إيران تزرع منظومة تجسس على السعودية قرب الحدود العراقية




شبكة الدفاع عن السنة / كشفت مصادر أمنية مطلعة، الإثنين (13 نوفمبر 2017)، أن الأجهزة الأمنية العراقية عثرت على أجهزة تنصت إيرانية مزروعة في مناطق متفرقة جنوب العراق قرب الحدود مع السعودية.


وقال المصدر، إن الأجهزة العراقية توصلت إلى قناعة بأن الهدف من هذه الأجهزة، التي تستطيع التنصت والتجسس على الهواتف النقالة وخدمات الإنترنت اللاسلكية، هو استخدامها لتغطية الحدود العراقيةـ السعودية، ومراقبة الاتصالات. موضحًا أن تلك الأجهزة بينها رادارات ترصد حركات الطائرات.
وفقًا لـ"الجريدة" الكويتية.

وذكرت المصادر أن وزير الاتصالات الإيراني أقرّ -منذ أيام- بأن الأجهزة الأمنية العراقية جمعت أجهزة إلكترونية تابعة لوزارة الاتصالات الإيرانية تم تركيبها في الأراضي العراقية، إلا أنه تذرّع بأن الهدف منها تأمين خطوط اتصال هاتف نقال وإنترنت لزوار الإمام الحسين في مراسم الأربعين التي تنظم بمدينة كربلاء العراقية.


وأضاف المصدر أن الحرس الثوري الإيراني ركّب أجهزة رادار وتنصت واتصالات متطورة جدًّا تغطي كل الطرق التي تمتدّ من إيران إلى البصرة والنجف وكربلاء، وتتصل بشبكة أوسع في شواطئ إيران الجنوبية، بذريعة تأمين أمن ملايين الإيرانيين الذين يشاركون في مسيرة الأربعين.

وأوضح أن هذه الأجهزة تستطيع تغطية الأراضي السعودية ودول الخليج كذلك، لافتًا إلى أن إيران لن تفككها، وستضغط على بغداد لإبقائها.


وذكر المصدر، أن الإيرانيين بدؤوا بالفعل تركيب شبكة خطوط كهرباء واتصالات تمتدّ من إيران إلى العراق وسورية ولبنان. موضحًا أن هناك مفاوضات حاليًا بين الحكومة الإيرانية وحكومات هذه البلدان، لإعطاء تلك الخطوط طابعًا رسميًّا، بينما يحذر مراقبون من أن هذه الشبكة قد تستخدم لأهداف متعددة.