم التخلي عنهما بالتوافق).
6 ـ محاكم طائفية دينية مختلفة يستتبع ذلك وينتج عنه واقع قوانين أحوال شخصية طائفية مختلفة، لكل أتباع طائفة قانونهم الخاص.
لا يمكن مقاومة الإغراء الماثل في إمكانية تجميع المفردات البرنامجية السابقة في برنامج سلفي شيعي متماسك المكونات. وقد يقول قائل: إن البرنامج التي تنقصها الأرضية الجغرافية لا قيمة لها علي الصعيد التاريخي. وهذا صحيح، غير أن الدعوة التي أطلقها عبد العزيز الحكيم وقائد الميليشيات التابعة لحزبه هادي العامري قبل بضعة أيام، تلك الدعوة الداعية لإقامة اتحاد فيدرالي بين محافظات الجنوب والوسط التسع ذات الأغلبية العربية الشيعية جاءت لتوفر تلك الأرضية الجغرافية المترعة بالأيديولوجيا الطائفية حتي الجذور. وسيكون نجاح أو فشل القوي الديمقراطية والإسلامية المتنورة في مواجهة هذا المشروع التفتيتي هو نجاح أو فشل للعراق شعبا وبلدا وتجربة تحررية.
من جهة أخري تكتسب الفتوي الأخيرة للسيستاني والقاضية بوجوب التصويت بنعم علي مسودة الدستور خلال الاستفتاء المزمع الإجراء منتصف الشهر القادم أهمية خاصة لأنها تعني انتهاء الحوزة الشيعية كهيئة علمائية دينية محايدة سياسيا، وتكرسها كمحرك سياسي لمجموعة من الأحزاب الطائفية والمتحالفة مع الاحتلال الأجنبي. يقابل هذا الحدث الخطير ظاهرة خطيرة أخري في الجهة الطائفية المقابلة حيث تعيش طائفة العرب العراقيين السُنة وضعا شديد الخصوصية والاستثنائية: فهم من جهة هدفا لحملة طائفية دموية تقوم بها بعض الميليشيات الحزبية الطائفية الشيعية سوية مع عناصر بعض الأجهزة الأمنية الرسمية...

منقول

123
03-10-05, 01:03 PM
باتريك سيل: حانت لحظة الفعل العربي في العراق
GMT 23:15:00 2005 الأحد 2 أكتوبر
الاتحاد الاماراتية



--------------------------------------------------------------------------------


الإثنين: 03. 10. 2005


حتى هذه اللحظة، لا تزال ردة الفعل العربية مغرقة في سلبيتها إزاء المأساة التي تكشف عن وجهها يوماً إثر يوم في العراق! ومما لا ريب فيه أن لهذه السلبية صلة بعدم إدراك بعض قادة هذه الدول، للكيفية التي يتصرفون بها إزاء ما يجري هناك، بجانب عدم تأكدهم مما إذا كانت أطراف النزاع في العراق، ستقبل مساعدتهم في حل النزاع أم لا؟ غير أن هذا الواقع تغير الآن تماماً، إذ لم تعد المهددات المباشرة، التي تستهدف أكثر المصالح العربية حيوية، تتحمل سلبية كهذه، وأصبح على الدول العربية الإسراع في تنسيق جهودها لوضع حد للمأساة· أكثر من ذلك، فقد مهد المأزق الدموي المشترك بين طرفي النزاع، التربة لقبول التدخل الخارجي، الذي ربما يكون فاعلاً في إيجاد مخرج من حمامات الدم هذه· واستناداً على هذه الحقيقــــة، كــــان الأمـــــير ســـعود الفيصل -وزير الخارجية السعودي- قد حذر إدارة بوش أثناء زيارته إلى واشنطن الشهر الماضي، من أن العراق قد صار على شفا هاوية الحرب الأهلية والتمزق الداخلي، الأمر الذي من شأنه إشعال فتيل الحرب في المنطقة بأسرها·
وفيما يبدو فإن هناك عاملين رئيسيين، صارا يمثلان تهديداً بالغ الخطورة لأمن المنطقة العربية· أولهما اندلاع حرب قائمة على الفتنة الدينية بين شيعة وسنة العراق، مع العلم أن بذور هذه الفتنة والحرب، قد لاحت سلفاً في فضاء النزاع السياسي هناك· وفيما لو ازداد أوار الحرب اشتعالاً، فإنها لاشك ستعود على منطقة الخليج العربي وما وراءها، بعواقب كارثية لا تحمد ولا تعرف عقباها، هذا فضلاً عن تأثيراتها الخطيرة على البيئة الأمنية لكافة الدول المعنية· أما العامل الثاني فيتمثل في التأثير السلبي المرتقب على أمن المنطقة العربية، جراء تمزق العراق، ومن ثم إضعافه كقوة سياسية وعسكرية مكافئة لمنافسته إيران· فمع ضعف العراق ووهنه، لن يعود تلك القوة الرادعة لأي طموحات إيرانية محتملة، تستهدف الأمن العربي· وعليه، وفي حال استثنائنا لأية مخاطر ومهددات أخرى ناجمة عما يجري في العراق الآن، فإن فيهما وحدهما ما يكفي من خطر داهم يحدق بالعرب، ويدفعهم للإسراع نحو بلورة مبادرة، ترمي إلى وضع حد للنزاع الدموي·
وبعد فإن السؤال المهم والضاغط الآن هو: أي شكل يمكن أن يتخذه التدخل الخارجي -العربي والدولي- الرامي إلى وضع حد للمأساة؟ على الصعيد الأوروبي، فقد خطرت لمجموعة من كبريات الدول الأوروبية، فكرة تشكيل ''مجموعة أساسية'' من بينها، تجاوزاً للمصاعب التي تكتنف تنسيق الجهود الأوروبية مجتمعة بين دول الاتحاد الأوروبي الخمس والعشرين· وهناك صعوبة مماثلة على الجانب العربي أيضاً· فالشاهد أن الجامعة العربية التي تضم 22 دولة، هي من السعة والانشقاق والانقسام فيما بينها، إلى حد يقعدها عن التأثير والفعل، رغم الجهود التي يبذلها أمينها العام عمرو موسى· وعليه، فربما كانت فكرة ''المجموعة الأساسية'' العربية -المؤلفة من عدد من كبريات دول المنطقة -مثل مصر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب- هي الأوفق والأكثر ملاءمة لتحرك عربي سريع وفاعل، في اتجاه بلورة استراتيجية داعمة ومساعدة لكل من الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا من جانب، وللعراقيين في الطرف الآخر من النزاع، بهدف وضع حد له والخروج من جحيمه·
وسوف يكون في وسع هذه المجموعة العربية الأساسية المؤلفة من أربع دول، أن تعقد قمة لرؤساء دولها -لنقل في أبوظبي مثلاً- وأن تدعو طرفي النزاع العراقي، للإعلان عن هدنة مداها ثلاثة أشهر، مصحوبة بإعلان جدول زمني واضح وملزم لانسحاب القوات الأجنبية من العراق· كما تستطيع المجموعة أيضاً، دعوة كافة الأطراف والكيانات السياسية والعرقية والدينية العراقية -من المسلمين السنة والشيعة، الأكراد والتركمان، إلى جانب الوطنيين العراقيين المستقلين والعلمانيين منهم على حد سواء- لابتعاث مندوبيهم وممثليهم للمشاركة في ''مؤتمر جامع'' يعقد في منطقة محايدة خارج العراق، بهدف مشاركتهم جميعاً، في بلورة صيغة لاقتسام السلطة والثروة في ظل عراق جديد· ضمن ذلك، فسوف يكون في وسع مؤتمر كهذا، أن يضع الإطار العام لخطة ترمي إلى إنفاق ما قيمته 30 مليار دولار على إعادة إعمار العراق تحت مظلة ورقابة الأمم المتحدة، على أن تسهم في تمويلها الولايات المتحدة، ودول الخليج العربي بمبلغ 10 مليارات دولار لكل منهما، إضافة إلى 10 مليارات أخرى تسهم بها كل من دول الاتحاد الأوروبي والصين واليابان، مجتمعة·
وعموماً فإن أهم ما يجب الاتفاق عليه، هو أنه قد حانت اللحظة التي يجب أن تبدأ فيها انطلاقة سياسية جديدة في العراق، على أن تضع هذه اللحظة نصب عينها، وضع حد لدوامة الموت الفظيعة التي تحصد أرواح الأميركيين والمتمردين العراقيين على حد سواء· وفي ظل استمرار الدوامة هذه، فإن الجرائم لا تنفك ترتكب من قبل كلا طرفي النزاع، مع العلم بأنها جرائم ستبقى طويلاً في الذاكرة، ويصعب نسيانها وغفرانها والتسامح معها، إلى جانب أنها ستثقل على ضمير ووجدان مرتكبيها، ولسوف تعذبهم وتلاحقهم أطياف وأرواح ضحاياها حتى الرمق الأخير من حياتهم·
وحسب اعتقادي فإن هناك ثلاثة أسباب على الأقل، تستوجب التدخل العربي الفوري من أجل وقف ذلك النزاع· أولها انغماس كل من أميركا وبريطانيا المحموم واللاهث، وراء استراتيجية للخروج من مأزقهما· فقد بلغت خسارة الحرب المادية والبشرية، مدى ما عاد ممكناً احتماله ولا استمراره· وفي كلتا الدولتين، تبلور الرأي العام، في وجهة صريحة العداء للحرب، مصحوبةً بدعوة ملحة للانسحاب الفوري، وعودة الجنود إلى مواقعهم التي غادروها في الوطن الأم· وعلى الرغم من استمرار تمسك الرئيس بوش وحليفه توني بلير بمبدأ البقاء وإكمال المهمة العراقية، إلا أن ذلك لا يحجب النظر عن تلهفهما لاستغلال أية سانحة يريان فيها مخرجاً واضحاً من الفخ الذي أوقعا فيه بلديهما· أما السبب الثاني فهو مبايعة الملك عبدالله بن عبد العزيز ملكاً للسعودية، ثم إعادة انتخاب الرئيس المصري حسني مبارك لدورة رئاسية خامسة· ويحسب لهذين الزعيمين العربيين، إدراكهما لمغبة السماح للمأزق العراقي بأن ينزلق إلى حال أخطر مما هو عليه الآن· كما يدركان مدى الامتياز والعائد السياسي الذي سيحققانه، عبر إنجاح مبادرة عربية تضع حداً للمحرقة العراقية المستعرة·
إلى ذلك نصل إلى السبب الثالث والأخير، الذي نلخصه في العائدات الاقتصادية الكبيرة التي جنتها الدول العربية المنتجة للنفط، من الارتفاع الأخير في أسعار النفط العالمي· وبفضل هذه العائدات، فقد تحررت الدول المعنية من ضغوطها وأزماتها، وأضحت حرة اليد والإرادة· وها هي الآن قد حلت لحظة السخاء والعطاء العربي· وأصبح من واجب هذه الدول أن توظف قدراتها وعضلاتها المالية، في حل النزاع الدائر في ''بيت الجيران'' وحدود دارها· وهل يجوز لهذه الدول أن تترك الحبل العراقي على الغارب، لتمضي المحرقة كما تشاء حتى تصل إلى الدار؟

123
03-10-05, 01:06 PM
العراق والسقوط في الهاوية
بقلم :ناصيف حتي



وزير خارجية المملكة العربية السعودية الأمير سعود الفيصل يدق ناقوس الخطر ويحذر وهو المعروف بحكمته واعتداله وانفتاحه، من واشنطن في رسالة واضحة إلى المسؤولين أساساً عن هذا الوضع واستمراره، من مخاطر تفكك العراق وتقسيمه وسقوطه في حرب أهلية بسبب ازدياد الانقسامات الطائفية.


تحذير الأمير سعود الفيصل يردده الكثيرون بأشكال وصيغ مختلفة لوصف الحالة العراقية السائدة.ازدياد الانقسامات الطائفية والاثنية حدة وانسداد الأفق السياسي هما السمتان اللتان تطبعان الحالة العراقية المفتوحة على تصعيد كبير في العنف.


تراجع العمل السياسي الوطني وبقي فقط على مستوى الشعارات عند الأطراف الفاعلة وهمشت القوى والشخصيات ذات الاتجاهات العابرة للطوائف بعد أن دمرت مؤسسات الدولة العراقية وانتعشت بقوة الانتماءات الطائفية الاثنية وبعض مسبباتها يكمن في الماضي البعيد في مرحلة النظام السابق وبعض مسبباتها الأخرى شجعتها معطيات وعناصر أوجدتها عملية إدارة الحرب في العراق وإدارة مرحلة ما بعد الحرب أيضاً.


كيف يبدو المشهد العراقي الراهن:


واشنطن الراعي الأساسي في إدارة الملف العراقي تمسكت بالحفاظ على المواعيد الخاصة بالاستحقاقات السياسية والدستورية في خريطة الطريق المتعلقة بإعادة بناء العراق وكأنها مواعيد مقدسة وذلك على حساب إيلاء الأهمية القصوى والضرورية لإنجاح كل مرحلة.


فجاء الإسراع في بلورة مشروع الدستور مع محاولات طفيفة ومتأخرة في استرضاء السنة بدل التركيز على العمل على بناء ديمقراطية توافقية بين كل التكوينات الاجتماعية السياسية في العراق، خاصة أنه في المجتمعات المتعددة الطوائف تبقى الديمقراطية التوافقية أساسية لتوفير المشروعية الضرورية لأي عملية سياسية وطنية.


والديمقراطية التوافقية لا تقوم على الأكثريات العددية وكأنها عملية إحصاء فحسب بقدر ما تقوم على شمولية التمثيل والتأكد من انخراط كل الأطياف الرئيسية في مجتمع ما في العملية السياسية. هذا الوضع يؤدي إلى تصاعد العنف المتبادل وإلى مزيد من التأزم السياسي عشية استحقاق 15 اكتوبر، استحقاق الاستفتاء على الدستور.


في ظل الانسداد السياسي الحاصل وازدياد العنف ومعهما ازدياد قوة وحدة الانتقادات الداخلية تشعر الولايات المتحدة وبريطانيا وكأنهما على أبواب فيتنام عراقية، ولا يكفي الإيحاء عن برمجة انسحاب في وقت لاحق بشكل ضبابي أو الإيحاء بإعادة تموضع للحد من الخسائر العسكرية، لإسكات أصوات الداخل المعارضة ولإحداث تقدم في الوضع العراقي.


يبدو ان واشنطن قد بدأت بسبب هذه المعطيات ولو بشكل متأخر ومحدود حتى الآن في الاستماع إلى بعض الأصوات القلقة في النظام العربي الإقليمي الرسمي من تطور الأوضاع في العراق، ومن تمركز إيران في الجنوب العراقي، من خلال استنساخ للنموذج الإيراني في تلك المنطقة، ومن ازدياد قوة النفوذ والتأثير الإيرانية في السياسات العراقية، وهوأمر يشكل مصدر قلق مشترك ولو بدرجات متفاوتة، ولأسباب قد تكون مختلفة لبعض منها بين الولايات المتحدة والنظام الإقليمي العربي الرسمي.


وهنالك بوادر على اتصالات عربية أميركية «بغية إنقاذ ما يمكن إنقاذه» من خلال إدخال تعديلات على مشروع الدستور العراقي، لإدخال السنة في المشروع أو توفير تمثيل كاف لهم لتغطية هذا المشروع، لكن المشكلة أن سياسة إقصاء القوى السنية الأساسية ما زالت فاعلة تحت عنوان سياسة «اجتثاث البعث» المستمرة وكأنما كل سني متهم بأنه بعثي أو مسؤول مباشر أو مشارك في العهد البائد، حتى إثبات العكس،


والمفارقة المثيرة للاهتمام أن واشنطن والنظام الإقليمي العربي الرسمي اللذان دعما العراق بنجاح منذ عقدين ونصف العقد لاحتواء ووقف امتداد نفوذ الثورة الإيرانية في أوج تأجهها، «قدما العراق» بسبب أخطاء واشنطن وغياب العرب إلى إيران أو قدما بعض العراق على الأقل إلى إيران في هذه المرحلة.


يبدو أن هنالك بداية خجولة ومتأخرة جداً بالطبع لاستفاقة النظام الاقليمي الرسمي العربي على مخاطر التطورات في العراق. المخاطر التي تطاله، تحت عنوان نشر الفيدرالية في العراق، بدل أن تكون فقط خاصة بالحالة الكردية وبسبب ازدياد الجغرافيا الطائفية والمذهبية قوة على حساب الجغرافيا الوطنية، بدا النظام العربي وكأنه مشاهد عاجز أمام منزل يحترق ولا يعرف ماذا يفعل وكيف يتدخل لإنقاذ أهله من حريق سيطاله هو أيضاً.


جرى التعامل مع العراق وكأنه قضية عاطفية ايديولوجية وصار مادة لشحن النفوس عند الرأي العام وللتعبئة السياسية ضد الولايات المتحدة، فلم تتبلور مبادرة عربية أو سياسة عربية تجاه العراق باستثناء سياسة المناشدات والتمنيات. فكان القصور العربي تجاه العراق هو السمة الأساسية في علاقة النظام العربي مع هذا البلد الأساسي في موقعه ووزنه في هذا النظام.


حكم النظام الإقليمي العربي خوف مزدوج أمام المشهد العراقي: خوف من انتقاد السياسية الأميركية وأخطائها المتكررة في العراق بسبب علاقات أطراف هذا النظام مع الولايات المتحدة وخوف من الرأي العام العربي إذا ما تدخل النظام الإقليمي وبدا وكأن موقفه يندرج ضمن السياسة الأميركية.


وفي ظل ازدياد القلق العربي الراهن واقتراب الحريق من «المنازل العربية» يبقى السؤال قائماً: هل ستتبلور مبادرة عربية تجاه المسألة العراقية من أجل إعادة بعض التوازن المطلوب إلى عملية إعادة البناء الوطني في العراق من جهة، وبغية توفير الدعم الفعلي السياسي والمادي لإنقاذ العراق وإخراجه من محنته من جهة أخرى.هذه بعض أهم ملامح المشهد العراقي الراهن،


ويبدو أن وقف اتجاه العراق السريع نحو الهاوية والحرب الأهلية المفتوحة يمر عن طريق إعادة إحياء فكرة المؤتمر الدولي حول العراق. الفكرة التي تطرحها كل من روسيا وفرنسا مجدداً وتدعو لها أوساط أميركية مهمة، منها على سبيل المثال صوت كبير الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ جوزيف بيدن، المؤتمر الدولي بمشاركة دول الجوار العراقي والأطراف والمنظمات العربية والدولية الفاعلة والمؤثرة بغية توفير شبكة أمان وخريطة طريق لإنقاذ العراق.


ولكن يبقى أمام عقد هذا المؤتمر شرط أساسي يتمثل في كيفية إقناع واشنطن أو اقتناعها بالانفتاح على الآخرين وإشراكهم في عملية إنقاذ العراق وبالقبول أيضاً بمشاركة أطراف إقليمية، وبالتالي الاعتراف بوجود مصالح مشروعة لهذه الأطراف في العراق، وهي في حالة صدام كبير معها.

نزف الجرح
03-10-05, 06:31 PM
افاد مصدر من الشرطة رفض الكشف عن اسمه ان مجموعة مسلحة تستقل سيارة هونداي سوداء اختطفت عبد الجبار جبر صولاغ شقيق وزير الداخلية العراقي في منطقة الحبيبية قرب معارض بيع السيارات وذكر المصدر ان لدى توجهه دوريات الشرطة الى مكان الحادث ولدى التدقيق في الاوراق الخاصة بالمخطوف والتي وجدت داخل سيارته نوع اوبل زرقاء اللون تبين انه شقيق وزير الداخلية بيان جبر صولاغ
واشار المصدر الى ان الشرطة العراقية في حالة استنفار قصوى للبحث عن اوصاف السيارة والخاطفين وافاد الى احتمال تغيير الخاطفين للسيارة بعد ان تم التعرف عليها من قبل شهود عيان !!

نزف الجرح
03-10-05, 06:37 PM
قد بدت البغضاء من أفواههم هؤلاء الرافضة
http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/40866000/jpg/_40866476_jabori203.jpg

تصاعد الخلاف بين السعودية والعراق على خلفية تصريحات وزير الخارجية السعودي بشأن تزايد النفوذ الإيراني وسلطة الشيعة، مع تصريح وزير الداخلية العراقي بيان جبر إن بلاده لن تقبل توجيهات من "بدوي يركب الجمل".

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد أدلى بتصريحات قبل نحو أسبوعين أثناء زيارة قام بها لواشنطن، أعرب فيها عن قلق بلاده من تقارب العلاقات بين السلطات العراقية الجديدة التي يهيمن عليها الشيعة وبين إيران.

كما قال إن الدستور العراقي الجديد، الذي سيجرى استفتاء عليه الشهر القادم، قد يقسم البلاد ويضعف السنة. وأضاف أنه لا يعتقد أن العراق يشهد حربا شاملة الآن، لكنه يتجه بصوبها.

ورد جبر في مؤتمر صحفي في عمان قائلا: "لن نسمح لأي شخص بالتدخل في شؤوننا الداخلية، بغض النظر عن وضعه السياسي."

ونقلت عنه وكالة رويترز قوله: "نحن عراقيون ونحن مسؤولون عن حل مشكلاتنا، ولن نسمح بتدخل أي شحص."

"العراق هو مهد الحضارة الذي علم الإنسانية القراءة والكتابة، ويريد بدوي يركب جملا أن يعلمنا. هذا الكلام مرفوض تماما."

وواصل جبر هجومه على السعودية قائلا: "هناك أنظمة دكتاتورية، لديها إله واحد هو الملك وهو إله السماء والأرض ويحكم كما يشاء. دولة بأكملها سميت على اسم عائلة. إذا تحدثنا في هذه الموضوعات دون تحفظ فإن هذا لن يكون في مصلحتنا أو مصلحتهم."

وفيما يتعلق بالشيعة قال جبر إنه يتعين على الدول المجاورة للعراق أن يدعموا الشيعة بدلا من دفعهم في أحضان إيران.

وأضاف: "إذا أرادوا أن يدفعوا 17 مليون شيعي عربي في العراق ويقولون لهم: أنتم فرس، فإنهم بذلك يدفعون الأمور لاتخاذ منحى خطير."

كما توجه جبر بالنقد للطريقة التي يرى أن السعودية تعامل بها أقليتها الشيعية التي تمثل نحو 10 في المئة من تعداد سكانها، والتي تشكو من تهميش الحكومة السعودية لها.

وقال جبر: "هناك مشكلات داخل المملكة العربية السعودية.. هناك أكثر من أربعة ملايين شيعي في المملكة يعتبرون مواطنون درجة ثالثة."

وتابع قائلا إن العراق بدأ في التحول إلى بلد ديمقراطي يمنح حقوقا متساوية للنساء في حين أن السعودية دولة "ديكتاتورية لا تسمح للنساء حتى بقيادة السيارات."

وقال: "لذا فأتمنى أن يمنحوا النساء حقوقهن ويسمحون لهن بالقيادة، ولن أتكلم حتى عن الحق في التصويت. في العراق يمكن للمرأة أن تتولى منصب رئيس الجمهورية أو وزيرة.. هذا هو العراق الجديد الديمقراطي"، وفقا لما نقلته عنه وكالة رويترز.

========================================

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4303000/4303244.stm

أحفاد ابن العلقمي لم ولن يتوبوا

أبوماضي
03-10-05, 08:25 PM
تصريح وزير الداخلية العراقي بيان جبر إن بلاده لن تقبل توجيهات من "بدوي يركب الجمل".


هذه العبارة تأكيد على أنّ هذا الوزير فارسيّ إلى النخاع ... فارسيّ جِنسيةً و دينياً و سياسياً ...

و كأنّه يقول : العراق فارسيّ الهوى و سيكون من الآن فارسيّ الولاء و الإنتماء في كل شيء ....

المصيبة أنّ هذا هو (وزير داخليّة العراق) الآن !!!!

مهزلة لا حدود لها ....

ابن قدامة
04-10-05, 12:09 AM
لاعلاقة لهذا المقال..بالتصريحات الأخيرة التي لن يتبعها سوى تطمينات أمريكية جوفاء ..ولن يكون أحد قادرا على رسم فعل مؤثر على أرض الواقع سوى مجاهدي العراق بالمثل كما لم يكن أحد قادرا على التوقيع عن الله في أرض فلسطين سوى المجاهدين..ورد صولاغ سيتبعه هو الآخر بعض الاعتذارات ..وتعود المياه الأمريكية لمجاريها لرسم معالم المخطط الجهنمي في اعتماد التقسيم..بالاستناد للظهير الشيعي الداخلي العميل

..أما تصريحات المسؤولين أيا كانوا..فوالله إن قرارات جامعة الدول العربية عبر خمسين سنة لم تصنع وجودا لقرار واحد فقط مؤثر يخالف الإدارة (أو الإرادة!) الأمريكية ..
فهو مقال قديم..تاريخه يقارب تولي هذا الخنزير حقيبة وزارة الداخلية..
وقد عرف المجرمون الأمريكان لمن يسلمونها

المقال

خرج الإيراني العميل..صولاغ..المسمى وزير الداخلية في العراق
يرغي ويزبد ويهدد..مطمئنا أبناء جاليته الحاقدة..ومتحدثا باسم الأمريكان..ليقول..إن العمليات القادمة..سيتم عبرها تفتيش كل منزل..إلخ..

فماهي عاقبة هذه العمليات يا ترى؟

لاشك أن هناك أناسا لا علاقة لهم بالمقاومة..(اللهم إلا التعاطف القلبي إن وجد)..سيكونون ضمن المقبوض عليهم أو المقتولين..وربما بعض الشيعة..بالخطأ..كما حدث غير مرة لمجرد الشك المنبعث عن حالة الرهاب التي أصابت الأمريكان وأذنابهم..

ولا شك أيضا..أنهم قد ينجحون-لاقدر الله ذلك-في قتل بعض أفراد المجاهدين..أو القبض على بعضهم..

ولكنت..هل سيتم لهم كيدهم؟ أعني بعد السقف الزمني الذي
ححدوه بسنة أشهر..على غرار ما فعل شارون بسقه المئوي الفاشل..حيث وعد بإنهاء الانتفاضة في مئة يوم..وقد مرت مئات ومئات

الجواب ..لا على لساني..ولكن يقول تعالى"ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"

ويقول ردا على كيدهم"وأكيد كيدا"..

وقد يقال..هذا كلام نظري للتخدير..فكيف السبيل إلى ذلك؟

الجواب على السؤال..لا يحتاج إليه الذكي"المؤمن"..ولا يفيد الغبي"المنافق أو الانهزامي"..ومع هذا..سأتجشم الإجابة..عليه..لمافي ذلك من سوق التباشير..كما هو منهج النبي صلى الله عليه وسلم"بشروا ولا تنفروا"

من سنن الله في الكون..أن العدو..يهلك بأسباب كثيرة على رأسها..أسباب تتعلق بتدبيره هو..
ولذلك جاء الدعاء"واجعل تدبيرهم تدميرهم"..

يقول سبحانه وتعالى"وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون"..ولكن بشرط أن يرى الله تعالى من الصف المؤمن..جادة الحق..وثبات الصدق..

فأول إفرارزات المبالغة في التفتيش والإرهاب من قبل الأمريكان وأخدانهم..أو بالأحرى أذنابهم..
أن تنضم عناصر جديدة للجهاد..بعد أن ترى في أهلها المهانة..فلا يحملها بقايا الخير على الصبر عن مدافعة الصائل المعتدي..

ومن إفرازات ذلك..تطوير نوعي في مخططات المجاهدين..في قابل الأيام..بما خبروه من مداهمة..وغير ذلك..

ثم إن للأمريكان..والظلمة عموما..نفس قصير..إذا لم يسكت أهل الحق عنه..
ويتناسب قصر النفس مع تشبث المقاومة بحقهم وواجبهم بالجهاد والدفاع..ومع حجم الظلم الممارس

أما الحجم..فحدث ولا حرج..وأما ثبات المجاهدين..فهذا مما لا نظن في الله تعالى أن يخذلنا بنكوصهم..بعد أن مكن لهم ..ما تغنى به الشعراء المصاقع..وحدثت به الأعلام في وسائل الإعلام كلها..وسطرها الميدان واقعا حسيا مشاهدا لا ينكره إلا من ينكر عين الشمس..

ومن ذلك أيضا..أن التخبط..سيكون عنوان المرحلة القادمة..حتى تنتقل عدى الخوف إلى كلاب الأمريكان.."وأعني بها الكلاب البهيمية لا البشرية"..وعند ذاك..يغدو المجرم كفيل أهوج..لايدري ما يفعل..

وستتعالى صيحات في الكونجرس وغيره بضرورة رحيل الأمريكان..ويصبح موقع الأعوان مخزيا..مأزوما..

كل ذلك بشرط ثبات المجاهدين..واهتمامهم بالتخطيط وعدم التسرع والحماس

والله أعلم

وهذه بعض صور ملتقطة لجرائم صولاغ

ابن قدامة
04-10-05, 12:11 AM
لاعلاقة لهذا المقال..بالتصريحات الأخيرة التي لن يتبعها سوى تطمينات أمريكية جوفاء ..ولن يكون أحد قادرا على رسم فعل مؤثر على أرض الواقع سوى مجاهدي العراق بالمثل كما لم يكن أحد قادرا على التوقيع عن الله في أرض فلسطين سوى المجاهدين..ورد صولاغ سيتبعه هو الآخر بعض الاعتذارات ..وتعود المياه الأمريكية لمجاريها لرسم معالم المخطط الجهنمي في اعتماد التقسيم..بالاستناد للظهير الشيعي الداخلي العميل

..أما تصريحات المسؤولين أيا كانوا..فوالله إن قرارات جامعة الدول العربية عبر خمسين سنة لم تصنع وجودا لقرار واحد فقط مؤثر يخالف الإدارة (أو الإرادة!) الأمريكية ..
فهو مقال قديم..تاريخه يقارب تولي هذا الخنزير حقيبة وزارة الداخلية..
وقد عرف المجرمون الأمريكان لمن يسلمونها

المقال

خرج الإيراني العميل..صولاغ..المسمى وزير الداخلية في العراق
يرغي ويزبد ويهدد..مطمئنا أبناء جاليته الحاقدة..ومتحدثا باسم الأمريكان..ليقول..إن العمليات القادمة..سيتم عبرها تفتيش كل منزل..إلخ..

فماهي عاقبة هذه العمليات يا ترى؟

لاشك أن هناك أناسا لا علاقة لهم بالمقاومة..(اللهم إلا التعاطف القلبي إن وجد)..سيكونون ضمن المقبوض عليهم أو المقتولين..وربما بعض الشيعة..بالخطأ..كما حدث غير مرة لمجرد الشك المنبعث عن حالة الرهاب التي أصابت الأمريكان وأذنابهم..

ولا شك أيضا..أنهم قد ينجحون-لاقدر الله ذلك-في قتل بعض أفراد المجاهدين..أو القبض على بعضهم..

ولكنت..هل سيتم لهم كيدهم؟ أعني بعد السقف الزمني الذي
ححدوه بسنة أشهر..على غرار ما فعل شارون بسقه المئوي الفاشل..حيث وعد بإنهاء الانتفاضة في مئة يوم..وقد مرت مئات ومئات

الجواب ..لا على لساني..ولكن يقول تعالى"ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"

ويقول ردا على كيدهم"وأكيد كيدا"..

وقد يقال..هذا كلام نظري للتخدير..فكيف السبيل إلى ذلك؟

الجواب على السؤال..لا يحتاج إليه الذكي"المؤمن"..ولا يفيد الغبي"المنافق أو الانهزامي"..ومع هذا..سأتجشم الإجابة..عليه..لمافي ذلك من سوق التباشير..كما هو منهج النبي صلى الله عليه وسلم"بشروا ولا تنفروا"

من سنن الله في الكون..أن العدو..يهلك بأسباب كثيرة على رأسها..أسباب تتعلق بتدبيره هو..
ولذلك جاء الدعاء"واجعل تدبيرهم تدميرهم"..

يقول سبحانه وتعالى"وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون"..ولكن بشرط أن يرى الله تعالى من الصف المؤمن..جادة الحق..وثبات الصدق..

فأول إفرارزات المبالغة في التفتيش والإرهاب من قبل الأمريكان وأخدانهم..أو بالأحرى أذنابهم..
أن تنضم عناصر جديدة للجهاد..بعد أن ترى في أهلها المهانة..فلا يحملها بقايا الخير على الصبر عن مدافعة الصائل المعتدي..

ومن إفرازات ذلك..تطوير نوعي في مخططات المجاهدين..في قابل الأيام..بما خبروه من مداهمة..وغير ذلك..

ثم إن للأمريكان..والظلمة عموما..نفس قصير..إذا لم يسكت أهل الحق عنه..
ويتناسب قصر النفس مع تشبث المقاومة بحقهم وواجبهم بالجهاد والدفاع..ومع حجم الظلم الممارس

أما الحجم..فحدث ولا حرج..وأما ثبات المجاهدين..فهذا مما لا نظن في الله تعالى أن يخذلنا بنكوصهم..بعد أن مكن لهم ..ما تغنى به الشعراء المصاقع..وحدثت به الأعلام في وسائل الإعلام كلها..وسطرها الميدان واقعا حسيا مشاهدا لا ينكره إلا من ينكر عين الشمس..

ومن ذلك أيضا..أن التخبط..سيكون عنوان المرحلة القادمة..حتى تنتقل عدى الخوف إلى كلاب الأمريكان.."وأعني بها الكلاب البهيمية لا البشرية"..وعند ذاك..يغدو المجرم كفيل أهوج..لايدري ما يفعل..

وستتعالى صيحات في الكونجرس وغيره بضرورة رحيل الأمريكان..ويصبح موقع الأعوان مخزيا..مأزوما..

كل ذلك بشرط ثبات المجاهدين..واهتمامهم بالتخطيط وعدم التسرع والحماس

والله أعلم

وهذه بعض صور ملتقطة لجرائم صولاغ الشنيعة بحق أهل السنة والجماعة

ابن قدامة
04-10-05, 12:13 AM
http://sabeely.net/8/viewtopic.php?p=8790#8790

عادل
04-10-05, 07:28 AM
ياذا الشي المسمى صولاغ.. القرآن الكريم نزل بلسان هذا البدوي الذي يركب الجمل ..ولم ينزل بلغة صولاغ ..

وأنا أقول " لكلب فارس صولاغ " والذي نفسي بيدة إن تفاقمت القضية " وادلهمت " أول من سيدفع الثمن أنت " والأقلية القليلة " التي تدافع عنها..

Clerk
04-10-05, 08:37 AM
شكرا اخي نزف الجرح على هذا الموضوع الذي يوضح حقد الفرس على الهوية العربية
لن اطيل في هذا الموضوع لان اخواني ابو ماضي وعادل كتبا ردين رائعين جدا يكفيان عن ما ارغب بقوله

اريج الخزامى
04-10-05, 10:25 AM
القرآن الكريم نزل بلسان هذا البدوي الذي يركب الجمل ..ولم ينزل بلغة صولاغ ..


ما العيب ياكلب المجوس صولاغ في ركوب الجمل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اليست القصوى ناقة الرسول صلى الله عليه وسلم؟


وقال جبر: "هناك مشكلات داخل المملكة العربية السعودية.. هناك أكثر من أربعة ملايين شيعي في المملكة يعتبرون مواطنون درجة ثالثة."

الرافضه في السعوديه مواطنون من الدرجه الاولى اليسوا يتعلمون بالمجان ويدخلون المستشفيات بالمجان ويعملون في وضائف مرموقه 0
اليست الدوله متكفله بضعفائهم ؟؟؟؟؟؟؟

وتابع قائلا إن العراق بدأ في التحول إلى بلد ديمقراطي يمنح حقوقا متساوية للنساء في حين أن السعودية دولة "ديكتاتورية لا تسمح للنساء حتى بقيادة السيارات."


المجوس منتهكين حقوق الطفل والمرأه هم اخر من يتكلم عن حقوق النساء 0
ولا نحتاج لكلب مجوسي مبرمج امريكياً لتحدث عن حقوق المرأه السعوديه0 وقيادة السيارات شيء يهم المرأه الرافضيه من اجل خدمة توصيل المتعه 0

خيليها
04-10-05, 02:48 PM
ومتى يجي دورنا....؟؟؟

أبوماضي
04-10-05, 09:02 PM
العراق أكثرهم بدو يركبون الِجمال ...

وهذا التصريح يسيء للعراقيين ... من وزير داخليتهم !!!!

ابوعامر
04-10-05, 09:24 PM
ان كان وزير الخارجيه السعودى يركب الجمل فليسوحده من يركب الجمل فكلنا ركبنا الجمل وهذا فخر لنا والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم والصحابه ركبوا الجمل وحكموا العالم ... فما العيب بذلك!!؟؟

لكن انت ايها الرافضى الخسيس انت مطيه وحمار لليهود فانت وكل الرافضه الخونه والله انكم حمير للغزاة والمحتلين اخزاهم الله ياهل الخيانه ..

ثم البدو تاج راسك وطئوا على خناعك ياصولاغ وأكلوك تراب الى أن صرت تهلوس..

درع السنة
04-10-05, 10:15 PM
بارك الله فيك .
الله يرينا في صولاغ وأشباهه يوماً أسوداً.

مكتف الولاية
05-10-05, 04:47 AM
بادر وزير خارجية قطر حمد بن جاسم بن جبر للمرة الثانية خلال ثلاثة أيام للتعقيب على تصريحات وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل التي أدان فيها وحذر من التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للعراق، محملا المسؤولية للقوات الأميركية التي تحتل العراق منذ العام 2003 .

وفي رده الذي بثته فضائية (الجزيرة) القطرية، ونشرته الصحف القطرية كلها اليوم، قال الوزير بن جبر «انني لا املك ادلة على ذلك وانه إذا كان هناك تدخل فيجب ان يكون لمصلحة العراق أما اذا كان لغير مصلحة العراق فإن هذا يعد مبدأ خطرا وانه إذا كان الايرانيون يتدخلون لزعزعة الوضع في العراق فإن هذا يمكن ان ينفعهم بشكل آني لكن في الامد الطويل سيكون عكس ذلك».

لكن وزير خارجية قطر، دعا من ناحية أخرى الى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية، وهو حذر من الطائفية التي لم تنجح في لبنان أو في دول أخرى «وإننا ننظر إلى السُنة والشيعة على انهم مسلمون وسواسية ويجب أن يتعايشوا كما تعايشوا منذ اكثر من ألف عام».

ورحب الوزير بفكرة نشر قوات عربية لحفظ الامن في المدن الرئيسة العراقية، إذا كان ذلك سيقضي على الفوضى الامنية في البلد العربي على أن يكون ذلك لفترة زمنية محددة حتى يتدرب البوليس العراقي وتخرج القوات الاجنبية من المدن العراقية.

جانب آخر، نفى حمد بن جاسم بن جبر أن يكون في لقاءاته مع وزراء خارجية إسرائيل المتعاقبين «يهرول نحو تل أبيب»، وقال «سياستنا في قطر واضحة وتقوم على ان ما نقوله نفعله وما لا نقوله لا نفعله مبديا دهشته من الضجة التي اثارتها بعض الصحف بخصوص العلاقة مع اسرائيل وأنها لاسباب معينة ومعروفة توجهاتها، اضافت لكلامه ما لم يذكره مثل موضوع الانحناء لإسرائيل.».

واعترف على هذا الصعيد بأن «لقاءاته وزراء خارجية اسرائيل تتم منذ سنة 1992 علنا ودون مواربة أو في الخفاء.. وانها كانت تحظى بتشجيع من الرئيس الراحل ياسر عرفات لايصال رسالة للاسرائيليين مفادها ان العرب مستعدون لاقامة علاقات كاملة معكم إذا تم حل القضية الفلسطينية وان الخلاف بين العرب واسرائيل مرهون باعادة الحقوق العربية، داعيا الى عدم اللعب بعواطف الشعوب العربية أو الكذب عليها».

مكتف الولاية
06-10-05, 04:43 AM
اسامة مهدي من لندن : قال وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ انه سيواجه زميله في الخارجية هوشيار زيباري لاعتذاره للسعوديين عن تصريحاته ضدهم ، واضاف ان مؤتمر جدة الاخير لوزراء الخارجية العرب كان فاشلا في وقت دعت الجبهة التركمانية العراقية الى التصويت بـ "لا" على الدستور الجديد.

ورفض صولاغ وزير الداخلية اية اساءة أو تدخل في شؤون العراق ، وقال هذا التدخل غير مسموح به مؤكداً " انه سيضع النقاط على الحروف لكل من يسيء لنا ". و اضاف حول اعتذار وزير الخارجية العراقي زيباري لوزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل عن تصريحات كان صولاغ هاجم فيها السعودية بأنه سيواجه زيباري في جلسة مجلس الوزراء المقبل لبحث هذا الموضوع ، ووصف اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في مدينة جدة بالسعودية قبل ايام بالفاشل ، وقال انه " لم يحتوي على بيان ختامي يلزم الدول المشاركة بتطبيق مقرراته ، وأوضح ان سعود الفيصل سمح لنفسه ان يصرح علناً باعترافه بفيدرالية الشمال دون الجنوب "وهذا تدخل غير مسموح ومرفوض" حسب ما ابلغ به جريدة المشرق البغدادية اليوم ، وقال " ان النقاط ستوضع على الحروف لكي تؤشر لما يحصل في المملكة العربية السعودية من خروقات لحقوق الانسان ومعاملة المملكة للطائفة الشيعية". وهدد "بكشف الأوراق من داخل المملكة العربية السعودية في حالة تدخلهم في شؤون العراق الداخلية" على حد قوله.

وكان صولاغ هاجم من عمان الاحد الماضي المملكة السعودية ووزير خارجيتها الفيصل بعد تحذيره من تدخلات ايران في الشؤون الداخلية للعراق . وقد جدد صولاغ هجومه على المملكة العربية السعودية امس قائلا إنها ديكتاتورية الأسرة الواحدة. واضاف انه "يتعين على السعوديين أولا إقامة نظام ديمقراطي وإطلاق الحريات، معتبرا أن السعودية تعامل الأقلية الشيعة كمواطنين من الدرجة الثانية".

وعلى صعيد اخر اكدت الجبهة التركمانية العراقية ان التركمان الذين يمثلون القومية الثالثة في البلاد بعد العربية والكردية سيرفضون الدستور الجديد ويصوتون بلا ضده خلال الاستفتاء الذي سيجري منتصف الشهر الحالي.

وقال الدكتور سعد الدين اركيج رئيس الجبهة ان التركمان سيصوتون بـ "لا" للدستور لانه لم يمنحهم ابسط حقوقهم ، مشيرا الى ان الدستور يجب ان يضمن الحقوق المتساوية لجميع القوميات والمذاهب دون تفرقة ودون منح امتيازات لهذا الطرف او ذاك على حساب الاطراف الاخرى.

واوضح اركيج في تصريح لصحيفة الصباح اليوم ان عدم منح التركمان حقوقا كاملة في الدستور سيضع امامهم خيار التصويت بـ(لا) ، مشددا على ضرورة اجراء بعض التعديلات على مسودة الدستور ليجد قبولا كاملا لدى الشعب العراقي ، ودعا جميع العراقيين الى ضرورة المشاركة الفاعلة في الاستفتاء والانتخابات المقبلة مشددا على ضرورة بقاء مدينة كركوك الشمالية التي يسكنها مواطنون من القوميات الثلاث مستقلة وغير خاضعة لاي اقليم لانها لجميع العراقيين كما قال.

