الاحتلال الفارسي يختطف 3 أحوازيين قسرًا في حي "الثورة" و"قلعة كنعان"




شبكة الدفاع عن السنة / اعتدت قوات الاحتلال الفارسي على عدد من المناطق الأحوازية، وقامت بحملة أمنية شرسة، واختطفت ثلاثة مواطنين أحوازيين بشكل قسري، وقادتهم إلى مكان مجهول.

من جانبها، كشفت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" عن قيام قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الفارسي بمداهمة حي "الثورة" غربي مدينة الأحواز العاصمة مساء الثلاثاء الماضي 10 أكتوبر، واعتقلت ناشطَين أحوازيَّين، هما رسول نبي الساري، وشقيقه محمد نبي الساري، أثناء وجودهما في مطعم "أحلى الليالي" الذي يملكانه، ويقع في شارع "فرحاني"، ونقلتهما إلى مكان مجهول.

وأوضحت أن عناصر الاحتلال قامت بتخريب محتويات المطعم وإغلاقه بعد اعتقال الناشطَين، دون أن تعلن أسباب اعتقالهما، مشيرة إلى أن المواطنَين رسول نبي ومحمد نبي يبلغان من العمر 30 و24 عاما على الترتيب.

وفي سياق منفصل، أكدت مصادر "أحوازنا" مداهمة قوات كبيرة تابعة لجهاز المخابرات، ترافقها عناصر من مليشيا الباسيج، فجر الثلاثاء الماضي التاسع من أكتوبر بلدة "قلعة كنعان" التابعة لقضاء "كوت عبدالله"، واعتقلت الناشط الأحوازي محمد عزيز جارالله الحزباوي البالغ من العمر 25 عامًا، ونقلته إلى مكان مجهول.

وأضافت المصادر بأن عناصر الاحتلال قاموا بضرب الأسير أمام زوجته وطفليه دون مراعاة لحقوقهم، والاهتمام بمشاعرهم، منتهكين الأعراف والقوانين الدولية كافة التي تفرض مراعاة حقوق العوائل، وعدم التعرض لها تحت أي ذريعة كانت.

المصدر : صحيفة سبق