المليشيات الشيعية تحتل المساجد في الغوطة




في إطار الحرب العقائدية الشيعية التي تشنها إيران مع حلفائها من النظام وروسيا على الغوطة الشرقية، وبعد سقوط قرية حوش الصالحية، دخلت جحافل من العصابات الشيعية الطائفية واحتلت بعض المساجد، وظهر بعض المعممين ليؤكدوا عملية التطهير المذهبي والتغيير الديموغرافي حول دمشق.
شاهد المقطع الذي يظهر معمم شيعي يعلن احتلاله لمسجد سني في قرية حوش الصالحية في الرابط التالي

المليشيات الشيعية تحتل المساجد في الغوطة

شبكة الدفاع عن السنة