ومن جهتها اعترضت الامم المتحدة امس على تشريع للجمعية الوطنية العراقية (البرلمان) بشأن من يمكن لهم ان يحولوا دون اعتماد الدستور المقترح . فقد سنت الجمعية تشريعا ينطوي على تفسيرين مختلفين لتعريف «الناخب» في الاستفتاء اعلنت فيه ان الدستور المقترح يصبح لاغيا في حال صوت ثلثا الناخبين ضده في ثلاث محافظات أو أكثر ، موضحة أن عبارة «الناخبين» هنا تعني «الناخبين المسجلين في سجل الناخبين» وليس الناخبين الذين يدلون بأصواتهم فعلاً، لكن في حال الموافقة على الدستور فان الناخبين هم «المسجلون في سجل الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم فعلاً في الاستفتاء». وهذا يمثل تفرقة واضحة بين الفئتين فعلى من يرفض الدستور ان يصوت فعلياً بـ«لا»، فيما الامتناع عن التصويت قد يصب في مصلحة المصادقة على الدستور وتبنيه اذ ان الحصول على اغلبية الأصوات بين المشاركين في الاستفتاء يعني تبني الدستور. وقال مسؤول في الامم المتحدة ان المنظمة الدولية تتوقع أن تعيد الجمعية الوطنية العراقية النظر في قواعد الاستفتاء على الدستور العراقي وذلك بعدما أبدت الامم المتحدة قلقها بشأن القرار الاخير الذي زاد من صعوبة رفض الدستور.

وقال خوسيه أرناز المستشار القانوني لفريق الانتخابات التابع للامم المتحدة بالعراق «عبرنا عن موقفنا للجمعية الوطنية ولقيادة الحكومة، وقلنا لهم ان القرار الذي اتخذ ليس مقبولا ولا يتماشى مع المعايير الدولية».

وقد انصب اعتراض المنظمة الدولية على الفقرة 61 من قانون الاستفتاء وأضاف « قلنا لهم لا يمكنكم ان تضعوا تفسيرين مختلفين للفقرة نفسها فهذا يعني انكم وضعتم تفسيرا لما فيه منفعتكم الشخصية ».

وتنص الفقرة (ج) من المادة 61 من قانون ادارة الدولة العراقية للمرحلة الانتقالية على الشروط التالية ازاء الاستفتاء: « يكون الاستفتاء العام ناجحاً، ومسودة الدستور مصادقاً عليها، عند موافقة أكثرية الناخبين في العراق، واذا لم يرفضها ثلثا الناخبين في ثلاث محافظات او أكثر». ولم يُعرف مصطلح الناخب تحديداً، حتى طلب رئيس لجنة اعداد الدستور في الجمعية الوطنية العراقية همام حمودي ذلك يوم الأحد الماضي. وذلك يعني ان رفض مسودة الدستور العراقي لن تتم إلا في حال صوت ضده ثلثا الناخبين المسجلين في ثلاث محافظات على الأقل. وبذلك، لن تحسب معارضة من يتحفظ عن المشاركة في العملية السياسية الحالية أصلاً ويرفض نص مسودة الدستور، الا في حال شارك في الاستفتاء ليصوت ضد الدستور.

لكن حمودي قال أمس بأنه سيعلن اليوم قرار يقضي بتسمية ثلثي المصوتين وليس ثلثي الناخبين الذين يمكن لهم ان يسقطوا الدستور اذا صوتوا ضده في الاستفتاء. وأضاف ان نقاشات كثيفة دارت حول المفهومين، ولكنه أوضح ان «المشكلة لم تكن متعلقة بالدستور بل بقانون ادارة الدولة المؤقت الذي تشير نسخته الانكليزية الى المصوتين والعربية الى الناخبين». واضاف «احضرنا المساهمين في كتابة القانون لتفسيره، وبعد نقاشات طويلة توصلنا الى قرار اعتماد تبني المصوتين بدلاً من ثلثي الناخبين في عملية الاستفتاء على الدستور».

ايلاف ...


منقول

ابن الخطاب
06-10-05, 05:27 AM
كشفت مصادر أمنية عراقية عن عمليات تهريب واسعة للاسلحة الايرانية لصالح فصيل عراقي، فيما يواصل عناصر المخابرات الايرانية "اطلاعات" تغلغلهم في مدن الجنوب العراقي، قبيل حلول موعد التصويت على مسودة الدستور باسبوعين ونيف.

ونقلت وكالة "اكي" الايطالية للانباء عن ضابط في شرطة حماية ميناء ابو فلوس النهري (جنوبي البصرة) انه "لوحِظ، في الآونة الأخيرة، وصول كميات من الأسلحة وصواريخ (كاتيوشا) قادمة من الأراضي الإيرانية محمولة على زوارق وسفن عبر شط العرب إلى ميناء أبو فلوس".

وأكد الضابط، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "سيارات ومسلحين تابعين لمنظمة بدر يأتون بإنتظام لاستلام تلك الأسلحة".

ويثير هذا التدفق للاسلحة ومن ضمنها العبوات الناسفة المضادة للدروع المطورة ايرانيا، والتي كشفت القوات الامريكية عن شدة فعاليتها في اصطياد العربات المدرعة، في شتى مناطق العراق، اسئلة عن السبب الحقيقي لهذا التسلح الممنهج. خصوصا وان ذات الضابط اشار الى ان "عمليات جلب الأسلحة هذه بدأت منذ فترة طويلة ومنذ أن كان حسن الراشد، قائد قوات بدر في البصرة، يشغل منصب
المحافظ، ولكنها ازدادت في الآونة الأخيرة".

وتربط مصادر عراقية بين عمليات تسليح منظمة بدر ومعلومات تحدثت عن مواجهة
عسكرية مرتقبة مع جيش المهدي بهدف اخراجه من البصرة، على خلفية معارضته لاقامة اقليم الجنوب الفيدرالي الذي تدعمه ايران.

وتلقت القوات البريطانية التي يجري كل ذلك تحت سمعها وبصرها تحذيرات من حصول الميلشيات المقربة من طهران على اسلحة فاتكة بالدروع صنعت في ايران.

وتشير المصادر الى ان المغزى من الموقف البريطاني ينحصر في النظرة الى كل من جيش المهدي ومنظمة بدر كعنصري شغب.. أي مواجه بينهما هي لصالح الاحتلال.

والى جانب الاسلحة، سجلت عمليات تدفق وانتشار واسعة لعناصر "اطلاعات" في مدن الجنوب كافة وخصوصا البصرة.

وذكرت مصادر في الناصرية نقلا عن مصادر امنية ان عمليات التدفق الواسعة شملت كميات ضخمة من المخدرات من معابر البصرة مع ايران.

واضافت ان حالة من القلق تسود المدن الجنوبية "البصرة والناصرية والسماوة
والديوانية" والقرى والبلدات التي تتبع لها جراء التغلغل الاستخباري الايراني تحت مسميات جمعيات اسلامية وجمعيات إنسانية، ويقودها جميعا عناصر "اطلاعات"، وبغطاء واضح من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق وجناحه العسكري منظمة بدر، وان عناصرها يتدخلون في كل صغيرة وكبيرة، ويقسمون الناس حسب ولاءهم، ويثيرون النعرات الطائفية، وينفذون بعض العمليات الخاصة في
احياء المدن، ضد من يعارضهم ويقف في وجههم .

ويزيد من خطورة الوضع ان التغلغل الإيراني في العراق يركز على تجنيد العناصر الموالية لإيران في أجهزة الشرطة وقوات الحرس الوطني، لدرجة ان من الصعب ان يدخل عراقي في هذه الاجهزة الا بتزكية من "اصحاب الهوى الايراني".

واعترف مستشار الأمن القومي موفق الربيعي بهذه الاختراقات حينما قال (يجب أن أعترف بأن قوات الأمن العراقية بشكل عام وشرطة البصرة بشكل خاص قد اخترقت).

وعلى الرغم من الاتهامات التي كالها مسؤولون عراقيون سابقون وحاليون ومسؤولون عرب لايران بالتدخل في الشان العراقي الا ان حكومة ابراهيم الجعفري لم تحرك ساكنا تجاه هذا السيل من السلاح والمخدرات وعناصر المخابرات، وعمليات التخريب والتفتيت المبرمج للعراق والانسان العراقي.

وتحذر مصادر من مخطط واسع لاستئصال شافة التيار الصدري من الجنوب العراقي، وقصره على ايران واصحاب الهوى الايراني.

ويتضمن المخطط اثارة القلاقل والاضطرابات وتوجيه ضربة قاصمة لجيش المهدي.

ويخشى مراقبون ان موعد ساعة الصفر حدد بموعد التصويت على مسودة الدستور
العراقي.

و كان موقع راديو سوا وتلفزيون الحرة قد بثت الخبر التالي:

ضابط عراقي في البصرة يتهم إيران بتهريب أسلحة إلى العراق

راديو سوا : قال ضابط في شرطة حماية ميناء أبو فلوس في البصرة إن كميات من الأسلحة وصواريخ الكاتيوشا دخلت العراق قادمة من إيران. وقال إن تلك الاسلحة حملت على زوارق وسفن عبر شط العرب إلى ذلك الميناء.

وأكد الضابط الذي فضل عدم ذكر اسمه في تصريح لوكالة آكي الايطالية أنه بالرغم من إبلاغ القوات البريطانية عدة مرات بالأمر إلا أنها لم تتخذ أية إجراءات لردع عمليات تهريب السلاح، مشيرا إلى أن سيارات ومسلحين تابعين لمنظمة بدر يأتون بانتظام لاستلام تلك الأسلحة.

وأضاف المسؤول الأمني في ميناء أبو فلوس إلى أن عمليات تهريب الأسلحة هذه بدأت منذ فترة طويلة، ومنذ أن كان حسن الراشد قائد قوات بدر في البصرة يشغل منصب المحافظ، ولكنها ازدادت في الآونة الأخيرة بحسب قوله.

مكتف الولاية
07-10-05, 02:57 AM
صولاغ.. ليس ظاهرة غريبة


تركي بن عبد الله السديري

تركزت ردود الفعل تجاه تصريحات وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ التي لم تكن دبلوماسية ولا مهذبة على اعتراض في مكانه بأن لا تكون هذه لغة وزير من ناحية المبدأ.. ثم إنه وزير داخلية يعيش محنة أمن قاسية يفترض أن تكون علمته شيئاً ولو يسيراً من الحكمة وأن تأتي هذه التصريحات متزامنة مع مؤتمر يعقد من أجل بلده في البلد الذي شتمه مما أحرج وزير خارجيته وحتّم عليه أن يعتذر بلباقة.. وأن يكون الوزير الذي فقد صوابه - مثلما وصفته «الرياض» يوم امس الأول (الاثنين) قد تطاول على وزير (سعود الفيصل) لم تعرف عنه أي بذاءة في تعامله مع أي أحد.. بل إنه لم يستهدف بالبذاءة طوال تاريخه الدبلوماسي إلا من طرفين.. مرة في القاهرة بواسطة اثنين من الليبيين - وحدث عنهما ولا حرج - لأن مترادفات تلك البذاءة كانت أكبر وأخطر.. ثم أخيراً تصريحات السيد (صولاغ)..

الزملاء من خيرة الكتاب الذين تناولوا الموضوع أوضحوا أن البدوي السعودي مازال معتزاً بجمله.. يدلله ويحبه.. وأن البداوة ذاتها مرجعية غير قابلة للانتقاص نسباً وصيتاً.. وفاتهم أن يضيفوا كم يساوي ثمن الجمل في بلد البدو حيث قد يصل إلى المليون وأكثر ثم يسألونه كم أصبح يساوي ثمن الإنسان في العراق؟!..

أريد أن أنقل القارئ من جغرافية الحادثة وزمنها إلى ما هو أكثر قسوة وإيلاماً بحيث تبدو تصريحات (صولاغ) طبيعية لانسجامها مع المدرسة العربية التي تنتمي إليها..

هناك عواصم عربية تتجاوز الخمس لا تعرف شيئاً اسمه كرامة الإنسان من قبل حقوقه.. ألم يكن هناك من كان يجتمع مع الوزراء ثم في أعقاب ذلك مباشرة ينفذ حكم الإعدام في أحدهم؟..

ألسنا نشاهد في مطلع أحد الشهور الميلادية «الفاتح» منها مئات الآلاف من الناس وهم يسيرون مثل خطوط القطارات التي لا تميل، أو جحافل الماشية تساق نحو المجزرة في احتفال شعبي لكي يؤكد الجميع أن الأخ الرئيس أصبح معلقاً بين مؤهلات القائد ومؤهلات النبي وعلى الناس الخنوع والخشوع أمام هذا التميز الفريد؟..

ألم يكن المهداوي مهرجاً كبيراً تنتهي نكاته وبذاءاته بقتل القادة والمفكرين؟..

ألم يوجه وزير خارجية عراقي في مؤتمر عربي صحناً أراد به ضرب وجه مسؤول كويتي في تصرف سوقي لا يختلف كثيراً عن اللغة التي تحدث بها (صولاغ)؟..

لماذا وهو يعتز بحمورابي فاته أن يضيف أبومسلم الخراساني على حساب الحق العربي وما نشره الإسلام من ثقافة إنصاف وحق جعلت حمورابي ومثله بختنصّر مجرد وشم في الذاكرة البالية؟..

ثم مَنْ من شعوب الأرض يوزع مرتزقيه في العواصم الأوربية ليشتم بعضه مثلما يفعل شعبنا العربي الذي يمول بعض قادته من هم متفرغون لمثل هذه الممارسات اللا أخلاقية؟



منقول

خيليها
07-10-05, 05:27 AM
السلام عليكم


قبل يومين كنت قاعد واشوف هالتلفزيون الامريكي

ولا حاطين الجنرالات المسؤولين عن الحرب في العراق ..وطبعا (وجها لوجه) بعض الشخصيات الي عندها كم سؤال عن الحرب واوضاع الجنود الامريكيين هناك

فقام واحد منهم وسال الجنرال (مدري شسمه)

يقوله
يا جنرال فلان كم جندي عراقي تم تدريبه وتاهيله من قبلكم ..؟؟

رد عليه الجنرال يقول

تقصد ان كم جندي مدرب (من الدرجة الاولى) ومؤهل لاخذ منصبه في الجيش العراقي

قال السائل ..نعم


فرد الجنرال

وووووووون ............والله يا جماعه قال واحد فقط

فتعااالت الضحكاات في وسط القاعه على هالجنرالات
الي يتخبطون في اجاباتهم لان لو بيقولون الحق ما بقى احد حي منهم


واليوم الي بعده ...حطو الجنرالات في برنامج كوميدي امريكي هههههههههههههه




:D

عادل
07-10-05, 11:15 AM
لافض فوك شيخنا أعجبني المقال

وأما بخصوص " صولاغ بن لاري " فأقول..القافلة تسيــر ياشيخنا القافلة تسيــر...بارك الله بك

ابا عـــبداللـــه
08-10-05, 08:14 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


اخواني لايخفى عليكم مايمر به اخواننا المسلميين في العراق وغيرها من بلاد المسلميين وتسلط دول الكفر على العراق عامه وعلى اخواننا اهل السنه خاصه مع تكتيم اعلامي شديد على مايجري لأخواننا هناك من مجازر مع تكتيم ايضاعلى مايواجهه هؤلاء القوم من قبل اخواننا المجاهدين وبما انا خذلنا اخواننا بالقعود وعدم الدفاع عنهم وعدم دعمهم بالمال والسلاح حتى فيجب علينا مناصرتهم اعلامياً لان في المناصره الاعلاميه ربما تكون افضل من السلاح فأطلب من الأخوه وضع منتديات او ساحات حوار امريكيه في هذا الموقع وسأقوم بأذن الله بمحاورتهم وتوضيح الصوره ووضع العمليات التي يقوم بها اخواننا المجهاديين هناك وسأقوم بوضع الصور والانتهاكات التي يمارسها هؤلاء القوم بحق اخواننا اهل السنه فلا تبخلوا علي ايها الاخوه ولو بوضع رابط واحد

قصي
08-10-05, 08:36 AM
جندي أميركي يفضح ممارسات التعذيب في العراق

أصدر عنصر سابق في قوات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) كتاباً بعنوان «اقتل! اقتل! اقتل!»، يصف التدريبات التي تخضع لها القوات الأميركية لتعزز نزعة العنف لديها. وقال السرجنت السابق جيمي ماسي في كتاب أصدره في فرنسا أمس ان تدريب القوات الأميركية عزز نزعة العنف لدى هذه القوات ما أجج بالتالي حركة التمرد التي يشهدها العراق حاليا.


مضيفا أن: «الهمجية التي عومل بها الشعب العراقي في بداية غزو العراق كانت السبب في الهجمات اليومية التي تستهدف القوات الأميركية والعراقيين».وفي كتابه «اقتل! اقتل! اقتل!» (كيل! كيل! كيل!)، يؤكد ماسي ان عناصر من وحدته قتلوا عشرات المدنيين العزل بسبب المبالغة في الشعور بالمخاطر التي تواجههم. ويضيف ان بعضهم كانوا يعبرون عن لذتهم بالقتل بعبارات جنسية.


ويتابع جندي المارينز السابق الذي ينشر كتابه في فرنسا وبالفرنسية «لم أجد أي ناشر أميركي لكتابي».وقال ماسي «ساعدتني هذه التجربة (الكتابة) على تضميد جراحي وعلى إغلاق عدة فصول في حياتي وعلى الإجابة عن أسئلة كثيرة». ويخبر ماسي في كتابه انه كان في مهمة مع بعض قوات مشاة البحرية المارينز بالقرب من بغداد عندما واجهتهم مجموعة صغيرة من العراقيين الذي بدأوا بترديد هتافات معادية للولايات المتحدة، وعند سماعهم طلقا ناريا، أطلقوا النار على المجموعة الصغيرة وقتلوا معظم أفرادها قبل ان يكتشفوا ان لا احد منهم كان مسلحا.


(ا.ف.ب)

الباسم2002
08-10-05, 09:29 AM
الخطأ لا يعالج بخطأ


وماهو الفرق بين كلام صولاغ والسديري ............


على فكره


من المقصود بالرجل العراقي ؟؟؟!!!

هداكم اقروأ جيدا قبل ماتخذكم الحماسة والعاطفة


محبكم

قصي
08-10-05, 10:48 AM
Ex-Marine denounces US brutality in Iraq in new book

Paris, AFP:

US military training has created troops so desensitised to violence that battleground brutality in Iraq is rampant and has helped fuel the bloody insurgency seen there, a new book released today in France by a former Marine says.



US military training has created troops so desensitised to violence that battleground brutality in Iraq is rampant -- and has helped fuel the bloody insurgency seen there, a new book released today in France by a former Marine says.

Jimmy Massey, a former staff sergeant, told AFP that the daily attacks now doled out to US-led forces and Iraqi civilians are "because of the brutality that the Iraqi people saw at the start of the invasion." In his book, "Kill! Kill! Kill!", he says he and other Marines in his unit killed dozens of unarmed Iraqi civilians because of an exaggerated sense of threat, and that they often experienced sexual-type thrills doing so.

The book was being released first in France -- and in French -- because, he said, "I didn't find an American publisher." The French journalist who helped him write the work, Natasha Saulnier, said she believed the US companies were reluctant to touch the book because its "controversial" nature threatened commercial interests and the US public's image of their fighting forces.


Massey, who left Iraq in May 2003 shortly after US President George W Bush declared "mission accomplished", wrote the book after being discharged from the Marines with a diagnosed case of post-trauma stress syndrome.

"It's been a healing experience," he said. "It allowed me to close a lot of chapters and answer a lot of questions."

قصي
08-10-05, 11:30 AM
ذكر الباحث Michael O'Hanlon في معهد بروكيينك ان القادة العسكريين الامريكان في العراق اشاروا بضرورة الانسحاب التدريجي من العراق لان وجود القوات الامريكية في العراق يزيد من شدة المقاومة العراقية ويزيد من المشاكل في العراق وهذه المرة الاولى التي يلمح بها العسكريين بذلك علنا .

===

Generals call for gradual Iraq withdrawal
By UNITED PRESS INTERNATIONAL
Published October 1, 2005


WASHINGTON -- The U.S. generals running the war in Iraq, in a new assessment, say a gradual withdrawal of U.S. troops is imperative.

The 149,000 U.S. troops currently in Iraq are increasingly part of the problem, they say.


During a trip to Washington, the generals said the presence of U.S. forces was fueling the insurgency, fostering an undesirable dependency on U.S. troops among the nascent Iraqi armed forces and energizing terrorists across the Middle East.

Officials backtracked on their expectations of what the U.S. military can achieve in Iraq months ago. But this week's comments showed that commanders believe a large U.S. force in Iraq might in fact be creating problems as well as solutions.

"This has been hinted at before, but it's a big shift for them to be saying that publicly," Michael O'Hanlon of the Brookings Institution in Washington told the Los Angeles Times.


http://www.wpherald.com/storyview.php?StoryID=20051001-120057-4016r

خيليها
08-10-05, 12:40 PM
في قوقل
اكتب usa furom
او usa furoms
وستجد الكثير

مكتف الولاية
08-10-05, 08:44 PM
أخي الحبيب الباسم :الرجل لايقصد الاسائه لانسان العراقي بل يريد الاشار الى فشل الرافضي صولاغ في حماية العراقين بما انه وزير لداخلية حتى صار دم العراقي في عهد هذا الرافضي أرخص من الماء
ورغم المصايب في داخل بلده فهو منشغل بالهجوم على الاخرين بطريقة ابناء الشوارع
المهم أن تصريح الامير سعود الفيصل حرك دماء المجوسي صولاغ وافقده توازنه
وللاخوة أهل السنة في العراق كل محبة واحترام وتقدير ودعواتنا لهم بالنصر على النصارى والرفضة

الباسم2002
09-10-05, 12:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله


الأخ الحبيب / مكتف الولاية كلام الامير سعود لا غبار عليه ولو انه جاء متأخر اكثر من اللازم .............

ولا نتختلف في همجية ردة الفعل عند صولاغ خسروا ..............

ولكن

كلام السديري لا يقل همجية عن صولاغ ..............

وبمكانك تقرأ الردود على صولاغ في الصحف السعودية وتجد الفرق بين الرد المتوازن والمتهور ....................


محبك

غدير قم
09-10-05, 05:39 AM
حياك الله أخي مكتف الولاية :

كلام السديري كلام بارد وغثيث ويظهر انه مكره أدبيا على الرد . كان المفروض يتكلم بصوره واضحه وجريئة ويبين الخلفية الحقيقية التي انطلق منها الصفوي صولاغ في تهجمه ويرد عليه .
لكن الظاهر انه خايف يزعل عليه حبيبه في واشنطن الصفوي علي الأحمد ، والصفوي في جريدته محمد نصرالله .

بصراحه هؤلاء ليسوا على مستوى الحدث . قال سعر الجمل قال . يا خيبتك .

ابوعامر
09-10-05, 07:38 AM
الصور أدناه برهان أخر على مدى همجية الأمريكان فقد أطلقوا الرصاص على أمرأة حامل بشهرها الثامن كما يقول الخبر أدناه وهي تقف أمام باب منزلها بمدينة الموصل وتركوها تنزف فلما حملها جيرانها الى المستشفى وأجريت لها عملية قيصرية لأنقاذ الجنين وجد ميتا بعد أن أخترق جسدة البريء الرصاص الأمريكي الدنيء.. فهل من جريمة أبشع وأي أرهاب أشنع

http://www.iraqirabita.org/upload/2929.jpg

http://www.iraqirabita.org/upload/2928.jpg

شاهدوا يابني الاسلام ..... الطلقة في ..... جسد الجنين ........ !!!

http://www.iraqirabita.org/upload/2927.jpg

اللهم عليك بالحملات الصليبية .... ومن اعانها من مجوس ورافضة

اللهم أمين

اشغلونا بالزرقاوي .... والارهاب

ولم يشغلونا بجرائم حملة الصليب واعوانهم المجوس ..... والرافضة .....

هذه جريمة ..... من الوف الجرائم ...... التي يمارسها الاحتلال الصليبي الغاشم

فمن يردعهم ..... ؟؟؟

ومثل هذه الصور .... لاتقدمها .... قناة الفيحاء الفارسية

المجوس الروافض ..... وحماة الصليب .... نكبوا العراق شر نكبة

http://www.awda-dawa.com/photos/iraq-%20crying.jpg

إلى متى وهم يُعانون
ونحن نُقتل بهذه
الصــــــــور


http://www.iraqpatrol.com/iraq/child.jpg

قصي
09-10-05, 10:07 AM
هل فـرسنة العـراق..
مشروع أميركي؟..

عادل القصار

«قليلاً قليلاً.. يبني العصفور عشَّه»

(مثل فرنسي)

> > >

لم يأت تصريح وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل من فراغ، لولا وجود مؤشرات تعكس على أرض الواقع حقيقة تغلغل النفوذ الايراني في العراق وبمباركة ورعاية أميركية وبالأخص في مناطق الجنوب.

ومهما حاولت الولايات المتحدة نفي ذلك الانحياز الفاضح إلا أن مراكز طبخ القرار السياسي الاميركي والمؤسسات الحثيثة تدلل على ذلك. فحسب دراسة صدرت عن مؤسسة Rand إحدى مؤسسات Think Thank العريقة، وتحت عنوان «العالم الاسلامي بعد 11 سبتمبر» جاء في 500 صفحة. ورد في الدراسة التي أشار إليها ـ موقع «إسلام ديلي» ـ ان القوات الجوية الاميركية طلبت من مؤسسة «راند» دراسة النزعات الأكثر احتمالا في التأثير على مصالح الولايات المتحدة وأمنها في العالم الاسلامي. واستجابة لذلك قام الباحثون باعداد هيكل تحليلي للتعرف على التوجهات الفكرية الرئيسية في الإسلام، بما يساعد صناع القرار في الولايات المتحدة على فهم الاستراتيجية السياسية والعسكرية التي يمكن اتباعها للتفاعل مع الظروف المتغيرة.

وفي الجزء الخاص من الدراسة لتحليل تعداد السنة والشيعة في منطقة الخليج، رجّح المحللون أنه قد تكون هناك مصلحة للولايات المتحدة للانحياز بسياستها الى جانب الجماعات الشيعية في العراق التي تطمح في الحصول على قدر أكبر من المشاركة في الحكم والمزيد من حرية التعبير السياسية والدينية. فاذا أمكن تحقيق هذا التوافق ـ حسب رأي الدارسين ـ فإنه قد يشكل حاجزا أمام الحركات الاسلامية المتطرفة. وهذا ما أثبته إطلاق أميركا يد إيران في الجنوب العراقي.

بعد هذا البيان هل نستنكر هجوم وزير الداخلية العراقي بيان الزبيدي على وزير الخارجية السعودية؟.. اللغة الفجّة التي استخدمها تدل على مدى استقوائه بحلفائه الأميركان.. وأميركا نفسها ستجد حظها العاثر ومصيرها العابر من وراء سياستها الانحيازية المتقلبة في دول المنطقة.

وفي كل الأحوال من حق دول الخليج أن تبث مخاوفها من محاولات «فرسنة» العراق وتغلغل النفوذ الإيراني.. والعديد من الأبواق المدافعة عن الوزير العراقي ليتها تجيبنا عن سبب تمسك ايران باحتلالها الجزر الإماراتية الثلاث.

«فهل من مُدّكر؟»

http://www.alqabas.com.kw/writersarticlesdetails.php?aid=8202

طاهر
09-10-05, 02:47 PM
حسبنا الله نعم الوكيل
حسبنا الله نعم الوكيل
حسبنا الله نعم الوكيل
حسبنا الله نعم الوكيل
حسبنا الله نعم الوكيل

اللهم يالله ياخالق الكون يالطيف يارحيم يامالك الملك ياعزيز ياجبار اللهم اني اسئلك نصراً من عندك تنصر به المؤمنين المستضعفين
اللهم يالله يارب العالمين..تنصر المجاهدين بكل مكان وبكل زمان
اللهم يالله ياعزيز ياجبار..ان تعزنا بعزك وتنصرنا على الكافرين
لاحول ولاقوه الا بالله

اللهم ألعن كل من له يد بوضع اخواننا بالعراق

اللهم لاترحمه ولاتغفر له.وأنصرنا عليهم يارب العالمين

درع السنة
09-10-05, 04:48 PM
في رآيي أن الإجابه .... هي نعم.
إن الأمريكان يتغنون بالشيعه من قبل الغزو .
فكيف تعادي أمريكا فارس ومصالحهم مع شيعة العراق.
الامريكان ليسوا أغبياء فهم يعرفون أن السنة على الإسلام الحق ، ويريدون ضرب الإسلام بألد أعدائه الرافضة.

قصي
10-10-05, 02:29 AM
تحت شعار: وظائف خالية: برامج للمخابرات الامريكية والموساد لتجنيد جواسيس وتشويه صورة المقاومة العراقية

القاهرة ـ الشروق :
لجأت المخابرات الامريكية والاجهزة العراقية المتعاملة معها الى عدة حيل جديدة لتجنيد جواسيس عراقيين او لاعداد لوائح اتهامات كاذبة ضد المقاومة العراقية وأئمة المساجد وتدبيج أدلة مزورة ضدهم.
وكشفت صحيفة «الاسبوع» المصرية المستقلة في عددها الاخير نقلا عن مصادر عراقية في الاردن عن حملة شبه منظمة بدأت قبل اسابيع تستهدف العراقيين في الاردن من خلال اعلانات عبر وسيط اردني تطلب متحدثين باللهجة العراقية من الذكور مقابل 28 دينارا اردنيا عن ثلاث ساعات، وتتنوع طبيعة العمل المعلنة بين تطوير قاموس ناطق على الحاسب الآلي واعداد برامج مالتي ميديا او حلقات تلفزية والترجمة.
أشارت الصحيفة الى عدد ممن خاضوا هذه التجربة حيث يقول أحدهم أنه اتصل هاتفيا حيث تم ابلاغه بالحضور الى عنوان غامض باحدى المناطق الصناعيةخارج عمان، وفوجئ بأن المكان ليس سوى غرفة مظلمة قابل فيها مسؤولا طلب منه الاجابة على 5 أسئلة الاول كان عن مشهد سيارة على شاشة الكمبيوتر وسأله: ماذا ترى؟ وعندما ابدى استغرابه قالوا له: فقط نريد الاطمئنان على مستوى اجادتك اللهجة العراقية ثم سألوه عن نوع السيارة ورقمها، وجاءت بعد ذلك صورة مسجد فسألوه: ما هذا؟ وبعد ان اجابهم عاودوا السؤال ومن هو امام المسجد؟ ثم توالت الاسئلة وأين يخبئ الاسلحة وعندها قرر المواطن العراقي الانسحاب عن هذه اللعبة بعد ان تأكدت هواجسه بوجود أبعاد غامضة تتعدى فرصة العمل وخاصة مع الحاح ذلك الشخص الذي قابله في التساؤل عن المقاومة والاماكن المحتمل تواجدها فيه، وحرصه مع كل سؤال على التأكيد على أهمية طريقة النطق باللهجة العراقية واجادته لها.
يذكر ان هناك تقارير متعددة بوجود نشاط مخابراتي مكثف سواء للمخابرات الامريكية او الموساد الاسرائيلي في الاراضي الاردنية او على الحدود العراقية السورية، كما كشفت هذه التقارير عن محاولات تجنيد عدد من المواطنين السوريين المقيمين في العراق بعد عمليات مداهمة منازلهم في شارع حيفا ببغداد تحت ضغوط التعذيب والتهديد بالاغتصاب، واجبارهم على ممارسة مهام محددة في الاراضي العراقية والسورية والاردنية، ومن بين هذه المهام المساعدة في اعداد مواد فيلمية ووثائقية تصلح للترويج ضد المقاومة او لتبرير الجرائم الامريكية في حق العراقيين.

قصي
10-10-05, 02:30 AM
80 اماما سنيا في معتقلات العراق
بغداد (وكالات) طالب أمس عدنان سلمان الدليمي رئيس ديوان الوقف السني العراقي بالافراج عن أكثر من 80 من أئمة المساجد السنيين المحتجزين لدى قوات الاحتلال الأمريكي منذ حوالي العامين بالنسبة إلى البعض. وفي تعقيبه على اعتقال امام سني آخر في محيط بعقوبة صباح أمس، قال الدليمي أن موجة الاعتقال التي تستهدف الأيمة السنة تعقد الوضع الأمني عموما وتغذي مشاعر الكراهية تجاه قوات الاحتلال. وأشار الدليمي إلى أن القوات العراقية اعتقلت صباح أمس الشيخ مثنى جاسم الجبوري الخطيب في أحد مساجد قضاء المقدادية الذي يقع على مسافة 80 كيلومترا تقريبا الى الشمال الشرقي من بعقوبة مركز محافظة «ديالي» وكما حاولت اعتقال خطيب سني من البلدة ذاتها. ولم تجد القوات العراقية الرجل المطلوب في المسجد فاعتقلت مسؤولا آخر. ولاحظ رئيس ديوان الوقف السني العراقي أن عمليات الاعتقال التي تنفذها القوات العراقية والأمريكية في اطار ملاحقتها للمقاومين واستهدافها للجهات التي تدعمهم وتتم بشكل مخالف للقانون.

المهدي بوصالح
10-10-05, 05:10 AM
اخزاها الله من دولة حقيرة ( الاردن ) ما فتئت تكون سلعة رخيصة في يد من يدفع اكثر

فلا حول ولا قوة الا بالله

مسمار 19
10-10-05, 09:47 AM
ابشرك أخى الكريم هذه بوادر خير , وسينقلب السحر على الساحر وليك الانتظار وسترى ان شاء الله .

قصي
10-10-05, 01:17 PM
سكوت ريتر: «الموساد» حاول تصفية صدام مرتين

* لندن ـ واشنطن (وكالات):
أكد سكوت ريتر المفتش الامريكي السابق عن الاسلحة غير التقليدية في العراق، ان المخابرات الاسرائيلية حاولت في مناسبتين اغتيال الرئيس العراقي صدام حسين، معترفا في مداخلة بالمعهد الملكي للشؤون الخارجية بلندن أول أمس بأن الاسرائيليين أمدوا المفتشين بالمعلومات لعدة سنوات.
وجاءت مداخلة ريتر في المعهد البريطاني بمناسبة صدور كتاب جديدة من تأليفه يحتوي على خلاصة عمله في العراق من 1991 الى 1998.

* مؤامرات بالجملة
وفي هذه المداخلة التي أوردت صحيفة «الشرق الأوسط» مقتطفات منها في عدد أمس السبت، أكد سكوت ريتر ان «الموساد» الاسرائيلي (الفرع الخارجي للمخابرات الصهيونية) نفذ محاولتين لاغتيال الرئيس العراقي صدام حسين عامي 1997 و1998.
ولم يكشف ريتر عن تفاصيل المحاولتين غير انه قال ان الكيان الاسرائيلي كان يبحث عن «بديل مناسب» لصدام.
وأكد سكوت ريتر الذي رأس بعض فرق التفتيش تحت قيادة «رالف ايكيوس» ثم «هانس بليكس» ان المفتشين التابعين للامم المتحدة الذين ثبت تجسسهم لحساب الولايات المتحدة حصلوا على مساعدة كبيرة من الكيان الاسرائيلي في الفترة بين 1994 و1998.
وتكمن المساعدة الاسرائيلية في معلومات حول التسلح العراقي تصل باستمرار الى قيادة المفتشين عن طريق قنوات مباشرة بين لجنة التفتيش والمخابرات العسكرية الاسرائيلية (أمان).
وقال ريتر ان عقيدا من المخابرات العسكرية الاسرائيلية تعاطى معه بشكل مباشر في اطار العلاقة المؤكدة بين تل أبيب وفرق التفتيش.
وأكد المفتش الامريكي ان ادارة بيل كلينتون كلفت وكالة المخابرات المركزية «سي آي ايه» بمتابعة العمل الذي بدأه جورج بوش الاب (حين شن الحرب على العراق) والمتمثل في الاطاحة بالرئيس العراقي.
وأضاف أن المخابرات الامريكية كانت تصر على ان العراق لا يزال يحتفظ بصواريخ عابرة مع ان لجنة التفتيش قدمت لها (عن طريق ريتر نفسه) أدلة قاطعة على ان كل الصواريخ العراقية العابرة قد دُمّرت.
وقال أن الغاية الأساسية لغزو العراق كانت تغيير النظام وليس معالجة خطر الأسلحة المحظورة معتبرا ان «بيت الداء» يكمن في الاستراتيجية السياسية (الامريكية والبريطانية) وليس في عمل المخابرات.
وكما فعل من قبل أكد ريتر مجددا ان واشنطن ولندن تلاعبتا بالمعلومات الاستخبارية لخدمة مشروعهما السياسي موضحا انهما استغلتا فرق التفتيش للتنصت وجمع معلومات أمنية حساسية عن العراق لمساعدتهما على تنفيذ مخطط الاطاحة بالرئيس العراقي. ووصف ريتر غزو العراق بأنه حرب عدوانية لا مبرر لها الا تغيير نظام لا يناسب واشنطن ولندن.
ولفت ريتر في مداخلة امام المعهد البريطاني الرئيس الامريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني طوني بلير بـ»النازيين».
من جهة أخرى ذكرت الخارجية الامريكية أول ان الموعد المقرر لبدء محاكمة للرئيس العراقي وهو 19 أكتوبر من الشهر الجاري لا يزال قائما ولم يتم تعديله.
وجاء التأكيد الامريكي تعقيبا على تقرير بريطاني رجح تأجيل المحاكمة.

مكتف الولاية
10-10-05, 04:45 PM
بيان صولاغ: ما بيني وبين السعودية سحابة صيف مرت ولا ميليشيا مسلحة في الشوارع

--------------------------------------------------------------------------------

وزير الداخلية العراقي يطلب في حوار مع الشرق الاوسط العثور على إيراني واحد «لأكسر ظهره»

بغداد: معد فياض


بعد يومين من اطلاق وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ، تصريحاته الحادة ضد السعودية، اثر إدلاء الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي بتصريحاته حول النفوذ الايراني المتنامي في العراق، استقبل الوزير العراقي «الشرق الأوسط» في مكتبه ببغداد، لإجراء حوار عن تصريحاته الحادة والأوضاع الأمنية الساخنة في العراق.

صولاغ، الذي قال إنه يوشك على إرسال وفد الى السعودية لتبادل المعلومات الأمنية، اعتبر ان ما حدث «سحابة صيف مرت»، واصفا السياسة السعودية بأنها هادئة وحكيمة، متمنيا توقيع اتفاقية أمنية مشتركة بين البلدين.

وأشاد وزير الداخلية العراقي بـ«الشرق الأوسط»، وقال «اعتبر هذه الصحيفة مدرسة في الصحافة العربية، وأنا من المعجبين بأسلوبها وحريص على قراءتها». صولاغ اعتبر ان الوضع الأمني «جيد وهناك تقدم واضح».

> ما هو تقييمكم للوضع الأمني في العراق؟

ـ ما تزال تحدث انفجارات مروعة تستهدف المدنيين، لكن قراءتنا العلمية الدقيقة لتطور القوى الأمنية، سواء في وزارة الداخلية او وزارة الدفاع، تؤكد ان تطورا رائعا يحدث على هذا الصعيد. كنت في الاردن أرعى حفل تخريج 1500 شرطي، تدربوا على استخدام احدث الأسلحة والادلة الاجرامية وحقوق الانسان وحماية القانون. هناك ما بين 3 آلاف و5 آلاف شرطي يتخرجون شهريا، ونأمل ان نصل الى المستوى العالمي، وهو شرطي واحد لكل 150 شخصا. حاليا عندنا شرطي واحد لكل 300 مواطن، ونحن بحاجة الى المزيد من الشرطة. تسليحنا بدأ يخطو خطوات متقدمة، من خلال دعم الدول المانحة، وفي مقدمتها الولايات المتحدة. عندما تسلمت الوزارة لم أجد اية معلومات عن الوضع الأمني في البلاد، اما اليوم فقد وضعنا معلومات دقيقة عن بؤر الاجرام والارهاب، وتتبعنا خيوط حركة الارهابيين وأماكن وجودهم ومجاميعهم وصورهم وجوازاتهم ونقاط الحدود التي يعبرون منها، بما يسهل علينا حركة الانتشار في حالات الطوارئ، وتوفرت لدينا ادق شبكة معلومات عنهم. عملنا الاستخباراتي من اجل ملاحقة الارهابيين تطور في بغداد تحديدا، وفي بعض المناطق المجاورة، ننسق مع الجيش ونقوم بعمليات مشتركة بين وقت وآخر، حتى ان قوات التحالف بدأت تشعر بقوة الأمن العراقي، وبدأت بتسليم مدن كاملة الى قوى الأمن العراقية، مثلما حدث في النجف وكربلاء. ونسعى لتسلم كامل السيادة الأمنية على المدن العراقية، بحيث لا توجد قوات اجنبية الا خارج المدن.

> ما هي جنسيات الإرهابيين؟

ـ جنسياتهم متعددة. عندنا ارهابي اميركي وآخر بريطاني ومن فرنسا والدنمارك وايطاليا. وهم من اصول عربية، لكنهم يحملون جوازات غربية. اما على المستوى العربي فهناك ارهابيون من الجزائر وليبيا والسعودية والاردن وسورية وحتى من آسيا، من الهند وباكستان وطاجكستان وافغانستان. انهم خليط عجيب غريب.

> هل من عدد تقريبي لهم؟

ـ كانوا ما بين 2500 و3 آلاف ارهابي عربي، الى ما قبل 3 اشهر. حاليا لا يتجاوز العدد 900، الآخرون قتلوا في عمليات الفلوجة والقائم وتلعفر او تركوا العراق.

> ما هي اسباب تركهم؟

ـ في البداية لم يكن عندي تفسير عن السبب، لكن هذا السبب اصبح واضحا، عندما عثرنا على رسالة من «ابو عزام» (اعلن عن مقتله في بغداد منذ اسبوعين)، كان يناشد فيها الزرقاوي بأن يبدأ بتوزيع المقاتلين على بلدانهم، بعد ان تعلموا عمليات التفخيخ والتفجير والاغتيالات والقتل وتصنيع العبوات الناسفة والخطف وغير ذلك من الجرائم. يبدو ان الزرقاوي التزم بهذا التوجيه، الذي سبق ان اكدته معلوماتنا الاستخباراتية منذ فترة.

> صدرت تصريحات من مسؤولين عراقيين، تفيد بأن اعداد المقاتلين السعوديين في العراق انحسرت؟

ـ بعد اجتماعي مع الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي في انقرة، اتفقنا على تشكيل لجنة مشتركة للنظر في طبيعة عمل السعوديين القادمين الى العراق بطريق أو آخر، واتفقنا على تشكيل لجنة اجتمعت في اسطنبول. وقبل ايام تسلمت رسالة من الأمير نايف، تؤكد اهمية التنسيق واستعداد المملكة لاستقبال وفد من الداخلية العراقية، يتوجه الى الرياض، وبدون شك فإن جوابنا ايجابي جدا وسنحمل معنا بعض جوازات سفر السعوديين، الذين شاركوا بعمليات ارهابية في العراق. هذه الجوازات ستعطي فكرة للداخلية السعودية عن خط سير هؤلاء السعوديين، عندما يتركون الرياض الى عاصمة عربية ومن عاصمة لاخرى حتى تجد ختم آخر دولة دخلوا منها الى العراق، («الشرق الأوسط» اطلعت على بعض هذه الجوازات التي تحمل ختم الحدود السورية كآخر بلد دخلوا منه الى العراق). وهذا ينطبق على ارهابيين عرب آخرين، وليس على السعوديين فقط.

> هل اعدتم سعوديين إلى بلدهم بعد التحقيق معهم؟

ـ وزارتنا لم تسلم حتى الآن اي ارهابي او مجرم الى بلده، ولدينا قرار بمحاكمتهم في العراق وفق القوانين العراقية. والامر يعتمد على طبيعة الاتفاقيات بين العراق وبقية الدول العربية، فمع الاردن وقعنا مذكرة تعاون أمني وتبادل تسليم المجرمين، واتمنى ان نعمم هذه المذكرة ونوقع مثلها مع بقية الدول العربية.

> ما الذي اغضبك في ملاحظات الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي، عندما تحدث عن النفوذ الايراني في العراق، وكلامه كان حرصا على الشعب العراقي؟

ـ تابعت زيارة الأمير سعود الفيصل للولايات المتحدة واجتماعاته في معاهد الدراسات الاستراتيجية، واستغربت قوله في تصريح نشرته «الشرق الأوسط»، انه يتفهم ان تكون هناك فيدرالية للاكراد، ولكنه لا يريد ان تكون هناك فيدرالية للآخرين. نحن لا نقول نريد فيدرالية للشيعة، نحن نقول نريد فيدرالية على اساس جغرافي. والفيدرالية لا تعني التقسيم بل التوحيد، وهناك تجارب عالمية في ذلك. هذا الموقف هو الذي تحدثت عنه، في حين انا احترم كثيرا السياسة السعودية الحكيمة والمتوازنة، التي عودتنا بهدوئها على ان تكون سياسة مقبولة من قبل الجميع.

> هل كان ردكم، وجهة نظر شخصية، أم يمثل وجهة نظر الحكومة العراقية او المجلس الاعلى للثورة الاسلامية؟

ـ لا علاقة لتصريحاتي بالحكومة العراقية. اما المجلس الاعلى فلكم أن تسألوه في ذلك.

> وما هو الموقف الآن؟

ـ اتمنى ان تكون هذه التصريحات، وما قيل وكتب سحابة صيف ومرت، وعندما قرأت الاسبوع الماضي رسالة الأمير نايف بن عبد العزيز، وكذلك موقفنا الايجابي من السعودية، سعدت كثيرا وسأرسل وفدا الى الرياض ومعه معلومات أمنية مهمة، واتمنى ان نوقع مع الاخوة في السعودية اتفاقية تفاهم أمني مشترك، مثلما وقعنا مع الاردن وان نطور علاقاتنا وندعم بعضنا ونحن سند وظهير لكل بلد عربي يقف الى جانبنا ويدعمنا. >نعود الى الوضع الأمني الداخلي، حصيلة الضحايا في الشهر الماضي اكثر من 700 قتيل ونحو ألف جريح معظمهم من المدنيين العراقيين، هذا باستثناء ضحايا جسر الائمة كيف تفسر هذا؟

ـ هذا العدد يعتمد على نوع العمل الارهابي، فيمكن ان يتسبب انفجار سيارة مفخخة في سقوط ضحايا بالمئات، ويمكن لسيارة اخرى ان تتسبب بقتل العشرات او اقل. الطرق التي استخدمت الشهر الماضي كانت خبيثة مثلما حدث مع العمال في مدينة الكاظمية، حيث جرى خداع العمال وتم تجميعهم في سيارة نقل، ثم قام الارهابي بتفجير السيارة وقتل العمال المساكين. عندما تسلمنا الداخلية كانت هناك 14 سيارة مفخخة تنفجر في بغداد يوميا، واليوم العدد انخفض الى 6.06%. وفي السابق كانت العمليات المنفذة تتوزع بين 80% مؤثرة و20% غير مؤثرة. اليوم استطيع القول ان 25% منها فقط مؤثرة و75% غير مؤثرة.

> هاجس العراقيين الاول الآن، هو الهاجس الأمني وما يقلقهم هو سوء الاوضاع الأمنية، حتى المسؤولون هم أسرى بيوتهم ومكاتبهم.. ما هو تعليقكم؟

ـ أرى أن هذا غير حقيقي، فأنا اخرج كل يوم اتفقد الاوضاع واقوم بزيارات واجتماعات. أما وزراؤنا فهم يتنقلون بحرية.

> وزير النفط تعرض قبل يومين لمحاولة اغتيال؟

ـ نعم هو مستهدف، لقد زار 6 محافظات وفي طريقه الى محافظة اخرى تعرض لعبوة ناسفة، انا زرت عدة محافظات وكذلك قام وزيرا النقل والرياضة بجولات. بالأمس القريب كان رئيس الوزراء في زيارة لمحافظة الديوانية.

> في الديوانية فرضت حالة منع التجول خلال زيارة رئيس الوزراء واصطحب معه لواء من الجيش لحمايته، حسبما نقل عن اهالي الديوانية وراديو المحافظة؟

ـ لا اعتقد ذلك. هل كنت انت بنفسك هناك؟

> كلا هذا حسب اكثر من مواطن من الديوانية وبإمكانك التأكد من ذلك؟

ـ حسب معلوماتي انه لم تكن هناك حالة منع تجول.

> ماذا عن وجود الميليشيات المسلحة في العراق؟

ـ لا توجد في بغداد ميليشيات معلنة. قد يوجدون في بيوتهم وهذا شيء خاص بهم. وافراد منظمة بدر موجودون في محيط مسكن عبد العزيز الحكيم في الجادرية لاغراض الحماية واذا تواجد افراد من أية ميليشيا مسلحة في الشارع فسيتم اعتقالهم. > هناك حملة فصل تطال الضباط السنة في وزارة الداخلية؟

ـ فصل الضباط والموظفين لا يتم عن طريقي انا، بل من قبل المفتش العام. واذا تابعنا قضية فصل اي شخص في وزارتنا فستجد انه ربما لا يداوم في عمله ونحن لا نسمح بتفشي الفساد الاداري في الداخلية، أما بقية الاسباب فهي الاختراقات الأمنية وانا لا يهمني ان كان المفصولون من السنة او الشيعة. عندما نعين موظفا لا نهتم بموضوع المذهب، فقبل اسبوع عينا العميد ثامر الجنابي، وهو منطقة اللطيفية، مديرا عاما لمديرية الجرائم الكبرى، وهو احد اركان الوزارة. شرطة بغداد قائدها اللواء عبد الرزاق السامرائي، والقوات الخاصة وهي القوة الرئيسية لوزارة الداخلية، وفيها قوات المغاوير وقوات حفظ النظام، يقودها اللواء عدنان ثابت خال فلاح النقيب وزير الداخلية السابق. هذه المناصب الرئيسية الثلاثة في الوزارة بأيدي اخواننا السنة، اما وكيل الوزارة لشؤون الاستخبارات فهو حسين كمال من اخواننا الكرد السنة ووكيلة الوزارة للشؤون المالية، هي هالة مصطفى العاني. كل القياديين في الوزارة من اخواننا السنة. وزارة الداخلية لن تبقى بيد الشيعة. اليوم ابلغت رسميا من قبل الائتلاف العراقي الموحد اننا نفكر جديا في ان يتولى الشيعة في الوزارة القادمة، بعد الانتخابات المقبلة، وزارة الدفاع وليس الداخلية.
> لماذا يتم الحديث بهذه الطريقة الطائفية في وزارات العراق، هذه للسنة وتلك للشيعة؟

ـ لم نكن نعرف في العراق التحدث بهذه الطريقة، لكن هذا الاسلوب فرضه علينا الزرقاوي، عندما صار يستهدف المناطق الشيعية بعملياته الارهابية، وبدأ يخلق شعورا لدى الناس بانه يشن حربا على الشيعة، وهذا ما صرح به في آخر خطاب قال فيه انه سيترك الاميركيين وان هدفه صار قتل الشيعة.

> ولكن ضحايا الزرقاوي هم من السنة ايضا؟

ـ هذا صحيح. للزرقاوي مشروع اشعال الحرب الاهلية وهدفه هذا معلن.

> هل تعتقد ان الزرقاوي يعمل منفردا لا تقف وراءه دولة او جماعة منظمة، غير القاعدة؟

ـ نعم تقف خلفه دولة ووراءه الجنرالات البعثيون وضباط المخابرات والحرس الجمهوري السابقون، هؤلاء الذين يعتقدون انهم قادمون ثانية الى السلطة، وتتوفر لدينا اسماؤهم وكامل المعلومات عنهم.

> بين فترة واخرى يتم العثور على جثث لعدد كبير من عراقيين هنا وهناك، من يقتل هؤلاء؟

ـ حتى الآن عندنا لجان تحقيق في مثل هذه المسائل والتحقيق في جرائم مثل هذه صعب جدا، لاننا نعثر على آثار جريمة ولا نعرف ما هو السبب، واليوم كان لدي اجتماع مع قائد قوات شرطة بغداد وقائد القوات الخاصة، ووضعنا خطة لمتابعة هذه الجرائم، ووصلنا الى بعض التفسيرات، منها ان بعض العمليات ثأرية يقوم بها اشخاص قتل بعض افراد عوائلهم بطريقة او باخرى، ونحن نسمي هذه الجرائم بالقتل الغامض. وسوف نقضي عليها ان شاء الله.

> وما هو تفسيركم لحملة تصفية الطيارين وكبار الضباط الذين شاركوا في الحرب العراقية ـ الايرانية؟

ـ عندي مثل هذه المعلومات عن تصفية الضباط، وهناك ايضا عمليات تصفية العلماء والاطباء والاساتذة. ليست هناك شريحة معينة مستهدفة، بل ان جميع شرائح الشعب العراقي مستهدفة، وسبب هذا حل الاجهزة الأمنية وانتشار عمليات القتل الغامض واصبروا علينا 5 سنوات لنعيد الأمن والهيبة للدولة. رجل الأمن يمتلك رشاش كلاشنكوف قديما والارهابيون يحملون مختلف انواع الاسلحة المتطورة.

> ماذا عن تجارة المخدرات التي نشطت في العراق؟

ـ عندنا مديرية لمتابعة المخدرات، التي تصلنا من افغانستان عبر ايران لتذهب الى دول الخليج، وهذه تحتاج الى ضبط الحدود. تجارة المخدرات كانت ناشطة منذ ايام النظام السابق وقد ضيقنا الخناق على هذه التجارة وسنقضي عليها، لا سيما ان القانون العراقي يعاقب تجار المخدرات ومتعاطيها بالاعدام.

> على ذكر عقوبة الاعدام هل تتمهلون بتنفيذ هذه العقوبة بسبب الضغط الدولي؟

ـ هذه المسألة لا تتعلق بنا فوزارة العدل هي التي تحكم وهي التي تنفذ. نفذ الاعدام بحق 3 ارهابيين وبعد ايام، كما عرفت من وزير العدل، ستنفذ عقوبات باعدام بعض المجرمين. بعض العراقيين يطالبون بتعليق جثث الارهابيين في الشوارع وهذا امر غير ممكن.

> العراقيون يتحدثون عن وجود نفوذ ايراني واضح في العراق، خاصة في البصرة، ويقال لا يوجد رماد من غير نار، هناك رجال دين كبار من الشيعة واساتذة جامعات واعلاميون وسياسيون ومواطنون عاديون يتحدثون عن هذا النفوذ، ما هو تعليقكم؟

ـ ما هو عدد الايرانيين الموجودين في العراق، ملايين مثلا؟

> لا ادري كم عددهم. انتم تعرفون.

ـ أشر لي الى شخص وقل لي هذا ايراني لاكسر ظهره.

> يتحدثون عن مراكز استخباراتية تتخذ اسماء منظمات وهمية وملاجئ ايتام وغيرها؟

ـ تحققت من هذا الكلام ولا صحة له. نحن شيعة عرب ونعتز بعروبتنا واسلامنا وبتشيعنا، ونحن من ارسى دعائم التشيع ولم ولن نكون تابعين لأحد. قيادتنا في التشيع العالمي هي مدينة النجف، ولن تكون اية مدينة بديلا للنجف الاشرف التي هي مقر الحوزة العلمية منذ الف عام، وستبقى هي مركز التشيع.

دعني اقول لك هذه الحكاية: اعتقلنا اربعة من دول الجوار العربي وجاءني القائم بأعمال هذه الدولة، وطلب مني اطلاق سراحهم. بعد التحقيق معهم اطلقنا سراحهم. بالمقابل اعتقلنا ايرانيين اثنين وهما ضابط وشرطي حدود تجاوزا الحدود وقبضنا عليهما في الاراضي العراقية، يمكن ان يكونا ضلا الطريق ودخلا الاراضي العراقية بلا قصد او بقصد وحتى الآن هما في السجن، بالرغم من مجيء السفير الايراني وطلبه منا اطلاق سراحهما، لكنني لم افعل. انا كوزير داخلية لن اسمح لإيراني واحد بعبور الحدود من دون تأشيرة أصلية، واذا كان الحديث يدور عن العراقيين الذين كانوا يعيشون خلال فترة المعارضة في ايران والآن يتهمون بأنهم عملاء لايران فهذا غير مقبول، فهو يعني ان من كان في بريطانيا وعاد هو عميل بريطاني او من كان في سورية او اميركا او اي مكان في العالم هو اليوم عميل لهذا البلد. هذا غير معقول.

> هل تقول انه ليس هناك اي وجود لنفوذ ايراني في العراق؟

ـ هذه اشاعات تتهم 16 مليون عربي شيعي، بأنهم اتباع لايران وهذا ليس لصالح العرب. نحن كلنا عرب. انا من عشائر زبيد وامتدادنا الى اليمن وهكذا بقية العشائر العربية الاخرى في العراق فلماذا يدفعنا العرب بالاتجاه الآخر؟ لماذا لا يحتضننا العرب ويفتحون الابواب امامنا بدلا من هذه الإشاعات.


منقول

درع السنة
10-10-05, 04:46 PM
أتمنى أن يتحول القتال إلى شيعي / شيعي
وخلينا نشوف هل ستخرج فتوى من جحر الجرذ الأسود السستاني لتحديد خطوط حمراء :D

حفيدة الصحابة
10-10-05, 05:01 PM
أخي وهل فقط اميركا من تحاول تشويه سمعة المجاهدين!
فلو كان التشويه منها فبسيطة نستطيع تجاوز ذلك لانها من عدو
ما بالك بمن يشوه سمعتهم ممن هم منا وفينا!! والامر لم يتوقف عند اميركا بل تعداه والله المستعان
حسبنا الله ونعم الوكيل

مكتف الولاية
10-10-05, 05:10 PM
http://www.iraqirabita.org/upload/2817.jpg

الحكيم في أول تصريح:
يعد ايران بمائة مليار دولار
من أقوات العراقيين

http://www.iraqirabita.org/upload/2816.jpg

فيلق بدر: أسماء عربية
ووجوه عراقية،
وولاءات ايرانية..

http://www.iraqirabita.org/upload/2824.jpg

بيان صولاغ
هل هو عربي بولاء ايراني،
أم ايراني يتكلم العربية؟

كان الهدف من تشكيل فيلق بدر في ايران أثناء الحرب العراقية الايرانية تأسيس قوات عميلة لإيران تقوم بعمليات مستقبلية للاطاحة بالحكم العراقي والتأسيس لدويلة تكون تابعة للجمهورية الاسلامية في طهران او ملحقة بها. العمود الفقري لفيلق بدر كان مجاميع الاسرى العراقيين والذين سقطوا في ايدي القوات الايرانية، وكان التجنيد يتم بالاغراء او بالاكراه او بالامرين معا يصاحبه عمليات غسل للدماغ مع دورات تثقيفية وتعليمية.

ويتحدث الكثير من العائدين من الاسر الايراني عن عمليات تحقيق صاحبتها تعذيب وحشي بحق الاسرى العراقيين تمت على أيدي قيادات من فيلق بدر بل ومن الاسماء اللامعة في قيادة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية للحصول على المعلومات العسكرية او في محاولة لتجنيدهم عسكريا لينضموا الى الفيلق المؤسس على الولاء والانتماء الايراني.

لذلك لم يكن مستغربا ان تكون اول تصريحات عبد العزيز الحكيم حال تسلمه رئاسة ما كان يسمى مجلس الحكم العراقي في أحقية ايران بمئة مليار دولار من العراق - والذي يعاني شعبه في مجمله الجوع والفاقة والاحوال القاسية – كتعويضات عن الحرب التي كانت ايران ترفض جميع الوساطات لوقفها. كما ان تصريحات الحكيم حول فيدرالية الجنوب تصب في النهاية في المجرى الايراني تمهيدا لانضمام اجزاء من العراق للامبراطورية الايرانية وإنهاء العراق ككيان ووحدة سياسية.

الاشتباكات الاخيرة بين انصار الزعيم العراقي مقتدى الصدر وقوات بدر اوضحت بجلاء ان الصراع في العراق ليس مذهبيا ولا طائفيا، إنه بوضوح بين انصار الاحتلال وعملاء الاجنبي وبين الوطنيين العراقيين والساعين الى العيش في عراق ذي سيادة واستقلال.

كما جاءت اتهامات الشيخ عبد الهادي الدراجي لفيلق بدر بمسؤليتها المباشرة لما يحدث من اضطرابات واعمال عنفية في العراق وذلك بسبب اعتداء قوات بدر على المتظاهرين سلميا بالنجف والمطالبين بفتح مكتب الشهيد الصدر هناك، حيث فتحت النار بطريقة استفزازية على متظاهرين غير مسلحين مما ادى الى سقوط قتلى وجرحى من المواطنين الابرياء حسب تصريحات الدارجي. قوات بدر لم تحفظ حرمة الزمان في رجب الحرام ولا حرمة المكان في النجف ولا حرمة الدماء المسلمة والشيعية تحديدا.

منذ أشهر ومع تصاعد الاغتيالات والاعتقالات والاختطاف والتعذيب الوحشي المفضي الى الموت بحق علماء ورموز السنة اتهمت هيئة علماء السنة صراحة وعلى لسان امينها العام الشيخ حارث الضاري وبعد صمت وصبر طويلين فيلق بدر بممارسة تلك السياسات الموغلة في الوحشية خصوصا بعد تسلم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية لملف وزارة الداخلية العراقية، وقد رد وزير الداخلية العراقي بيان صولاغ بأنه يتعامل مع فيلق بدر للحصول على المعلومات – وكأن الفيلق جهاز استخبارات - وأنه مستعد للتعامل مع الشيطان في حربه – المشتركة مع الامريكان – ضد "الارهابيين".

وفي العام الماضي اتهم حازم الشعلان وزير الدفاع العراقي بشكل مباشر فيلق بدر بالضلوع باغتيال العلماء العراقيين وبتصفية العقول العراقية النابغة في المجالات العلمية والبحثية المختلفة.

حين تجمع الاطراف المختلفة من تيار الصدر الى هئية العلماء الى وزير دفاع حكومي وهو في منصبه الحساس على اتهام منظمة بدر بأنها تعيث في الارض فسادا وانها تنشر الاغتيالات والرعب في أرض العراق وضد أبنائه من مختلف الانتماءات، فإن تلك الاتهامات ترقي بمصداقيتها الى درجة الحقائق والمسلمات.
والغريب ان ذلك الفيلق والذي يحمل اسما عزيزا على المسلمين لم يقف موقفا واحدا مشرفا في وجه الاحتلال الامريكي، بل انه اصبح – شاء أم أبى - مخلبا لذلك الاحتلال واداة من ادواته لإضعاف العراق وتفتيته وتدميره.

ألم تشارك قوات بدر قوات الاحتلال الامريكي في معاركها الضروس في العام الماضي ضد قوات الصدر في النجف وغيرها؟ إن صنيعة الاجنبي والذي تربى ونشأ على الحقد على أبناء وطنه سيبقى ولائه عابرا للحدود وقد تحول الى اداة قتل وتصفية لابناء شعبه، هذا إذا تجاهلنا ما يردده كثير من المواطنين العراقين ان جُل قوات بدر هي من الايرانيين الناطقين بالعربية.---------------------------



منقول

عادل
11-10-05, 08:54 AM
ليست عاطفة أخي الباسم ليست عاطفة.. وإنما قراءة مابين السطور التي لايتقنها صولاغ لاري.. وكلآ وفهمه..

بارك الله فيك..

غدير قم
11-10-05, 09:43 AM
حياك الله أخي مكتف الولاية :
هذه المقابلة عملية تجميل فاشلة لصولاغ من طبيب مزور هي هذه الجريده .

هل تعرف أن عبدالرحمن الراشد وفي اليوم الثاني لتصريحات صولاغ برر له بأن تصريحاته بأنها إنما هي بسبب الضغط النفسي من جراء اختطاف اخيه ، وبسبب الأوضاع المأساوية ، وبسبب اتهامه بأنه طائفي .

على كل حال :
المطلوب من الصفوي صولاغ :
الاعتذار العلني للأمير سعود الفيصل .
الاعتذار العلني للعرب جميعاً وخصوصاً بدو شمر في العراق
الاقالة من منصبه .
وهذه مني (الركوب على جمل أجرب والرجوع إلى بلد المنشأ إيران)

سحابة صيف يقول الصفوي صولاغ . لا ومرت .

قصي
11-10-05, 12:49 PM
أميركا والعراق في أعقاب كاترينا
بقلم :جيسي جاكسون



فقراء تقطعت بهم السبل على أسطح المنازل، جثث طافية بلا حراك في المياه.. هذه المشاهد لم تأت من دولة فقيرة وراء البحار، بل كانت في نيو أورليانز، والفقراء الذين تركوا لمصيرهم الأسود كانوا أميركيين. استغرق الأمر أسبوعاً حتى وصل الجنود إلى هناك. وثلث قوات الحرس الوطني للويزيانا ومسيسيبي كان في العراق ومعه نصف تجهيزات هذه القوات.


هناك مليون شخص مشرد أضيف إليهم آلاف آخرون بعد الإعصار «ريتا»، وسائل الإعلام الاخبارية تسميهم «لاجئين» من العاصفة، لكن هؤلاء المشردين ليسوا لاجئين، إنهم أميركيون.الرئيس بوش استيقظ متأخراً على حجم الكارثة، ووعد بجهود إعادة بناء غير مسبوقة، وربما يتوقع المرء أن يغير هذا الدمار الرهيب كل شيء، من كوابيسنا المرعبة إلى أولويات الرئيس.


ترك الإعصار كاترينا ذلك التأثير على معظم الأميركيين، فلقد تراجع التأييد الجماهيري للحرب في العراق، وتزايدت المخاوف بشأن الاقتصاد وارتفاع أسعار الوقود والعجوزات الرهيبة في الميزانية، وبعد أن أظهر «كاترينا» مدى رداءة استعدادنا وتخطيطنا في الوطن، أصبح معظم الأميركيين يؤمنون الآن بأن احتلال العراق جعلنا أقل أمناً،


ومعظمهم يعتقد الآن بأن تلك الحرب لم تكن تستحق تكاليفها الباهظة في الأرواح والموارد، وأغلبية الأميركيين يعتقدون أن الوقت قد حان الآن لتحويل اهتمامنا إلى إعادة بناء أميركا، لا إعادة بناء البلد في العراق.لكن أجندة الرئيس بوش تتحول بشكل متزايد إلى كابوس مخيف للبلد. وكما أن ضراوة كاترينا لم توقظ الرئيس ليختصر إجازته الطويلة، فإن الدمار الرهيب الذي خلفه الإعصار لم يدفعه إلى تغيير أولوياته.


كان ضحايا كاترينا ينتظرون في المدرجات والصالات العامة إلى حين تأمين مساكن مؤقتة لهم، عندما أعلن الرئيس أن القوات الأميركية ستبقى في العراق طالما بقي هو في القيادة. ولم ير بوش سبباً لتأخير تخفيضاته الضريبية الجديدة للأثرياء أو عدم تمديد بعض تخفيضاته الضريبية السابقة.


وطبقاً للرئيس، فإننا قادرون على تحمّل تكاليف بناء البلد في العراق وإعادة البناء في نيو أورليانز وساحل الخليج، وفي الوقت نفسه أيضاً منح الأثرياء المزيد من التخفيضات الضريبية، وهو على صواب في هذا، إذا كنت لا تمانع في أن يترك أولادك وأحفادك رهينة لديون هائلة معظمها للمصارف الصينية واليابانية، لقد عاد بوش من إجازته، لكنه لايزال منقطع الصلة عن الواقع من حوله.


لماذا لا تعلن الإدارة النصر في العراق، وتعلن عن انسحاب على مراحل لقواتنا؟ تخلصت الولايات المتحدة من ديكتاتور متوحش، وتم تفكيك جيشه، ولقد ساعدنا أيضاً في إجراء الانتخابات الوطنية، وإيجاد عملية دستورية، لقد ضحت الولايات المتحدة بأرواح 2000 جندي من جنودها قتلوا في العراق وآلاف الجرحى، وأنفقنا هناك 200 مليار دولار، بالتأكيد إننا فعلنا ما يكفي.


والآن ها نحن عالقون في مستنقع بناء البلد في العراق، في حين أن لدينا واجبات إعادة بناء هائلة في الوطن، لقد أهدرنا مليارات الدولارات في عقود منحت من دون منافسة للأصدقاء لإعادة بناء البنية التحتية في العراق، حتى في وقت كانت ميزانية بوش تخفض المخصصات اللازمة لتقوية سدود نيو أورليانز.


وباحتلالنا للعراق، نحن نفرّخ إرهابيين أكثر من أولئك الذين قتلناهم في الغزو، أتباعنا العراقيون سعداء بتركنا نقاتل خصومهم نيابة عنهم، فيما هم ماضون في تقسيم البلد وتأسيس كيان في الجنوب خاضع للنفوذ الإيراني وكردستان انفصالية في الشمال، هل ينبغي أن يواصل شباب أميركا التضحية بأرواحهم في سبيل ذلك الواقع؟


الأسبوع الماضي خرج أكثر من مئة ألف مواطن أميركي في تظاهرة حاشدة ضد الحرب. والحركة المناهضة للحرب التي عارضت هذه الحرب الاختيارية قبل بدئها بدأت تعيد تنشيط معارضتها للاحتلال، لكن الرئيس بوش لا يستمع لهؤلاء.


هذه الحرب الاختيارية بنيت على أساس زائف. والكتاب المقدس يقول إن البيت المبني على الرمال لن يصمد في وجه الرياح. وتبين أن كل ما قالته لنا زمرة بوش عن الحرب كان زائفاً. لم يكن هناك تهديد وشيك، ولا أسلحة دمار شامل. وصدام حسين لم يكن على صلة بتنظيم القاعدة ولم يكن ضالعاً في هجمات 11 سبتمبر. ونحن لم نستقبل استقبال المحررين. والعراق لم يغط تكاليف إعادة بنائه.


ولتفادي الاعتراف بالفشل، غيرت الإدارة رهانها. وتحولت من الحديث عن «تهديد وشيك» إلى الحديث عن «التخلص من دكتاتور شرير» ثم الكلام عن «الكفاح في سبيل الديمقراطية» كمبرر للحرب والآن يعاني جيشنا وحرسنا الوطني من الإنهاك من وطأة احتلال لم تخطط له الإدارة.


حان الوقت للسير في اتجاه آخر. فهذا البلد عليه أن يعيد تقويم سياسته الخارجية التي لا تمت بصلة لقيمنا الأميركية دعونا نعطي مهلة محددة لأتباعنا في العراق، إذ يجب عليهم أن يتحملوا مسؤولية مستقبلهم، لأننا قمنا بما يكفي من جانبنا. دعونا نعلن عن جدول زمني لإعادة جنودنا إلى الوطن. حان الوقت لتحويل اهتمامنا إلى إعادة بناء أميركا.


خدمة «لوس أنجلوس تايمز»


خاص لـ «البيان»

123
13-10-05, 09:49 AM
mahertaha

محاولة فاشلة منك لتبرئة الصليبين وانتهاكاتهم للسنة بمعاونة المجوس من الشيعة فما تنفيه

اعترف به وزير الدفاع الامريكي

===

وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، الجمعة "مسؤوليته الكاملة" "عن انتهاكات الأسرى العراقيين في سجن أبو غريب، مبديا "اعتذاره العميق عن تلك الصور الوحشية الفاضحة"

http://arabic.cnn.com/2004/world/5/8/widening.iraq_abuse/

Um_Raihane
13-10-05, 10:06 AM
اللهم امين
اللهم امين
اللهم امين

مكتف الولاية
13-10-05, 07:49 PM
والله يا اخي الحبيب الواضح الان ان الروافض في العراق يريدون الابتعاد بالعراق عن الحضن العربي والتقرب لايران لذلك جاء هجوم الرافضي صولاغ على السعودية بكلمات قبيحة وكنه ماصدق خبر او كنه ينتضر هذه الفرصة من زمن وكملوها بالاعتداء على وفد الجامعة العربية هناك حتى يقولوا مالكم ومالنا انسو العراق خلاص

مكتف الولاية
13-10-05, 07:56 PM
لرفع لرفع لرفع

mahertaha
13-10-05, 11:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
اخي الكريم
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك على تعليقك ومتابعتك للمسألة وانا لا انفي كون الامريكان يعذبون العراقيين في سجن ابو غريب. العراقيين وليس أهل السنة قولا وعملا. فهناك من يقول انه سني ولكن لا تعرف على سنة من هو فهو لا يصلي ولا يعرف قبلة. من عنيتهم انا في رسالتي لكم اخوتنا الملتزمين بالسنة. قولا وعملا هم الذين عنيتهم بانه بخير وعافية ولله الحمد والمنة. اما سجناءنا المسلمين من أهل السنة في سجون فيلق بدر العميل او في معتقلاتهم المنتشرة فلا حول لهم ولا قوة. علما ان اشكال التعذيب التي لا يتخيلها بشر نجدها على أجساد اخوتنا. واكرر اخوتنا لمن يعرف معناها. اخوتنا عندما نجدهم ملقون في الشوارع أمواتا او في الساحات الفارغة أمواتا نجد في أجسامهم ثقوب ( دريلات ) وأثار صعقات كهربائية. وبعضهم نجد عليه أثار مواد كيميائية حارقة.
فالمقصود ليس مدح او ذم الامريكان او الروافض او غيرهم. لا والله انما هي بشارة أحببت أن ازفها لكم بان اخوتنا في سجن ابي غريب في خير وعافية والحمد لله والمنه له.

123
14-10-05, 02:04 AM
وزير الدفاع الأمريكي، دونالد رامسفيلد، الجمعة "مسؤوليته الكاملة" "عن انتهاكات الأسرى العراقيين في سجن أبو غريب، مبديا "اعتذاره العميق عن تلك الصور الوحشية الفاضحة"

http://arabic.cnn.com/2004/world/5/...ing.iraq_abuse/

mahertaha
14-10-05, 06:21 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
السلام عليكم ورحمة الله
اخي الكريم
لا أريد ان اطيل النقاش في هذه المسألة. اعتراف رامسفيلد او غيره صحيح. وما أقوله لكم صحيح. والله عليه وكيل.
انتم فقط تقرءون الاخبار وانا ذهبت شخصيا وزرت الاخوة هناك, ومنهم من خرج لنا بالسلامة والحمد لله.
ما قلته انا اكيد وما قلته انت اكيد. ولكن ما قلته انت يخص اهل الدنيا من الروافض واصحاب الفتن الذين يدعون انهم من اهل السنة زورا.
اما اخوتنا هناك فلقد تم توزيع مصاحف لهم وسجاد للصلاة وغيره مما تحتاجه لاداء مناسكه. وسمح لهم بجلسات تعليمية وتثقيفية وما مسهم في سجن أبي غريب( اكرر فقط سجن ابي غريب) أي سوء او ضرر. سوى انهم محجوبون عن الجهاد والعالم الخارجي. ويسمح لهم بالزيارات وفوق هذا كله سمح لهم باطلاق لحاياهم وهو الامر الممنوع في الشوارع بالخارج.
اما الذين يرفضون استلام المصاحف ويرفضون المشاركة بالجلسات العلمية الشرعية ويطلبون الزنا وغيره مع المجندات وغيرهن ويتعاملون مع المخدرات والمشروبات والسجائر وغيرها فهم الذين يمسهم خزي الدنيا ثم لهم عند الله جزاء ما عملوا. فان احسنوا يوما فلانفسهم وان اساءوا فعليها والعبرة بالخواتيم.
والحمد لله رب العالمين.

123
16-10-05, 01:06 PM
رياح الواقع تهب على واشنطن
بقلم :جو غالواي



أخيراً بدأت تخبو حرارة صيف رهيب بدا أنه سيستمر أبد الدهر، وبدأت رياح الواقع الباردة تعصف بياقات الرئيس واللاعبين البارزين في إدارته. وهؤلاء الأشخاص الذين كانوا يفتخرون بالثبات على الدرب، بدأوا فجأة يتحركون في كل الاتجاهات لمحاولة معالجة الأمور كلها، التي تهم إدارة رئيس ضعيف في دورته الرئاسية الثانية، بينما يواجه حزبه انتخابات نصفية في الكونغرس السنة المقبلة.


العنصر الرئيسي على أجندة الرئيس لفترته الثانية، وهو إصلاح نظام الضمان الاجتماعي، أصبح في عداد الموتى، وتخفيضاته الضريبية المحببة للأميركيين الأثرياء أصبحت في العناية المشددة، وجنرالات الرئيس يقولون ان علينا خفض الوجود الأميركي في العراق لأن مجرد وجودنا هناك يثير سخط الناس العاديين ويغذي بذلك نيران التمرد الذي نحاول هزيمته.


الزعيم الجمهوري المتعجرف توم ديلاي، الذي يدير أجندة الرئيس في الكونغرس، اضطر لترك منصبه في مجلس النواب بعد أن وجهت إليه اتهامات بثلاث جنايات متعلقة بخرق قوانين الانتخابات في ولايته تكساس.وفي واشنطن، تقوم هيئة محلفين فيدرالية بالتحقيق في قضية تسريب اسم ضابط الاستخبارات فاليري بليم للصحافة،


وإذا أرادت الهيئة توجيه اتهامات لبعض رجال الرئيس البارزين، فعليها التحرك قبل 28 اكتوبر، عندما تنتهي صلاحية تفويضها القضائي، ماذا سيفعل الرئيس جورج بوش إذا واجه دماغه السياسي المدعو كارل روف اتهامات بالتآمر أو الحنث باليمين؟ وماذا إذا وقف بجانب روف في قفص الاتهام سكوتر ليبي الساعد الأيمن لنائب الرئيس ديك تشيني.


وتنتشر شائعات في شوارع واشنطن وأروقة البنتاغون بأن وزير الدفاع دونالد رامسفيلد يفكر جدياً بتقديم استقالته هذا الشهر. الجنرالان اللذان يديران الحرب في العراق جون أبي زيد قائد القيادة المركزية وجورج كيسي قائد القوات البرية وصلا إلى واشنطن الأسبوع الماضي وكشفا عن الحقيقة المريعة بشأن جهودنا لتأهيل جيش عراقي وقوة أمنية عراقية.


ومع أن الأميركيين أنفقوا أموالاً طائلة على تدريب وتجهيز أكثر من 200 ألف عراقي في الجيش والشرطة والميليشيات المسلحة، فإن الجنرالين الأميركيين يعترفان الآن بأن كتيبة عراقية واحدة ربما لا يتجاوز تعدادها 700 جندي هي الوحيدة القادرة على القيام بعمليات ضد المسلحين المحليين والمسلحين الأجانب. بعد عامين كاملين هناك كتيبة واحدة فقط قادرة على العمل بشكل مستقل دون الدعم والتوجيه من الأميركيين.


وكان هذا الأمل الوحيد للبدء بتسليم العراقيين مسؤولية مستقبل بلدهم. ولقد تلاشى هذا الأمل مع الرياح الباردة التي تعصف بأروقة واشنطن. سارع الرئيس إلى قمع أي أفكار عن خفض حجم الوجود الأميركي على الطرقات والشوارع في العراق، وهو وجود يقول الجنرالات إنه لم يعد يخنق المسلحين، بل يغذيهم لأننا موجودون هناك.


ووجودنا هناك لم يعد يحول العراقيين إلى تبني الديمقراطية، بل أصبح يولد المزيد من المتحولين إلى الإرهاب والمقاومة. وكل ما فعله الرئيس خلال مؤتمره الصحافي هو أنه تجاهل نصيحة جنرالاته والعاصفة المتعاظمة في العراق وأميركا بشأن مستقبل احتلالنا لهذا البلد، وأعلن «إننا لن نغادر العراق، وسوف ننجح».


الرئيس ما زال «ثابتاً على الدرب»، فيما يتخلف أتباعه شيئاً فشيئاً عن الركب. ولقد قلنا ذلك من قبل وسنقوله مرة أخرى: الثبات على الدرب يكون له معنى فقط عندما تكون على الدرب الصحيح. وإلا فإنك ستغوص أكثر في المستنقعات والرمال المتحركة التي تنتظرك على الطريق.


ولكي تزداد الأمور سوءاً، عادت فضيحة تعذيب السجناء إلى دائرة الضوء الأسبوع الماضي بفضل نقيب شاب يدعى إيان فيشباك لم يرق له ما كان يسمعه عن تعذيب السجناء العراقيين على أيدي جنود الفرقة المجوقلة الـ 82 وطلب من رؤسائه الإرشاد بشأن معايير سلوك الجنود الأميركيين.


وأخيراً خرج إلى العلن وكتب إلى السيناتور جون مكين والسيناتور جون وارنر، العضوين البارزين في لجنة شؤون القوات المسلحة بمجلس الشيوخ. وساعدت تحركات هذا الضابط الشاب في ضمان تمرير تعديل على «قانون تفويض الدفاع» من شأنه تحريم أية معاملة قاسية أو غير عادية للمحتجرين تحت وصاية أميركية في أي مكان بالعالم برغم تهديد بوش باستخدام الفيتو وبرغم محاولات القيادة الجمهورية لمجلس الشيوخ لمنع التصويت على التعديل.


وجاء التعديل برعاية أعضاء الكونجرس جون مكين، ليندساي غراهام وتشاك هاجل. وذهب بعض الذين عارضوا التعديل إلى حد القول علناً بأنه يجب إعطاء قواتنا حرية استخدام نفس أساليب الإرهابيين ضد أولئك الذين نأسرهم.


إذا كنا نريد أن نصبح قاسين ومتوحشين مثل القاعدة، فلماذا نحارب القاعدة؟ إذا فعلنا ذلك ربما لن نكون أفضل من القاعدة، وربما أيضاً نبرم صفقات مع أسامة بن لادن، كما فعلنا في السابق عندما أرسلنا أشخاصاً مثل رامسفيلد يفكر لإبرام صفقات مع صدام حسين.


خدمة «لوس أنجلوس تايمز»

123
17-10-05, 01:13 PM
إقرار الدستور آخر ما يحتاج إليه العراق
بقلم :سكوت رويتر



بغض النظر عن نتيجة تصويت العراقيين على الدستور في 15 أكتوبر الجاري، فالحقيقة هي أنه وثيقة فاشلة، وتعكس عملية دستورية فاشلة وبالتالي فإن الرفض من شأنه أن يمثل حركة تحررية لصانعي القرار في واشنطن ولندن تمكنهم من رسم مسار جديد متحرر من الماضي.


يقر العديد من المراقبين، بما في ذلك بعض الضباط الأميركيين والبريطانيين رفيعي المستوى، بأن وجود القوات الأميركية والبريطانية يترك تأثيراً سلبياً على الوضع الداخلي في العراق.


وكلما تم التعجيل بالانسحاب، كلما كان الوضع أفضل ويشعر الكثيرون بأن تبني مسودة الدستور يتيح توفير مثل هذا الظرف، لكن هذا أمل زائف إذ ان هناك قوى فاعلة في العراق لا يمكن تجاهلها، وستكون خارج سيطرة الولايات المتحدة وبريطانيا، إذا تم تمرير مسودة الدستور.


أولاً وقبل كل شيء، هناك النخبة المتشددة الموالية لإيران التي تحكم العراق اليوم. فالرئيس العراقي جلال طالباني هو موال لإيران بشكل قاطع، وكان قد قاتل إلى جانبها خلال الحرب الإيرانية العراقية.


ورئيس الوزراء إبراهيم الجعفري هو زعيم حزب الدعوة الذي كان مقره في إيران، والذي كان لديه ميل واضح لاستخدام تكتيكات وأدوات عنيفة، وعبد العزيز الحكيم، أحد أقوى اللاعبين وراء الكواليس، يرأس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، إضافة إلى ذراعه العسكري فيلق بدر، ويقول مراقبون انه يتلقى تجهيزاته وتمويله وتوجيهاته من إيران.


وهذه الزمرة التي تتبنى نهجاً إسلامياً متشدداً في معظمها لا تمثل مجمل إرادة الشعب العراقي، أو حتى الشيعة، بل تمثل إرادة أجنبية في الخارج، والتصويت بالموافقة على مسودة الدستور لن يفعل شيئاً سوى زيادة تمكين هذه الزمرة، وهي نتيجة ستؤدي بالتأكيد إلى حرب أهلية.


هناك قوى أخرى يجب أن يحسب لها حساب، فسقوط صدام حسين وتحالف الغرب مع النخبة الموالية لإيران حرما الأقلية السنية من امتيازاتها و حقوقها الشرعية.


كما ان سياسات اجتثاث البعث إلى جانب العمليات العسكرية العدوانية ضد المناطق القبلية السنية أوجدت وضعاً دفع بجماعة كبيرة كانت في يوم من الأيام موالية للغرب وعلمانية في غالبيتها الى الانسياق وراء تيارات إسلامية متشددة ومعادية للغرب تتبنى نهجاً مشابهاً للنهج الذي ينادي به أسامة بن لادن.


وعلاوة على ذلك، فإن السنة يعتقدون بأن مسودة الدستور جائرة في حقهم، ويعتبرون طبيعتها الفيدرالية ترتيباً مدروساً لحرمانهم من الموارد الطبيعية الحيوية للبلد، وإذا تم تمرير مسودة الدستور فسوف يتأزم الوضع مع السنة أكثر، ليوجد جرحاً متقيحاً سوف يغذي أجيالاً متتالية من المتشددين.


هناك استراتيجية خروج قابلة للتطبيق تتمثل في الخطوات التالية: انسحاب تدريجي للقوات الأميركية والبريطانية، مع اتباع سياسة ترمي لإعادة الامتيازات والحقوق المسلوبة للسكان السنة، تقوية يد الأكراد والشيعة خارج نطاق النفوذ الذي تمارسه إيران وسحب الامتيازات من النخبة الموالية لإيران.


وبالطبع سوف تكون هناك حاجة لجهة مشرفة مرشدة، غير البريطانيين والأميركيين. ويمكن للاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة أن تلعب جميعها دوراً في هذه الاستراتيجية، ومن شأن مثل هذا الدور أن يحظى بتأييد جميع الأطراف المعنية إذا سمحت لها الولايات المتحدة وبريطانيا بذلك.


لكن حتى الآن، فإن هذين البلدين، وبخاصة الولايات المتحدة، قد أصرّا طيلة الفترة الماضية على عدم السماح لأطراف أخرى بالتعدي على القضايا المتعلقة بالعراق.


فالتفكير السائد في واشنطن ولندن هو أن الخوض في هذه القضايا من حق بلديهما فقط، اللذين اكتسبا هذا الحق من خلال تضحياتهما في الإطاحة بصدام حسين والتعامل مع الاحتلال، والآن وقد أصبحت تلك التضحيات تُعتبر ثمناً باهظاً لا يستحق دفعه في هذه الحرب، ربما حان الوقت لإشراك دول أخرى في مستقبل العراق.


ترجمة: علي محمد


اندبندنت

123
17-10-05, 01:18 PM
سكوت ريتر المفتش الدولي السابق عن اسلحة الدمار الشامل في العراق

سكوت ريتر : بليكس جبان و كوفي عنان يفتقر الشجاعة


انتقد مفتش السابق على الأسلحة في العراق سكوت ريتر إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش في شنها الحرب الغير مبرره على العراق ,وطالب سكوت ريتر في كتابا جديدا له إجراء تغيير في الولايات المتحدة .
ونقلت الإذاعة السويسرية عن ريتر قوله في كتابه المسمى" حدود العدالة وأسلحة التدمير الشامل وخوض أمريكا حرب عصابات "إن الغزو الانجلو أمريكي للعراق يعتبر حربا غير قانونية انتهك فيه ميثاق الأمم المتحدة , وأضاف أن الشعب الأمريكي يحتاج إلى تغيير نظامه الحاكم لان أي شيء على حد تعبيره سيكون أفضل من الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني .
وكان ريتر قد انتقد في وقت سابق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان لافتقاره للشجاعة كما وصف كبير مفتشي الأسلحة السابق هانز بليكس بالجبان

123
17-10-05, 01:29 PM
محمد الدوري الدستور الجديد تقسيمي وعنصري وطائفي ولم يكتبه عراقيون


ليس أقسى على طبيب، من أن يرى علمه وخبرته تداس وشرف مهنته يهان، عندما يفتح الباب لمنطق القوة وليس لقوة المنطق... وليس أقسى على مهندس من أن يرى اختصاصه وقد أطيح بمعالمه العلمية وبدأ الجهل يحل محل العلم والمكابدة... وليس أقسى على رجل القانون من أن يرى ويشهد كيف يداس الحق ويقفز الباطل الى الواجهة... ليس أقسى على رجل التشريع في القانون من أن يرى النص القانوني وقد تحول إلى قطعة ورق يتجاسر عليها الجاهلون بمبادىء القانون فما بالك إن همّ الأمر «دستورا» بأسره... وبلدا بحاله وشعبا برمته...
بكثير من الغبن... وبكثير من الاستحياء من زمن ليس كأي زمن، تحدث الأستاذ محمد الدوري أستاذ القانون الدولي بالجامعات العراقية سابقا، وآخر سفير ممثل دائم لجمهورية العراق المستقلة قبل الاحتلال في نيويورك أي لدى الأمم المتحدة...
حين نطق الرجل كلمة فيها مرارة وحزن على الشرعية وعلى القانون وعلى العقل الإنساني الخلاق، وهو يغادر نيويورك يوم العاشر من أفريل 2003: اللعبة انتهت، لم يكن يقصد بالمرة أنه سينأى عن وجع بلاده، أو أن يستقيل من رصد الخطإ وفضح الجريمة.. أبدا. فها هو اليوم كما بالأمس، يستجيب للقاء «الشروق» مرة أخرى، حتى يكشف لنا ما تسترت به دوائر المختصة على «اللعبة» الأمريكية الكبرى في العراق...
تحدث الدوري وبحرقة شديدة وبحزن بائن مننبرات صوته خلال اللقاء عن «عراق حمرابي» وما يعنيه المضاف والمضاف إليه من دلالات سياسية وتاريخية وقانونية، فقال إن النية لدى أمريكا أن تقتل هذا العراق... لأن ليست للأمريكان والصهاينة والأعداء جميعا، حاجة لعراق قوي، فيه «العنقاء» حقيقة وواقع وليست «أسطورة» أو «خرافة»... وتحدث كذلك عن «عراق نبوخذ نصر» وبكثير من الحكمة والاشارات الغامضة ولكنها مفهومة،فجددالعهد مع التاريخ ومع القدر ومع واقع فيه الكثير من التقاطعات... تقاطع مصالح هنا وتقاطع حقد وتشف هناك، وكلها موضوعها العراق، وكلها عناصر تعمل ضمن دائرة «الفوضى الخلاقة» التي كشفتها ـ سيناريو ومهمات وتفاصيل ـ كونداليزا رايس...
في هذا اللقاء الذي أردناه متزامنا من حيث التوقيت مع الإستفتاء على الدستور ومع محاكمة صدام حتى نفهم الخط البياني «للدستور» و»للمحاكمة» وبالتالي توجه أو برنامج قوة الاحتلال ومن آزرها في الاعتداء على العراق.
سألت محدثي بعد أن قدمت له اطار الحوار وأهمية توقيته إعلاميا عن الدستور العراقي، وقد وجدته متابعا للعملية ودارسا دراسة قانونية مستفيضة لنص «الدستور» المقترح أوا لمفروض من قوة الاحتلال كما يؤكد بالقرينة والبرهان، الأستاذ محمد الدوري الذي تخرج من جامعات فرنسا في القانون.

* أستاذ محمد الدوري، مرة أخرى نبحث عندك عن «استشارة» قانونية ومرة أخرى نضع بين يديك مواضيع حارقة وبأسئلة أشد مضاضة... «الدستور» الذي يقدم اليوم (أمس) الى العراقي في هذا الوضع بالذات ألا تعتقد أن فيه عصفا بالقانون وبالشرعية واعتداء صارخا على الذات العراقية،تلك الشخصية المركبة والثرية ثراء التجربة القانونية في بلد أول دستور في الدنيا؟
ـ هذا العصف ليس فقط في الدستور بل لمسناه جميعا منذ شنت أمريكا الحرب على العراق واستمرارها بأشكال أخرى. العراقيون أذكياء يا سيدتي، وإذا كانت هناك محاولات من الاحتلال الأمريكي للتحيل على العقل العراقي فإني أقول إن العراقي الآن، هو وجها لوجه مع الاحتلال ومع شعارات الاحتلال الكذابة والتي وعدت «بجنات عدن» و»ببرج بابل»... كل ما «بشر» به بوش العراقيين، ها هم يرونه بالمباشر وعلى الميدان قتلا وتدميرا... العراقي اليوم وجها لوجه مع المأساة ومع الحقيقة... لذلك لم تتمكن أمريكا من الضحك على الذقون لأن أفعالها المشينة سبقتها إلى الميدان وحتى الذين يصوتون الآن (اللقاء أجري أمس) «بنعم» على الدستور هم غير واثقين بأن الشعب سيحمي الدستور.
الدستور الموضوع الآن هو دستور أمريكا وهو دستور احتلال وكرجل قانون أجيبك بالتأكيد على أن بعض مضامين هذا النص الذي اطلعت عليه جيدا، هو مترجم تماما لغة الدستور ليست لغة «السنهوري» (واضع الدساتير العربية ومنظر القانون الدستوري) بل هو دستور يعج بلهجة التفريق والتجزئة والاستحواذ هذه ليست لهجة مستقبل العراق وتوحيد العراق بل تقسيم العراق.
انظري الى الديباجة (ديباجة الدستور) فقد جاءت تعكس شحنا ومنابذة وتفرقة تبثها تلك الكلمات المختارة جيدا، في نفوس الأطفال العراقيين هذا دستور تقسيمي وعنصري وطائفي ولا يليق بالعراق ولا بشعب العراق ولا بتاريخه.

* لكن هناك من يقول لك ردا على هذا الكلام أن ذات الدستور تحدث نصا عن حقوق الإنسان،وهذا عصر حقوق الإنسان كما يقولون؟
ـ نعم هناك بعض جوانب فيها اشارة الى حقوق الإنسان لكنها يا سيدتي تدخل في باب المقولة الشهيرة : «كلمة حق أريد بها باطل» صحيح، العراقيون يريدون أن يكونوا أحرارا ويريدون أن تكون لهم حقوق منصص عليها في وثيقة لها علوية الدستوري لكن منذ متى تكون حقوق الإنسان بلا حرية للبلد. هل يعقل أن نصدق مقولة فجة تدعي أن احتلالا يمكن أن يسن قوانين فيها حقوق للشعب المحتل؟ (اسم مفعول) إن المفاتيح السيادية لهذا النص موضوع السؤال هي مفاتيح شوفينية وعنصرية وتقتل أي نزوع للتوحد وأي رؤية وردية يمكن أن يحلم بها العراقي لنسأل هنا : لماذا الاستعجال بالدستور؟ لماذا لم يبدأوا بتصفية الاحتلال؟ فالدستور لا يحمي الوطن، الوطن هو الذي يحمي الدستور... والدستور لا يحمي الشعب بل الشعب هو الذي يحمي الدستور هذه حقيقة لم أستنبطها بل هي عصارة الفكر الإنساني والتجارب في كل مكان لماذا هذا الإصرار في العراق لقلب المعادلة؟
الشعب هو الذي يحمي الدستور، لأنه عادة ما يكون نابعا من وجدانه ومن آماله. العراق يا سيدتي ليس»سويسرا» حتى يقرأ فيها المواطن نص الدستور بفصوله التي تفوق المائة في يوم وليلة لا بل حسبي أن السويسري لا يقدر على القيام بذلك.

* مرة أخرى سيأتيك جواب فيه تعليق، بأن نص الدستور خضع إلى المفاوضات بين «كتل سياسية عريقة وأنه خضع الى تنقيحات.
ـ التنقيحات يا سيدتي، هي عبارة عن عملية حرث في البحر كما يقال ما وضع في هذه الفقرة البسيطة التي قبل بها البعض مع الأسف، هي عبارة عن استمرارية لهذا الدستور إلى أن يدمره الشعب اعراقي التعديل لا يرضي طفلا صغيرا في العراق. فعن أي مكسب يتحدثون إن الأغلبية لا تعني ولا تعكس ديمقراطية الذي يأمر وينهى هو الاحتلال وهو (الاحتلال) الذي يضع الحرف الأول في لا شرعية... الدستور ويكذب من يقول أن هذا الدستور كتبه عراقيون! أبدا. إن مصادر الدستور هذا، اثنان : أولهما نص قانون إدارة الدولة الذي سنه بريمر الحاكم المحتل للعراق وهو يحتوي بالنص كيف تتم ادارة شؤون العراق.
أما المصدر الثاني لهذا الدستور فهي أمريكا مباشرة فقد نطق أحد الأعضاء الأكراد في «الجمعية الوطنية» وقال بلسانه : «جاءنا دستور أمريكي ووضعوه على الطاولة (أمامنا»!)
إن الديباجة التي استهل بها الدستور تذبح العراق فيما الفيدرالية تفتت بلدي العراق. ثم إن عملية النبذ والاقصاء التي تعرض لها جزء من الشعب العراقي ومحاولة إبعاده في العملية برمتها يجعل القول صحيحا بأن هذا الدستور فيه الكثير ويحمل في طياته قنابل موقوتة، بل هو يحمل عبوات ناسفة بداخله) .. الدستور، مليء بها، وسوف يفجر نفسه بنفسه لأنه يحمل تناقضات مثل تضمين «الديمقراطية» و»العنصرية» معا وهذه مفردات متضادة ولا يمكن أن يستقيم أمر نص قانوني وهما جنبا إلى جنب مضمنين فيه الدستور مشحون بالتجزئة والطائفية والعزل والتدمير وزرع روح البغضاء باختصار هذا دستور يتضمن بذور حرب أهلية يتمناها العديدون للعراق كي يزداد ضعفا ولا ينهض عندما يتفطن أكثر إلى خيوط اللعبة. ففي مجال توزيع الثروات ينص «الدستور» على أشياء غير مقبولة فيها الاحتكار والسطو...
رغم هذا يدعي هذا «النص» الوافد على العراقيين ، الديمقراطية، غريب جدا هذا الادعاء.
من جهة أخرى، أريد أن ألفت النظر ثانية، بأنه لا توجد دولة في العالم عبر التاريخ الحديث، من دولة موحدة ومركزية الى دولة مقسمة وفيدرالية. فنهج الفيدرالية يتوق من خلاله المنظرون والسياسيون والشعوب الى غاية اسمها التوحد والوحدة. في العراق الآن، يحدث نموذج سيء لجميع الدول الموحدة، فأي دولة موحدة لا تتحول إلى فيدرالية.

* لكن ألا نستطيع أن نضع هنا تساؤلا مفاده : لماذا هذا الذي يحصل للعراق، ولمصلحة من، يحدثون به كل هذا الدمار»القانوني» و»السياسي»و»الفكري» والاقتصادي؟ فهل من هذا الباب نفهم معنى «الفوضى الخلاقة» لرايس؟
ـ هذه تجربة فريدة أرادتها إسرائيل وأمريكا وبعض الأجوار ممن لا يقبلون بعراق قوي وكبير... عراق حمرابي وعراق نوبخذ نصر يجب أن يقتل... وأعداء حمرابي وأعداء نبوخذ نصر موجودون ومعروفون في شرق العراق وفي غربه... ثم لا ننسى دعم الدول العربية التي لها مصلحة في أن يصغر العراق ويصير كما حالها هي... أقاليم بمجموعة آلاف من البشر... وكفى ...

* الآن لو ننتقل أستاذ الى الحدث الثاني في العراق أيضا. والذي نرصد فيه سطو واعتداء على العقل القانوني ويهم محاكمة الرئيس الأسير صدام حسين، وكرجل قانون، مرة أخرى اسمح لي بأن أدعوك لتناول زاوية أو زوايا ربما لم تتخذ من قبل. اذن ماذا تقول وإلى أين يصل دلوك في المسألة؟
عندما يتحول هدف المحاكمة الى هدف سياسي فقط، وضمن مرحلة معينة لتحقيق أهداف سياسية فإن أية محاكمة من هذا القبيل تفقد قانونيته وشخصيا كرجل قانون وكمواطن عراقي، أرفض من حيث المبدأ محاكمة أي مواطن عراقي تحت الاحتلال وبقوانين الاحتلال وأي محاكمة من هذا القبيل مرفوضة. أما المحاكمة التي تحدث عنها القانون فهي محاكمة الوطنيين الذين قاوموا الاحتلال أو ضربوه... وهذه منصوص على تفاصيلها في القانون الدولي وينظمها ويرتبها النص القانوني في اتفاقيات جينيف. أما ما يتعلق بأمور الدولة التي تقع تحت الاحتلال فهذا مرفوض، أنا لست ضد القضاء... ولست ضد القانون، لكن يجب أن يكون وفق قواعد القانون الدولي الذي نصص على كل الوضعيات سواء منها تحت الاحتلال أو زمن الاستقلال.
إذن أي نشاط قانوني أو سياسي أو قضائي يتم تحت الاحتلال هو مرفوض من القانون الدولي. هناك تحديد لماهية الأشكال... أشكال المحاكمة. فمحاكمة الوطنيين زمن الاحتلال، كما قلت منصوص عليه في اتفاقيات جينيف أما توظيفها (المحاكمة) لأغراض سياسية أمريكية فهذا ما لا يمكن قبوله....
لكن رغم هذه الحقائق فالأمر سوف يحدث، لأن هناك احتلال والعراق لا حول له ولا قوة... أما أن تكون محاكمة عادلة... فلا. أو أن تكون محاكمة قانونية فلا.
الأصل أن هذه المحاكمة لاقانونية وكذلك الشأن بالنسبة للمحكمة.
هذان حدثان وموضوعان فيهما الكثير من الاعتداءات على الفكر البشري وعلى العقل الإنساني وبالتالي ففي «الدستور» المعروض كما «المحاكمة» نقاط التقاء بينهما لكل منهما صولات وجولات في مجال خرق القانون وضرب روح القانون وأساس العدل... كرجل قانون، بماذا تشعر وأنت تقف أمام طلبتك تدرّسهم القانون والمعاهدات والاتفاقيات والحريات والحقوق والجزاء... الخ...وحين أسألك سيدي فأني أسأل من ورائك كافة أساتذة القانون وفقهاء القانون ألا يحسون باستحياء أمام طلبة العلم... وهم يتعرضون إلى مثال العراق... أو أن يدفعهم طلبتهم الى الوقوف عند هذا المثال : العراق وما يحدث له؟
ـ يا سيدتي أنا شعرت باستحياء في الموضوع العام لهذا الذي حدث للعراق... فمن مقر الأمم المتحدة طلبت الصفح من طلبتي، لأنني درست القانون الدولي لمدة 25سنة بالجامعات وعندما جئت إلى جنيف والى نيويورك (مقري الأمم المتحدة الأوروبية والمركزي) وجدت أن القانون الدولي غائب وأن مقولة قانون القوة هي السائدة بل هي «الحقيقة» الماثلة الآن... مقولة قانون القوة هي السائدة وليس قوة القانون. والذي ينتهك القانون الدولي هي القوى الكبرى (العظمى) زمن الثنائية القطبية، لكن الآن، تتفرد الولايات المتحدة الأمريكية في انتهاك القانون الدولي... أمريكا لا تخضع إلى محاسبة... وضباطها ومواطنوها هم خارج اطار القانون والمحاكمة مهما اقترفوا من جرائم وحجم الانتهاكات.... ما يقومون به (الأمريكان) في العراق من جرائم وحجم للانتهاكات غير مقبول... ما يقومون به في العراق ابتداء من شن الحرب عليه وصولا الى وضع الدستور «نيابة» عن العراقيين الى محاولة تقسيم العراق... كلها جرائم...
الآن، الذي يسيّر القانون الدولي هي الولايات المتحدة الأمريكية... إذن الذي يحكم العالم هو قانون جديد اسمه قانون الغاب وقانون القوة.

* لكن أعود وأسأل لماذا هذا الصمت في صفوف رجال القانون والخبراء وأهل الاختصاص... فهذه سابقة تؤسس الآن وفيها اعتداء على المنطق؟
ـ في الحقيقة هناك عدم رضا من خبراء في القانون الدولي... هناك حالة ازدراء مما يحدث خاصة أولئك الأساتذة في القانون الذين يدرسون بجامعات أمريكية كبرى ومعروفة وعريقة... فهم يشعرون في ظل حكم بوش بكثير من الاستحياء... على الأقل هم غير راضين على ما يقوم به بوش. من دفع لأمريكا خارج القانون والى المروق على القانون... والحال أنها أعتى دولة تدعي الديمقراطية... فلم يعد هناك امكانية للحديث في موضوع العراق بالذات، عن شيء اسمه القانون الدولي.... أمريكا تحكم العالم برمته وهي تمسك بكل خيوطه الثقافية والسياسية والاقتصادية والصحية... أمريكا تدس أنفها في جميع مواضيع وتفاصيل الدول... انظري الآن، لا يمكن لأي كان أن يحوّل دولارا واحدا من حساب الى آخر إلا برقابة أمريكية مشددة فأين هذا من قانون «كينز» الاقتصادي ومن العولمة واللاحدود؟
وهناك حديث باسم القانون وليس هناك قانون وهناك حيث باسم الديمقراطية وليس هناك ديمقراطية... هناك حديث عن الحرية وحقوق الإنسان وهما لا يوجدان في الواقع.
الكل يجيّر لأمريكا سياستها. انظري الى الولايات المتحدة فهي موجودة في كل حلقة من حلقات الأنشطة المختلفة عبر العالم....

123
17-10-05, 01:44 PM
حكومة بوش تدعو الدول العربية إلى دعم علاوي كرئيس قادم لحكومة العراق

* واشنطن ـ ـ محمد دلبح:

حثت الولايات المتحدة الدول العربية إلى إعادة سفرائها إلى بغداد كأحد أبرز مظاهر الدعم المباشر للوضع في العراق خاصة بعد استكمال عملية الاستفتاء على الدستور والانتخابات التي ستجري في شهر ديسمبر المقبل. وقد جاء ذلك خلال اجتماع عقده المسؤول في قسم الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الأمريكية جيم ماكفيري مع السفراء العرب لدى الولايات المتحدة.
وقالت مصادر دبلوماسية عربية بواشنطن لمراسلنا إن الاجتماع الذي عقد يوم الأربعاء الماضي عقد بغياب سفيري سوريا عماد مصطفى ولبنان فريد عبود، حيث لم توجه لهما الدعوة للحضور.
وقال ماكفيري أنه قام مؤخرا بجولة زار فيها عددا من العواصم العربية إلى جانب العراق مشيرا إلى أن هناك إمكانية إنجاح عملية الاستفتاء على الدستور داعيا الدول العربية إلى دعم العراق سياسيا واقتصاديا وخاصة عن طريق الأمم المتحدة، وإعفاء العراق من ديونه للدول العربية التي قال إنها تبلغ نحو 40 مليار دولار، داعيا إلى ضرورة الإسراع بإرسال السفراء العرب إلى العاصمة العراقية، مشيرا إلى ارتياح الحكومة الأمريكية للتوجه الجديد لجامعة الدول العربية تجاه العراق الذي ظهر مؤخرا بإعلان الأمين العام للجامعة عمرو موسى بقراره زيارة بغداد وإرسال وفد إلى هناك برئاسة الأمين العام المساعد أحمد بن حلي للإعداد للزيارة.
كما دعا ماكفيري الدول العربية إلى ضرورة قيام الدول العربية بزيارات ثنائية مع العراق ودعم ما أسماه «الاتجاهات السياسية والديمقراطية في العراق.» مشيرا بهذا الخصوص إلى رئيس حركة الوفاق الوطني العراقية إياد علاوي الذي كان تولى منصب رئيس وزراء مجلس الحكم الانتقالي المعين من قبل سلطة الاحتلال الأمريكي. وقال ماكفيري إن علاوي سيقوم الأسبوع المقبل بزيارة عدد من الدول العربية والأجنبية لبحث مسألة إعفاء العراق من ديونه. وقد وصف ماكفيري علاوي بأنه ديمقراطي بديل لما هو قائم حاليا في العراق.
وأبلغت المصادر ذاتها مراسلنا أن السفير الوحيد الذي تجرأ ورد على الطلب الأمريكي بإرسال سفراء إلى بغداد كان سفير قطر لدى الولايات المتحدة ناصر بن حمد الذي قال إن بلاده بعد مقتل السفير المصري لدى العراق والقائم بالأعمال الجزائري في بغداد لن ترسل سفيرا إلى بغداد «حيث لا يمكن أن نرسل أولادنا ليموتوا، وأنتم تطالبون دون أن تتشاوروا معنا وتأخذوا رأينا مسبقا بعين الاعتبار»
وتحدث ماكفيري عن الإعلام العربي تجاه الولايات المتحدة قائلا إنه لا يزال عدائيا. وقال إن بعض الدول العربية تساعد أمنيا في العراق.
وفي ما يتعلق بسوريا قال ماكيفري إن المشكلة بالنسبة للولايات المتحدة مع سوريا لا تزال تتعلق في جزء كبير منها بالموقف إزاء العراق حيث لا يزال من أسماهم «الانتحاريون» يدخلون إلى العراق عبر سوريا التي لا تزال حسب قوله تستضيف على أراضيها أعضاء قياديين في حزب البعث (السابقين) في العراق. وقد سال أحد الدبلوماسيين العرب الذين شاركوا في الاجتماع الذي دام نحو ساعة ونصف حول صحة الانباء التي تذكر أن الولايات المتحدة تخطط لشن غارات على سوريا، وقد رد ماكفيري بالقول إن «صبرنا قد نفد وعليهم تغيير سياستهم ولا يمكن أن نتسامح بعد اليوم».

الشعبي
18-10-05, 01:24 PM
من هذا واردى .. قاتل حمار الحوش بوش .. واعوانه .. وزمرته .. ومناصريه ..

وفرج الله عن اخواننا في العراق .. وحماهم من كل مكروه .. وهون عليهم مصابهم ..

123
20-10-05, 01:42 PM
مغامرة عمرو موسى المستحيلة في العراق

فهمي هويدي


اقتباس من مقال

موقف أهل السنّة لن يتغير، خصوصا إذا أدركوا أن مهمة الأمين العام ستنتهي إلى محاولة الضغط عليهم وحثهم على القبول بما يجري، مقابل وعود مستقبلية تظل في مهب الريح، وغني عن البيان ان المبادرة العراقية لن تجد ما يبرر وقف عملياتها، ناهيك عن أن الذين يقومون بالعمليات الإرهابية ضد المدنيين لن يغيروا من أساليبهم أو مقاصدهم. عمليا لن يستطيع عمرو موسى أن يفعل شيئا، غاية ما هناك أن تحاول الإدارة الأميركية أن تستثمر زيارته لاقناع الرأي العام الداخلي بأن العرب يقفون معها في نفس الخندق، وأنهم ليسوا وحدهم في الورطة.

http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&article=329121&issue=9822

123
20-10-05, 11:06 PM
تصحيح في كلمة

ان المبادرة العراقية لن تجد ما يبرر وقف عملياتها،

ان االمقاومة العراقية لن تجد ما يبرر وقف عملياتها،

123
23-10-05, 11:43 AM
خامنئي: الاستفتاء علي الدستور العراقي انجاز مبارك تثبته الانتخابات
2005/10/22


طهران ـ يو بي أي: وصف قائد الأعلي للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي الجمعة الاستفتاء علي الدستور في العراق بأنه انجاز مبارك ، ولفت إلي أهمية تثبيته من خلال الانتخابات البرلمانية.
واعتبر خامنئي إن اليوم العالمي للقدس هو يوم الامتحان العظيم للشعوب الاسلامية، وندد بما اسماه محاولات بعض دول المنطقه لتطبيع العلاقات مع اسرائيل.
وأضاف في خطبه الجمعة في طهران إن يوم القدس العالمي لهذا العام يكتسي اهميه اكبر وذلك بسبب الاندحار الصهيوني من قطاع غزه وكذلك المؤامرة التي يحيكها الأمريكيون والصهاينة وبعض حلفائهم للتعويض عن هذه الهزيمة .
وأشار الي ان المحاولات الجارية بين بعض دول المنطقه لتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني هي عمل شنيع لا يجب ان ترضخ له الدول الاسلامية ولا يجب ان تظهر ودا من اجل اسعاد أمريكا .
وقال خامنئي ان شناعة هذا العمل تكمن في ان الذين يقومون بالتطبيع يخفونه في البداية وإخفاء هذا الأمر مؤشر علي شناعته .
وفي ما يخص الوضع في العراق قال قائد الثوره الاسلامية ان الاستفتاء علي الدستور كان انجازا ضخما ومباركا وان هذا هو اول دستور يتم انجازه في العراق علي يد الشعب وان هذا الامر لا يصب اطلاقا في مصلحه الأمريكيين.
واعتبر خامنئي أن الامريكيين يتابعون أشياء اخري في العراق ويتظاهرون بشيء آخر.
وتابع ان ما يحظي بأهمية اكبر بعد تثبيت الدستور هو الانتخابات المقبله في العراق وهذه الانتخابات ستكون حساسة للغاية وان المحتلين ينشطون من الان فيما يتعلق بالانتخابات العراقية المقبله.
ورأي خامنئي أن الجرح الموجود الان في العراق هو الخلاف بين الشيعة والسنة، ويعمل البعض علي تصعيده وتقوم مجموعة متطرفه بعيده عن الاسلام ولا يمكن القول بانها من أهل السنة بإذكاء الخلاف. فهؤلاء ليسوا سنة ولا شيعة بل اعداء الشيعة والسنة واعداء الاسلام .
واشار إلي ان الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يحاكم الان لقتله الشيعة في قرية متسائلا ما الفرق بين صدام وهولاء الاشخاص الذين ينفذون تفجيرات ويقتلون المئات من الشيعة في المدن العراقيه المختلفة .
من جهة اخري، قال خامنئي ان هدف بلاده من الاستخدام السلمي للطاقة النووية لا علاقة له اطلاقا بالسلاح النووي والانحراف نحو هذا السلاح، لكنها لن تتخلي عن هذه التكنولوجيا.
وقال ان كلام الشعب الايراني واضح كما ان المسؤولين قالوا بما لديهم، وقال ان الشعب الايراني هو شعب موهوب وعظيم وصاحب ثقافة وقوة وحيوية وفتي وان شعبا كهذا لا يصبر حتي يسمحوا له بان يحصل علي ما يريد.
واشار إلي أن الاعداء لم يكونوا يسمحون في الماضي للشعب الايراني ان يبرز نفسه. ان الشعب الايراني كان يحظي في الماضي بقدرات هائلة وكان متقدما علي الاخرين في جميع العلوم وان الايرانيين كانوا في الطليعة في الفلسفة والعلوم المختلفة .
وقال إن الشعب الايراني استطاع اليوم الحصول علي الخبرة النووية ونحن نمتلك اليوم الخبرة والتكنولوجيا النووية .
واردف يقول ان كلام الشعب الايراني هو انه لا يجب التصرف بانتقائية في العلاقات الدولية وان يكون الحصول علي الخبرة النووية مسموح لبلد وغير مسموحاً لبلد آخر. ان هذا الموضوع غير مقبول من جانب الشعب الايراني .
واكد ان الشعب الايراني يطالب بحقه وان هذا الكلام تتفهمه شعوب العالم وان المعارض الرئيسي في هذه القضية هو الحكومة الامريكية وحتي ان المواقف الاوروبية ناتجة عن الضغط الامريكي .
وقال خامنئي ان بعض الدول مثل بريطانيا تتخذ مواقف سيئة للغاية بسبب تقاربها من امريكا وان الموقف البريطاني من ايران كان واضحا منذ القدم .
واعتبر ان امريكا تعد المعارض الرئيسي لايران وانها بصدد تحقيق مآربها وهيمنتها من خلال بث الاكاذيب والتخريصات .
وقال ان تشدقهم بحقوق الانسان هو من اجل ان يبلغوا مآربهم وان اداءهم في اعصار امريكا الاخير اظهر بان حقوق الانسان لا معني لها بالنسبة اليهم كما ان تعاملهم مع سجناء غوانتانامو وابوغريب والحالات الاخري يظهر بأنهم لا يعيرون اهتماما لحقوق الانسان .

قصي
23-10-05, 02:19 PM
http://www.kitabat.com/ssss1051.jpg



تدمير تمثال أبو جعفر المنصور وعلاقته في الشعوبية الفارسية

كتابات - عبـد الجبوري

لايخفى على أحد ما تتعرض له عروبة العراق اليوم بعد أن تكالبة عليها قوى الشر والرذيلة المتعاضده فيما بينها والمتمثلة في المخططات الصهيونية ألإيرانية الصفويه بمباركة الرئيس الأمريكي جورج بوش الثاني ، الذي سخر جميع طاقات وإمكانيات الولايات الأمريكيه لتدمير العراق وتقسيمه ومحو هويته مرورا ً بحلحلة المجتمع العراقي وإفراغه من العقول والطاقات والخبرات الفكرية والعلمية ، التي ُتنفذ عبر أجهزة الحكومة العميله كالحرس الوطني وميليشياتها الغير شرعيه كفيلق بدر وفرق الإغتيالات والتصفيات الجسدية الأخرى التابعة لسمسار الإحتلال الأكبر ( احمد الجلبي ) علاوة على التشكيل الجديد الآخر الذي خرج علينا تحت إسم (( لجنة إجتثاث الإرهاب )) والخاضعة في أوامرها حصرا ً بوزير الداخليه ( باقر صولاغ ) ، معروف الأصل والفخار ، حتى وإن خلع على نفسه ألف لقب وألف إسم لأية قبيلة أو عشيرة عربية عراقية ، سيما بعد إعلان ( الشيخ جاسم السمرمد ) أمير زبيد صراحة عدم إنتسابه إليهم .

لقد إستيقظ العراقييون صباح أمس الأربعاء على جريمةٍ أخرى من جرائم تدمير معالم حضارة وآثار العراق القديمة والحديثه الجارية على قدم وساق ، منها في عسعس الليل ومنها في وضح النهار .

وبحسب رويترز وغيرها من الوكالات الخبرية التي أشارة إلى قيام مسلحون مجهولون بنسف تمثال أبو جعفر المنصور ثاني خلفاء بنو العباس وباني (( بغداد )) ، وسط العاصمة بغداد بوضع عبوات ناسفه تحت التمثال ونسفه بالكامل .

والتمثال الذي صنعه أحد أبرز رواد الحركة الفنية في العراق النحات خالد الرحال، عبارة عن رأس الخليفة العباسي مصنوعا من البرونز مرتديا عمامة، ويبلغ ارتفاعه نحو مترين.

ُرب ساءل يسأل ، ماذا يُمثل المنصور بالنسبة للعرب وللعراقيين خاصة ؟ !

و لماذا تمثال أبو جعفر هذا ؟ !

وما هو تأ ثيره على الحركة الشعوبية الفارسية ؟ !

أبو جعفر المنصور هو عبد الله بن محمد بن علي بن العباس ثاني الخلفاء العباسيين (714-775 ميلادية)، وهو أول من عني بالعلوم بين الخلفاء بعد أن بنى بغداد وجعلها عاصمة ملكه ، حتى تحولت إلى عاصمة العالمين العربي والإسلامي ، وتعد حاضرة الدنيا ، لما زخرة به من بناء وتقدم وتطور في مختلف المجالات العلمية كالطب والطبيعة والتربية وعلم النفس والحيوان والنبات والفلك وغيرها من العلوم الإنسانية كالفلسفة وعلوم الدين والحديث إضافة إلى مدارس الأدب والشعر والعلوم الأخرى التي كثرة في عصره.



أما لماذا ، أبو جعفر ؟ !!!



لأن مقتل (( أبو مسلم الخراساني الفارسي )) ، كان على يد ِ الخليفة أبو جعفر المنصور ، ولأن حقد الفرس أشهر من النار على علم ، يأتي تدمير تمثاله هذا جزء من الحقد الصفوي الدفين على العرب وحضارتهم ورموزهم التأريخية هذه ، ناهيكم عن إن إحدى أشهر فرق الغلو المارقة عن الدين الإسلامي الحنيف هي فرقة (( الأبو مسلميه )) والتي تأسست بعد مقتل زعيمهم أبو مسلم ، مازالت هذه الفرقة الغاليه قائمة إلى يومنا هذا ولها أتباعها بالملايين من ذويّ الأصول الفارسية الأعجميه والتي تغلغلت إلى بعض المجتمعات العربية التي تمارس طقوسها بسرية تامة عن جهل ٍ وغباء إلى يومنا الراهن .

يُعد تأثير (( المنصور )) وإن كان على شكل تمثال ، كصرح تأريخي ُيذكر الفرس بقاتل أحد رجالهم ورموزهم الذي حاول بائسا ً فصل ولاية خراسان عن جسد الخلافة العباسيه ، ولا يفوتني هنا أن أشير إلى أن الإيرانيين أعتبروا مقبورهم (( الخراساني )) في حينها بطلا ً شعبيا ً إيرانيا ً ونادوا بالثأر له من بني العباس ، ويّذكرنا التأريخ ، كيف أحاطه الفرس بهالة ٍ من التعظيم والقدسية وغالوا فيه حتى زعموا إنه حي و ما مات ولن يموت ، وإنه نبي .

نلاحظ اليوم إن الحركة الشعوبية الفارسية التي تنفذت في صفوف الحكومة العميلة في العراق وأصبحت تسرح وتمرح في البلاد (نلاحظ) دورها المكشوف في السعي الحثيث إلى تشويه صورة العرب والحط من شأنهم ومن حضارتهم وتأريخهم ، ويتجسد ذلك في إلغاء تسمية محافظة (( ذي قار )) إلى الناصريه ، ومحافظة (( القادسية )) إلى الديوانيه ، و(( بابل )) إلى الحله ، و (( ميسان )) إلى العماره ، وتعدت تلك التسميات لتصل إلى تغيير أسماء العديد من الأحياء السكنية وشوارع وأزقة المدن والأقضية والنواحي ، التي ُتذكرهم بأمجاد العرب وإنتصاراتهم على الفرس ، ويبدو إن كل ما سرقوه ودمروه من آثار ومتحاف ومعالم العراق لم يشبع رغباتهم الد نيئة لحقدهم الدفين على العرب عامة والعراقيين منهم على وجه الخصوص .

رغم الحزن الكبير الذي يعتري النفوس ، إلا إن إرادة الأحرار وعزمها وإصرارها على طرد المحتل الأجنبي الغاصب بسواعدٍ لا تكل ولا تمل ، هي نفس السواعد التي ستشيد ألف تمثال وألف صرح للمنصور ولسعد إبن أبي وقاص وغيرهم من قادة العرب الذين أذلوا الفرس وكسروا شوكتهم ، أما أسماء المحافظات والمدن والشوارع والأزقة العربية التأريخيه المصادره تسميتها فستبقى في قلوب ونفوس أبناء العراق الأصلاء وتجري في دمائهم الزكية ، إلى أن يقضيّ الله أمرا ً كان مفعولا.

قصي
23-10-05, 06:25 PM
اعلنت امريكا انها استطاعت الحصول على رسالة ارسلها الظواهري الي الزرقاوي
وقد ذكرت قناة الجزيرة نفي تنظيم القاعدة ارسال الظواهري رسالة الي الزرقاوي
هذا اعادني الي خبر نشر من فترة حول انشاء امريكا مكتب للتضليل الاعلامي مهمته صنع الاكاذيب و الاخبار الاعلامية المضللة للتاثير على الراي العام ومتخذي القرارات السياسية في الدول ومثلما حدث سابقا حين ارادوا التحضير لغزو العراق قاموا باختلاق الاكاذيب حول اسلحة الدمار الشامل العراقية لخلق مبرر يدعم عملية الغزو وتسهيل انتزاع موافقة الكونغرس للدخول في عملية غزو العراق لذلك نوجه ان عملية الكذب وحرب الاشاعات عملية معروفة عند الحرب لذلك قيل الحرب خدعة ولذلك قام البنتاغون بانشاء مكتب سمي( مكتب التضليل الاعلامي- disinformation office ) تقوم مهمته على نشر الاكاذيب وصنعها وسمي حينا ( مكتب التاثير الاستراتيجي The Office of Strategic Influence ) وبعد ان افتضح امر هذا المكتب قيل انه اغلق لكن نقلت منظمة ( FAIR) المختصة بمتابعة الاعلام الامريكي ذكرت ان المكتب لم يغلق حيث قام مقامه البنتاغون لصنع الاكاذيب مما يعني ان المكتب مازال قائما و يعمل على صنع الاكاذيب واختلاق الاخبار الكاذبة ومحاولة تشويه وجه المقاومة العراقية الباسلة ومن بين تلك تلك الاكاذيب القول ان المكتب اغلق

=======


The Office of Strategic Influence Is Gone, But Are Its Programs In Place?

11/27/02

The Federation of American Scientists has pointed to a startling revelation by Secretary of Defense Donald Rumsfeld that mainstream media have missed: In remarks during a recent press briefing, Rumsfeld suggested that though the controversial Office of Strategic Influence (OSI) no longer exists in name, its programs are still being carried out


http://www.fair.org/index.php?page=1859



===========

اكاذيب اكاذيب اكاذيب حكومة بوش تفقد المصداقية لدى الشعب الامريكي حيث خصص موقع تجمع به اكاذيب الادارة الامريكية

موقع اكاذيب بوش والادارة الامريكية

disinformation office is back


The concept of a Pentagon disinformation office is back. "The Defense Department is considering issuing a secret directive to American military to conduct covert operations aimed at influencing public opinion and policymakers in friendly and neutral nations

lies lies and lies Bush government is losing credibility

Bush lies and deceptions

http://www.sourcewatch.org/wiki.pht..._and_deceptions






.

قصي
23-10-05, 06:29 PM
التضليل الإعلامي الأميركي وحرب العراق



المستقبل اللبنانية


يقظان التقي: شكلت احداث 11 أيلول منعطفاً تاريخياً وضربت شعور الامان لدى الاميركيين على نحو مغاير ومفاجئ لم يعرفوه منذ العام 1776، مما قلب الاولويات الاميركية في سباق الأمن على حساب العمل والأجر والضرائب.. واستفادت ادارة الرئيس بوش من قلب الاولويات لتبرر الهجوم على العراق وزيادة موازنة الدفاع والتغطية على الواقع الاقتصادي. هذه الاحداث اثرت ليس فقط على تشكيل الرأي العام الاميركي وانما على تشكيل الرأي العام العالمي في حرب اميركية على الارهاب هي من كبرى الحروب التي خاضتها أميركا خارج أراضيها بعد حرب كوبا، على اعتبار ان كل الحروب الاخرى: الحرب العالمية الاولى والثانية والحرب الكورية وحرب فيتنام بقيت خارج الاراضي الاميركية.
صحيح سبق أن تعرّضت اميركا لحادث تفجير أوكلاهوما لكن بقي الامر على نطاق محصور وبفعل فاعل اميركي. لكن المناخ الذي أحدثته أحداث أيلول غير مفصول بين المناطق والاقاليم لدرجة تحدث البعض عن حرب عالمية ثالثة، تطورت إلى حروب الاصوليات والارهاب ومحاولة اختراق الاماكن المحصنة بالثورة الأعلامية على مستوى الرأي العام والسياسات الخارقة للسيادة التقليدية.
وليد شميط في كتابه "امبراطورية المحافظين الجدد" (صدر عن دار الساقي) يطل على كشوف من هذا المنعطف التاريخي في انتاج توثيقي منضج ثقافياً وعلى مستوى المتابعة الصحافية في مجال يحتاج اليه القارئ العربي في اطار المواجهة مع سلوكيات عودة نظام الحمايات والاحتلالات وفي حروب ميديا التضليل الإعلامي الحديثة.
أعدّ وليد شميط مادته في اسلوب بحثي يرتكز على ثلاثة فصول (351 صفحة) وعلى التحليل وليس على التقدير والعاطفة او الحماس الانفعالي في سياقات منهجية موضوعية تعتمد اسلوب المراجع والفهارس المتعددة. وهو متمرس كإعلامي عمل طويلاً بصناعة الحدث الإخباري في "اذاعة الشرق" والذي يعرف ما تصنعه الأخبار في خدمة حقائق واقعية او اوهام من التضليل الأعلامي والتعمية والتغطية على جوهر المعطيات وتزييفها.
في الكتاب مطاردة واسعة لمنطق الاحداث والاخبار بما يتجاوز الاشياء ذاتها والكلام الإخباري الظاهري إلى الغوص في كشوف فلسفة الحرب الاميركية العقائدية التي ترتكز عليها سياسة التضليل الاعلامي في الثنائية السياسية والعقائدية وغرور الايديولوجيا، فالرئيس الاميركي بوش هو اكثر رئيس اميركي انجيلي عرفته اميركا الذي يستغل احداث 11 أيلول مما مكنه من شن أشرس حملة على العرب والمسلمين في الطموح إلى بناء امبراطورية القوة والغطرسة. فالحرب بلغت الذروة في تحريف المعلومات وتزوير الوقائع ومنها استخدام صدام حسين الذي لطالما رعته المخابرات الاميركية وحمت حروبه على شعبه وغزواته ضد جيرانه، وكان ما ابتدعته اميركا من اسطورة اسلحة الدمار الشامل لتبرير الحرب على العراق تمهيداً لاجتياح المنطقة بالشراكة مع الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين، وإمعاناً في السيطرة على النفط وزرع القواعد العسكرية، إلى الرغبة في إعادة تشكيل الشرق الاوسط.
خرق الدستور
يربط وليد شميط بين الفكر السياسي الديني لمجموعة المحافظين الجدد وبين ادوات التعبير والسياسات الخارقة للدستور الاميركي نفسه الذي ينوط بالكونغرس الاميركي اعلان الحرب وليس الرئيس بصفته القائد الاعلى للقوات المسلحة. السياسات الخارقة للاعلان الاميركي التأسيسي الديموقراطي (جيفرسون) ممثلة بأجهزة المخابرات وهي متعددة وتمتد من الاخبار إلى التحليلات إلى دور هوليوود في هذه الحرب الشاملة والحرب النفسية وحرب الإعلام من التضليل إلى التخويف، يضاف اليها مناخ عالمي تبسط اميركا نفوذها عليه من تحجيم الأمم المتحدة وفي غياب موسكو ووارسو والمنظمات الحقوقية الدولية.. يقول الخبير الفرنسي في حرب الإعلام كلود ميشال (مجلة بانوراميك العدد 52 ـ 2001) : "يمكننا القول إن لواء العمليات النفسية الأميركي هو الذي انتصر في حرب الخليج بسيطرته التامة على الأخبار، بخلاف ما كان عليه الأمر في حرب فيتنام" مما يعني اننا ازاء حرب شكلت اكبر عملية اعلامية دعائية لإدارة بوش وتطلعاتها في العالم بأسره (ص160)
الدعاية من دون وزارة اعلام موجودة ليس في البيت الابيض ووزارتي الخارجية والدفاع، فالادارة الاميركية تستخدم 5000 اعلامي واكثر من 15 الف اختصاصي في العلاقات العامة ومراكز الدراسات في امبراطورية القوة او امبراطورية الخوف كما يسميها بنجامين باربر فيما المفكر نعوم تشومسكي يتحدث عن "القطيع التائه"، ويقول الأخير: "يجب تخويف القطيع التائه دائماً فهو إن لم يكن مسكوناً بكل انواع الخوف والشياطين فإنه يمكن ان يبدأ بالتفكير وهذا يهدد بخطأ فادح ومداهم..).
يتوسع بنجامين باربر المستشار السابق للرئيس بيل كلينتون في الحديث عن ثقافة الخوف: "ثقافة الخوف والتخويف ليست جديدة في اميركا فهي تشكل جزءاً عضوياً من الثقافة الاميركية. بدأت بالتخويف من سكان البلاد الاصليين، الهنود الحمر، ثم انتقلت إلى ايديولوجيات معاصرة: الفاشية والنازية والشيوعية، والإرهاب، وبشكل ما من الاسلام والمسلمين، ومن ثم معاداة السامية... المفكر الفرنسي بول فيريليو يتحدث (لوموند 29 آذار 2003) عن تحول وزارة الدفاع الاميركية إلى وزارة الخوف، تتولى ادارة الخوف العام، وعن ما يسميه "ديمقراطية الانفعال الجماعي، التي بدأت تحل محل الديموقراطية" (ص 164).
في كل ما يعرضه يخضع وليد شميط مادته الفكرية للتفكيك والنقد والأطر المنهجية في المقاربة والبحث السياسي والاجتماعي، فيحقق في مزاعم اطراف الادارة الاميركية ويتفحص تمثلات وتقنيات واستراتيجيات شبكات الحرب الإعلامية.
اللعبة الإعلامية
يعرف وليد شميط بخبرته الإعلامية ان جزءاً كبيراً من مسار اللعبة الإعلامية هو مسارات وهمية بالضرورة ولا يستند إلى معطيات واقعية، بل هو حرب ضد الارهاب تشن في كل مكان ضد ما هو واقعي او غير واقعي، وهي حرب بالضرورة تختلف ماهيتها عن كل الحروب السابقة التي ذكرنا. وتضاف إلى هذا المناخ مناخات حروب كوسوفو والصومال وافغانستان فتجري الحرب الجديدة في توصيفات مدمجة عقائدية وايديولوجية وبتشعبات هائلة من التقنيات والتكنولوجيا الحديثة وحرب الدعاية وأدواتها نحو 5000 اعلامي وأكثر من 15 ألف اختصاصي في العلاقات العامة. اذ ينفق البيت الابيض ضعف ما تنفقه الأسوسييتدبرس والقنوات التلفزيونية الكبرى والصحف الاميركية الرئيسة العشر مجتمعة.
واحدة من مخاطر هذه الحرب انها تجنّد كل المساهمات البشرية من تلفزيون وسينما (هوليوود) ومراكز دراسات وابحاث وامزجة الديبلوماسية (في شبه عودة إلى الدبلوماسية السرية التي انتجت الحروب الماضية)، وعلى نحو اسرع واقوى من سابقاتها، ومن النوع العدمي بإمتياز اين منه عدمية نيتشه او فاغنر او سبنغر..
يرى رجيس دوبريه أن هوليوود هي التي اسقطت الشيوعية وعنده ان "سبب انهيار الشيوعية يعود إلى افتقارها للصور اكثر مما يعود إلى افتقارها للافكار.. (182)
يتنبه وليد شميط إلى بعض اقوى الشبكات المرئية وهي تضيف هوليوود إلى الخلطة والتي من الصعب الاحتفاظ بالاسرار فيها، كمثل لقاءات بين منتجي هوليوود ومسؤولين في البيت الابيض تقحم هوليوود في الحرب على الارهاب على نحو ما جرى في الحرب العالمية الثانية تضاف اليها لقاءات بوش مع الجيش ورصد مبلغ 43 مليون دولار لإنشاء محطات تلفزيونية واذاعية ومواهب مختلفة لخارجين من اوطانهم بذريعة الاعتراض على الانظمة القائمة لتوجيه وتنسيق جهود جديدة لإحتواء تداعيات الحرب الخطرة ومواجهة قوة الآخر واخذ الشباب إلى الخط الاميركي، في مواجهة قوة اولئك الناس الذين لا يظهرون على الشاشة ويخلقون حقائق واقعية في القدرة على الاستمرار ومن خلال نمط حياة تلك الجماعات الاصولية (بن لادن وجماعته) والشبكات الخارقة للقوة الامبراطورية ولمزيد من تهويمات العنف والارهاب. ما خلا "فهرنهايت" مايكل مور الذي اعاد السينما إلى الارض التي هجرتها منذ زمن، ارض صراع الافكار، والنقد الفرنسي اعتبر أن مور "يعيد اختراع السينما النضالية" (توماس سوتسنييل، لومون، 3 حزيران، 2004)
ايديولوجية هوليوود هي ايديولوجية اميركا نفسها، نمذجة البطل الذي لا يموت في الافلام والمسلسلات، الرجل بملامح انكلوسكسونية والفئةالتي تنجح في مصادرة الاشرار والانتصار عليهم.
كتاب مميز في الجهد التوثيقي الذي يجول في ما كتب ونشر وسط شبكة مختلفة ومتداخلة من افكار صارت تهدد نظرات العولمة الاجتماعية والبحوث السياسية، ويتحرى ما سماه طوني بلير "خليج من سوء الفهم" في التعبير عن كراهية العرب والمسلمين لأميركا، وهي اميركا ومعها عدد كبير من الدول الاوربية سبق لها ان استقبلت هجرات كبيرة من العرب والمسلمين لتفتيت القومية العربية والإسلامية (لماذا يكرهوننا ص 296)
الخطر
جانب آخر يظهره المؤلف وهو كم كانت الحرب ضد العراق موضع تغطية اعلامية غير مسبوقة في تاريخ النزاعات والحروب، وقد عكست هذه التغطية مدى خطورة الحرب ليس على العراق وحسب، ولا على المنطقة فقط ولكن على العالم بأسره في منعطف آخر لأحداث تاريخية تستقي صورها من الذاكرة البعيدة وتستعيد شريطاً كان لمع فيه نجم القائد العسكري الانكليزي مونتغمري في حرب العلمين، ولو قيّض له ألا ينتصر على رومل حينها لكانت المانيا هتلر قد وصلت إلى الاسكندرية ومنابع الثورة النفطية ولربما كانت غيّرت الامور وجهة العالم.
لكن كيف روّج الاميركي لحربه وما هي الادوات والاساليب وماذا عن الهجمة الاعلامية الاميركية، وما هي طبيعة المشروع الاميركي في المنطقة وماذا عن طموحاته، وماذا عن الملفات السياسية والايديولوجية التي تقف وراء مشروع المحافظين الجدد (ص 10).
المسألة عند عالم الالسنيات الاميركي نعوم تشومسكي ليست مجرد أكاذيب واضاليل وانما هي عملية تزوير للتاريخ (ص 14). آلان غريش في "لوموند ديبلوماتيك" يتحدث عن "جرائم وأكاذيب تحرير". و"حرب حطمت كل الارقام القياسية" (سيمور هيرش). و"ضجيج الاكاذيب" (لوموند الفرنسية)، و"أسلحة دمار شامل تحولت إلى اسلحة اختفاء شامل" (مجلة تايم).
يسأل تييري دي مونبريال في لوموند (14 حزيران 2003)، هل يصدق الاميركيون جدياً أنه بالإمكان تغيير العراق وتغيير المنطقة كما جرى مع اليابان وألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، وأن الديمقراطية ستنشر بعد ذلك محاسنها في كافة انحاء الشرق الاوسط" (49). ام هي السيطرة على منابع النفط في العالمين العربي والاسلامي اللذين سيسيطران، بحلول العام 2010 على 60 في المئة من مجمل احتياطي النفط العالمي (ص55).
"امبرياليو الديمقراطية" لا يؤمنون فقط بأن على اميركا ان تتدخل عسكرياً في الخارج، وانما عليها ايضاً ان تهيمن على العالم بأسره لأن في هذه الهيمنة مصلحة لها وللعالم معاً.. عليها أن تعيد إحياء نزعتها التبشيرية لكن على نقيض المبادئ الدستورية التي مثلها مثل ولسون وروزفلت وترومان وكينيدي، وحتى ريغان. وهذه مهمة أخلاقية، اذ من يمكنه أن يكون ضد انتشار الحرية والديمقراطية في العالم!. اذاً "اين الشر في السيطرة على الغير عندما يكون ذلك في خدمة المبادئ النظيفة والمثل النبيلة"، يتساءل اثنان من عتاة المحافظين الجدد وليام كريستول ولورنس كابلان في كتابهما: "طريقنا بدءاً من بغداد"، ترجمة فرنسية صادرة عن دار سان سيمون، باريس) (ص 64).
الفوضى
في كتابه "الفوضى العالمية الجديدة" (دار لافون، 2003) يقول المؤرخ والفيلسوف تزفتان تودوروف: "إن التعبير الأدق الذي ينطبق على هؤلاء المحافظين هو الاصوليون الجدد. أصوليون لأنهم يطالبون بالخير المطلق الذي يريدون فرضه على الآخر وعلى الجميع وجدد لأن هذا الخير ليس من صنع الله وإنما هو من صنع قيم الديمقراطية الليبرالية" (ص 71). بحجة تنمية الديمقراطية نفسها (برنامج تنمية الديمقراطية في العالم العربي، اليزابيت تشيني) ونقل الحضارة والمدنية اجتاحت الدول الأوربية الاستعمارية في القرنين الماضيين كل افريقيا ومناطق شاسعة في آسيا، واحتلتها واستعمرتها. في القرن السابع عشر تحدث الفيلسوف كوندورسيه عن الدور التنويري لأوروبا في الشرق: "يبدو أن هذه البلدان الشاسعة لا تنتظر شيئاً غير الارشادات لكي تتحدث وتصبح صديقة وتلميذة للأوروبيين. هناك أمم مستعبدة يهيمن عليها مستبدون ذوو قداسة أو فاتحون أو أغبياء، وهي منذ ازمنة بعيدة تتوجه بالنداء إلى محرريها" (ص 42). هذا يلتقي ولو من بعيد المهمة "الحضارية" التي تصدت لها أوروبا الاستعمارية في القرنين التاسع عشر والعشرين، ويلتقي تصريحات كوندوليزا رايس: "القيم الأميركية قيم أميركية..."، ويستحيل على الآخرين التوصل إلى ما يعادلها، او اعادة تشكيل العالم العربي والاسلامي كما يقول رونالد اسموس وكينيت بولاك: "فإلى جانب مواصلة الحرب على الارهاب بالوسائل العسكرية، علينا ان نلتزم استراتيجية صارمة يمكنها ان تساهم في تغيير المنطقة ذاتها، والعمل على خلق أنظمة تمثل شكلاً جديداً للديمقراطية في العالم العربي". او كما يقول الصحافي الاميركي وليم بفاف (هيرالد تريبيون 3 تشرين الاول 2003): "إقناع الخصوم المحتملين بالإمتناع عن امتلاك المزيد من اسباب القوة املاً بالتفوق على الولايات المتحدة الاميركية". فيما يقول جون أكنبري في مجلة "فورين آفيير، تشرين الاول 2002": "هذه الاستراتيجية الاميركية صدمت الأوروبيين قبل غيرهم. الأميركيون يزيدون من ميزانيات التسلح، ويخفضون من مساهماتهم في المنظمات الدولية وفي العمل المدني المشترك في العالم، بينما الاوروبيون يفعلون العكس". المعروف ان الولايات المتحدة تخصص سنوياً مبلغ 500 مليار دولار للتسلح، في حين ان ميزانيات التسلح في البدان الاوروبية مجتمعة لا تزيد على 180 مليار دولار. وحسب المعهد الدولي لأبحاث السلام في استوكهولم، فقد بلغت ميزانية التسلح الاميركية العام 2002 نسبة 43 % من ميزانيات التسلح في العالم كله!.
برنارد لويس
المستشرقون الجدد تعلموا الدرس من برنارد لويس، وها هم اليوم يعملون على زرع الديمقراطية في العراق بعد غزوه واحتلاله. في كتابه "الاستشراق"، يتوقف ادوارد سعيد مطولاً عند برنارد لويس: ("يتحدث برنارد لويس عن غياب الديمقراطية في الشرق الاوسط، باستثناء اسرائيل، من دون ان يذكر مرة واحدة قوانين الدفاع الطارئة التي تستخدمها اسرائيل لحكم العرب، وليس ما لديه ليقوله عن "الاعتقال الوقائي" للعرب في اسرائيل، او عن عشرات المستعمرات غير القانونية في الضفة الغربية وغزة المحتلتين عسكرياً، او عن فقدان العرب لحقوق الانسان، واولها حق الهجرة، في فلسطين سابقاً، وبدلاً من هذا كله فإن لويس يسمح لنفسه في ان يقول إن "الإمبريالية والصهيونية" في ما يتعلق بالعرب، كانتا مألوفتين لزمن طويل تحت اسميهما القديمين، المسيحيين واليهود!) (ص 77). ملاحظة حرجة وحساسة يسوقها وليد شميط معتبراً ان اصرار اميركا على غزو العراق يشكل تجاوزاً للصراع العربي ـ الاسرائيلي. يقول رالف بيتزر إنه لا يمكن فرض الديمقراطية بقرار من الخارج "ان اصرارنا على الديمقراطية الفورية في بلاد تعرضت للدمار يمثل مساهمتنا الكبرى في عدم الاستقرار العالمي"، فيما يرى مسؤول كبير في "سي. اي اي" في كتابه "هوبرة إمبريالية" إلى هزيمة اميركا في حربها على الارهاب اذا لم تغّير سياستها المنحازة إلى اسرائيل (ص 310)
يتوقف وليد شميط مطولاً عند اكذوبة الـ 45 دقيقة وقضية اليورانيوم ويرصد ما جاءت به سبعة كتب صدرت حول الموضوع، ولا يغفل فضيحة سجن ابو غريب بعد ان يكون قد انتهى إلى تصريحات هانز بليكس "قلنا إننا لم نرَ اي أدلة على وجود اسلحة. لقد أصدرنا على ما اعتقد التحذيرات الملائمة، ولكن بلير وبوش لم يأخذاها على محمل الجد. وثمة مسؤولية تقع على اجهزة المخابرات أيضاً" (ص 146).
في الخلاصة 11 ايلول له ما قبله وما بعده من سياسة اميركية اسرائيلية منهجية تقوم على الحرب الوقائية التي عاينتها وثيقة المحافظين الجدد منتصف التسعينات (وثيقة مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية 1996) وكانت تجلياتها بالضغط على اسرائيل لرفض اتفاقات اوسلو وضم الضفة الغربية وقطاع غزة، ومن ثم تصفية نظام صدام حسين وتقويض حكومات في المنطقة ومنعطف خطير يطال المنطقة.
كتاب مميز يقدم نفسه مرجعاً في تدوين الأحداث تحتاجه المكتبة العربية ويعطي البحث السياسي والاعلامي دلالات الاشياء ومنطق استشعار خطورة الاحداث وتأثيرها على تكوين الرأي العام العربي والعالمي، بالاشارة إلى مئات الكتب الغربية والمقالات والدوريات وغالبيتها تشير إلى عنف الحرب وهذياناتها وعدميتها، تلك التي تزعم استئصال الشر من العالم وهي لا تؤدي إلا إلى تواصل مشوش وعدم الاستقرار.

الكتاب: "امبراطورية المحافظين الجدد، التضليل الاعلامي وحرب العراق"
المؤلف: وليد شميط
الناشر: دار الساقي، بيروت، 2005

أبو هريرة الشامي
24-10-05, 06:46 AM
أخي كلامك صحيح و هذا يبين حقدهم و يفضح أسرارهم

و لكن التماثيل تنافي التوحيد كمل تعلم

قصي
24-10-05, 12:38 PM
http://friendpages.com/pages/college/maryamalavi/photo15.jpg
تمثال وضريح الشاعر الشعوبي الفارسي ابوالقاسم الفردوسي

=======

وكما تعلم كذلك

ان المقصد هو نشر الخبر وتبين الحقد الفارسي على العرب ومغزى اختيار الرافضة تمثال ابوجعفر المنصور
ولسنا هنا بصدد مناقشة حرمة التماثيل لان من قام بهدم التمثال لم يهدمه بقصد حرمة التماثيل انما
قصده المعنى الرمزي لما يمثله ابوجعفر المنصور قاتل ابومسلم الخرساني
فهاهم الفرس المجوس يصنعون تمثال لصاحب كتاب الشاهنامه ابو القاسم الفردوسي في ايران الذي الف كتاب يهاجم فيه العرب لان العرب اسقطوا ملك المجوس وحين صنع الايرانيون التمثال للفردوسي كان له معنى رمزي مثلما كان هدم تمثال ابوجعفر المنصور له معنى رمزي
لقد وضع الشاعر العنصري ولسان حال الشعوبية آنذاك أبو القاسم الفردوسي جل ملحمته الشعرية المعروفة (بالشاهنامه ) في شتم العرب وقال فيها انه أنقذ اللغة الفارسية من الذوبان في لغة العرب, وعلى الرغم مما حملته هذه المحلحمة من سب وشتم للعرب والذي كان يعني الدولة الإسلامية تحديدا آنذاك, إلا إن الحكومة الفارسية الحالية ورغم ادعائها بأنها إسلامية فهي ما تزال تحيي في كل عام ذكر ى هذا الشاعر العنصري بكل تعظيم, وقد وصوف رئيسهم خاتمي المنادي بحوار الحضارات الفردوسي بأنه حكيم الشعراء وشاعر الحكماء

ربيع الزمان القفصي
24-10-05, 06:16 PM
أمرت الحكومة الإيرانية -منذ فترة- بتشكيل لجنة لتنقيح اللغة الفارسية و ذلك باستبدال الكلمات المأخوذة من اللغة العربية بأخرى فارسية, و كما يعلم الجميع بأنهم أوقفوا تدريس اللغة العربيه في الأهواز.

قصي
26-10-05, 01:09 PM
قراءة في مقدمات تضاف لانتهاكات ايران والجرائم ضد الانسانية في العراق وايران التي تدعمها ايران

وهنا قراءة في خبر ورد عن اتهام سفير بريطانيا ومما ستؤول اليه الاحداث في القادم من الايام لنسأل هل يمكن ان تشكل لجنة تحقيق دولية مشابها (للجنة التحقيق الدولية التي يرئسها ميليس ) للتحقيق في فرق الاعدام الايرانية في العراق

قام السفير البريطاني بتوجيه اتهام ضد الداخلية العراقية التي يرئسها المجوسي باقر صولاغ عضو المجلس الاعلى للثورة المجوسية في العراق بتكوين فرق اعدام وهذا اتهام رافقه اتهام تورط المخابرات الايرانية الداعمة للمجلس الاعلى للثورة المجوسية في العراق فمثلما تم تجميع الاتهامات ضد صدام طوال السنوات الماضية وظن صدام انه سيفلت من العقاب كذلك ايران تكرر خطأ صدام بقيامها بعمليات الاغتيال في ودعمها للملشيات الشيعية في العراق وبما ان امريكا ليس لها صاحب ستقوم بتوثيق الاتهامات ضد المليشيات الشيعة واظهارها بالوقت االلازم عندما تنقلب امريكا على عملائها الشيعة لينتقم أهل السنة من العملاء الشيعة المجوس لقد ظهرت مؤشرات هذه البوادر من خلال الاتهامات التي وجهها السفير البريطاني لوزارة للداخلية العراقية في الحكومة العميلة صنيعة الاحتلال الصليبي بخصوص فرق الاعدام الشيعية ( التابعة لمليشيا المجلس الاعلى للثورة المجوسية في العراق )
ولك يوم يا صولاغ المجوسي !!!


وربما نرى المحقق الدولي ميليس في الوقت الذي يختاره الامريكان ليحقق مع حكام ايران حول فرق الاعدام في العراق ويضاف الي ملف تجاوزات حقوق الانسان في ايران حيث مازالت قضايا مفتوحة مثل قضية قتل زهرة كاظمي وملف تجاوزات حقوق الانسان ضد عرب الاهواز وبلوشستان والاذريين والاكراد في كردستان ايران

(ومما يجدر ذكره بما انه ذكرنا الاكراد يتم التعاون الآن بين الاكراد في كردستان ايران واكراد كردستان العراق مع الموساد لزرع نقاط مراقبة متقدمة على المفاعلات النووية وكذلك تكون منطقة كردستان مناطق مرور العملاء في الدخول من ايران والخروج منها عبر الحدود في المنطقة الكردية الآمنة )

ويا ايران الحفرة التي حفرتيها في العراق ستقعين فيها ان شاء الله


=======

وهناا رابط خبر اتهام السفير البريطاني عن فرق الاعدام التي تنفذها وزارة الداخلية


http://www.alertnet.org/thenews/newsdesk/MAC350469.htm

قصي
26-10-05, 01:09 PM
Britain urges Iraq to probe "death squad" charges
23 Oct 2005 16:50:41 GMT

Source: Reuters

By Alastair Macdonald

BAGHDAD, Oct 23 (Reuters) - Britain's envoy in Baghdad urged the Shi'ite-led Iraqi government on Sunday to address accusations that its security forces are operating clandestine "death squads" against minority Sunnis by mounting an inquiry.

The call by ambassador William Patey came after a week in which a journalist for a British newspaper was abducted by men driving a police car and a defence lawyer in the Saddam Hussein trial was shot by men claiming to be from the Interior Ministry.

"We have made clear that the way to deal with this is to have a properly independent investigation," Patey told reporters. "We feel it would be an important confidence-building measure for the communities who feel they are being targeted."

Concern about the accusations has been evident for months among officials of the U.S.-led coalition as they try to cajole the ruling Shi'ite majority to address minority concerns -- notably as a way of stemming insurgent violence among Sunnis.

The ambassador's public call was one of the clearest indicators of unease among the government's backers, who are anxious that sectarian tension does not descend into civil war.

Interior Minister Bayan Jabor, from the powerful Shi'ite Islamist party the Supreme Council for the Islamic Revolution in Iraq (SCIRI), has repeatedly denied accusations his ministry condones kidnappings and killings of political opponents and old enemies who supported Saddam's Sunni-dominated ********************istration.

CRITICS NOT SILENCED

Those denials have not silenced critics, especially in the Sunni minority, who complain that the new police force has been infiltrated by or cooperates with Shi'ite militias, like SCIRI's armed Badr organisation, and so takes part in sectarian killings of Sunnis and assassinations of former government officials.

Accounts of people being arrested by men in police uniform with police vehicles and then being found dead are not uncommon.

The government has conceded sectarian killings of this kind are a problem, but it remains unclear how far it is a case of criminals masquerading as police and how far genuinely employed police and other officials are involved in crime.

For victims, the government remains responsible either way.

As Saddam went on trial on Wednesday, an Irish correspondent for London's Guardian newspaper was abducted in a Baghdad area largely controlled by militias loyal to Shi'ite cleric Moqtada al-Sadr. Rory Carroll's kidnappers used a police vehicle among others and a man in police uniform pointed a gun at him.

As he was being freed the following day, armed men in suits and ties seized a lawyer acting for one of Saddam's co-accused and dragged him from his office. Neighbours said the men warned them to keep back, saying they were from the Interior Ministry.

An hour later attorney Saadoun Janabi, once a prominent figure in Saddam's Baath party, was found shot dead.

The government strongly denied any official involvement in the killing, which human rights groups said could make it harder to ensure Saddam and his seven co-accused have a fair trial.

The Iraqi Bar Association urged lawyers to stop working with the special court hearing the case until the murder had been solved and called a one-day strike of lawyers in protest.

قصي
26-10-05, 01:21 PM
المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية
العراق ينسف استراتيجية الجيوش الغربية




ذكر المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية أن القوى العسكرية الغربية تعيد التفكير في استراتيجياتها بعدما أظهر الصراع في العراق محدودية جيوشها التقليدية.


وفي تقريره السنوي »الميزان العسكري« حول القدرة العسكرية في العالم والذي صدر أمس الثلاثاء أشار المعهد، الذي يتخذ من لندن مقرا له إلى أن الخبراء الاستراتيجيين كانوا يأملون في أن تمكنهم التكنولوجيا الجديدة من استهداف الأعداء بدقة من السفن الحربية والطائرات لتجنب خوض معارك طويلة على الأرض.


لكن الجيوش التقليدية دخلت في صراعات غير منظمة عادة ما تكون في المدن حيث يواجهون عدوا لا يمكن اختراقه بوساطة الأسلحة المتطورة التي كان يفترض أنها ستبدد ضباب الحرب وتنبىء بعصر جديد من الصراعات.


وكتب محرر التقرير كريستوفر لانجتون في ديباجته »العراق وأفغانستان والشيشان تظهر محدودية قدرات القوات التقليدية الحديثة في بيئات معقدة تتطلب منهم ما هو أكثر من القتال التقليدي".


ولفت التقرير إلى انه بدلا من كسب »صراع مع شبكة مركزية باستخدام المجسات الالكترونية للعثور على الأهداف وتوجيه النيران وقعت القوات الغربية في شرك شبكات حرب قائمة على شبكات بشرية ذكية وقابلة للتكيف«.


وأشار في الكتاب الذي يسرد فيه حجم وقدرات القوات المسلحة في العالم إلى "أن بيئة الصراع في بدايات القرن الحادي والعشرين تمثل بالتأكيد عهدا جديدا من الصراع... ولكنه ليس العهد الذي توقعه المخططون العسكريون الغربيون".


وباستخدام المفجرين الانتحاريين والقنابل التي تزرع على جوانب الطرق تمكن المسلحون العراقيون من قتل جنود أميركيين وبريطانيين وآلاف المدنيين. كما تسببت الحملات الأميركية لطرد المسلحين من بلدات عراقية في وقوع خسائر .


وأوضح المعهد أن"التعامل مع بيئة الصراع الجديدة تلك دفع كثيرا من القوات الغربية إلى إعادة التفكير".وأضاف ان القوات البريطانية والاسترالية الخاصة ومشاة البحرية الأميركية يتكيفون مع العهد الجديد من الصراع "اللامتناسق" الذي تستخدمه جماعات وليس دولا مثل تنظيم »القاعدة« عن طريق تشكيل مجموعات قتالية صغيرة الحجم.


لكنه أفاد بان من غير المحتمل أن يحدث أي تغير كبير في استراتيجية الولايات المتحدة أو الإنفاق العسكري لسببين أولهما لأنها تخشى من الجيوش التقليدية الكبيرة في دول مثل الصين وتريد الحفاظ على التفوق الجوي والبحري.


وكتب لانجتون "الجيش الصيني يخضع لتحديث سريع. هذا مثار قلق للولايات المتحدة وبعض الدول في منطقة آسيا والمحيط الهادي لان تحديث جيش التحرير الشعبي لم يعد موجها فقط ضد تايوان".


أما السبب الثاني فهو الرفض الهائل من جانب المجموعات الصناعية التي ساعدت في بناء القدرة العسكرية للولايات المتحدة وحقيقة أن الأمر قد يستمر بعض الوقت لتغيير عقود من الفكر الاستراتيجي .


رويترز

قصي
26-10-05, 02:04 PM
الشرق - قطر
المصداقية بشأن الخسائر الأمريكية في العراق؟




لنضع جانباً الاحصاءات التي تذيعها وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاغون» من حين لآخر حول عدد القتلى والجرحى في صفوف القوات الأمريكية بسبب العمليات العسكرية داخل العراق، حيث قالت احدث احصائية بهذا الخصوص ان عدد القتلى بلغ 1996، بما في ذلك خسائر الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وبريطانيا ضد العراق في مارس عام 2003، لتبقى العلامة الفارقة في هذا الصراع تحمل عنوانا اكبر بشأن العدد الحقيقي للخسائر البشرية الأمريكية التي دأب البيت الأبيض على اسدال ستار كثيف من السرية عليه.


الادارة الأمريكية في صراع العراق انتهجت منذ البداية خطا من الكتمان على عدد ضحايا الجنود الذين يصرعون داخل مناطق الصراع سواء في العراق أو في أفغانستان بنقل نعوش القتلى الى القواعد العسكرية داخل الولايات المتحدة بعيداً عن أعين الصحفيين ووسائل الاعلام الاخرى, في محاولة منها لتغييب الرأي العام عن حقيقة الكلفة التي يتكبدها الجيش الأمريكي على أرض المعارك.


إضافة الى ذلك فان قيادة الجيش الأمريكي في العراق غالبا ما تبعد وسائل الاعلام وحتى الغربية منها عن مناطق المواجهات مع المسلحين كما أنها تعمد الى نقل جرحاها وقتلاها من ارض المواجهة بسرعة وتتكتم على حجم خسائرها.


كما عمدت تلك الادارة بين الحين والآخر الى التحكم في اهتمامات الرأي العام الامريكي وتوجيهه بما يخدم سياساتها الخارجية بعيدا عما يحصل في العراق وغيره، عبر إثارة قضايا الحرب على الارهاب والتحذير من احتمالات استهداف مصالح أمريكية داخل البلاد أو خارجها من هجمات ارهابية، بمعنى التلاعب بمشاعر الامريكيين وصرف انظارهم عن صراع العراق وغيره، وهو الأمر الذي دفع عدداً كبيراً من الجنرالات الامريكيين الى التصريح المتكرر بأن القوات الامريكية لا تملك استراتيجية محددة في العراق بشأن العمليات المسلحة.


باعتقادنا ان الخسائر البشرية التي مني بها الجيش الامريكي في حرب العراق لا تقتصر على سقوط عدد يقترب من ألفي قتيل منذ الغزو في مارس 2003، بل هناك خسائر من نوع آخر يتمثل بعدد الجرحى الذين يصابون في المعارك حيث يقول «البنتاغون» ان أكثر من 15220 جرحوا أيضا في القتال من بينهم أكثر من 7100 جندي أصيبوا إصابات بالغة تمنعهم من العودة الى الخدمة، كما أصيب آلاف آخرون في حوادث لا تتصل بالعمليات القتالية.


وإذا ما اخذنا بالاعتبار مدى التقدم الطبي في الولايات المتحدة فإن من صدق القول ان الخسائر البشرية في صفوف القوات المسلحة الامريكية كان من الممكن ان تقترب من اضعاف الرقم الذي اذاعه البنتاغون مؤخرا، والذي يفترق كثيرا عن الاحصاءات الميدانية المحايدة وبعبارة اخرى يفتقر إلى المصداقية.


الشرق القطرية

قصي
26-10-05, 02:46 PM
لم تعد تمثل مشكلة لأميركا وحدها
كيسنجر: الجميع مطالبون بإنهاءحرب العراق بطريقة مسؤولة




أجرت مجلة »دير شبيغل« أخيراً حواراً مع هنري كسينجر وزير الخارجية الأميركي الأسبق (82 عاماً) تحدث خلاله عن مخاطر الحرب في العراق والخلافات مع أوروبا ودور الصين المستقبلي في السياسة العالمية، وفيما يلي نص الحوار:


٭ السيد الوزير لقد أصبح العراق مشكلة كبيرة لأميركا، برأيك ما الذي ينبغي عمله حتى يحقق العراق، الاستقرار ويبقى موحداً؟


ـــ العراق لم يعد مشكلة لأميركا وحدها وبغض النظر عن كل ما قيل حول القرارات السابقة، فانه اذا كسب الإسلاميون المتشددون فسيكون لذلك تأثيرات في كل بلد يعيش فيه عدد كبير من المسلمين.


وفي المناطق مثل جنوب شرق آسيا، وحتى في الهند، سيعتبر ذلك نصراً للإسلاميين على العالم المتفوق تقنياً والذي أعلنوا عليه الحرب. وفي العراق سيجرى الاستفتاء على الدستور (جرى فعلاً) وعلينا الآن ان نجلس مع حلفائنا ومع جميع البلدان الأخرى المعنية بالقضية العراقية، النظر في كيفية توفير الاستقرار للوضع السياسي، علماً بان الاعتراف الدولي يمثل جزءاً مهماً من هذا الاستقرار.


٭ لكن يبدو ان أميركا قد نضب تفاؤلها. وأكثرية مواطنيها تعتقد الآن بأن التدخل العسكري في العراق كان خطأ. هل خسرت الإدارة الحرب الداخلية في أميركا؟


ـــ لدي خبرات خاصة في مثل هذه الأمور من حرب فيتنام. وأنا أنظر الآن إلى الحرب في العراق من هذا المنظور. لقد ورثت حكومة ************سون، التي شغلت فيها منصب مستشار الأمن القومي، حرب فيتنام التي لم تكن هي التي بدأتها.


وثمة أعضاء بارزون في الحكومة التي بدأت الحرب انضموا لاحقاً إلى حركة السلام. وكانت أمنيتنا هي انهاء الحرب وأردنا انهاءها بطريقة لا تعرض الاستقرار الدولي للخطر. ولم نكن نريد ايضاً إلحاق الضرر بالدور الذي لعبته أميركا في الدفاع عن حلفائها.


٭ كيف يمكن تحقيق كلا هذين الهدفين في العراق؟


ـــ بالطبع لا يمكنك مقارنة جميع مظاهر الوضع في العراق بالمظاهر في فيتنام، لكن لإنهاء هذه الحرب نحن بحاجة إلى حوار داخلي جاد في أميركا وإرادة حسنة من جميع الاطراف المعنية وليس من المنطق الآن وضع أي جدول زمني محدد لسحب قواتنا من العراق.


هل من الممكن ان يتعرض العراق للدمار نتيجة لأوضاعنا السياسية الداخلية؟ سبق لي ان شهدت شيئا من هذا القبيل. يجب على الجميع فعل كل ما بوسعهم لإنهاء الحرب بطريقة مسؤولة، وبأسلوب يمكننا نحن وبقية العالم التعايش معه.


٭ لقد انتقدت الأوروبيين لأنهم لم يقدموا المساعدة الكافية في العراق. ماذا عليهم ان يفعلوا الآن؟


ــ علينا التحدث عن هذا الموضوع، حالما تنتهي من الاستفتاء في العراق وتحصل ألمانيا على حكومة جديدة. وبالنظر إلى أميركا أولا، لابد من القول ان المحافظين الجدد طوروا ريبة كبيرة بأوروبا، وفي الماضي، كان يتم توضيح مثل هذه الآراء بالحديث مع بعضنا البعض، لكن الانتخابات الألمانية في 2002 فاقمت المشكلة أكثر.


فلقد جعل المستشار شرويدر من قضية العراق ومعاداة أميركا المحورين المركزين في حملته الانتخابية، وكنتيجة لهذا، فقدت السياسة الخارجية الألمانية كل المرونة في علاقاتها مع أميركا.


٭ لكن فرنسا أغضبت أميركا أكثر مما فعلت ألمانيا.


ــ من وجهة نظري، كان ذلك صراعاً شخصياً بين زعيمي البلدين أدى الى استبعاد جميع اشكال المساومة.


في البداية كان رجالنا في واشنطن مقتنعين بأنه خلال محادثات مجلس الأمن، سوف توافق فرنسا على مشروع القرار الأميركي في النهاية، كما فعلت في حرب الخليج عام 1991.


ربما مع فرض بعض الشروط الاضافية، وكانت هناك بالفعل حاملة طائرات فرنسية في طريقها الى البحر الأحمر. لكن عندما أوضحت ألمانيا موقفها المعارض، أصبحت فرنسا مجبرة على اتخاذ القرار حول ما إذا كانت ستترك جيرانها معزولين في وسط القارة، وكان ذلك سيعني بطبيعة الحال ذهاب دور الزعامة في معارضة أحادية أميركا الى ألمانيا.


وأنا لست بصدد انتقاد أحد هنا، لكنني فقط أقوم بتحليل كيف أدى سلوك كل من ألمانيا وفرنسا وأميركا إلى هذه الأزمة.


٭ الكثيرون في ألمانيا يعتقدون أن حالة الفوضى في العراق الآن دليل واضح على ان الحرب كانت خطأ.


ــ استطاعت ألمانيا البقاء خارج المرحلة العسكرية من الحرب، ومن الانصاف الآن ان تسأل الحكومة الأميركية ما البديل الذي كان ممكناً. بعد 11 سبتمبر، كان من الصعب تصور بقاء نظام صدام حسين في الحكم وعدم المساس به.


فلقد أكدت الأمم المتحدة قيامه بانتهاكات عديدة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع عام 1991، وكان صدام يملك النفط ولديه أكبر جيش بالنطقة، وكانت هناك مخاوف تستند الى دلائل قوية من احتمال امتلاكه أسلحة دمار شامل، والقرار بالتحرك بني في حينها على أسس مقنعة.


أما ما اذا بوسع البعض دحض هذه الأسس الآن فهذه مسألة أخرى، لكنني فكرت أيضاً منذ البداية بأنه من الخطأ الاعتقاد بأن احتلال العراق سيكون خالياً من المشاكل مثل ألمانيا أو اليابان.


٭ هل الديمقراطية في العراق وفي الشرق الأوسط تحل المشكلة؟


ــ المفهوم الغربي للديمقراطية يقوم على فكرة ان الخاسر في الانتخابات لديه فرصة بأن يكون الرابح في المرة التالية، لكن في حالة البلد المقسم إثنياً أو طائفياً، الذي لا تتعايش فيه الأقليات بسلام، فإن الديمقراطية لا تستطيع ضمان ذلك التوازن الضروري كما ينبغي، وعندما تقوم كل مجموعة إثنية بتسليح نفسها، فليس من المفاجىء ان ينظر بعض سكان البلد الى جيش الدولة الجديدة باعتباره ميليشيا أيديولوجية.


٭ يعرف عنك أنك من أبرز أنصار المذهب الواقعي في التفكير والذي يولي أهمية كبيرة للاستقرار في العلاقات الدولية. كما أنك ايضاً تشكك في التغييرات الكبرى، على غرار تلك التي تبناها المحافظون الجدد للشرق الأوسط.


٭هل هذا وقت عودة الساسة من أمثالك الى الساحة؟


ــ بالنسبة لي، فإن الواقعية في السياسة الخارجية تعني التمحيص في دراسة كافة المظاهر المتعلقة بالقضية، قبل اتخاذ القرار، وهذه الطريقة الوحيدة للانتقال من الموقع الذي انت فيه الى موقع آخر، وتركيز الواقعيين لا ينصب على القوة والنفوذ بالقدر الذي يتصوره الكثيرون، بل ان الواقعية تتألف من مجموعة واضحة من القيم، لان أصعب قرارات السياسة الخارجية غالباً ما يتم اتخاذها بأغلبية هزيلة، ومن دون امتلاك ميزان للخطأ والصواب، يغرق المرء في فيضانات من القرارات الصعبة والبراغماتية.


* تعكف حالياً على تأليف كتاب ترسم فيه الفوارق الأساسية بين زعماء الدول والأنبياء.


ـــ أجل، إن زعماء الدول يفكرون في سياق التاريخ وينظرون إلى المجتمع باعتباره كائناً. والأنبياء مختلفون لأنهم يؤمنون بإمكانية تحقيق الأهداف المطلقة في المستقبل المنظور. والناس الذين قتلهم الصليبيون أكثر عدداً من أولئك الذين قتلهم زعماء الدول.


* أحد أصحاب النبوءات السياسية كان ماو، الذي يصوّره كتاب جديد، كقاتل سفاح في القرن العشرين.


ـــ صحيح أنه جلب لشعبه الكثير من المعانات، وأنه مثال لأصحاب النبوءات الذين أكتب عنهم. وعندما التقى ريتشارد ************سون بماو في 1972 قال له إن تعليماته حوّلت ثقافة الصين وحضارتها. وأجاب ماو: كل ما استطعت تغييره هو بكين وبعض ضواحيها.


وكان كابوساً بالنسبة له أنه بعد 20 سنة من القتال وكل الجهود التي بُذلت لتأسيس مجتمع شيوعي، لم يحقق سوى القليل من الإنجازات ذات القيمة المستدامة. وهذا ما دفعه إلى التضحية بعدد أكبر من الأرواح لإنجاز عمله خلال حياته. وكان يعتقد أنه ما لم يفعل ذلك فإن مصير ميراثه هو الدمار.


* من سخرية التاريخ، أن أصحاب النبوءات السياسية في النهاية يجلبون الفشل لأنفسهم.


ـــ نعم، فهم يحاولون تفادي فشلهم بالهروب أكثر فأكثر إلى العنف وبهذه الطريقة يمهدون الطريق لسقوطهم.


* بالعودة إلى زعماء اليوم، لقد تغيّرت السياسة الخارجية الأميركية في الأشهر القليلة الماضية. فكوريا الشمالية، العضو في »محور الشر« من المفترض أن تتلقى الآن مساعدات بقيمة مليارات الدولارات، مقابل عدم الاستمرار في برنامجها النووي العسكري. وفي حالة إيران، فبرغم كل الانتكاسات الأخيرة، فإن إدارة بوش تلجأ إلى الدبلوماسية، هل هذا التغيير في الاتجاه ناتج عن قناعة أم يأتي بحكم الضرورة؟


ـــ من واقع قراءتي للأوضاع الحالية، فإن الحكومة الأميركية لا تشعر بالضغط بالشكل الذي تصوِّره التقارير الإعلامية. وإلى جانب هذا فإن السياسات الأميركية عادة ما تكون ناتجة عن تفكير براغماتي وليس فلسفياً.


لم يقل أحد في واشنطن إننا الآن نفضِّل التعددية الدولية. وبالنسبة لكوريا الشمالية، فأنا أشعر بالتفاؤل. هذه ليست مشكلة أميركية فانتشار أسلحة الدمار الشامل شيء يؤثر فينا جميعاً. سيكون هناك بعض الأخذ والردّ في ما يتعلق بالتفاصيل، لكن القرارات الأساسية اتخذت.


* هل أنت متفائل بالقدر نفسه بشأن الوضع في إيران؟


ـــ عند نقطة معينة في واشنطن، سيكون لا بد من اتخاذ القرار الأهم. والسؤال هو: لمن ستكون اليد العليا؟ هل للذين يؤمنون بتغيير النظام أم للذين يفضِّلون خيار المفاوضات؟ لكن دعني أثير نقطة مهمة هنا: لقد كنت جزءاً من عملية صنع القرار عندما كانت هناك قوتان عظميان.


وفي ذلك الوقت، كان بوسع المرء الاطمئنان إلى درجة كبيرة بأن كلاً من الطرفين سيمارس القدر نفسه من ضبط النفس قبل بدء حرب نووية. وفوق هذا لك أن تتصور عمليات التفكير المعقدة التي مرّ بها كلا الطرفين في محاولة استنباط السلوك المحتمل من الخصم. وعاجلاً أم آجلاً لا بد أن يتميز نظام العلاقات الدولية برمته. ويجب أن نضع هذا في اعتبارنا عند النظر إلى إيران.


ويجب على البلدان الديمقراطية أن تراقب عن كثب توابع انتشار الأسلحة النووية وتسأل نفسها ماذا كانت ستفعل لو كانت قنابل مدريد نووية. أو لو استخدم المهاجمون في نيويورك أسلحة نووية. أو لو قتل 50 ألف شخص في نيوأورليانز في هجوم نووي. وهكذا علينا أن نسأل أنفسنا: ما حجم القدرة التي يجب أن نكرِّسها لمحاربة مشكلة انتشار الأسلحة النووية.


* عند أي نقطة يجب أن يبدأ مجلس الأمن بالتعامل مع برنامج إيران النووي؟


ـــ علينا أن نتجنَّب مواجهة أخرى في مجلس الأمن إلى أن نعرف بالضبط ماذا نريد وما الذي نستطيع تحقيقه. وإيران أهم من كوريا الشمالية، فهي بلد أهم، وهناك خيارات أكثر.


* هل هناك خيار عسكري؟


ـــ من منظور تكتيكي، ليس من الحكمة استبعاد الخيار العسكري. لكن كلما قال أحد إنه ينبغي لأميركا امتلاك هذا الخيار، تقوم الدنيا ولا تقعد. ومن المهم أن نتفق جميعاً على مخاطر انتشار السلاح النووي. لكنني لا أعني بهذا مجرّد عقد لقاء آخر لوزراء الخارجية. يجب أن ننظر في الضغوط والحوافز المتوافرة لدينا. لكن على إيران أن تفهم أيضاً أننا جادّون في الأمر. وبالطبع فإن أحداً لا يريد إشعال أزمة أخرى في المنطقة.


٭ في الشرق الأوسط، يدور كل شيء دائماً حول المصالح الاستراتيجية والنفط. ولقد كتبت أنت ذات مرة أن »الوصول إلى الموارد الطبيعية يمكن أن يصبح مسألة بقاء للعديد من الدول. هل بدأت »اللعبة الكبيرة« للتنافس على موارد الطاقة؟


ـــ نعم إلى درجة معينة. إن حرية الوصول إلى منابع الطاقة اليوم ليست قضية اقتصادية فحسب، وإنما مسألة سياسية أيضاً، وطالما بقيت المواد محدودة والطلب متزايد، فإن البلدان الاستهلاكية يجب أن تتوصل إلى اتفاق فيما بينها قبل أن يؤدي التنافس إلى توترات خطيرة.


٭ هل سبب هذا الصراع هو الجوع الصيني للطاقة؟


ـــ بالمقارنة مع البلدان الأخرى، فإن لدى الصين سياسية خارجية قائمة على المفاهيم. والصين تقود الحاجة لتطوير نفسها اقتصادياً. والعولمة بدورها ستوجد المزيد من البلدان الصناعية. وهذا سيؤدي إلى المزيد من المنافسة على موارد الطاقة.


٭ في أميركا، هناك معسكر سياسي يودّ أن تتصرف الولايات المتحدة مع الصين بالقسوة نفسها التي تصرفت بها مع الاتحاد السوفييتي. هل تعتقد أن هذه فكرة جيدة؟


ـــ التحدي هنا يكمن في أن الصين بلد بتعداد سكاني هائل يعمل بشكل منهجي على تنمية نفسه اقتصادياً ويهدف إلى تحقيق معدلات نمو لا تضاهى، وهذا يعني أن مركز جاذبية السياسة العالمية بدأ يتحول من الأطلسي إلى الباسيفيكي. لكن هذا ليس تحدياً يمكن التعامل معه بمجابهة عسكرية أو أيديولوجية.


٭ لقد تعلمت الصين من انهيار الاتحاد السوفييتي أن عليها تطوير نفسها اقتصادياً وضمان استقرارها الداخلي دون التخلي عن مذهبها الشيوعي.


ـــ إن الصين دولة حزب واحد، وهذا الحزب يسمي نفسه شيوعياً. لكن النظام لا يقوم على التخطيط المركزي. وهذا يعني أن بوسع الناس هناك تطوير أنفسهم بطريقة لم تكن ممكنة أبداً في الاتحاد السوفييتي الذي ظل يتبع النهج الستاليني، حتى خلال مرحل الإصلاح، لكن الصين عاجلاً أم آجلاً ستبلغ نقطة يتعين فيها دمج الطبقات الاجتماعية الجديدة التي برزت بفضل النجاح الاقتصادي، في النظام السياسي. وليس هناك ما يضمن سير هذه العملية بسلاسة.


٭ هل يمكن أن تكون القومية أيديولوجية بديلة بالنسبة للصين؟


ـــ أنا ضد تصوير الصين كشيطان المجتمع العالمي. فلقد فهمت الصين، قبل غيرها من البلدان، معنى العولمة ومتطلباتها. والهند لا تتخلف كثيراً عن ركب الصين على هذا الصعيد.


٭ في أميركا يأمل الناس بمراقبة صعود الصين والإشراف عليه بطريقة تتيح بقاءها تحت السيطرة بطريقة أو بأخرى.


ـــ لقد قلت في مناسبات عديدة أن من الخطأ إلقاء المواعظ على الصين حول سلوكها، فالصين موجودة قبل أميركا بآلاف السنين، وربما حتى تسمح القوة المتعاظمة للصين هي نفسها بالتباطؤ. لكن طالما لم تتفكك هذه الامبراطورية الهائلة، فسوف تصبح عاملاً مهماً في السياسة العالمية.


٭ عندما تتحدث عن الصين، يبدو واضحاً من كلامك أنك تكنّ الكثير من الاحترام لهذا البلد.


ـــ أراقب الصين منذ أكثر من 30 عاماً، وأنا معجب بالطريقة الحكيمة والمنطقية التي يعالج بها مشكلاته. ومن الواضح أن توازن النظام الدولي سيختل بصعود الصين كقوة كبرى، إذا لم نهيئ أنفسنا للوضع التنافسي الجديد. لكن هذا تحد اقتصادي وليس عدواناً على مستوى عدوان هتلر.


٭ هل تجد العالم أكثر استقراراً وسلاماً الآن أم في أيام الحرب الباردة؟


ـــ حسناً، لقد بدأ الناس في تفسير الحرب الباردة. وحتى في أوقات الأزمات في ذلك الحين كان هناك خطر على حياة ملايين البشر. وكان علينا أن نهدد قوة عظمى أخرى بالرد لمنعها من الاعتداء علينا.


كلا تلك الأيام لم تكن أياماً سعيدة. كنا محظوظين أن الاتحاد السوفييتي كان أضعف مما نعتقد. واليوم نعيش في عالم تنصهر فيه الكثير من الأشياء. وذلك يخلق الكثير من الخوف، لكنه أيضاً يفتح آفاق الكثير من الفرص، وأنا أدعو الزعماء السياسيين في العالم اليوم لعدم السماح للخوف أن يوجه سلوكهم.


ترجمة: علي محمد


عن »دير شبيغل«

قصي
27-10-05, 10:16 PM
مصدر سني عراقي: المصالحة «بضاعة فاسدة» والحل في المقاومة

* بغداد (وكالات):
رفض مجيد الكعود، المتحدث باسم وهج العراق دعوات المصالحة التي تبنتها الجامعة العربية مشددا على أنها «لعبة سياسية» تهدف الى الرضوخ للاحتلال الامريكي والقبول بتقسيم العراق طائفيا وقوميا.
وأوضح الكعود في تصريحات صحفية نشرت أمس أن هدف المصالحة إنهاء المقاومة الوطنية وانجاح المشروع الامريكي في المنطقة وتوسيع دائرته ليشمل كل الدول العربية وفتح الباب أمام اسرائيل كي تحقق أهدافها في المنطقة التي هي جزء من المشروع الامريكي الصهيوني.

* لعبة سياسية
وأضاف الكعود قائلا: انه كلما واجه مشروع الاحتلال الفشل بسبب رفض الشعب العراقي له ومقاومته بكل الوسائل يعلق المحتلون وأتباعهم نغمة المطالبة بالمصالحة، التي تتبناها وتردّدها دائما أصوات منكرة احترفت ممارسة الأدوار القذرة.
وحمل الكعود بشدة في هذا الصدد على الجامعة العربية واصفا إياها بأنها أداة تنفذ إملاءات تخدم مخططات أعداء الأمة وتبرير ذلك رسميا، مشيرا الى ان الشعوب تدرك أن الجامعة تحولت الى أداة عديمة الفاعلية وأصبحت أعجز من أن تمارس أي دور حقيقي، كما حمل المتحدث باسم وهج العراق بشدة على وقوف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى مع من وصفهم بـ»زمرة العملاء».
وأضاف، لقد ظهر عمرو موسى ليروّج لبضاعة فاسدة ويدعو الى المصالحة مع من خانوا العراق ودمّروه مشددا على أن المقاومة العراقية هي الحالة الشرعية الوحيدة والممثل الشرعي الوحيد لشعب العراق.
وتابع قائلا، لا عملية سياسية ولا استقرارا لا في العراق ولا في المنطقة الى أن يتم طرد المحتلين من بلدنا، متجاهلا أي تأثير للقادة أو المسؤولين العرب على الشعب العراقي المنتفض والمؤمن بحتمية النصر... وأضاف ان الشعب العراقي القادر على هزم الاحتلال لا يبعث عن مصالحة مع المجرمين ولا يتوسم الخير في الموقف الرسمي العربي محذرا قوى المقاومة من الانزلاق الى ما وصفه بـ»مهاوي المصالحة».

* ترحيب
في الأثناء انتهزت الاحزاب التركمانية مبادرة الجامعة العربية لتأكيد أهمية عرض مسألة كركوك.
وقال رئيس الحزب الوطني التركماني جمال شان، ستطرح الأحزاب التركمانية قضية كركوك في مؤتمر المصالحة الوطنية لان الفقرة 58 من قانون ادارة الدولة تقضي بأن يصوت أهالي كركوك على إلحاقها بإقليم كردستان فيما نطالب بتصويت العراقيين كافة على مصير المدينة.
من جهتها رحبت الأحزاب العربية في كركوك بمبادرة الجامعة العربية...
وقال رئيس المجلس الاستشاري العربي الشيخ عبد الرحمان منشد الجبوري، نعتبر المبادرة عراقية بحتة... وكنا التقينا السيد عمرو موسى قبل يومين في بغداد لبحث قضية كركوك التي نسعى الى حلها في إطار الجامعة العربية لإرضاء الفرقاء.
من جانب آخر أعلنت ثلاثة أحزاب عربية سنية في العراق أمس تشكيل تحالف لخوض الانتخابات البرلمانية التي تجري في ديسمبر القادم...
وأعلن مؤتمر أهل العراق والحزب الاسلامي العراقي ومجلس الحوار الوطني في هذا الصدد عن تشكيل تحالف باسم جبهة التوافق العراقي... وحثت الاحزاب السنية الثلاثة العراقيين على المشاركة في الانتخابات ورفض أية دعوة جديدة للمقاطعة.
وجاءت هذه الدعوة على خلفية المقاطعة السنية الواسعة للاستفتاء على الدستور العراقي الذي تم «تمريره» أمس الأول... وقد طعنت هيئة علماء المسلمين المحسوبة على السنة مجددا في نتائج الاستفتاء على ما وصفته بـ»دستور الاحتلال»...
وأكدت الهيئة في بيان لها تلاه الشيخ عبد السلام الكبيسي أنها لم تعد تعوّل على أية عملية سياسية في إنهاء الاحتلال الجاثم على صدور العراقيين.

قصي
01-11-05, 01:30 AM
Money for Nothing

Billions of dollars have disappeared, gone to bribe Iraqis and line contractors’ pockets.


by Philip Giraldi


The United States invaded Iraq with a high-minded mission: destroy dangerous weapons, bring democracy, and trigger a wave of reform across the Middle East. None of these have happened.

When the final page is written on America’s catastrophic imperial venture, one word will dominate the explanation of U.S. failure—corruption. Large-scale and pervasive corruption meant that available resources could not be used to stabilize and secure Iraq in the early days of the Coalition Provisional Authority (CPA), when it was still possible to do so. Continuing corruption meant that the reconstruction of infrastructure never got underway, giving the Iraqi people little incentive to co-operate with the occupation. Ongoing corruption in arms procurement and defense spending means that Baghdad will never control a viable army while the Shi’ite and Kurdish militias will grow stronger and produce a divided Iraq in which constitutional guarantees will be irrelevant.

The American-dominated Coalition Provisional Authority could well prove to be the most corrupt ********************istration in history, almost certainly surpassing the widespread fraud of the much-maligned UN Oil for Food Program. At least $20 billion that belonged to the Iraqi people has been wasted, together with hundreds of millions of U.S. taxpayer dollars. Exactly how many billions of additional dollars were squandered, stolen, given away, or simply lost will never be known because the deliberate decision by the CPA not to meter oil exports means that no one will ever know how much revenue was generated during 2003 and 2004.

Some of the corruption grew out of the misguided neoconservative agenda for Iraq, which meant that a serious reconstruction effort came second to doling out the spoils to the war’s most fervent supporters. The CPA brought in scores of bright, young true believers who were nearly universally unqualified. Many were recruited through the Heritage Foundation website, where they had posted their résumés. They were paid six-figure salaries out of Iraqi funds, and most served in 90-day rotations before returning home with their war stories. One such volunteer was Simone Ledeen, daughter of leading neoconservative Michael Ledeen. Unable to communicate in Arabic and with no relevant experience or appropriate educational training, she nevertheless became a senior advisor for northern Iraq at the Ministry of Finance in Baghdad. Another was former White House Press Secretary Ari Fleischer’s older brother Michael who, though utterly unqualified, was named director of private-sector development for all of Iraq.

The 15-month proconsulship of the CPA disbursed nearly $20 billion, two-thirds of it in cash, most of which came from the Development Fund for Iraq that had replaced the UN Oil for Food Program and from frozen and seized Iraqi assets. Most of the money was flown into Iraq on C-130s in huge plastic shrink-wrapped pallets holding 40 “cashpaks,” each cashpak having $1.6 million in $100 bills. Twelve billion dollars moved that way between May 2003 and June 2004, drawn from accounts ********************istered by the New York Federal Reserve Bank. The $100 bills weighed an estimated 363 tons.

Once in Iraq, there was virtually no accountability over how the money was spent. There was also considerable money “off the books,” including as much as $4 billion from illegal oil exports. The CPA and the Iraqi State Oil Marketing Board, which it controlled, made a deliberate decision not to record or “meter” oil exports, an invitation to wholesale fraud and black marketeering.

Thus the country was awash in unaccountable money. British sources report that the CPA contracts that were not handed out to cronies were sold to the highest bidder, with bribes as high as $300,000 being demanded for particularly lucrative reconstruction contracts.

The contracts were especially attractive because no work or results were necessarily expected in return. It became popular to cancel contracts without penalty, claiming that security costs were making it too difficult to do the work. A $500 million power-plant contract was reportedly awarded to a bidder based on a proposal one page long. After a joint commission rejected the proposal, its members were replaced by the minister, and approval was duly obtained. But no plant has been built.

Where contracts are actually performed, their nominal cost is inflated sufficiently to provide handsome bribes for everyone involved in the process. Bribes paid to government ministers reportedly exceed $10 million.

Money also disappeared in truckloads and by helicopter. The CPA reportedly distributed funds to contractors in bags off the back of a truck. In one notorious incident in April 2004, $1.5 billion in cash that had just been delivered by three Blackhawk helicopters was handed over to a courier in Erbil, in the Kurdish region, never to be seen again. Afterwards, no one was able to recall the courier’s name or provide a good de************************ion of him.

Paul Bremer, meanwhile, had a slush fund in cash of more than $600 million in his office for which there was no paperwork. One U.S. contractor received $2 million in a duffel bag. Three-quarters of a million dollars was stolen from an office safe, and a U.S. official was given $7 million in cash in the waning days of the CPA and told to spend it “before the Iraqis take over.” Nearly $5 billion was shipped from New York in the last month of the CPA. Sources suggest that a deliberate attempt was being made to run down the balance and spend the money while the CPA still had authority and before an Iraqi government could be formed.

The only certified public-accounting firm used by the CPA to monitor its spending was a company called North Star Consultants, located in San Diego, which was so small that it operated out of a private home. It was subsequently determined that North Star did not, in fact, perform any review of the CPA’s internal spending controls. Today, no one can account for billions of those dollars or even suggest how the money was spent. And as the CPA no longer exists, there is also little interest in re-examining its transparency or accountability.

Bremer escaped Baghdad by helicopter two days before his proconsulship expired to avoid a possible ambush on the road leading to the airport, which he had been unable to secure. He has recently been awarded the Presidential Medal of Freedom, an honor he shares with ex-CIA Director George “Slam-dunk” Tenet.

Considerable fraud has been alleged regarding American companies, much of which can never be addressed because the Bush ********************istration does not regard contracts with the CPA as pertaining to the U.S. government, even though U.S. taxpayer dollars were involved in some transactions.

Many of the contracts for work in Iraq were awarded on a cost-plus basis, in which an agreed-upon percentage of profit would be added to the actual costs of performing the contract. Such contracts are an invitation to fraud, and unscrupulous companies will make every effort to increase their costs so that the profits will also increase proportionally.

Halliburton, Vice President Dick Cheney’s former company, has a no-bid monopoly contract with the Army Corps of Engineers that is now estimated to be worth $10 billion. In June 2005, Pentagon contracting officer Bunny Greenhouse told a congressional committee that the agreement was the “most blatant and improper contracting abuse” that she had ever witnessed, a frank assessment that subsequently earned her a demotion.

Halliburton has frequently been questioned over its poor record keeping, and critics claim that it has a history of overcharging for its services. In May 1967, a company called RMK/BRJ could not account for $120 million in materiel sent to Vietnam and was investigated several times for overcharging on fuel. RMK/BRJ is now known as KBR or Kellogg, Brown and Root, the Halliburton subsidiary that has been the focus of congressional, Department of Defense, and General Accountability Office investigations. Defense Contract Audit Agency auditors have questioned Halliburton’s charges on a $1.6 billion fuel contract, claiming that the overcharges on the contract exceed $200 million. In one instance, the company charged the Army more than $27 million to transport $82,000 worth of fuel from Kuwait to Iraq. Halliburton has also been accused of billing the Army for 42,000 daily meals for soldiers, though it was only actually serving 14,000. In another operation, KBR purchased fleets of Mercedes trucks at $85,000 each to re-supply U.S. troops. The trucks carried no spare parts or even extra tires for the grueling high-speed run across the Kuwaiti and Iraqi deserts. When the trucks broke down on the highway, they were abandoned and destroyed rather than repaired.

Responding to complaints, Halliburton refused to permit independent auditing and inspected itself using so-called “Tiger Teams.” One such team stayed at the five-star Kuwait Kempinski Hotel while it was doing its audit, running up a bill of more than $1 million that was passed on to U.S. taxpayers.

Another U.S. firm well connected to the Bush White House, Custer Battles, has provided security services to the coalition, receiving $11 million in Iraqi funds including $4 million in cash in a sole-source contract to supply security at Baghdad International Airport. The company had never provided airport security before receiving the contract. It also received a $21 million no-bid contract to provide security for the exchange of Iraqi currency. It has been alleged that much of the currency “replaced” by Custer Battles has never been accounted for. The company also allegedly took over abandoned Iraqi-owned forklifts at the airport, repainted them, and then leased them back to the airport authority through a company set up in the Cayman Islands. Custer Battles reportedly set up a number of shell companies in offshore tax havens in Lebanon, Cyprus, and the Cayman Islands to handle the cash flow.

Two former company managers turned whistleblowers have charged that the company defrauded the U.S. government of at least $50 million. The Bush ********************istration’s Justice Department has only reluctantly, and under pressure from a Newsweek exposé, supported the rights of the plaintiffs in the case. The White House has indicated that it is not interested in assisting other investigations of fraud in Iraqi contracting, preferring to regard the CPA as a “multinational entity” and thereby limiting its vulnerability in American courts.

Another American contractor, CACI International, which was involved in the Abu Ghraib interrogations, was accused by the GAO in April 2004 of having failed to keep records on hours of work that it was billing for and of routinely upgrading employee job de************************ions so that more could be charged per employee per hour. Both are apparently common practices among contractors in Iraq, and audits routinely determine that there is little in the way of paperwork to support billings. The GAO report also confirms that many private security contractors in Iraq have been charging the U.S. government exorbitant fees for their services, frequently because the contracts allow security costs to be rolled into the overall cost of the contract without being itemized. In one case, contract security guards were effectively being billed at $33,000 per guard per month while the average rate for a security specialist worked out to between $13,000 and $20,000 per month.

The CPA also spread its largesse around the U.S. armed forces, distributing over $600 million in cash to four regional commanders to fund reconstruction projects as part of the Commanders’ Emergency Response Program. An audit of one region disclosed that 80 percent of the funds could not be accounted for, and more that $7 million in cash was missing. It is widely believed that many of the contracting agents working under the regional commands literally stole the money. In one reported instance, an American contracting officer doubled the price of a multimillion-dollar contract and brazenly explained that the extra money would be for his retirement fund.

Unfortunately, the corruption of the occupation outlived the departure of Paul Bremer and the demise of the CPA. A recent high-level investigation of the Iraqi interim government concluded that the corruption is now so pervasive as to be irreversible. One prominent businessman estimates that 95 percent of all business activity involves some form of bribery or kickback. The bureaucrats and fixers who live off of bribery are referred to by ordinary Iraqis as “Ali Babas,” named after the character in The Thousand and One Nights who was able to access riches from a treasure cave by saying “open sesame.” For the average Iraqi businessman, there was formerly only one hand out, that of Saddam’s designated minion. Now every hand is out. The educated and entrepreneurial are leaving the country in droves, as is most of the beleaguered Christian minority. Huge government appropriations are approved by Iraqi lawmakers and then simply disappear. Meanwhile, life for the average Iraqi does not improve, and oil production, water supplies, and electricity generation are all at lower levels than they were when the U.S. took control in 2003. The only thing that everyone knows is that all the money is gone and daily life in Iraq is worse than it was under Saddam Hussein.

The undocumented cash flow continued long after the CPA folded. Over $1.5 billion was disbursed to interim Iraqi ministries without any accounting, and more than $1 billion designated for provincial treasuries never made it out of Baghdad. More than $430 million in contracts issued by the Petroleum Ministry were unsupported by any documentation, and $8 billion were given to government ministries that had no financial controls in place. Nearly all of it disappeared, spent on “payroll,” wages for “ghost employees” in the Ministries of the Interior and Defense. In one case, an Army brigade receiving money to support 2,200 men was found to have fewer than 300 effectives. 602 actual guards at the Ministry of the Interior were billed as more than 8,200 for payroll purposes.

Iraqi Airways carried 2,400 employees even though it had not operated for over a year and had no planes. The airline itself was sold to an unidentified buyer without any paperwork to show for how much it was sold and what assets were included. It has been alleged that the buyer might well have been Pentagon favorite Ahmad Chalabi.

Nearly all payrolls in the national guard and national police were also inflated, leading to uncertainty over how large the security forces actually were—still an open question. Absentees from the nominal rolls of police and soldiers provided by government ministries are believed to number in the tens of thousands, and as the United States Congress has figured out, frequently cited figures on available trained manpower are largely imaginary.

Even the “coalition of the willing” partners have been quick to cash in. Polish helicopters purchased as part of a $300 million deal with arms maker Bumar Ltd. were found to be obsolete, largely unflyable, and were actually rejected by the Iraqis. Bullets purchased from Poland by the Defense Ministry cost three times the normal international price. Five Polish peacekeepers have been arrested for demanding $90,000 in bribes. Both British and American soldiers have also demanded bribes from shopkeepers and travelers.

In yet another instance of take-it-while-you-can, a senior Interior Ministry official flew to Beirut in a helicopter accompanied by $10 million in newly printed Iraqi dinars. He has yet to return. Interim Iraqi President Iyad Allawi’s Defense Minister Hazem Shaalan transferred $500 million to a bank account in Lebanon, allegedly to buy weapons, in a case that continues to be murky. Shaalan is reportedly vacationing abroad and has not returned to Iraq. A Bremer favorite at the Defense Ministry, Ziad Tareq Cattan, was responsible for a number of shady arms-procurement deals. A warrant has been issued for his arrest, an unusual occurrence, and he is avoiding detention by staying with family in Erbil in Kurdistan.

Countless billions will never be accounted for, and the full cost of corruption has yet to be tallied. Sources report that much of the money that was designated for the development of a national army and police force is actually going to units that are exclusively Kurd or Shi’ite in expectation of a day of reckoning over the country’s oil supplies. The Kurds have made no secret of their desire to continue their autonomy-bordering-on-independence and have stated that they regard Kirkuk as their own. The Shi’ites have possession of the oil-producing region to the south and are using their control of the Interior Ministry to fill police ranks with their own pro-Iranian Badr Brigade members as well as militiamen drawn from radical cleric Moqtada al-Sadr’s Mehdi Army. The Sunnis are the odd men out, virtually guaranteeing that, far from becoming the model democracy the U.S. set out to build, Iraq will descend deeper into chaos—aided in no small part by the culture of corruption we helped to fortify.
_______________________________________________

Philip Giraldi, a former CIA Officer, is a partner in Cannistraro Associates, an international security consultancy.

October 24, 2005 Issue

قصي
02-11-05, 08:05 AM
Iraq Pullout Bad for Israel: Bush’s Aide


CAIRO, November 1, 2005 (IslamOnline.net) - US President George W. Bush's national security adviser has warned that a hasty US withdrawal from Iraq would embolden what he termed "extremists" who seek "the eventual destruction of Israel."

"The spread of democracy will make the Middle East a safer neighborhood for Israel. An American retreat from Iraq, on the other hand, would only strengthen the terrorists who seek the enslavement of Iraq and the eventual destruction of Israel," said Stephen Hadley in remarks released by the White House.

The remarks were prepared for delivery via satellite to the annual American Israel Public Affairs Committee (AIPAC) summit in Los Angeles on October 30-31.

Hadley said building democracy where Saddam Hussein's regime once stood would help that staunch US ally.

"If freedom prevails in Iraq, others in the region -- including Syria and Iran -- will be under greater pressure to open up their repressive political systems. And that is good news for Israel," said Hadley.

"For Israel should not be condemned, in the name of stability, to live in a region where despots threaten to 'wipe them off the map,'" he said, referring to recent comments by Iranian President Mahmoud Ahmadinejad.

Lay people in Iraq are weary of an Israeli infiltration into their country especially since ties between Tel Aviv and Baghdad are getting warmer.

The former Iraqi government said it was ready to sell electricity to Israel, while US occupation authorities had revealed plans to establish an oil pipeline between the northern Iraqi city of Mosul and Israel’s Haifa.

A center of the Washington-based and Mossad-linked Middle East Media Research Institute (MEMRI) was opened in Baghdad, in a provocative move seen by Iraqi academics as the beginning of an Israeli scheme to infiltrate Iraqi society.

Green Light

Hadley also said that the Bush ********************istration has given Israel the green light to do whatever it takes to root out “terrorists” in the occupied Palestinian territories.

“We have made it very clear to him [Israeli Prime Minister Ariel Sharon]- especially in the wake of the vicious attack in Hadera - that he should begin by acting promptly and forcefully against Palestinian Islamic Jihad.”

Five Israelis were killed last month when a Palestinian blew himself up in the Hadera market in Tel Aviv in response to Israel’s assassination of Islamic Jihad commander in the West Bank Louai Al-Saadi.

“As you know, President Bush is a dedicated friend of Israel. He has pledged to Prime Minister Sharon that he will never ask Israel to take risks with its security to suit US purposes or to suit US politics - and he never will.”

Sharon vowed Monday to expand Jewish settlements in the occupied West Bank and Golan Heights.

He also vowed to press on with construction of the controversial separation barrier Israel is building in the West Bank, despite a ruling by the International Court of Justice that parts built on occupied land are illegal.

Hadley further elaborated on the “freedom agenda” of the Bush ********************istration and how it would leave both the US and Israel safer and more secure.

President Bush “believes the freedom agenda” across the so-called broader Middle East “is critical for both the United States and Israel.”

“The freedom agenda also is critical to ending terror in the Palestinian territories. That is why President Bush places such great importance on the recent and upcoming elections there,” he said, referring to the January legislative polls.

“For only when Palestinians are able freely to express themselves through ballots rather than bombs will we be able to get on the road to security for Israel.”

Click to Read Hadley’s Remarks

حفيد ألأنصار
02-11-05, 10:06 AM
جيش أنصار السنة/ إغتيال رئيس طاقم حماية الطاغوت عبد العزيز الحكيم في بغداد

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ناصر المؤمنين وقاهر الكافرين والمرتدين والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبيينا محمد المبعوث بالسيف بين يدي الساعة رحمة للعالمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد:
نصر من الله وفتح قريب
بفضل من الله تعالى وحده تمكنت مجموعة من إخوانكم المجاهدين الأبطال اليوم من نصب كمين مبارك على أحد رؤوس الردة وهو (رئيس طاقم أفراد حماية الزنديق المجوسي عبد العزيز الحكيم) والذي في الحقيقة (عدو العزيز الحكيم) ، حيث تمكن المجاهدون من الإنقضاض عليه كالأسود مستخدمين الأسلحة الرشاشة ورشقوه برصاص كثيف فأصابه وأدى الى هلاكه في الحال وقد تمت العملية في منطقة البياع في العاصمة بغداد وقد جائت مفارز الشرطة بكثافة وقامت بتطويق المكان وانسحب المجاهدون سالمين ولله الحمد.
هذا هو مصير كل مرتد أعان كل من طغى وتجبر في الأرض ، وليعلم الطواغيت المرتدين أمثال الحكيم وغيره أن مجاهدينا الأبطال أعدوا لهم ما يشيب رؤسهم بإذن الله .
والله أكبر ولله عزة ولرسوله وللمؤمنين

وصلى الله على نبيينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
الهيئة لعسكرية لجيش أنصار السنة
29/رمضان/1426
1/11/2005


بشير السنة
( جيش أنصار السنة )

منقوول ... :)

عادل
02-11-05, 12:22 PM
لله درهم هؤلاء الأسوود اللهم انصر أهل السنة والجماعة في كل مكان يارب العالمين

ليت المجوسي " الهكيم " نفق معه لكان أنجع ولكن أهل السنة كرماء ((( وخيرها في غيرها ))) والجايات أكثر :D

بارك الله في حفيد الأنصار وأثابه

وكل عام وأنتم بخير مولانا

سلطان التميمي
03-11-05, 11:24 PM
جزاك الله خير الجزاء على هذا الخبر المفرح وأحسن الله إليك.

أبوماضي
04-11-05, 11:11 AM
http://www2.alrwaq.net/up09/05110402100176532.jpg

أبوماضي
05-11-05, 02:42 AM
للمخدوعين بـميليشيا الصدر (جيش المهدي)

الرافضة ملّة واحدة

صدرهم ... و سيستانيهم .... و حكيمهم ....

الرفض ملّة واحدة ... و حقد واحد ... و جرائم واحدة ... و إرهاب واحد ....

لا فرق بين تنظيماتهم و أحزابهم

موقفهم من أهل السنة واحد .... حقد و احتقار و تقتيل و تنكيل ....

adnan1970
05-11-05, 02:49 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم

اخواني ..... قد بلغ الظالمون المدى


http://img493.imageshack.us/img493/4672/52141159n8dh.jpg

http://img493.imageshack.us/img493/6333/602693n4xs.jpg


http://img257.imageshack.us/img257/9141/5212412n8hg.jpg


http://img347.imageshack.us/img347/4499/6024322n7jv.jpg

http://www2.alrwaq.net/up09/05110417512664944.jpg

adnan1970
05-11-05, 03:01 AM
[http://img341.imageshack.us/img341/259/52128254n2zo.jpg

http://www2.alrwaq.net/up09/05110418012561761.jpg


http://img343.imageshack.us/img343/1526/52125543n4jp.jpg


http://img274.imageshack.us/img274/9818/52129545n7cy.jpg

adnan1970
05-11-05, 03:19 AM
http://img274.imageshack.us/img274/8052/52132126n7ms.jpg


http://www2.alrwaq.net/up09/05110418091925534.jpg


واخواني هذا نشيد سجن العراق الكبير اسلامي الرابط



http://www.sokkry.com/up/up/eraq.WMA

123
05-11-05, 06:56 AM
هل انتقمت اسرائيل من العراق - 1

حرب قامت، وحكومة عينت... لخدمة اسرائيل

كتابات - سامر جميل



كشف استطلاع للرأي مِنْ عموم العراق، بتكليف من وزارة الدفاعِ البريطانية وسرّبَ إلى الصندي تلغراف، عن وجهاتِ نظر العراقيين حول الهجماتِ على قوَّاتِ الإحتلال, وطبقاً للتقريرِ، أقل مِنْ واحد من 100 مشارك في الاستطلاع أحسَّ بان تواجد َ قوات الحلفاءِ البريطانيةِ والأمريكيةِ وغيرها,كَانَ يُحسّنُ الأمنَ في البلادِ. وما لا يقل عن 82 % من المواطنين هم معارضونَ 'بقوة' لتواجد قوَّاتِ الاحتلال وطبقا للتقرير أيضا: فان 45% من المواطنين في عموم البلاد يعتقدون بعدالة (تبرير) الهجماتِ على القوَّاتِ الأجنبية. والرقم ارتفع ل65 %في ميسان أحد المحافظاتِ التي تقع تحت سيطرة القوات البريطانيةِ. (1) وهذا بدوره لا يقدم صفعة للحكومة البريطانية فحسب، بل يخرس كل الاصوات التي تدعي ان وجود الاحتلال يخدم امن العراق، وان مغادرته سوف تشعل حربا اهلية في البلاد، مع انه بات واضحا وجليا ان من يخطط ويحاول اثارة التوترات الطائفية والعرقية هم الاحتلال وجهات مجاورة للبلد، ولم تصدر اي بوادر من اي جهة عراقية تدل على مثل هكذا احتمال.

ويصعب حصر المواقف الدالة على تكاتف العراقيين مع بعضهم في السراء والضراء بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم والتي توجت بحادثة جسر الائمة وغيرها من الحوادث والاحداث. كما وان الحديث عن تورط قوات الاحتلال والجهات الخارجية في تاجيج الطائفية وافتعالها، لا حصر له، من التفجيرات بين صفوف المدنيين واماكن العبادة والتي كشفت الادلة عن تورط عناصر من الاحتلال بمثل هكذا اعمال. ناهيك عن تكريس المحاصصة الطائفية منذ اول لحظة دخول المحتل وتشكيل مجلس الحكم الانتقالي الذي لوث اسماعنا بمصطلحات وعبارات طائفية دخيلة على انسجام مجتمعنا. حتى ان شعارات نشر الحرية والديمقراطية لم تجد لها مكانا مع حكومة معينة خادمة للعدو، لم نشهد منها سوى انتخابات كاذبة ونتائج تصويت مزورة وقرارات معارضة لارادة الشعب. فقد تجاوز الجعفري اعتبارات مطالب الشعب وسيادة البلد بطلبه تجديد مهمة قوات الاحتلال وبقائها لمدة اضافية بحجة عدم استتباب الامن الذي تتعمد الحكومة اهماله. فبقاء قوات الاحتلال هو لحماية أمن هذه الحكومة العميلة ومنع محاسبتهم من ابناء الشعب.

ومن المفارقة ان يدعم تصريحات الجعفري مستشار الأمن القومي الأميركي ستيفن هادلي بقوله ان بقاء قوات الاحتلال يخدم "اسرائيل" وانسحابها يهدد امنها وعدم انسحابها "بشرى لاسرائيل" (2). ولا نستغرب ان تسبق تلك التصريحات السيناريو الايراني المفبرك والاستعراض الهش الذي نادى بمحو اسرائيل من خارطة العالم، كمحاولة لتمرير ما يخادعون به العالم بان ايران عدوة لاسرائيل وليست حليفتها في الخطط والاهداف... فالعدو مشترك متمثلا بالعرب، والضحية واحدة متمثلا بالعراق، والحرب على العراق كما هي لخدمة اسرائيل فهي لخدمة ايران ومصالحها. وامريكا بتوجيه اسرائيلي تسعى جاهدة لتطبيق نصوص الكتاب المقدس في العراق، وانها استعانت ببني مادي (الايرانيين) المذكورين في النصوص والذين سلطوا على بابل في السابق، كما سنوضح في الاجزاء القادمة من المقالة.

فان ما يتم تطبيقه في العراق ما هو الا تطبيق لنبوءات او تعليمات موضوعة في الكتاب المقدس الذي يتحدث عن دمار بابل وانتقام الرب من شعبها. تلك النبوءات هي المحرك للعقلية المسيحية المحافظة التي تحكم حاليا البيت الابيض.. وقد تم تشخيص العديد من الإشارات الدينية في خطابات بوش تثبت تعامله في قضيتي العراق وأفغانستان من وجهة نظر توراتية محافظة، فحين تحدث مثلا عن محور الشر (العراق وافغانستان) كان في الحقيقة يقتبس تعبيرا ورد في التوراة لتحطيم هذا المحور انتقاما لبني اسرائيل. (5) ومعظم مصطلحاته وردت في التوراة والانجيل، مثل «الصدمة» و«الرعب»، حيث اتخذها رموزا في الحرب على العراق، فنجد ان اسماء رموز المعارك الحربية في العراق، مثل: «الصدمة»، و«الرعب»، وما قاله الرئيس الأميركي عن المعركة برمتها «انها معركة الرأس»، وغير ذلك من الاشارات الاخرى، انما اخذت من الكتاب المقدس.

فمقولة إن ما يجري فوق ارض العراق: «انها معركة رأس»، تفسيرها: ان ملك بابل المعاصر صدام يشبِّه نفسه دائما بنبوخذ نصر الذي ورد ذكره بالتوراة بـ «الرأس»، وهو رأس من ذهب، كما جاء في الإصحاح الثامن سفر دانيال. الذي يصف رؤيا لنبوخذ نصر في منامه حين رأى تمثالا عظيما هائلا كثير البهاء 32وكانَ رأسُهُ مِنْ ذهَبٍ خالصٍ، وصَدْرُهُ وذِراعاهُ مِنْ فِضَّةٍ، وبَطنُهُ وفَخذاهُ مِنْ نُحاسٍ، 33وساقاهُ مِنْ حديدٍ وقَدَماهُ بعضُهُما مِنْ حديدٍ والبعضُ مِنْ خزَفٍ،......الىنهاية الحلم وقدطلب من النبي دانيال تفسير هذه الرؤيا فاخبره: فأنتَ الرَّأسُ الذي مِنْ ذهَبٍ. 39وبَعدَكَ تقومُ مَملَكَةٌ أُخرى أصغَرُ مِنْ مَملَكَتِكَ، ثُمَ مَملَكَةٌ ثالِثَةٌ سِلاحُها مِنْ نُحاسٍ فتَتَسَلَّطُ على كُلِّ الأرضِ. 40ثُمَ مَملَكَةٌ رابِعَةٌ يكونُ سِلاحُها صَلْبًا كالحديدِ، لأِنَّ الحديدَ يَسحَقُ ويَطحَنُ كُلَ شيءٍ. ونتيجة لهذا 1: 3صنَعَ المَلِكُ نَبوخذنَصَّرُ تِمثالاً مِنْ ذهَبٍ، طُولُه سِتُّونَ ذِراعًا وعَرضُه سِتُّ أذرُعِ، وأقامَه في بُقعَةِ دُورا بِإقليمِ بابِل. ولربما والله اعلم ان التمثال المذكور هو جبل الذهب الذي اخبرنا عنه رسول الله محمد(ص)‏:"‏ ‏يوشك الفرات ‏ ‏يحسر ‏‏عن جبل من ذهب فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا" ‏. و ما قاله آري فلايشر المتحدث باسم البيت الابيض: «على صدام حسين الذي يشبه نفسه بنبوخذ نصر، ان يرحل من ارض العراق، لأنه في تلك الليلة ـ التي بدأت فيها القوات الأميركية بالدخول الى العراق ـ تم اغتيال الملك «بيلشاصر» ملك بابل على يد ملك الماديين (اي الفرس)، و«بيلشاصر» هذا ابن الملك نبوخذ نصر الذي قضى على ملك اليهود بعد ان سجنهم في بابل». ويتطابق مع ما جاء على لسان مناحم بيغين عند توقيعه معاهدة السلام مع مصر في مطالبته بالثأر من العراق بسبب غزو نبوخذ نصر لليهود، وبالتالي لا بد من: القتال في العراق وتدمير أهله، لأن فيه سبعة جبال من ذهب نقي.. كناية عن رأس نبوخذ نصر.

وحين قال المتحدث باسم البيت الابيض: «لا يزال هناك وقت لكي يرى صدام حسين ما كتب على الحائط، ويرحل عن العراق»، فما كتب على الحائط جاء في سفر دانيال: «ان الملك بيلشاصر أقام حفلا دعا اليه ألفا من عظمائه من الرجال والنساء، وامر بإحضار آنية الذهب والفضة، التي استولى عليها أبوه من هيكل سليمان بأورشليم، وشربوا فيها الخمر.. وفي لحظة ابتهاجهم، ظهرت يد انسان على الحائط، وكتبت ثلاث كلمات غامضة المعنى، وهي: 1 ـ «منا» 2 ـ «تقيل» 3 ـ «فرسين» فذهل الملك «بيلشاصر» عندما رأى هذه الكلمات، وطلب من منجميه فك رموزها، فلم يتمكنوا..!! فأشارت اليه أمه إلى ان يلجأ الى النبي دانيال، الذي كان سجينا في بابل، وفسر له الكلمات بالتالي: «منا»: تعني ان الله قد أحصى أيام مملكتك، ووضع لها حدا. «تقيل»: هي انك وضعت في الميزان ولم يعد لك وزن. «فرسين»: تفسيرها ان مملكتك قد قسمت، وتم تسليمها الى الفرس والماديين. وعلى هذا الاساس، فإن الكلمات الثلاث التي كتبت على الحائط أيام «بيلشاصر» كان على صدام ان يقرأها، وان يتعظ بما حل بملك بابل في ذلك العصر (3). ويرد ذكر اواني الذهب التي احضرت الى بابل كغنائم مع اليهود المسبيين عدة مرات في نصوص التوارة ففي سفر ارميا الفصل رقم 27يخاطب الرب بني صهيون يدعوهم الى الخضوع لملك بابل لان في هذا خلاصهم ومصلحتهم في وقتها وان ينتظروا الوقت واليوم الذي سيصيب بابل غضب الرب ويمكنهم منها، عندذاك يستردون كنوزهم : 16- 22ستُؤخذُ إلى بابِلَ وتكونُ هُناكَ إلى يومِ أُعاقِبُ بابِلَ. فأستَرِدُّها في ذلِكَ الوقتِ وأُعيدُها إلى هذا المَوضِعِ». ربما هذا تفسير لاعمال النبش والتخريب التي احدثها الاحتلال في بابل التي لم يسمح لاحد بدخولها ومعرفة ما يرتكبونه سواهم، لعلها كانت للبحث عن تلك الكنوز.

ويشير بيتر ليفيندا Peter Levenda في مقالته "تفكيك العراق" ان صدام حسين كان قد عزز تاريخ بابل واعاد احيائه كمحاولة لجعل العراقيين فخورين بتراثهم القديم، مع ادراكه ان العداء الامريكي للعراق هو محاولة لمنع نهوض بابل جديدة، محاولة مدعومة من التحالف الامريكي مع اسرائيل، فان اسرائيل –التي بانتظار ان يكتمل بناء هيكل سليمان وظهور المسيح- لا ترغب برؤية اعادة اعمار مماثلة في مدينة بابل، عدوها التوراتي (4). والجدير بالذكر ان زعيم جماعة البابتيست البروتستانتية قد زار العراق مع عدد من اعضاء منظمته، بعد احتلال العراق ، وهو الذي قال: «ان ما يجري في العراق سيكون محركا للحرب المقدسة ضد أعداء المسيح» ولن تتم عودة المسيح ـ كما يعتقدون ـ إلا بعد ان يتم سقوط ملك بابل، وهذا ما لمح اليه كتاب «محمد» الذي ألفه جد الرئيس بوش الذي نشر عام 1831.

فهم يؤمنون بان ما يجري في العراق الآن انما هو يتطابق مع ما جاء من نبوءات في التوراة، لأن التوراة تُخبر اليهود، بأن العراقيين ربما هم أصحاب البعث الثاني. وتوصيهم وتأمرهم كذلك، بتدمير العراق، بعد عودتهم من الشتات لفلسطين في المرة القادمة، لإقامة دولتهم الثانية، وتُحرّضهم وتحثّهم بألّا يدّخروا جهدا، من أجل إعادته إلى العصر الحجري، حتى لا يتمكّن أهل بابل، من الانبعاث عليهم مرة أخرى، عندما يأذن الله لهم بذلك. ولهذا السبب كان هناك حرص دائم على ان لا ينهض العراق ولا يزداد قوة، خوفا من قيام بابل عظمى جديدة. والغريب بعد كل ما شهدناه من ادلة وتصريحات تثبت ان هدف غزو العراق هو لخدمة اسرائيل وتدمير العراق وشعبه، يصر البعض على خداع انفسهم قبل الاخرين بان العراق الجديد سينعم بالمكاسب والخيرات الامريكية. في حين يعترف بوش وادارته انه جاء لهدف ديني مقدس وهو الانتقام من العراقيين الذين طالما كانوا مصدر قلق وخوف لليهود في اسرائيل.

يتبع....


منقول

123
06-11-05, 08:14 AM
مرتزقة في العراق ينددون بسوء معاملة الأميركيين لهم

تيغوسيغاليا - أ.ف.ب - يؤكد مواطنان هندوراسيان من المرتزقة الذين وظفتهم شركة اميركية للمراقبة للقيام بمهمة في العراق انهما قد خدعا وعوملا كالرق ودربا على القتل من قبل الجيش الاميركي.

فشركة «يورز سولوشنز» (حلول لكم) الخاصة المتخصصة في شؤون الامن وظفتهما في الهندوراس ووعدتهما بمبلغ يصل الى 1200 دولار ليوم عمل من ثماني ساعات مع تغطية طبية وتأمين على الحياة.

لكن سول مارادياغا وهو متقاعد من جيش الهندوراس قال باسف ان «الحلم العراقي اضحى عذابا (...) صدقنا ما قالوه لنا، لكن عندما وصلنا الى العراق وجدنا انهم كذبوا علينا».

وفي الثامن من اكتوبر وصلت قوة من 165 هندوراسيا و105 تشيليين وظفتهم «يورز سولوشنز» الى بغداد للعمل كعناصر امن لمراقبة وزارات وبنى تحتية نفطية او مصالح خاصة.

واكد دانيال الفارادو ماتاموروس وهو عسكري سابق تحول للعمل كتقني في الطيران المدني في الهندوراس ووظف كمشرف ومترجم «انه تدريب لمرتزقة فقد علمونا فقط كيف نقتل».

وارغم في نهاية المطاف لمتابعة تدريب عسكري والحق بمهمة مراقبة لمبنى قريب من السفارة الاميركية في بغداد.

وعلى غرار ساكر الهندوراسيين والتشيليين والبيروفيين الاخرين الذين يعملون في شركة «يورز سولوشنز» كان ينام في عنبر تحت خيمة تضم 300 سرير.

وقد احتج وحصل بصعوبة على اذن بالعودة الى تيغوسيغالبا برفقة خمسة عشر من رفاقه الذين جمعته بهم الصدفة بعد اثني عشر يوماً امضوها في العراق. وكانوا قد وقعوا على عقد لمدة سنة بينما بقي الاخرون مقابل اجر شهري لا يتعدى 990 دولاراً.

وقال هذا الرجل البالغ من العمر 38 عاماً وقد تملكه الرعب بعد تجربته القصيرة في بغداد «انهم لن يعودوا احياء».

ويرتدي عناصر الأمن في «يورز سولوشنز» لباساً عسكرياً ويعملون بين 16 و18 ساعة في اليوم في مناطق بالغة الخطورة من دون ان يكون لديهم أي متسع من الوقت للراحة على الاطلاق.

ويروي مارادياغا وهو اب لعائلة يبلغ من العمر 35 عاماً ان «قذائف الهاون كانت تتساقط مثل الاسهم النارية».

ويضيف مارادياغا الذي جذبه للعمل في هذه الشركة حلم لكسب الاف الدولارات «كل يوم كان العسكريون الأميركيون يجمعونا بين الساعة 23.00 والساعة 1.00 (..) كنا ننام عند الساعة 3.00 فجراً (..) كانوا يعاملوننا كالرق ولا تتوافر اي عناية طبية.

ومن يقع مريضاً كانوا يجيبونه «اشرب ماء».

وقال ماديواوركيا وهو ايضاً من المرتزقة الهندوراسيين لصحيفة «ال هيرالدو» انهم «كانوا يعاملوننا كالحيوانات. كان الاميركيون يمضون وقتهم في اذلالنا واجبارنا على العمل على خط الجبهة حيث خطر الموت هو الاحتمال الاكثر ترجيحاً».

اما الرجال الذين تختارهم «يورز سولوشنز» للعمل في العراق فهم من العسكريين السابقين والخبراء في المتفجرات او المتخصصين في حماية الشخصيات.


http://www.alqabas.com.kw/news_details.php?id=132509&word=الدولار

مهند الخالدي
06-11-05, 11:48 PM
http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=31257

http://pic.skr.jp/src/img20051105042625.bmp

http://www.alsrdaab.com/vb/showthread.php?t=31229

سلطان التميمي
07-11-05, 02:24 AM
جزاك الله خير أخي مهند

خيليها
07-11-05, 05:45 AM
بارك الله فيك :)

يرموك
07-11-05, 06:31 AM
جزاك الله خير أخي مهند

{وَلاَ يَطَؤُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ }التوبة120

وان شاء الله انك منهم

ام سعود
07-11-05, 11:44 PM
اسال الله ان يسلط الله عليهم من هو اقوى منهم

ان الله على كل شئ قدير وان حسابه عسير

ام سعود
07-11-05, 11:46 PM
خبر يفرح القلب ويسعد الخاطر

اللهم انصر اهل السنه والجماعه على طواغيت ايران الخونه

جزاك الله خيرا

أبوماضي
09-11-05, 07:11 PM
اللهم آمين ...

بارك الله بكِ ....

مهند الخالدي
11-11-05, 07:40 PM
واياكم احبتي الكرام

حفيدة الصحابة
11-11-05, 09:32 PM
جزاك الله خير على هذا النقل المبارك
وأسأل الله ان يعيد للاسلام مجده وان يقيض له رجالا كقناص بغداد حفيد ابا بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله عليهم.

المستبصر
12-11-05, 07:42 PM
الحمد لله وبعد : ممثل السيستاني... حكومة الجعفري عاجزة عن توفير الخدمات
و كالة الاخبار العراقية : : 2005-11-12 - 10:45:44

اكد ممثل المرجع الشيعي الكبير اية الله علي السيستاني في خطبة اليوم الجمعة ان الحكومة العراقية الحالية عاجزة عن توفير الخدمات الاساسية للعراقيين وستخسر الكثير من رصيدها في الانتخابات المقبلة اذا بقي الوضع على حاله.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي في خطبته من الصحن الحسيني وسط كربلاء ان الطبقة المعدومة ما تزال تعاني مع وضعها المعاشي لا سيما الغذاء والمسكن والحكومة المشكلة حاليا من بعض الكيانات السياسية عجزت عن توفير هذه الخدمات".
واضاف ان ذلك اصاب قطاعات الشعب بحالة من اللامبالاة وعدم الرضي عن هذه الحكومة"، مؤكدا انه اذا بقي الامر على حاله فأن هذه الكيانات ستخسر الكثير من رصيدها ولن يبقى الحال كما كان عليه في الانتخابات السابقة حيث بدأ البعض التحول من تأييده لهذه الكيانات نحو جهات اخرى

الحكومة عجزت وهي حكومتكم ايها المحتال انت حزين على الطبقة المعدومة !!!! اين يذهب خمسك انت وسيدك فاقد السماحة السيستاني تأكلون اموال الطبقة المعدومة بالباطل باسم الخمس عليكم من الله ما تستحقون
ولاحول ولاقوة الا بالله

المستبصر الشيعي سابقا

المستبصر
12-11-05, 07:49 PM
الحمد لله وبعد :
و كالة الاخبار العراقية : : 2005-11-12 - 10:47:56
اعلن مسؤول محلي في محافظة ديالي شمال شرق بغداد اليوم الجمعة ان المدينة تشهد وضعا متوترا بعد مقتل قيادي من منظمة بدر التابعة للمجلس الاعلي للثورة الاسلامية التي يتزعمها عبد العزيز الحكيم واصابة عضو في الحزب الاسلامي العراقي.
وقال معاون محافظ ديالي حافظ عبد العزيز ان الاوضاع الامنية في مدينة المقدادية توترت بشكل ملحوظ بعد ظهر اليوم الجمعة اثر اغتيال قيادي محلي من منظمة بدر بعد صلاة الجمعة يدعي هادي احمد شهاب من قبل مسلحين مجهولين".
واوضح ان تبادلا لاطلاق النار اعقب عملية الاغتيال بين مسلحين مجهولين".
ومن جانب اخر، اكد عليوي فرحان الدليمي قائممقام المقدادية ان الحاج سعد محمد المهداوي مسؤول الحزب الاسلامي العراقي في المقدادية اصيب بطلقة نارية في البطن، كما اصيب احد افراد حماية مقر الحزب بجروح

الحمد لله الموت ماشي على اهل التوحيد والقران وعلى اهل الشرك والاوثان وهناك بين يدي الله تعالى تعرفون ايها الروافض انكم ان متم على عقيدتكم الفاسدة :
وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ مَكَانَكُمْ أَنتُمْ وَشُرَكَآؤُكُمْ فَزَيَّلْنَا بَيْنَهُمْ وَقَالَ شُرَكَآؤُهُم مَّا كُنتُمْ إِيَّانَا تَعْبُدُونَ (28) فَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ إِن كُنَّا عَنْ عِبَادَتِكُمْ لَغَافِلِينَ (29) هُنَالِكَ تَبْلُو كُلُّ نَفْسٍ مَّا أَسْلَفَتْ وَرُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ (30) من سورة يونس

والحمد لله الذي جعل الدنيا فانية والاخرة باقية
المستبصر الشيعي سابقا

ابن الخطاب
12-11-05, 08:12 PM
صورة العميل السبئي


http://www.iraqirabita.org/upload/3312.jpg

حصل "الملف نت" على وثائق في غاية الاهمية تكشف عن بعض ملامح التدخل الايراني الامني والاستخباري والعسكري في العراق عبر ابرز حلفائها في الساحة العراقية المجلس الاعلى للثورة الاسلامية والمليشيا التابعة له "منظمة بدر" ، حيث تتحدث الوثائق المتوفرة لدى الملف نت بصورة رئيسية عن الدور الذي يلعبه هادي العامري رئيس مليشيا بدر الشيعية والذي يتراس، في الوقت ذاته لجنة النزاهة في البرلمان العراقي.

ومن المعروف ان قادة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية وذراعه العسكري "فيلق بدر"، كان مقرهما في السنوات التي سبقت سقوط نظام صدام حسين في ايران، وكانا يتلقيان الدعم والاوامر من الاجهزة الامنية الايرانية.

وخلال العامين الماضيين تحدث العديد من السياسيين العراقيين الوطنيين عن التدخلات الايرانية في الشان العراقي عبر المجلس ومليشيا بدر وقد اتهم هؤلاء السياسيون من قبل ايران وحلفائها بانهم عملاء للولايات المتحدة ومازال مسلسل هذه الاختراقات والحديث عنها مستمرا ، حيث اتهمت قبل عدة ايام عشيرة الجنابي ايران وما اسمتهم عملائها في وزارة الداخلية العراقية بالوقوف وراء اغتيال المحامي سعدون الجنابي محامي احد اعوان الرئيس العراقي المخلوع.

وقبل شهرين تقريبا تفجرت فضيحة تهريب محركات طائرات ميغ 29 العراقية في كراج تابع لمنظمة بدر وهي على اهبة التصدير الى ايران، وتصدير الكثير من معدات هيئة التصنيع العسكري عبر الحدود الى طهران، وانتشار الجمعيات ذات المسميات الاسلامية والانسانية في مدن الجنوب العراقي، والتى تفيد تقارير صحفية وامنية كثيرة الى انها تدار من قبل المخابرات الايرانية "اطلاعات" بالاضافة الى تاكيد عشيرة الجنابي عن وجود طابق في وزارة الداخلية تسيطر عليه المخابرات الايرانية "ويجري فيه تعذيب وقتل العناصر السنية الناشطة، وهو اتهام دفع السفير البريطاني في بغداد الى مطالبة "حكومة الجعفري" بالتحقيق في هذا الامر، هذا بالاضافة الى عمليات تصدير السلاح وبكميات كبيرة الى العراق وعمليات دخول اعداد كبيرة من عناصر اطلاعات والحرس الثوري الى العراق، و التدفق المريب والخطير للمخدرات الايرانية الى بلد لم يعرف هذه "الافة " في السابق.
وتتحدث التقارير الواردة من بغداد عن ايران هي التى تقف وراء عمليات الاختطاف والاغتيال المبرمجة الموجهة ضد عناصر مناوئة لها، واغلبهم من السنة، حيث ينفذ هذه العمليات اشخاص يرتدون "زي الشرطة ويستقلون سيارات تابعة لوزارة الداخلية". والاتهامات في هذا الصدد عديدة وقائمة الذين جرى اغتيالهم او اختطافهم عديدة، ولعل ابرزهم المحامي سعدون الجنابي ، محامي عواد البندر، المسؤول في النظام السابق المعتقل حاليا لدى قوات التحالف الدولي
وتركز العديد من التقارير الامنية والصحفية في فهم طبيعة الدور الايراني في العراق على الشخصية الابرز في هذه المعادلة والذي يملك كل المفاتيح فيما يتعلق بالارتباط مع ايران، هادي العامري، الذي يتولى قيادة جهاز الامن الاقوى في العراق حاليا الاوهي منظمة بدر .

من هو ابو حسن العامري؟

هادي فرحان عبدالله العامري الملقب بـ «ابو حسن العامري» يتولى في الوقت الحاضر قيادة منظمة بدر ومن الاشخاص الذين يرتبط بشكل مباشر مع فيلق القدس الايراني .

بدا مشوار العامري مع المعارضة الشيعية مطلع الثمانينات، عندما غادر العراق الى الاردن الذي بقي فيه بضعة ايام ثم انتقل الى سوريا، وهناك اتصل بالمجلس الاعلى وجرى تسفيره الى ايران، وامضى كل السنوات التي تلت هناك.

يمتلك العامري جنسية ايرانية باسم (حسن عامري) وزوجته ايرانية، وهو دائم الزيارة ويلتقى بصورة مستمرة ودورية بـ (قاسم سليماني) قائد فيلق القدس التابع لقوات الحرس الايرانية.

مارس العامري اثناء وجوده في ايران دورا في تعذيب الاسرى العراقيين الذين وقعوا في ايدي ايران اثناء الحرب العراقية- الايرانية.. ويتهمه اسرى عادوا من هناك بانه كان الاقسى ضدهم. وقد ساعده هذا الدور في تبؤا المكانة التي يحتلها عند الايرانيين.

ابو حسن التحق في عام 1986 بفيلق بدر ودخل دورة (دافوس) العليا (كلية القيادة والأركان) في جامعة الامام الحسين التابعة لقوات الحرس الايرانية ورتبته تعادل عميد الحرس.

كما احتفظ ابوحسن العامري خلال العامين الماضيين يارتباطاته مع فيلق القدس ويتم ارسال رواتبه باستمرار من ايران كعضو في فيلق القدس. على رقم حسابه (3014) ورقم ملفه في سجل الرواتب في فيلق القدس (10074) ويتقاضى شهرياً أكثر من مليونين وستمائة ألف ريال ايراني ما يعادل راتب عميد في الحرس الايراني.

كان لابي حسن في ايران ارتباطات مع أعلى مستويات القيادة في فيلق القدس مثل قاسم سليماني وقاآني – قائد فيلق القدس ونائبه – وكذلك عميد الحرس حامد رئيس استخبارات فيلق القدس، وكريم رئيس مديرية العمليات في فيلق القدس، وكذلك مع عميد الحرس ايرج مسجدي وعميد الحرس احمد فروزنده وعميد الحرس محمد جعفري رئيس استخبارات هيئة قيادة ألاركان في قوات الحرس، و بقية قادة قوات الحرس ويجتمع معهم وكان يتلقى أوامره بشكل مباشر من عميد الحرس قاسم سليماني و مسجدي وجعفري.

وأثناء سقوط النظام السابق وعند دخوله مدينة العمارة لاول مرة عبر نقطة مهران الحدودية كان يرافقه قادة مقر ظفر التابع لمقر رمضان .

المعلومات المتوفرة لدى الملف نت تشير بوضوح الى ان ابي حسن يقدم تقاريره الامنية عن الاوضاع في العراق لقاسم سليماني في كل زيارة قام بها لايران.

بتاريخ 20 شباط 2002 ذهب الى كرمانشاه عبر الكوت وشارك في اجتماعات مع قادة فيلق القدس . و بتاريخ 30 شباط 2002 شارك مع ابوذر الخالصي الذي وصل كرمانشاه من بعقوبة قبل يوم في اجتماع لقادة فيلق القدس التابع لقوات الحرس وتلقى الخطوط والتوجيهات من عميد الحرس جعفري.

وتقول المعلومات ايضا انه و بتاريخ 28 شباط 2003 شارك في اجتماع مع قادة مقر فجر بمدينة الاهواز. و في كانون الثاني عام 2005 التقى في نقطة حدودية مع قادة فيلق القدس.
قوات بدر التابعة للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية ابو حسن العامري عضو كبير في اللجنة المركزية للمؤسسة المسماة بـ «الجهاز المركزي» الذي هو أكبر تنظيم امني – عسكري موجود في العراق يخطط و ينفذ يومياً عشرات المهمات العسكرية والامنية ضد المناوئين لايران في مختلف المدن العراقية ويعمل مباشرة بامرة عبدالعزيز الحكيم شخصياً.

يتلقى الجهاز المركزي فتواه لعمليات الاغتيال من مكتب خامنئي ويتم تحديد الاهداف بالتنسيق مع قيادة مقر رمضان الايراني ومن ثم يتم تنفيذ اية عملية من العمليات المتفق عليها و للجهاز المركزي 7 أعضاء رئيسيين كلهم في الوقت الحاضر مسؤولون في وزارة الداخلية أو الشرطة العراقية وفق ما تتحدث عنه التقارير.

كما تتحدث التقارير الامنية التى كشفتها مصادر سياسية مطلعة لـ الملف نت في عمان ان من ابرز المهام الجديدة التى كلفت فيها منظمة بدر مع اقتراب الانتخابات التشريعية العراقية هي تصفية المناهضين للنظام الايراني جسدياً او اغتيالهم سياسيا ومعنويا من تشويه صورتهم في الشارع العراقي عبر اختلاق وتلفيق قصص غير حقيقة تشكك في وطنيتهم او سيرتهم الذاتية او الصاق تهم مثل الفساد وغيرها بهم .

التقارير نفسها تتحدث عن ان هادي العامري يتسلم شهرياً مبلغ ثلاثة ملايين دولار رواتب منتسبي فيلق بدر في عموم العراق ومبالغ أخرى لتنفيذ العمليات والنشاطات الارهابية – الاستخبارية من فيلق القدس وذلك بارسال المسؤول المالي لمنظمة بدر الى ايران وادخال المبلغ الى العراق.

الوثائق

التأريخ: 26/7/2005
دفع نفقات ورواتب أعضاء منظمة بدر والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية من قبل قوة القدس التابعة لفيلق حرس الثورة الايرانية
إشارة إلى المعلومات السرية التي حصلناها عن قوة القدس التابعة لفيلق حرس الثورة الإسلامية خلال السنتين ونصف السنة الماضية منذ سقوط حكومة العراق السابقة، إستمر مكتب خامنئي وقوة القدس بدفع رواتب أعضاء منظمة بدر والمجلس الأعلى النفقات المطلوبة في العراق ولم يحدّد وقت خاص لقطع دفع هذه الأموال. تم دفع آخر وجبة الرواتب للمنظمة والمجلس لحد شهر يونيو/حزيران الماضي.

ومن الجدير بالذكر أن الوثائق المستحصلة من داخل ايران تشير بوضوح الى العلاقات المالية بين منظمة بدر والمجلس الأعلى مع النظام الايراني بعد مضى عامين عن عودتهم إلى العراق.

الوثائق تثبت إنتماء المجلس الأعلى إلى النظام الايراني ،وتتضمن ميزانية المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق
تقوم الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية بتأمين الميزانية والاعتبارات المالية للمجلس الأعلى.

تشمل الوثيقة الاولى رسالة بعث المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق إلى لجنة قيادة النصر وتدلّ الوثيقة الثانية إلى تقدير اعتبارات الميزانيه المجلس الأعلى للسنة الايرانيه 1382 التي تصادف السنة 2003 الميلادية.

نظرا للنظام المالي في القوات المسلحة الايرانية الذي يدفع الميزانية بالعملة الصعبة الايرانية وهي تومان ودفع رواتب أعضاء المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الذي يتم بدولارات، يبرز هناك اختلافا في المبالغ عندما تصرف العملة الايرانية إلى الدولار وهو موضوع الرسالة التي بعث بها المجلس الأعلى مطالبا فيها لجنة قيادة النصر بتعويض الاختلاف. وتجدر الاشارة الى ان هناك ثلاث انواع من العملات للصرف في ايران.

وتشير المعلومات الاضافية أن مسؤول الامور المالية في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق سافر الى طهران بعد يوم من إرسال الرسالة أي في يوم 12/5/2003 وحضر اجتماعا مع العقيد حرس غلامي أحد مسؤولي شعبة التخطيط والبرمجة ـ دائرة الميزانية والاعتبارات في مقر القيادة العامة للقوات المسلحة الايرانية وقاما الاثنان بحل معضلة الاختلاف المالي. وفيما يلي ترجمة نص الرسالة ننشرها كما وردتنا وبكل الاخطاء الواردة فيها لغويا:
-------------------------
الوثيقة رقم 1

بسمه تعالى

المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق الرقم: ..... 451
اللجنة التنفيذية
التأريخ : 21/2/82
فوري
إلى / لجنة قيادة النصر الموقرة / الميزانية والأمور المالية
موضوع / التفاضل التطبيقي
نظرا للظروف الحساسة في العراق في المرحلة الراهنة من الضروري أن تُحسب رواتب موظفي المجلس الأعلى بأكمل مايمكن.
وعليه يرجى إخبار مبلغ التفاضل التطبيقي للحد الأدنى لموظفي المجلس الأعلى في السنة الجارية إن أمكن.

نتمنى لكم الموفقية والتوفيق

التوقيع
رئيس اللجنة التنفيذية
محمد تقي المولى

نسخة الى
الاركان العامة للقوات المسلحة ـ معاونية التخطيط والبرمجة والميزانية ـ للاستحضار
رئاسة المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ـ للاطلاع
-----------------------
الوثيقة رقم 2

تشير الوثيقة التالية الى الميزانية المصادقة عليها في السنة 1381 الايرانية (المصادفة 2002 الميلادية) والميزانية المقترحة من قبل الاركان العامة للقوات المسلحة في السنة 1382 (2003 الميلادية). يستلم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق رواتب موظفيه من طهران بصورة رسمية وهم فعلا في العراق ويعتبر المجلس الأعلى جزءا مرتبطا بالاركان العامة للقوات المسحلة الايرانية.

ويجدر الاشارة أن الميزانية المقترحة للمجلس الأعلى تم تخصيصها في حالة تواجده في العراق ولم تخصص النفقات للمجلس في حالة كان في طهران.

جدول الاعتبارات المالية للمجلس الأعلى المقترحة من قبل الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية

المبالغ محسوبة بالريال (العملة الايرانية)
ت الموضوع الاعتبارات المالية المصادقة عليها في سنة 1381(2002 الميلادية) الميزانية المقترحة من قبل الاركان العامة لسنة 1382 (2003 الميلادية)

الملحوظات
1 الرواتب والاضافات 4.000.000.000 4.000.000.000
2 اضافات العيد 216.000.000 216.000.000
3 اضافات العمل 70.000.000 52.000.000.
4 مصاريف الواجبات والنقل والاتصالات 137.000.000 120.000.000
5 العلاج 135.000.000 135.000.000
6 الايجار 88.000.000 88.000.000
7 مصاريف الهاتف 20.000.000 20.000.000
8 مصاريف الخدمات المتفقة عليها والمستهلكات والوقود والماء والكهرباء 738.000.000 700.000.000
9 مصاريف السلع الغير مستهلكة والاجهزة 168.000.000 80.000.000
10 مصاريف الضيافات والمراسيم 630.000.000 500.000.000
11 مصاريف التدفين 5.000.000 4.000.000
12 مصاريف الامور الامنية والحماية وافراد الحماية 400.000.000
13 الحماية الالكترونية 268.321.536
14 السرّي 125.000.000 125.000.000
15 شراء الخدمة 280.000.000
16 الاعتبارات الجارية والخطط والبرامج الجديدة للمجلس الأعلى 847.530.000
17 اعتبارات البرامج والخطط والبرامج الجديدة للمجلس الأعلى 1.000.000.000
المجموع الكلي 9.127.851.536 6.560.000.000
-----------------

سري

عملية اغتيال مجبل الشيخ عيسي

تفاصيل عن إغتيال السيد مجبل الشيخ عيسى من اعضاء اهل السنة في لجنة صياغة دستور العراق من قبل عملاء قوة القدس الإيراني

التاريخ: 8/8/2005
حسب الأوامر التي أصدرت من قبل معسكر فجر في اهواز التابع لقوة القدس الإيرانية، قامت الجبهة الإسلامية الموحدة فرع الناصرية ألتي تتكون من ”منظمة بدر“ و ”حركة 15 الشعبان“ و ”منظمة الطليعة الاسلامية“ و ”حزب الدعوة الإسلامية ـ تنظيم العراق“ و . . . . _ بعقد إجتماع في شهر تموز عام 2005 في الناصرية و أختاروا اهدافهم للعمليات الإرهابية و وضعوا الأسماء التالية على قائمة الإغتيالات:
1. الشيخ حارث الضاري
2. مشعان الجبوري
3. الدكتور اياد علاوي
4. حازم الشعلان
5. الدكتور محسن عبد الحميد
6. اللواء رشيد فليح من وزارة الداخلية
7. الدكتور مجبل الشيخ عيسى
8. الدكتور كامل العبيدي
9. ايهم السامرايي ( وزير الكهرباء السابق)
وفي اعقاب الخطة المذكورة أعلاه أغتيل الدكتور مجبل الشيخ عيسى بتاريخ 19/7/2005 مع عضو آخر من لجنة صياغة الدستور.

على صعيد متصل شرِح في تقرير سريّ (ننشره باخطائه اللغوية والاملائية والقواعدية) أرسلته المجموعات المنتمية إلى معسكر فجر تفاصيل الإغتيال كما يلي:

”بتاريخ 19/7/2005 تم مطاردة الدكتور مجبل الشيخ عيسى و الدكتور كامل العبيدي عضوي لجنة صياغة الدستور وتم حذفهما لأنهما كانا ضد خطة الفيدرالية في الجنوب كما كانا يساندان و يؤيدان الإرهاب و إيضا كانا يريدان أن يستخدما ثروات الجنوب لمناطق العراق الغربية. وفي نفس الحال يعرضان خطة ليست لصالح جنوب العراق ويقولان النظام الفيدرالي سيؤدّي إلى تجزئة العراق وسيصبح جنوب العراق كمحافظة إيرانية لأن أكثر أهل الجنوب من إيران“.

وفيما يلي أسماء الأشخاص الذين قاموا بتنفيذ هذه العملية:

الف. ابو علي الإبراهيمي من منظمة بدر
ب. محمد ضيدان من منظمة بدر
ج. ابوعلي البغدادي من حركة 15 شعبان
د. ابوعلي المشرفاوي من حزب الدعوة-تنظيم العراق
هـ. عباس فاضل من حركة 15 شعبان
و. ابو احمد المدب من حزب الدعوة - تنظيم العراق
ز. عبدالباسط من منظمة الطليعة الإسلامية
من الجدير بالذكر أن هذه العملية نفذت بإطلاق النار عليهما بعد نهاية إجتماع لجنة صياغة الدستور و عندما كانا يذهبان إلى بيتهما حوالي الساعة 1200 ظهراً و أن الشخصين اللذين فتحا بالنار كانا محمد زيدان من منظمة بدر و عباس فاضل من حركة 15 شعبان.

http://www.iraqirabita.org/index.php?do=article&id=2608

ابن الخطاب
12-11-05, 08:19 PM
اللهم أنصر الاسلام والمسلمين في العراق

وعليك بالصليبيين والسبئيين
اللهم احصهم عددا وأقتلهم بددا

حفيدة الصحابة
14-11-05, 11:46 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل
لمثل هذا يذوب القلب من كمد إن كان في القلب إسلام وإيمان
================================================== ===

علمت" الوطن" من مصدر عسكري أوروبي بوجود تقارير استخباراتية عسكرية أوروبية سريه حول تحول ممارسات القوات الأمريكية الإنسانية في العراق إلى تجارة رابحة في الأسواق الأمريكية، عبر قيام أطباء أمريكيين بنزع بعض الأعضاء البشرية من القتلى وبعض الجرحى قبل القضاء عليهم نهائياً لبيعها إلى المراكز الطبية والمرضى في أمريكا. وأكدت التقارير أن فريقاً سرياً من الأطباء الأمريكيين يرافق القوات من الخلف في هجماتها على المسلحين العراقيين، وذلك للتعامل الطبي السريع مع القتلى وإجراء عمليات انتزاع لبعض الأعضاء وحفظها بصورة عاجلة ومن ثم نقلها إلى غرفة عمليات خاصة قبل نقلها إلى أمريكا على وجه التحديد لبيعها. وأكدت التقارير العثور على جثث عشرات العراقيين مشوهة وناقصة الأجزاء والأعضاء، وبعضها عثر عليها من دون رأس. ولم تجد قيادات القوات الأمريكية أية مبررات مقبولة تفسر التساؤلات حول غياب هذه الأعضاء، حيث أرجعت ذلك لاختراق الرصاص لتلك الأجزاء، غير أن هذه المبررات غير مقبولة طبيا. وأكدت التقارير أن عمليات إحراق الجثث كان متعمدا لإخفاء جريمة انتزاع الأعضاء، مشيرة إلى أن فرقاً أمريكية طبية لها أنشطة وتحركات مشبوهة في العراق تسعى إلى تجنيد بعض العراقيين للإرشاد عن الجثث والجرحى ذوي الحالات الحرجة للقيام بنزع الأعضاء منهم. وتقدم تلك الفرق لأي عراقي يقوم بنزع الكلية الصالحة 40 دولاراً و25 دولاراً عن العين الواحدة. وأكدت التقارير مشاهدة عدد من الجثث المشوهة في الفلوجة حيث بدت من دون بعض الأعضاء، كما رصدت عناصر من الاستخبارات العسكرية الأوروبية عددا من الأشخاص يرتدون أقنعة ومعاطف وقفازات بلاستيكية يعبثون بالجثث، عقب كل عملية عسكرية للهجوم على المسلحين العراقيين وينقلون بعضها في سيارات خاصة. وأشيع أن هذه الفرق الطبية تقوم بتعقيم الجثث بمواد خاصة داخل السيارات حتى لا تتسبب في نشر الطاعون لحين قيام ذويهم بدفنها.
وأوضحت التقارير أن عددا من القتلى في سجن "أبو غريب" وسجون أخرى تعرضوا لعمليات نزع الأعضاء أو البتر الطبي، وقد تعرضت الجثث فيما بعد للتشويه وتم إلقاؤها في مناطق بعيده عن مقر هذه السجون لإخفاء الوقائع. وكشفت التقارير أن القوات الأمريكية كانت تمنع بالقوة أجهزة الإعلام من الاقتراب من بعض مواقع الأحداث حتى لا يتم تسجيل هذه المشاهد، غير أن ذوى العراقيين أنفسهم يدركون هذه الحقائق. وبينت التقارير أن قوات الحلفاء الأوروبيين لاحظت غياب ونقص الأعضاء من بعض الجثث التي تعامل معها الأمريكيون، وأخبروا قياداتهم العسكرية التي طالبتهم بالصمت وعدم الخوض في هذا الحديث لخطورته، بينما قامت القيادات العسكرية والاستخباراتية بكتابة تقارير سرية حول ما رصدته قواتها وتم إرسال بعضها إلى وزارات الدفاع الأوروبية للعلم والإحاطة.
==============================================

نسخة منه لانصار المعاهدين
اسال الله ان يرينا فيهم عجائب قدرته


جريدة الوطن (http://www.alwatan.com.sa/daily/2004-12-18/first_page/first_page01.htm)

محب القسط
14-11-05, 09:46 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله ، اصبحنا أشلاء تباع هنا وهناك وما خفي كان أعظم حسبنا الله ونعم الوكيل

بارك الله في غيرتك أختنا الفاضلة حفيدة الصاحابة

السليماني
15-11-05, 12:27 AM
قبح الله الروافض الخونة ..

حفيدة الصحابة
15-11-05, 04:06 PM
وفيكم الله يبارك اخي محسب القسط وشكر الله لك مرورك الكريم الذي شرفتنا به
لا أعلم يا اخي اننا نعيش زمن الفتن اسال الله ان يقينا من الفتن ما ظهر منها وما بطن
قتل امرء ( اجنبي) في غابة جريمة لا تغتفر.... وقتل شعب مسلم مسألة فيها نظر
هكذا قمنا نتعامل وما أهون علينا دم المسلمين والمسلمات!!!
ان قتل كافر تسابقت الالسن والاقلام للتنديد والتقاتل والتكفير
وان قتل مسلم فتلك مسألة فيها نظر!!!
ما أهوننا كمسلمين ولا حول ولا قوة الا بالله

بالامس كنت اطالع فيلم الاخ ابو حيدرة التبوكي رحمه الله وكم ادمعت عيني لمثل هؤلاء الاسود!!
ورأيت كذلك الاخ ابو دجانة الاماراتي رحمه الله وكم ندمت وليعذرني الاخوة لكلمتي هذه
فلقد عقمت النساء ان يلدن هكذا رجال للاسف الشديد!!!
اللهم ارحمهم واغفر عنهم وتجاوز عن سيئاتهم واجهل قبورهم روضة من رياض الجنان والحقنا بهم انك سميع مجيب الدعاء

http://www.koolpages.com/films/abudujanaprayer.zip

مقطع لحظة استشهاد الاخ ابو دجانة الاماراتي رحمه الله
كيف به وهو في ساحة الوغى ومضرج بدمائه ان يطلب الصلاة!!!
الا من اراد الله ان يكرمه ويثبته في هذه اللحظة التي ثقلت على السن الكثيرين!!

محب الحسنين
15-11-05, 05:17 PM
لا إله إلا الله ..

لم استطع تمالك نفسي وانا اشاهد الأخ ابو دجانة تقبله الله في الشهداء ، هنيئاً له الشهادة بإذن الله , ترك الأهل والأحباب والمال وزخرف الدنيا الزائل وذهب لساحات الوغى للدفاع عن حياض هذه الأمة , هؤلاء هم ابطال امتنا أرادتهم الدنيا ففروا منها يبتغون ما عند الله , اسأل الله ان يتقبل الأخ ابو دجانة في الشهداء .. آمين

Polite
15-11-05, 07:20 PM
الملف لا يتم تحميله يطالب باسم مستخدم و كلمة مرور
و عند زيارة الموقع الرسمي فهو محجوب !

هل بالامكان رفعه على موقع اخر بارك الله فيكم ؟

أبو خالد السهلي
16-11-05, 07:54 AM
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/4A0B17AD-07BE-4A07-9023-D9EEC745968B.htm

محب القسط
16-11-05, 10:45 AM
أُفّ أُفّ أُفّ

محب القسط
16-11-05, 11:33 PM
لا أعلم يا اخي اننا نعيش زمن الفتن
أي فتن يا أختنا والله إنها لفتن قاسمة عظيمة لا ينجي الله منها إلا من اتقى
اختلطت المفاهيم وأصبح الحق باطلا والباطل حقا والظالم مظلوم والمظلوم ظالم فضلا عن تشرذمنا وتفككنا وتنازعنا وعدم وجود منهجية واحدة في الوقوف أمام الغزوات المتنوعة ......................إلخ
أتفكر مرات بالفتن أقول آه آه يا عمر رحلت وتركنا للفتن رحمك الله يا عمر رضي الله عنك وأرضاك كم نتشوق لأمثالك يا أسد الإسلام ولن ينصرنا الله إلا برجل مثلك لا يخشى إلا الله

لكن أرجع وأقول كل ذلك بذنوبنا حسبنا الله نعم الوكيل


وكم ندمت وليعذرني الاخوة لكلمتي هذه
فلقد عقمت النساء ان يلدن هكذا رجال للاسف الشديد!!!

لا تستحي من الحق قوليها أخيتي لعلنا نفيق أو نستفيق

والحمد لله من قبل ومن بعد

حفيدة الصحابة
17-11-05, 12:02 AM
جزاك المولى خير الجزاء اخي محب القسط ولعلك انت من اكثر الناس من لمس الاساءة واهانة الكرامة من قبل اليهود احفاد الخنازير.فعلا هي فتنة قاصمة نسأل الله السلامة وما اكثر المطبلين!!! عفانا الله واياكم من سوء المنقلب.

اخي بولايت للاسف لا يوجد موقع يتقبل امتداد ال zipe file
وحاولت ان ارفعه على موقع الدفاع لكن الموقع لا يتقبله ايضا
ساحاول ان شاء الله رفعه لك وفقك الله

قصي
17-11-05, 01:23 AM
فضيحة تعذيب في سجن للداخلية العراقية تثير انتقادات واسعة

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2005/11/16/1_576523_1_34.jpg

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2005/11/13/1_575738_1_23.jpg
معتقل لدى لواء الذئب التابع للداخلية (الفرنسية)

ارتفعت أصوات العرب السنة من جديد بضرورة فتح تحقيق دولي محايد في قضية تعذيب معتقلين عراقيين في سجون وزارة الداخلية العراقية معظمهم من العرب السنة.

إذ طالب الحزب الإسلامي عبر أمينه العام طارق الهاشمي بفتح تحقيق دولي في قضية تعذيب 176 معتقلا في مركز اعتقال تابع لوزارة الداخلية العراقية بضاحية الجادرية جنوب بغداد.

ووجه الأمين العام المساعد للحزب الإسلامي إياد السامرائي أصابع الاتهام لجهات أعلى وقال "لقد بدأنا نشك بمسؤولية أو تورط جهات على مستوى عال بالسلطة في القضية".

كما اتهم مسؤول العلاقات الخارجية بهيئة علماء المسلمين د.عبد السلام الكبيسي الحكومة العراقية بأنها هي الخصم وتشن حملة لا سابق لها في التاريخ. وطالب بفتح تحقيق دولي من الأمم المتحدة أو أي طرف آخر لوضع حد لهذه الممارسات.

وكان رئيس الوزراء العراقي الانتقالي إبراهيم الجعفري أكد أمس أنه أمر بتشكيل لجنة تحقيق للتحقق في هذه القضية.

وفي إطار القضية ذاتها أعلنت القوة المتعددة الجنسيات والسفارة الأميركية في العراق أمس الثلاثاء أنهما اتصلا بالحكومة العراقية لإبلاغها رفضهما الإساءة للمعتقلين باعتباره أمرا غير مقبول, بعد الإعلان رسميا عن حالات "تعذيب" في معتقل سري في وزارة الداخلية العراقية في بغداد.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/8A8F8101-1712-4D5C-BCC2-0744D025ECB4.htm

قصي
17-11-05, 01:30 AM
بوادر ما كنا قد ذكرنا حول بداية الموضوع

امريكا تكشف عن معتقل يعذب فيه السنة في وزارة الداخلية التي يتولاها مجلس الثورة المجوسية في العراق

http://www.d-sunnah.net/forum/showthread.php?t=45984

adnan1970
17-11-05, 01:54 AM
بارك الله فيك اخي قصي

نشاء الله نشوف يوم اسود في قوات الغدر الصفوية

قصي
17-11-05, 11:09 PM
فضيحة للداخلية العراقية.. معتقلات سرية لتعذيب السنة


http://www.albayan.ae/servlet/Satellite?cid=1132130058102&pagename=Albayan%2FArticle%2FFullDetail&c=Article

ابوعامر
18-11-05, 01:54 AM
http://www.almeshkat.com/vb/images/slam.gif

http://www.almeshkat.com/vb/images/bism.gif

قَالَ شَيْخُ الإِسْلاَمِ ابْنُ تَيْمِيَّةَ فِي " مِنْهَاجِ السُّنَّةِ " (3/243) : " إِنَّ أَصلَ كُل فِتْنَةٍ وَبَلِيَّةٍ هُم الشِّيْعَةُ ، وَمَنْ انْضَوَى إِلَيْهِمْ ، وَكَثِيْرُ مِنْ السُّيُوْفِ الَّتِي فِي الإِسْلاَمِ ، إِنَّمَا كَانَ مِنْ جِهَتِهِم ، وَبِهِم تَسْتَرت الزّنَادقَةُ " .ا.هـ.

وَقَالَ أَيْضاً (4/110) : " فَهُم يُوالُونَ أَعْدَاءَ الدِّيْنِ الَّذِيْنَ يَعْرِفُ كُل أَحَدٍ مُعادَاتِهِم مِنَ اليَهُوْدِ وَالنَّصَارَى وَالمُشْرِكِيْنَ ، وَيُعَادُونَ أَوْلِيَاءَ اللهِ الَّذِيْنَ هُم خِيَارُ أَهْلِ الدِّيْنِ ، وَسَادَاتِ المُتَّقِيْنَ ... وَكَذَلِكَ كَانُوا مِنْ أَعْظَمِ الأَسبَابِ فِي اسْتيلاَءِ النَّصَارَى قَدِيْماً عَلَى بَيْتِ المَقْدِسِ حَتَّى اسْتَنْقَذَهُ المُسْلِمُوْنَ مِنْهُم " .ا.هـ.

وَقَالَ أَيْضاً (3/38) : " فَقَدْ رَأَيْنَا وَرَأَى المُسْلِمُوْنَ أَنَّهُ إِذَا ابْتُلِيَ المُسْلِمُوْنَ بَعَدُوِّ كَافِرٍ كَانُوا مَعَهُ عَلَى المُسْلِمِيْنَ " .ا.هـ.

http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41026000/jpg/_41026064_afp_abuse203.jpg

ولهذا اخوانى لانتعجب ولانستغرب عندما نتسمع اونشاهد الرافضه فى العراق او فى اى مكان يتولون الامر تجدهم من اشد الناس عدواه لاهل السنه ونراهم ينكلون ويقتلون او يعذبون اهل السنه.... فقلوب القوم تمتلئ حقدا وكرها لكل اهل السنه بل هم العدلو اولا لسلام واهله هم العدو فاحذرهم قاتهلم الله انئ يؤفكون ..

وما ذكر بالامس فى كثير من الصحف ووسائل الاعلام من اكتشاف اماكن تعذيب لاهل السنه بالعراق يدل على خبث القوم..
فقد ولى الغزاه المحتلين من النصارى الحاقدين الامر للرافضه الصفويين امثال الجعفرى المجرم ووصولاغ الخبيث اللعين وغيرهم من ملة الرفض والالحاد الذين يحاولون بكل قوتهم القضاء على اهل السنه بجميع الطرق والوسائل وبمساندة ودعم ايران المجوسيه وكذلك الغزاه المحتلين فهدف الرافضه الان هو القضاء على اهل السنه فقط.. لعنهم الله

وهنا الخبر

وفي بغداد تصدرت فضيحة اكتشاف سجن سري لوزارة الداخلية العراقية وسط بغداد تعرض فيه نحو 176 عراقيا اغلبيتهم من السنة لفـظائع تعذيب الاحداث في العراق امس حيث قالت مصادر عراقية ان ضابط مخابرات ايرانيا يدعى ابو مهدي المهندس «مسؤول عن ادارته بمساعدة مجموعة ضباط عراقيين مرتبطين بالمخابرات الايرانية قبل ان اقتحمته القوات الامريكية واطلقت المعتقلين» وقالت القوات متعددة الجنسيات والسفارة الامريكية في بغداد ان سوء معاملة السجناء مرفوض وان السفير زلماي خليل زادة والجنرال جورج كايسي قائد القوات بحثا هذه المسألة مع الحكومة العراقية وان الحكومة برئاسة ابراهيم الجعفري امرت بفتح تحقيق «لملاحقة المسؤولين عن انتهاك حقوق السجناء» وان السفارة ستقدم مساعدة بمن في ذلك عملاء من مكتب التحقيقات الفيدرالي «اف بي آي».

وطالب الحزب الاسلامي وهو احد اكبر الاحزاب السنية باجراء تحقيق دولي محايد واتهم جهات على مستوى عال بالحكومة بالتورط بهذه القضية وقال الجعفري في مؤتمر صحافي «باشرت فورا تشكيل لجنة يرأسها أحد نوابي وتضم عددا من الوزراء بدأت اعمالها امس لكشف ملابسات هذه القضية».
وطالب الامين العام للحزب الاسلامي طارق الهاشمي المرجع الشيعي الاكبر علي السيستاني «بادانة هذا العمل الفاضح ورفع تغطيته عن المسيئين للسجناء».

ونفت منظمة بدر التابعة للمجلس الاعلى اي علاقة لها بالقضية.
اقول كذبوا الرافضه فهم والله اساس كل بلاء وفتنه اخزاهم الله وجرائمهم اكثر من ذلك..

http://newsimg.bbc.co.uk/media/images/41023000/jpg/_41023650_irqprisapf203body.jpg
وفي لندن قال وزير الخارجية جاك سترو انه شعر بالصدمة حين علم باساءة معاملة معتقلين في العراق وان السفير البريطاني احتج على ذلك لدى حكومة بغداد.
وجاءت هذه الفضيحة قبيل انعقاد مؤتمر الوفاق في القاهرة المقرر السبت المقبل فيما قالت مصادر عراقية ومصرية ان قادة بعثيين سابقين قد يشاركون في اعماله الهادفة الى ضمان امني واجماع سياسي على عقد انتخابات 15 ديسمبر.
انتهى الخبر

http://www.alwatan.com.kw/Default.aspx?MgDid=378918&pageId=26

معتقل لتعذيب السنّة العرب يديره ضباط إيرانيون
http://www.al-jazirah.com/147571/frt01.jpg

http://www.al-jazirah.com/147571/fr10d.htm

ان احفاد وابْنُاء العَلْقَمِيِّ ... اسْمٌ يَدُلُّ عَلَى الخِيَانَةِ وَالغَدْرِ ... اسْمٌ يَدُلُّ عَلَى سُقُوْطِ الدَّولَةِ العَبَّاسِيَّةِ ... اسْمٌ يَدُلُّ عَلَى مُوَالاَةِ الكُفَّارِ ... اسْمٌ لاَ يَخْلُو مِنْهُ عَصْرٌ أَو مِصْرٌ حَيْثمَا وُجِد الرَّافِضَّةُ ... اسْمٌ لاَ يَخْلُو مِنْهُ كِتَابٌ سُطِر فِيهِ التَّارِيْخُ الإِسلاَمِيُّ .

وهنا خبر وصيحه من قبل لاهل السنه لكن لاحياة لمن تنادى
سنة في الجنوب العراقي يتهمون مليشيات شيعية بشن "حملات تطهير

http://www.alarabiya.net/Article.aspx?v=8488

وهنا اقوال علماء الرافضه فى اهل السنه ومن خلالها تعرف حقيقة ما يكنونه من كرهوعدواه وحقد ضد اهل السنه...

(عن داود بن فرقد قال: قلتُ: لأبى عبد الله عليه السلام ما تقول في قتل الناصب؟ قال: حلال الدم ولكن اتقي عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكيلا يشهد عليك فافعل. قلتُ: فما ترى في ماله؟ قال: تُوه ما قدرت عليه).

ـ وقال نقمة الله الجزائري في: {الانوار النعمانية2/308}: (وفي الروايات أن علي بن يقطين وهو وزير الرشيد قد اجتمع في حبسه جماعة من المخالفين وكان من خواص الشيعة فأمر غلمانه وهدوا سقف الحبس على المحبوسين فماتوا كلهم وكانوا خمسمائة رجل تقريباً فأراد الخلاص من تبعات دمائهم فأرسل إلى مولانا الكاظم فكتب عليه السلام إليه جواب كتابه بأنك لو كنت تقدمت إلي قبل قتلهم لما كان عليك شيء من دمائهم وحيث أنك لم تتقدم إلي فكفّر عن كل رجل قتلته منهم بتيس والتيس خير منه، فانظر إلى هذه الدية الجزيلة التي لاتعادل دية أخيهم الأصغر وهو كلب الصيد فإن ديته خمس وعشرون درهماً ولا دية أخيهم الأكبر وهو اليهودي أو المجوسي فإنها ثمانمائة درهم وحالهم في الدنيا أخس وأبخس).
ـ وقال أبو جعفر الطوسي في {تهذيب الأحكام 4/122 ط طهران /الفيض الكاشاني في الوافي 6/43 ط دار الكتب الاسلامية طهران}:
عن الامام الصادق (خذ مال الناصب حيث ما وجدته وادفع إلينا خُمسه).

ـ وقال الخميني في {تحرير الوسيلة 1/352}: (والأقوى إلحاق الناصب بأهل الحرب في إباحة ما أغتنم منهم وتعلق الخُمس به بل الظاهر جواز أخذ ماله أين وجد وبأي نحو كان وادفع إلينا خُمسه). ـ وقال يوسف البحراني في {الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة12/323-324}:
(إن إطلاق المسلم على الناصب وإنه لا يجوز أخذ ماله من حيث الإسلام خلاف ما عليه الطائفة المحقة سلفاً وخلفاً من الحكم بكفر الناصب ونجاسته وجواز أخذ ماله بل قتله).

صور ومشاهد من جرائم الرافضه الخونه ضد اهل السنه فى العراق..
http://www.123shia.net/mon.htm


كنت وما زلت أحترق ألما من تخاذل أهل السنة ، وغفلتهم عما يدبره أهل الرفض لهم ، وأتمثل قول الشاعر :
أرى خلل الرماد وميض جمر وأخشى أن يكون لها ضرام
فإن النار بالعودين تذكى وإن الحرب مبدؤها كلام

ولله در القائل فيهم:
فلم أر ودهم إلا خداعا ... ولم أر دينهم إلا نفاقا (3)
يقول القحطاني رحمه الله-:

لا تعتـقـد ديـن الـروافض إنهـم ... أهـل المحـال وحزبـة الشيطـان
إن الروافض شر من وطئ الحصـى ... مـن كـل إنـس ناطـق أو جـان

هنا اقرأ بعض تاريخ الرافضه الاسود وخيانتهم للاسلام والمسلمين عبر السنيين...

http://www.shiaa.org/

وهنا انتساب الرافضة للمجوس الفرس

http://islamicweb.com/arabic/shia/shia_R_persians.htm

http://www.albrhan.com/images/azwa_kuta.gif
http://www.albrhan.com/arabic/mqal/shia_and_kuta.html

قصي
18-11-05, 08:46 AM
صرخة مدوية اطلقها عضو الكونغرس جون مورثا بالانسحاب من العراق

قائلا لا يمكننا الاستمرار على هذه الحال علينا بالانسحاب العمليات العسكرية لم تجدي نفعا بل ان تواجدنا هو سبب هجومات المتمردين لقد تحدث والدموع تملاء عينيه على الجرحى من قوات الاحتلال الصليبي وعلى المعاناة والانهاك الذي تعانيه القوات الامريكية بسبب ان كثير من الجنود خدموا فترة اطول وكان من المفروض ان يستبدلوا بدفعات اخرى وهذا لم يحدث

"Our military is suffering, the future of our country is at risk. We cannot continue on the present course. It is evident that continued military action in Iraq is not in the best interests of the United States of America
قواتنا تعاني ومستقبل بلادنا في خطر ولا يمكننا الاستمرار على هذا المنوال والاعمال العسكرية لا تخدم مصالح الولايات المتحدة

Senate voted to approve a statement that 2006 "should be a period of significant transition to full Iraqi sovereignty" to create the conditions for the phased withdrawal of U.S. forces.

صوت الكونغرس على ان يكون 2006 الفترة التي تعود بها السيادة للعراق والانسحاب

His voice cracked and tears filled his eyes as he related several stories of visiting wounded troops, including one who was blinded and lost both his hands but had been denied a Purple Heart because friendly fire caused his injuries

لقد تهجد صوته وامتلائة عيناه بالدموع عندما كان يتحدث عن جرحى القوات الصليبة الذين زارهم والاصابات البليغة التي كانوا يعانونها

http://news.yahoo.com/s/ap/20051117/ap_on_go_co/congress_iraq_12;_ylt=AsbW06eCWJ2pqbgERqnJzapX6GMA ;_ylu=X3oDMTBiMW04NW9mBHNlYwMlJVRPUCUl

قصي
18-11-05, 08:51 AM
خطاب عضو الكونغرس يقرع ناقوس الخطر بضرورة الانسحاب

يجب ان نبلغ العراقيين بانهم احرار من الاحتلال الامريكي هذا سيرسل رسالة الي اهل السنة الي الانضمام للعملية السياسية لمصلحة العراق الحر


All of Iraq must know that Iraq is free. Free from United States occupation. I believe this will send a signal to the Sunnis to join the political process for the good of a “free” Iraq.



===========



نص خطابه في الكونغرس

The Honorable John P. Murtha
War in Iraq



(Washington D.C.)- The war in Iraq is not going as advertised. It is a flawed policy wrapped in illusion. The American public is way ahead of us. The United States and coalition troops have done all they can in Iraq, but it is time for a change in direction. Our military is suffering. The future of our country is at risk. We can not continue on the present course. It is evident that continued military action in Iraq is not in the best interest of the United States of America, the Iraqi people or the Persian Gulf Region.

General Casey said in a September 2005 Hearing, “the perception of occupation in Iraq is a major driving force behind the insurgency.” General Abizaid said on the same date, “Reducing the size and visibility of the coalition forces in Iraq is a part of our counterinsurgency strategy.”

For 2 ½ years I have been concerned about the U.S. policy and the plan in Iraq. I have addressed my concerns with the ********************istration and the Pentagon and have spoken out in public about my concerns. The main reason for going to war has been discredited. A few days before the start of the war I was in Kuwait – the military drew a red line around Baghdad and said when U.S. forces cross that line they will be attacked by the Iraqis with Weapons of Mass Destruction – but the US forces said they were prepared. They had well trained forces with the appropriate protective gear.

We spend more money on Intelligence than all the countries in the world together, and more on Intelligence than most countries GDP. But the intelligence concerning Iraq was wrong. It is not a world intelligence failure. It is a U.S. intelligence failure and the way that intelligence was misused.

I have been visiting our wounded troops at Bethesda and Walter Reed hospitals almost every week since the beginning of the War. And what demoralizes them is going to war with not enough troops and equipment to make the transition to peace; the devastation caused by IEDs; being deployed to Iraq when their homes have been ravaged by hurricanes; being on their second or third deployment and leaving their families behind without a network of support.

The threat posed by terrorism is real, but we have other threats that cannot be ignored. We must be prepared to face all threats. The future of our military is at risk. Our military and their families are stretched thin. Many say that the Army is broken. Some of our troops are on their third deployment. Recruitment is down, even as our military has lowered its standards. Defense budgets are being cut. Personnel costs are skyrocketing, particularly in health care. Choices will have to be made. We can not allow promises we have made to our military families in terms of service benefits, in terms of their health care, to be negotiated away. Procurement programs that ensure our military dominance cannot be negotiated away. We must be prepared. The war in Iraq has caused huge shortfalls at our bases in the U.S.
Much of our ground equipment is worn out and in need of either serious overhaul or replacement. George Washington said, “To be prepared for war is one of the most effective means of preserving peace.” We must rebuild our Army. Our deficit is growing out of control. The Director of the Congressional Budget Office recently admitted to being “terrified” about the budget deficit in the coming decades. This is the first prolonged war we have fought with three years of tax cuts, without full mobilization of American industry and without a draft. The burden of this war has not been shared equally; the military and their families are shouldering this burden.

Our military has been fighting a war in Iraq for over two and a half years. Our military has accomplished its mission and done its duty. Our military captured Saddam Hussein, and captured or killed his closest associates. But the war continues to intensify. Deaths and injuries are growing, with over 2,079 confirmed American deaths. Over 15,500 have been seriously injured and it is estimated that over 50,000 will suffer from battle fatigue. There have been reports of at least 30,000 Iraqi civilian deaths.

I just recently visited Anbar Province Iraq in order to assess the conditions on the ground. Last May 2005, as part of the Emergency Supplemental Spending Bill, the House included the Moran Amendment, which was accepted in Conference, and which required the Secretary of Defense to submit quarterly reports to Congress in order to more accurately measure stability and security in Iraq. We have now received two reports. I am disturbed by the findings in key indicator areas. Oil production and energy production are below pre-war levels. Our reconstruction efforts have been crippled by the security situation. Only $9 billion of the $18 billion appropriated for reconstruction has been spent. Unemployment remains at about 60 percent. Clean water is scarce. Only $500 million of the $2.2 billion appropriated for water projects has been spent. And most importantly, insurgent incidents have increased from about 150 per week to over 700 in the last year. Instead of attacks going down over time and with the addition of more troops, attacks have grown dramatically. Since the revelations at Abu Ghraib, American casualties have doubled. An annual State Department report in 2004 indicated a sharp increase in global terrorism.

I said over a year ago, and now the military and the ********************istration agrees, Iraq can not be won “militarily.” I said two years ago, the key to progress in Iraq is to Iraqitize, Internationalize and Energize. I believe the same today. But I have concluded that the presence of U.S. troops in Iraq is impeding this progress.

Our troops have become the primary target of the insurgency. They are united against U.S. forces and we have become a catalyst for violence. U.S. troops are the common enemy of the Sunnis, Saddamists and foreign jihadists. I believe with a U.S. troop redeployment, the Iraqi security forces will be incentivized to take control. A poll recently conducted shows that over 80% of Iraqis are strongly opposed to the presence of coalition troops, and about 45% of the Iraqi population believe attacks against American troops are justified. I believe we need to turn Iraq over to the Iraqis.
I believe before the Iraqi elections, scheduled for mid December, the Iraqi people and the emerging government must be put on notice that the United States will immediately redeploy. All of Iraq must know that Iraq is free. Free from United States occupation. I believe this will send a signal to the Sunnis to join the political process for the good of a “free” Iraq.

My plan calls:

To immediately redeploy U.S. troops consistent with the safety of U.S. forces.
To create a quick reaction force in the region.
To create an over- the- horizon presence of Marines.
To diplomatically pursue security and stability in Iraq

This war needs to be personalized. As I said before I have visited with the severely wounded of this war. They are suffering.


Because we in Congress are charged with sending our sons and daughters into battle, it is our responsibility, our OBLIGATION to speak out for them. That’s why I am speaking out.

Our military has done everything that has been asked of them, the U.S. can not accomplish anything further in Iraq militarily. IT IS TIME TO BRING THEM HOME.

123
18-11-05, 09:46 AM
أبو الغيط: تأثير إيران في العراق يمهد لحرب طائفية إذا انسحب الأميركيون مبكرا

قال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، ان التأثير الايراني يأتي بأفكار دينية غريبة على العراق، ما يمهد الطريق لاندلاع حرب أهلية طائفية اذا انسحبت القوات الاميركية في وقت مبكر أكثر من اللازم.
وصرح لـ «رويترز» امس، بأنه ينبغي للقوات الاميركية البقاء «لتساعد في اشاعة الاستقرار», وأضاف «ان الايرانيين ينشرون مفهوما للسلوك في ما يتعلق بالحياة والدين ودور الدين في الدولة وفلسفة المرجعية,,, هذه قضايا لم يكن لها وجود في العراق على مدى 100 عام من بناء الدولة», وأشار الى انه اذا انسحبت القوات الاميركية فستندلع حرب اهلية وانه بسبب وجود «العنصر الاجنبي» فقد تأخذ الحرب طابعا دينيا.
وقال ابو الغيط: «للاسف,,, هذا العنصر الاجنبي لا يساند الجانب العلماني بل الجانب الديني, وحينما تندلع حرب دينية فقد تكون على غرار الحروب الدينية في أوروبا», وأشار الى ان وجود القوات الاميركية مختلف، لان ذلك لا تترتب عليه نتائج ثقافية أو فلسفية, وأضاف: «المسألة هي اسلوب التناول الثقافي والفلسفي لدور المسجد ودور الدولة ودور التعليم ودور المرأة ودور الاسرة, هل هو (وفقا) للنموذج الايراني أم النموذج الوسطي الاسلامي»؟
لكن الوزير المصري، امتنع عن انتقاد حكومة طهران في شكل مباشر، قائلا ان المواطنين الايرانيين الافراد قد ينقلون افكارهم في شكل غير متعمد اثناء زيارتهم للمقدسات الشيعية في العراق, وأشار الى انه في نهاية المطاف يتعين على العراقيين أن يحزموا أمرهم في شأن نوع البلد الذي يودون أن يعيشوا فيه, واضاف «ان العراقيين وحدهم هم الذين سيقررون المسار الذي يودونه,,, واذا اختاروا النموذج الايراني, فهذا قرارهم, ولو كان بيدي الاختيار فلن أتبع النموذج الايراني».

http://www.alraialaam.com/18-11-2005/ie5/frontpage.htm

ابوعامر
18-11-05, 12:06 PM
صولاغ الرافضى الخبيث وزير الداخليه العراقى يعترف بالمعتقلات ويؤكد ما حصل بها ..

تفاعل قضية التعذيب بالمعتقلات العراقية.. والأمريكيون يبحثون عن ضحايا جدد ويرفضون التحقيق الدولي

http://www.middle-east-online.com/pictures/biga/_34611_torture_17-11-05.jpg
http://www.al-jazirah.com/139442/fr02.jpg

بغداد - الوكالات:

تصاعدت فضيحة اكتشاف المعتقل السري والتابع لوزارة الداخلية العراقية، الذي يحتوي على حوالي 200 معتقل، الذين مورست ضدهم عمليات تعذيب بشعة في الوقت الذي ترفض الولايات المتحدة مطالب سياسيين من العرب السُنة إجراء تحقيق دولي في هذه الفضيحة، إلا أن القوات الأمريكية في العراق وبالتنسيق مع القوات العراقية تقوم بمواصلة التفتيش عن مجموعة جديدة من المعتقلات، كما سعت القوات الأمريكية إلى تفتيش منازل كبار المسؤولين في الحكومة العراقية الجديدة، بعد تزايد المطالبة بالكشف عن عدد كبير من المفقودين بينهم كفاءات علمية وأكاديمية.ومن جانبه اعترف وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ أمس الخميس بوجود هذه المعتقلات، التي من ضمنها ملجأ الجادرية، كما اعترف بالتعذيب الذي يقع في داخل هذه المعتقلات، مبرراً ذلك بأن هذه المعتقلات تضم -على حد قوله- أخطر (الإرهابيين) العرب.ومن جانب آخر طالبت أحزاب سنية بإقالة وزير الداخلية (صولاغ)، موضحة أن معتقل الجادرية ليس المكان الوحيد الذي يحتجز به العرب السنة ويتعرضون للتعذيب.وأن هناك أشخاصاً يرتدون زي وزارة الداخلية يقتحمون المنازل ليلاً ويعتقلون الناس ما يلبثوا أن تظهر جثثهم مرمية في الأنهار أو في حفر قرب الحدود مع إيران.

http://www.al-jazirah.com/139442/fr1d.htm

فضيحة "القبو" تزيد التوتر في العراق

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/middle_east_news/newsid_4445000/4445262.stm

اقول عان الله اخواننا اهل السنهف العراق على ماهم عليه من ا لكرب والضيق والقتل والاعتقال على ايدى الحكومه الرافضيه العميله للغزاه المواليه لايران الفارسيه فقد اجتمع الروافض واتفقوا على القضاء على اهل السنه فلاحول ولاقوة الا بالله العلى العظيم

اللهم عليك بالغزاة المحتلين واعوانهم الرافضه اعداء الدين اللهم شتت شملهم وفرق جمعهم واطفئ نارهم واذهب ريحهم واجعل اللهم كيدهم فى نحورهم وتدبيرهم فى تدميرهم فانهم عاثوا بالارض الفساد اللهم افضحهم على الملا اللهم اذلهم واخزهم يارب العالمين.

سني محب
18-11-05, 05:04 PM
[B]أكد وكيل السيد علي السيستاني بالأحساء الشيخ حسين العايش لـ"الوطن" أن المرجعية للنجف مرجعية دينية، وأن هذه المرجعية تتناغم مع الوطنية بدعوتها للتسامح والسلم الاجتماعي كما أوضح أن دور الوكيل يقتصر على التعريف بالأحكام الفقهية للمرجع وتوزيع الحقوق الشرعية (الأخماس) على القاصرين وطلبة العلم. وأجاب في حوار مع "الوطن" على العديد من التساؤلات المطروحة على الساحة، وهذا نص الحوار:
من المعروف أن لدى السيد السيستاني وكلاء في مختلف الدول والمناطق التي يوجد فيها مقلدون له، فما الدور الذي يقوم به الوكيل؟ وما مواصفات هذا الوكيل؟. - يتلخص دور الوكيل في إيضاح المسائل الشرعية (الأحكام الشرعية) واستلام الحقوق الشرعية (الخمس) وصرفه على طلاب العلم في الحوزات العلمية وإسناد الفقراء والمعوزين، وتولي بعض الشؤون للقُصّر. وأهم مواصفات الوكيل هي الثقة والأمانة ووجود المستوى العلمي المؤهل للإجابة عن الأسئلة الشرعية وفق آراء المرجع.
هل المرجعية للسيد السيستاني مرجعية دينية أم سياسية؟ وكيف يمكن تحقيق الموازنة بين تقليد مرجعية خارج الوطن والوطنية ؟ - مرجعية السيد السيستاني مرجعية دينية، بيد أن المرجعية الدينية عبر تاريخها الطويل تؤكد على العدل والتسامح واحترام الناس بشتى انتماءاتهم ومذاهبهم. والمواطنة هي الإسهام الإيجابي في إنماء الوطن والحفاظ على الأمن والسلم الاجتماعي. وهي بهذا المفهوم تنسجم وتتلاءم مع الرجوع إلى العالم الذي تتوافر فيه شروط المرجعية، سواء كان من داخل الوطن أو من خارجه، فالمرجع باعتباره الأعلم من الناحية الفقهية قد يكون من غير المواطنين والمنتمين إلى نفس ذلك البلد دون ضير أو ضرر. ولعل هذا من المُتفق عليه بين السنة والشيعة، فهناك الكثير من أتباع المذاهب الإسلامية المختلفة يرجعون إلى بعض العلماء في مصر أو في المملكة العربية السعودية ولم نر أن ذلك يخل بالمواطنة لأتباع تلك المذاهب.
ما نوع العلاقة التي تربط بين الحوزة العلمية في الأحساء والحوزة العلمية في النجف؟. - العلاقة هي علاقة تبادل علمي، بمعنى أن بعض طلبة العلم عندما يصلون إلى مستوى علمي مرموق يسافرون إلى النجف ليحضروا دروس أكابر العلماء في الفقه والأصول، ويصلوا بالتالي إلى مرتبة علمية لا يتاح لهم أن يصلوا إليها في الأحساء. ويعود السبب إلى أن الحوزة العلمية في الأحساء هي أشبه ببعض الجامعات الصغيرة التي تستفيد من القدرات العلمية والخبرات لدى الجامعات الكبرى.
ما موقف السيد السيستاني من ولاية الفقيه؟. - ولاية الفقيه يختلف فيها العلماء في سعتها وضيقها، وبعض العلماء كالسيد الخميني سعى سعيا حثيثا لتجسيد نظرية ولاية الفقيه على أرض الواقع، غير أن السيد السيستاني لم يسع إلى ذلك في العراق بل حاول جادا أن يركز على الانتخابات، وقبل بالتعددية.
لوحظ إبداء السيد السيستاني توجيهاته السياسية للتصويت على الاستفتاء والانتخابات لصالح قائمة معينة، وقيل إن ذلك قام على ضوء مذهبي شيعي، ألا يخشى أن يكون مثل هذا التدخل في توجيه الناس سياسيا مقدمة لانتقال ولاية الفقيه من إيران إلى العراق؟. - اتضحت الإجابة على هذا السؤال من خلال ما تقدم وتأكيد السيد السيستاني على المشاركة في الانتخابات إنما هو لإبراز الجانب الحضاري من الإسلام، وإتاحة الفرصة للناس أن يشاركوا في صنع القرار في بلد مُحتل يُراد له أن يصل إلى كامل استقلاله من خلال المشاركة الفاعلة في الانتخابات والمفاوضات عبر الأمم المتحدة وغيرها من الهيئات الدولية لإيصال العراق إلى شاطئ الأمان، مع ملاحظة أن الشعب العراقي تعرض لاضطهاد بنحوٍ لم يتعرض له شعب آخر، فكان على العلماء والمثقفين والأحرار أن يسهموا في إنقاذ هذا الشعب ورفع مستواه بما يليق بحضارته العريقة وقيم الإسلام السمحة.
يطرح بعض المثقفين والليبراليين الشيعة تساؤلات حول أسباب تقليد مرجعية من خارج الوطن وهو يمثل نوعاً من التبعية كما يرون، ويتساءلون عن أسباب عدم طرح مرجعية داخل الوطن في ظل وجود حوزة علمية، وبالأخص أن المنطقة عرفت قديما بوجود مراجع شيعية كبيرة أثرت الحوزة العلمية في النجف؟. ـ هناك بعض الظروف التي أثرت على المستوى العلمي للحوزة، ولذلك لم يصل بعض علمائها إلى درجات عالية تؤهلهم لتولي المرجعية كما كان سابقا، مع العلم أن المرجعية لا يشترط فيها أن يكون المرجع من أهل بلد معين ومحدد، فالأعلم وهو الأقدر في عملية الاستنباط للأحكام الشرعية من الكتاب والسنة والإجماع والعقل، والأوسع اطلاعا على المباني الفقهية المختلفة مع توافر الشرائط الأخرى يتاح له أن يطرح من أهل الخبرة كأحد المراجع الذين يصح العمل بآرائهم.
يرى بعض المهتمين بالشأن الشيعي أن عودة حوزة النجف ستسحب البساط من تحت أرجل الحوزة العلمية في قم.. ما مدى صحة هذا القول؟ وما رأيكم في صحة ما يقال من أن اختلاف المصالح السياسية في المنطقة وضعت المرجعية في النجف في موقف مواجهة للمرجعية في قم؟. - لا أتفق مع هذا الرأي، فالمرجعية كانت موجودة في قم منذ القدم وكذلك في النجف وقد يبرز بعض الفقهاء بمستواه العلمي في النجف تارة وفي قم تارة أخرى، كما كان ذلك في زمن السيد محسن الحكيم حيث برزت المرجعية في النجف بشكل أكبر، وهكذا الحال في زمن السيد البروجردي، فهناك حوزتان كبيرتان تتقدم إحداهما على الأخرى في بعض الأزمنة دون أن يحدث صراع بين الحوزتين وكثير من العلماء درس في كلتا الحوزتين، والاختلاف بين بعض العلماء فيهما كالاختلاف بين بعضهم في الحوزة الواحدة، وهي ظاهرة طبيعية ترجع إلى الاجتهاد والاختلاف في الآراء الفقهية وله ما يبرره وهو عامل إثراء ولا يشكل تصادما وتضادا بين الحوزتين، ومن يرجع إلى التاريخ يجد أن الاختلاف بين بعض العلماء في إحدى الحوزتين أكبر من الاختلاف الحاصل بين حوزتي قم والنجف.
يتساءل بعض الشباب الشيعة عن أموال الأخماس ويرون أنها لا تخدم المنطقة والجزء الأكبر منها يوجه للنجف.. ما تعليقكم على ذلك؟. - الأخماس تصرف كرواتب للعلماء وطلبة العلم وكذلك لطبع الكتب والأبحاث العلمية ويصرف منها جزء على الفقراء والمحتاجين وفي اعتقادي أنها خدمت المنطقة كثيرا بالحفاظ على طلبة العلم والحوزة العلمية ورفع مستوى بعض الأسر الفقيرة اقتصاديا، وهناك جزء بسيط من الخمس يصرف على حوزة النجف غير أن الجزء الأهم والأكبر يصرف في الموارد التي ذكرناها. http://www.alwatan.com.sa/daily/2005-11-18/first_page/first_page11.htm[منقول للفائدة

قصي
19-11-05, 08:47 AM
ذكرت صيفة الغارديان البريطانية ان

اسرائيل تدرب فرق الاغتيال الامريكية في العراق


يقوم الجيش الصليبي باستخدام تكتيكات العمليات الاسرائيلية في الاراضي المحتلة يتم اغلاق وتطويق مراكز المقاومة باستخدام الاسلاك الشائكة ذات الشفرات وتدمير المباني التي تم منها الهجوم على القوات


Israel Trains US Assassination Squads in Iraq
by Julian Borger in Washington

Israeli advisers are helping train US special forces in aggressive counter-insurgency operations in Iraq, including the use of assassination squads against guerrilla leaders, US intelligence and military sources said yesterday



US forces in Iraq's Sunni triangle have already begun to use tactics that echo Israeli operations in the occupied territories, sealing off centers of resistance with razor wire and razing buildings from where attacks have been launched against US troops



http://www.guardian.co.uk/Iraq/Story/0,2763,1102940,00.html

سلطان التميمي
19-11-05, 09:02 AM
قريباً بإذن الله أخي الحبيب قصي

قصي
19-11-05, 09:33 AM
الكونغرس علق ميزانية الدفاع للعام 2006 البالغة 440 بليون $ حتى تنفذ هذه الشروط

على البيت الابيض ان يحدد (استراتيجية واطار و ظروف الانسحاب) من العراق هذه هي المرة الاولى الذي تتخذ هذه الخطوة حيث كان البيت الابيض يرفض( تحديد موعد للانسحاب ) او تحديد (استراتيجية واطار و ظروف الانسحاب) التي عند تنفيذها يلزم الحكومة الامريكية ان تنسحب على اساسها وهنا خطوة مهمة على طريق تحديد موعد الانسحاب وكذلك على البيت الابيض ان يلتزم بتزويدالكونغرس بتقارير بصورة منتظمة على التقدم الذي يسجل نحو الهدف المرسوم وفق ( استرتيجية الانسحاب ) التي طلبها الكونغرس


The Senate voted 79-19 Tuesday to attach the so-called "Warner Amendment," named for Senate Armed Services Committee Chairman John Warner, to the $440 billion 2006 defense bill. It requires the White House to define the conditions for withdrawing U.S. troops from Iraq and to submit regular reports on progress toward meeting that goal.

http://www.ipsnews.net/news.asp?idnews=31026

الحنبلي
19-11-05, 08:32 PM
http://www.rainews24.rai.it/ran24/inchiesta/video/fallujah_ARABO.wmv


حسبنا الله ونعم الوكيـــــــــل

محب القسط
19-11-05, 10:22 PM
حسبنا الله ونعم الوكيـــــــــل


جزاك الله خيرا أخي الحنبلي

حركة حماس
19-11-05, 11:42 PM
إنا لله وإنا اليه راجعون
جزاك الله خيرا اخي الكريم

قصي
20-11-05, 12:41 AM
النواب الأميركي يرفض الانسحاب( الفوري) من العراق

الأميركية في العراق. ووصف المراقبون ذلك بأنه ضربة لحملة الضغوط بقيادة الحزب الديمقراطي على البيت الأبيض، لوضع جدول زمني للانسحاب.

ورفض 403 نواب القرار مقابل تأييد ثلاثة فقط وامتناع ستة عن التصويت، بعد مناورة مفاجئة من الجمهوريين الذين سارعوا للتصويت على نسخة معدلة قدموها لاقتراح زعيم الديمقراطيين بلجنة الإنفاق العسكري بمجلس النواب جون مورثا.

وقال الجمهوريون إن هذا التصويت استهدف إظهار التأييد للقوات الأميركية، معتبرا أن الدعوة لإعادة نحو 160 ألف جندي إشارة لضعف هذه القوات وعدم وفائها لتعهداتها بالعراق.

وهاجم العضو الجمهوري جوزيف ويلسون الديمقراطيين، قائلا إنهم يرفعون راية الاستسلام البيضاء لمن وصفهم بالإرهابيين.


ضغوط الديمقراطيين
وندد الديمقراطيون بالتصويت للقرار بوصفه دعاية سياسية وهجوما على جون مورثا الذي قال أمس إن بلاده لا تستطيع تحقيق المزيد عسكريا في العراق، مؤكدا أن الانسحاب قد يستغرق نحو ستة أشهر.

من جهته جدد الرئيس جورج بوش رفضه فكرة تحديد جدول زمني للانسحاب، وهاجم مجددا منتقدي الحرب خلال زيارة قام بها لقاعدة عسكرية أميركية بكوريا الجنوبية. واستشهد بوش بتصريح لقائد القوات الأميركية ببغداد الجنرال وليام وبستر الذي اعتبر أن تحدد موعد للانسحاب حاليا يمثل كارثة.

جاء ذلك رغم تراجع شعبية بوش في استطلاعات الرأي وتزايد مطالب الرأي العام بسحب الجنود الأميركيين. وكان مجلس الشيوخ تبنى الأسبوع الماضي قرارا يدعو لتسريع نقل مسؤولية الأمن إلى العراقيين للسماح بتخفيض حجم القوات الأميركية.

ويشن الديمقراطيون حملة على المبررات التي ساقها بوش لغزو العراق، حيث تجددت الاتهامات بتلفيق معلومات استخباراتية بشأن ما يسمى الأسلحة المحظورة في العراق.

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EA19BB7A-3FFD-4CF4-BB10-EE0D9BD7269E.htm

الاسدودى
20-11-05, 02:34 AM
حسبنا الله و نعم الوكيل

123
21-11-05, 04:34 AM
نائب منتقد لحرب العراق يتوقع الانسحاب بحلول الانتخابات الأمريكية
Sun Nov 20, 2005 9:22 PM GMT

واشنطن (رويترز) -

توقع النائب الديمقراطي جون مورثا الذي أثارت دعوته لانسحاب القوات الامريكية من العراق ضجة الاسبوع الماضي ان يترك الجيش الامريكي العراق قبل انتخابات الكونجرس الامريكي العام القادم.

وقال نائب بنسلفانيا الذي شارك في حرب فيتنام ويُعد مرجعا مرموقا في الشؤون العسكرية انه يتوقع انضمام المزيد من الناس الى رأيه وانه يجب سحب القوات الامريكية في 2006 .

وردا على سؤال عما اذا كان ذلك يعني ان تخرج القوات الامريكية من العراق قبل انتخابات الكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني رد مورثا قائلا "أصبت كبد الحقيقة."

وتراجعت مستويات التأييد للرئيس جورج بوش في استطلاعات الرأي بدرجة كبيرة مع تنامي الرفض الشعبي لحرب العراق لدرجة ان بعض الجمهوريين بدأوا اثارة التساؤلات ازاء استراتيجية الادارة وجدولها الزمني بشأن العراق.

ورفض مجلس النواب الامريكي في جلسة متوترة بدرجة غير معتادة يوم الجمعة قرارا غير ملزم يدعو الى انسحاب فوري للقوات. واستنكر الديمقراطيون التصويت واعتبروه لعبة سياسية تهدف لمهاجمة مورثا وعزله.

لكن مورثا توقع ان يتوصل المزيد والمزيد من الامريكيين في الحكومة وخارجها الى نفس استنتاجه بأن الاحتلال العسكري الامريكي يجعل الوضع في العراق أسوأ وان هناك حاجة الى حل سياسي.

وقال مورثا "على مدى 32 عاما من وجودي في الكونجرس لم أر مثل هذا التدفق في الدعم والدموع في عيون الناس.. اناس يسيرون ويصفقون حين أمر في ردهات الكونجرس قائلين ان هناك حاجة لقول شيء ما."

واضاف "لست انا.. وانما الناس عامة هم المتعطشون لرد على ذلك الشيء."

ووجه بوش وكبار مسؤولي الادارة في الايام القليلة الماضية انتقادات حادة لمعارضي سياسة الادارة بشأن العراق. لكن الرئيس الموجود في بكين ووزير دفاعه دونالد رامسفيلد عزفا عن مهاجمة خصومهما يوم الاحد وان دافعا بقوة عن سياستهما بشأن العراق.

وقال بوش الذي تلاحقه الأسئلة عن العراق أثناء رحلته الآسيوية التي تستمر اسبوعا ان "عضو الكونجرس مورثا رجل ممتاز.. رجل نبيل خدم بلدنا بشرف وتميز كأحد مشاة البحرية في فيتنام وكعضو في الكونجرس الامريكي."

وقال رامسفيلد الذي ظهر في أربعة برامج تلفزيونية يوم الاحد ان النقاش بشأن الحرب جزء من العملية الديمقراطية ويجب ان يكون كذلك لكن دعوة مورثا الى انسحاب فوري ستعزز موقف اعداء الولايات المتحدة وتشد أزر الارهابيين.

وقال لمحطة "سي.ان.ان" التلفزيونية "سيكون ذلك شيئا فظيعا لبلدنا ولسلامة شعبنا."

واشار رامسفيلد الى تقدم في العراق على الصعيدين السياسي والعسكري. وقال لمحطة تلفزيون فوكس ان "قوات الامن العراقية تقوم بدور ممتاز. انهم يحظون باحترام الشعب العراقي. انهم يشاركون في القتال."

وأكد رامسفيلد ايضا دعمه للحرب للاطاحة بصدام حسين رغم اتضاح ان معلومات المخابرات بشأن اسلحة الدمار الشامل كانت معيبة. لكنه قال ان بوش لم يسأله مباشرة على الاطلاق عن رأيه في القيام بغزو.

وقال لمحطة "ايه.بي.سي" التلفزيونية "لم أُسئل... أنا متأكد ان الرئيس كان يفهم آرائي."

وأشاد رامسفيلد بسجل مورثا كمحارب قديم ومشرع لكنه اشار الى انه لا الجمهوريون ولا رفاق مورثا الديمقراطيون هرعوا لتبني أفكاره.

من جوان كينن


http://ara.today.reuters.com/news/newsArticle.aspx?type=topNews&storyID=2005-11-20T182216Z_01_OLR065987_RTRIDST_0_OEGTP-IRAQ-US-MM2.XML

123
21-11-05, 04:41 AM
واشنطن (رويترز) - قال السناتورالديمقراطي جوزيف بايدين يوم الاحد ان حكومة بوش تحتاج الى "مواكبة رؤية الشعب الامريكي" بشأن الحرب في العراق اذا كانت تريد ان توقف تآكل تأييدها بشأن النزاع وان تتراجع عن هدفها غير الواقعي باقامة ديمقراطية ليبرالية هناك.

وقال بايدين لشبكة فوكس نيوز الاخبارية يوم الاحد "لقد قال تشرشل أخرجوا خرائطكم أيها الناس وقولوا هنا ننتصر وهنا سننهزم وهذا ما يجب علينا ان نفعله."

وقال بيدين " لماذا لا يستطيع الرئيس ان يفعل ذلك؟.. اننا نفقد الشعب الامريكي وهذه كارثة."

"وما يحتاجه العراق إجماع على دستور ووزارات حكومية عاملة ومشروعات من العيار الصغير لحل المشاكل مثل خدمات الكهرباء والصرف الصحي والمزيد من تدريب القوات العراقية".

ودعا بايدين أيضا الى إدخال القوى الاقليمية الى جانب الدولية قائلا ان ليس في مصلحة ايران او فرنسا او تركيا أو المملكة السعودية ان تقع حرب أهلية في العراق.

وقال "وبذلك فان ما تفعلونه هو ادخالهم في الصفقة مثلما فعلنا في افغانستان ومحادثات ستة زائد اثنين ادت الى اجماع ثم البناء على اساس ذلك."

وقدر بايدين ان حوالي 25 الى 30 الف جندي عراقي قد تدربوا بفعالية حتى الان مرتفعا عن رقم 5 الاف الى 7 الاف الذي ذكر قبل عدة شهور.

وقال انه حتى يتم تخفيض عدد القوات المطلوبة في العراق ينبغي تغيير المهمة ذاتها.

"المهمة بالنسبة لنا هي ان نبعد العراق عن ان يكون ملاذا للارهاب ونقيم حكومة يعتقد كل طرف رئيسي ان لديه نصيب في حصيلتها وليس ادخال الديمقراطية الى العراق حتى يصبح ديمقراطية ليبرالية او حماية كل مواطن عراقي.. الخ".

وقال بايدين ان خفض مستوى القوات الامريكية في العراق بحلول العام المقبل سيكون ضروريا مالم يغير الجيش الامريكي سياسته ازاء التجنيد.

"انني لا اعتقد فقط ان هذا ممكن بل اعتقد انه لايوجد خيار اخر" المحللون العسكريون يؤكدون " لا يمكنك الاحتفاظ بنحو 160 الف جندي امريكي في العراق في مثل هذا الوقت من العام القادم بدون تعبئة كل افراد الحرس الوطني او اجراء تغيير رئيسي على الالتزام بدورات تعاقب الجنود التي نقوم بها."


http://ara.today.reuters.com/news/newsArticle.aspx?type=worldNews&storyID=2005-11-20T180915Z_01_OLR065255_RTRIDST_0_OEGWD-IRAQ-US-SENATOR-MM2.XML

ابوعامر
22-11-05, 05:11 AM
الحكومة العراقية هي الخصم، وتشن حملة لا سابق لها في التاريخ-.. بهذه العبارة لخص مسؤول العلاقات الخارجية بهيئة علماء المسلمين في العراق د.عبدالسلام الكبيسي موقف أهل السنة من الانتهاكات الخطيرة التي مارستها وزارة الداخلية العراقية ضدهم بعد فضيحة سجن الجادرية حيث تم تعذيب مئات المعتقلين العراقيين بأبشع أنواع التعذيب وتم اكتشاف 176 معتقلاً يحملون آثار التعذيب، وهو ما أعلنته الداخلية العراقية رسمياً ووعد رئيس الوزراء الجعفري بالتحقيق فيه.

وقد نددت جهات غربية كثيرة بذلك الإجرام الذي يجري بحق مواطنين عراقيين من وزارة الداخلية والقوات المتعاونة معها مثل قوات بدر! وأبرز الكاتب كيم سينغوباتا تلك الوقائع بقوله:-هناك أناس يُعتقلون ويختفون لعدة أشهر بينما تظهر جثث نساء ورجال مربوطة الأيدي في أماكن متفرقة من البلاد كل أسبوع؛ بعض تلك الجثث جرى تشويهها بسكاكين وحتى بمثاقب كهربائية قبل قتل أصحابها-، وقال رئيس الحزب الإسلامي في العراق محسن عبدالمجيد بأن جميع المعتقلين كانوا من السنة.

على الصعيد نفسه أقر البنتاغون باستخدام قنابل كيماوية تم تصنيفها بأنها من النوع الفسفوري الحارق ضد المسلحين العراقيين، وكذلك اعترفت القوات البريطانية بأنها قد قد استخدمت الأسلحة نفسها في العراق.

لا شك أن تلك الفضائح تمثل حرب تصفية طائفية شنيعة ضد أهل السنة بالتعاون مع جيوش الاحتلال، وتهدف إلى إسكات صوت أهل السنة وتهميش دورهم في بناء العراق الجديد، كما تهدف إلى إرعابهم وتخويفهم من المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة.

لقد حذرنا مراراً من أن الأوضاع التي تجري في العراق خطيرة وتهدف إلى طمس هوية أهل السنة والانتقام منهم وزرع الشعوبية والطائفية في هذا البلد العربي المسلم؛ تارة باسم محاربة الإرهاب، وتارة باسم زرع الديمقراطية والتعجيل ببناء مؤسساتها الرسمية.. وحذرنا كذلك من لعبة صياغة الدستور العراقي الجديد الذي يكرس الطائفية ويسحب البساط من تحت أقدام أهل السنة، وشاهدنا بأم أعيننا مهزلة الاستفتاء على الدستور وكيف تم إقراره رغماً عن أنف أهل السنة، وحذرنا من الغارات الأمريكية على المناطق السكنية تحت مسمى ملاحقة العصابات المسلحة، وكيف تحولت إلى انتقام رهيب من أبناء السنة وقصف عشوائي للأطفال والنساء والشيوخ دون تمييز.

ثم جاءت تحذيرات زعماء ومسؤولين كبار في البلاد العربية من خطورة التغلغل الإيراني في العراق وتحويل البلد إلى نموذج إيراني جديد.وحذر الملك عبدالله، عاهل الأردن ثم الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية

السعودي وكثير من المسؤولين من التخبط الأمريكي في العراق، وأنه سيؤدي إلى حرب طائفية وإلى تقسيم العراق.

ولكن للأسف ذهبت جميع تلك التحذيرات والمؤشرات أدراج الرياح، فهل يتحرك المخلصون والعقلاء في البلاد العربية والإسلامية لإنقاذ العراق من محنته والوقوف مع أهل السنة ضد تلك المؤامرات الرهيبة التي تحاك ضدهم؟!

http://www.al-forqan.net/linkdesc.asp?id=2106&ino=369&pg=2